آخر تحديث: 13/11/2021

كيف اعود طفلي على الرضاعه الصناعيه

كيف اعود طفلي على الرضاعه الصناعيه
الطفل منذ لحظة ولادته يحتاج إلى الرضاعة الطبيعية التي تمده بالفيتامينات الهامة للنمو، ولكن بعض النساء يتساءلن كيف اعود طفلي على الرضاعه الصناعيه نظراً إلى أن بعض الأطفال يتركون الرضاعة الطبيعية من تلقاء أنفسهم
عند سن معين وليكن ستة أشهر أو عام، وهنا تبدأ الأمهات في القلق بشأن صحة أطفالهن وبخاصة أن الحليب يعد عامل أساسي من عوامل النمو، فتفكر السيدات في تعويد الطفل على الرضاعة الصناعية بجانب الطعام المناسب.

الرضاعة الصناعية

تعرف الرضاعة الصناعية بأنها تناول الحليب ولكن ليس من صدر الأم، فيكون إما حليب الماعز أو الإبل أو حليب البقر والجاموس، وتحتاج الأم أحياناً لتعويد طفلها على الرضاعة الصناعية نظراً لعدة أسباب قد تكون خارجة عن إرادتها مثل إصابتها بمرض معين جعل حليب ثدييها يجف أو قلة الحليب في الثدي أو رفض الطفل لثدي الأم من تلقاء نفسه في سن صغير، فتضطر الأم إلى اللجوء إلى الحل البديل ألا وهو الرضاعة الصناعية.

أحياناً يقبل الطفل الرضاعة الصناعية وأحياناً يرفضها، وفي حالة رفضها قد تواجه الأم صعوبة في تعويد الطفل عليها، وقد تحتاج الأم لتعويد طفلها على الرضاعة الصناعية حتى تستطيع الخروج لآداء بعض المهام والأعمال دون أن يكون طفلها معها فتتركه لجدته أو خالته التي يمكنها تحضير الحليب الصناعي له ويشبع دون وجود الأم.

إذن فموضوع تعويد الطفل على الرضاعة الصناعية موضوع هام وضروري للغاية، ولحل مشكلة رفض الطفل للرضاعة الصناعية يجب أولاً أن تعرف الأم أسباب رفض الطفل ومن ثم طريقة حل هذه المشكلة.

أسباب رفض الطفل للرضاعة الصناعية فجأة

قد يقبل الطفل الرضاعة الصناعية بسهولة في البداية ثم يتوقف عنها فجأة ويكون ذلك بسبب مجموعة من العوامل التي تتمثل في:

  • مرور الطفل بمرحلة التسنين

يشعر الطفل في مرحلة التسنين بألم في الفم واللثة الأمر الذي يجعله يرفض الرضاعة الصناعية، ولكن في هذه الحالة يمكن استخدام جل التسنين لتهدئة التهاب اللثة.

  • إصابة الطفل بالبرد أو الإنفلونزا

أحياناً تتسبب إصابة الطفل بالزكام في رفض الرضاعة الصناعية بسبب انسداد الأنف عنده، كما أن نزلات البرد تتسبب في فقدان الشهية للرضاعة الطبيعية والصناعية وأي نوع من الطعام.

  • إصابة الطفل بالإمساك

أحياناً يصاب الأطفال الذين يرضعون رضاعة صناعية بالإمساك، لأن معدة الأطفال لا تكون قادرة أحياناً على هضم الحليب الصناعي بشكل جيد مما يصيب الطفل بالإمساك الذي يكون عامل أساسي في فقدان الشهية.

  • جعل الطفل في وضعية رضاعة غير مريحة له

قد لا يرتاح الطفل في الوضعية التي تجعله الأم عليها أثناء الرضاعة الصناعية، مما يجعله يكره ذلك الوضع ويرفض الرضاعة الصناعية.

  • شعور الطفل بالإجهاد

يشعر الطفل بأنه يريد أن ينام أثناء التعب والإرهاق حتى وإن كان جائعاً، لذلك فإن إجهاد الطفل في الرضاعة الصناعية يجعله ينفر منها ويلجأ للنوم.

  • الإصابة بالتهاب الفم والحلق

احياناً يصاب الطفل بالتهاب في الفم أو الحلق ويظهر على شكل حبوب بيضاء مثل الحليب المتقطع داخل الفم ناحية الخد وتعالج هذه الحبوب بالجل والأدوية لأنها تسبب آلام للطفل وتمنعه من الرضاعة.

كيف أجعل طفلي يتعود على الحليب الصناعي؟

يوجد بعض الحلول والمقترحات لتعويد الطفل على الرضاعة الصناعية وتتمثل هذه الحلول في:

  • يجب فحص حلمة الزجاجة للتأكد من أنها مناسبة لعمره وأنها ليست مقطوعة أو بها شيء يضايق الطفل أثناء الرضاعة الصناعية.
  • يجب ارضاع الطفل قبل أن ينام بفترة كافية حتى لا يرفض الرضاعة بسبب النوم.
  • عندما يصاب الطفل بالبرد أو الإنفلونزا يمكن أن تطعمه الأم بالملعقة أو القطارة أو السرنجة أو يمكن تقديم السوائل الدافئة له ليسترد عافيته، مع الحرص على تسليك أنف الطفل بمحلول الملح قبل البدء في الرضاعة.
  • أحياناً تكون درجة حرارة الحليب هي السبب في رفض الطفل للرضاعة الصناعية لذلك يجب على الأم أن تتأكد من حرارة الحليب بأن يكون فاتراً أو دافئاً ولا يجب أن يكون ساخناً.
  • من الضروري فحص الفم من الداخل إن لم يكن الطفل في مرحلة التسنين فإن وجدت الأم قطع بيضاء صغيرة في جانب فم الطفل فيجب عليها استشارة الطبيب أولاً قبل علاجها.
  • في حالة كون الطفل في مرحلة التسنين يجب دهن لثة الطفل بجل التسنين لتهدئة الألم مع الحرص أن يكون بارد من الثلاجة حتى يسكن الألم بشكل أسرع.

كيف اعود طفلي على الرضاعة الصناعية ؟

لا يجب إدخال الرضاعة الطبيعية إلى غذاء الطفل قبل أن يبلغ ثلاثة أسابيع بحيث يتناول الحليب الصناعي مرة كل ثلاثة أيام، وتنصح خبيرة التغذية للأطفال الرضع بأن تأجيل الرضاعة الصناعية لأكثر من ثلاثة أشهر سوف يرفض الطفل لحليب الصناعي وسوف يكون ن الصعب تعويده عليها فيما بعد.

الآن سوف نتعرف على طريقة لنقل الطفل من الرضاعة الطبيعية إلى الرضاعة الصناعية بكل سهولة أو الدمج بينهما وقد يتم ذلك بالخطوات التالية:

  • أن تقوم الأم بإلهاء الطفل ووضع الزجاجة في فمه دون أن يشعر.
  • عندما تبدأ الأم بتعويد الطفل على الرضاعة الصناعية يجب أن تبدأ في حالة وجود أحد الأفراد معها في المنزل ليساعدها، ولكن بشرط أن تقوم الأم بنفسها بإطعام طفلها وأن تجعله قريب منها كأنه في وضع الرضاعة الطبيعية تماماً.
  • يحب الطفل الحليب في نفس درجة حرارة حليب الأم لذلك يجب ألا تعطيه الأم لطفلها بارد ولا ساخن، ولا يجب تقديم الطعام قبلها بمدة أربعة ساعات حتى يكون الطفل جائع.
    إن كان الطفل يمتص بقوة فيجب أن تغير إلى رأس ابطأ حتى لا يتسبب الأمر في صدمة له.
  • إن بكى الطفل فيجب إبقاء رأس الزجاجة في فم الطفل ليستمر في المص لأن الأم إن قامت بإزالتها سيغضب ولن يتعلم أبداً أن هناك حليب جيد فيها، وإن استمر الطفل في البكاء فيجب تحريك رأس الزجاجة المشابه لحلمة الصدر في فمه بثبات.
  • قد يستغرق الأمر أربعة وعشرون ساعة لإقناع الطفل إن كان جائع فسوف يرغب بالأكل.

كيف تشتري الأم الزجاجة؟

عندما تختار الأم زجاجة مناسبة للطفل الرضيع يجب أن تتبع النصائح التالية :

  • اختيار الزجاجة التي بها فتحات تهوية لمعادلة ضغط الهواء، كما يجب التأكد من أن رأسها ذو دفق مناسب لأنها تأتي بطيئة أو سريعة التدفق أو متوسطة ويفضل البدء بالمتوسطة التي تكون مناسبة أكثر.
  • يجب أن يستغرق الأمر من الطفل عشرون دقيقة حتى ينهي وجبته، وإن طلب وقت أكثر فيجب إحضار زجاجة ذات تدفق أسرع، وإن كان الطفل يبتلع الحليب فيجب إحضار رأس ذات تدفق أبطأ.
  • إن كانت الأم ترغب في استخراج الحليب وحفظه واستخدامه لوقت لاحق فيجب استثمار بعض المال في مضخة يدوية أو كهربائية، ويجب الشفط بعد الإرضاع على الفور بحيث يتسنى للطفل الحصول على وجبة مشبعة ويتثنى الوقت للثديين بالامتلاء.
بعد أن أجبنا على سؤال كيف اعود طفلي على الرضاعه الطبيعيه، يجب على كل أم أن تتبع الطرق الصحيحة من البداية في تربية طفلها سواء من ناحية الرضاعة، أو الاهتمام بالطفل وتنظيفه أو تقديم الأطعمة المغذية له بعد عمر سنة، أو اكسابه ومنحه الحنان والأمان والتعامل باتزان دون قسوة لينشأ طفل إنسان صالح.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ