آخر تحديث: 08/10/2021

كيف تتخلص من كلام الناس بشكل نهائي وتعيش سعيد؟

كيف تتخلص من كلام الناس بشكل نهائي وتعيش سعيد؟
كيف تتخلص من كلام الناس؟ لعل أكبر العوائق التي قد تمنع الفرد من إنجاز شيء في حياته هو الخوف من كلام الناس، وعمل حساب لتوقعاتهم حولك، فهذا يؤخرك عن القيام بالكثير من الأشياء.
الخوف من كلام الناس هو من الأمور السيئة والصفات التي يجب أن تتخلى عنها، فمبجرد أن تفكر دائمًا حول وجهة نظر الناس عنك فلن تتمكن من القيام بشيء، وكما قيل "رضا الناس غاية لا تدرك" لذا في هذا المقال سنحاول أن نمنحك أهم النصائح التي تساعدك في عدم الاهتمام بكلام الناس والاهتمام بنفسك فقط..

كيف تتخلص من كلام الناس نهائيًا؟

في دولنا العربية نحمل هم كلام الناس وأفكارهم حولنا دائمًا وإن كان ذلك عن غير قصد، فترانا نقول ماذا سيقول الأقارب؟ وغالبًا ما ندين حياتنا القصيرة على شفاه الآخرين بسبب ما يقوله الناس، وإليك كيف تتخلص من كلام الناس:

إنها حياتك أنت وليس من شأن أحد التدخل فيها:

  • هذا هو جوهر الأمر، على الرغم من أن الأمر يتطلب بعض الشجاعة لقول هذا في المجتمع الذي نعيش فيه، فهذا ما يجب أن نفعله بشجاعة، هذه الحياة لك فلا تحكم عليها لسيطرة الآخرين.

لا أحد يعرف أفضل منك ما هو خير لك:

  • أنت من تعيش هذه الحياة، تكون فيها، وتواجه كل المشاكل بنفسك، لذا أنت من يتحكم في كل شيء، حتى الأكثر خصوصية، لذلك لا يمكن لأي شخص آخر أن يعرف ما هو جيد أو سيئ بالنسبة لك، حتى لو كان هؤلاء الأشخاص  والديك، لذلك أثناء عيش حياتك، احرص على فعل ما يقوله الشخص الأفضل.

ما هو مناسبًا لشخص آخر قد يكون خاطئًا تمامًا بالنسبة لك:

  • سيحكم عليك الناس بناءً على معتقداتهم هم، سيعملون على افتراض أن ما هو جيد لهم سيكون مفيدًا لك أيضًا، ومع ذلك لا يوجد شيء مثل ما يصلح لهم سيعمل من أجلك، انس تجاربهم واحصل على تجاربك الخاصة.

تذكر أن هذا يمنعك من مطاردة أحلامك:

  • ربما هذا هو أهم شيء، إن بناء حياة بناءً على ما سيقوله الآخرون يمكن أن يبعدك عن الأشياء التي تريد فعلها كثيرًا، بعد الفشل في تحقيق أحلامك ما قيمة الحياة على أساس من معتقدات من تعيش؟

أنت الشخص الذي سيتأثر بعواقب قراراتك وليس هم:

  • إذا تصرفت بسبب ما يقوله الآخرون وتعرضت للأذى، فلا يمكنك تحميل أي شخص المسؤولية، لا أحد يتحمل المسؤولية عن فشلك، فلماذا تشمل الأشخاص الذين ليس لديهم مسؤولية عن الأشياء التي ستؤثر عليك عواقبها بشكل مباشر؟

يمكن أن تتغير أفكار الناس من يوم لآخر:

  • نحن جميعًا نتغير، قد تختلف أفكارنا ومعتقداتنا من يوم لآخر، لذلك إذا كنت تبني حياتك على "من يقول ماذا"، فقد لا تتمكن من مواكبة وتيرة التغيير لدى الناس، الأفضل هو أن تبني نفسك، وأن تعيش وفق وتيرتك الخاصة.

الحياة قصيرة:

  • الحياة قصيرة جدًا لتضع اعتبار لأفكار الناس حولك، لماذا تقضي في المتوسط 65 عامًا تهتم بأفكار الناس وما يعتقدونه عنك!

أنت تحصد ما تزرع:

  • بمعنى آخر، جوهر الأمر أن مسؤولية قراراتك والنتائج لك، لماذا تسمح لأشخاص لن يكون لن يحصدوا ما تزرعه أنت أن يؤثروا على حياتك؟

تأكد لا أحد يهتم بك سواك:

  • قد تقضي شهورًا في اتخاذ قرار بشأن حياتك، ولكن لماذا تتصرف وفقًا لآراء الأشخاص الذين لا يفكرون بك لمدة دقيقتين؟ من يستطيع أن يهتم بك بقدر اهتمامك؟ من يهتم بحياتك بقدر اهتمامك بنفسك؟

اعلم أنك بتلك الطريقة تبني جدرانًا من حولك وستدمر حريتك:

  • بمجرد أن تبدأ في العيش وفقًا لأفكار الآخرين، "ماذا سيقول الناس عني" سيبدأ الجدار الذي تبنيه يرتفع كل يوم، ثم ترى أنك تكافح وحدك ضمن قيود وحدود سخيفة أنت وضعتها لنفسك.

احذر بعد فترة ستبدأ في العيش من أجل الآخرين:

  • بعد فترة، تتحول حياتك إلى شيء غريب شكله الآخرون، تحاول أن تقلق بشأن كل ما يقال لك، أن تفعل كل ما يقال لك، إنه يرهقك ويرهبك ويستعبدك، أنت تدرك أنك تضع نفسك باستمرار في الخلفية.

لا يوجد شيء اسمه إرضاء الجميع:

  • "رضا الناس غاية لا تدرك" عبارة لم تقال من فراغ، بغض النظر عما تفعله أو كيف تتصرف، سيكون هناك أشخاص لا يحبون ما تفعله ويريدون تغييره، فقط اجعل نفسك سعيدا ونفذ قراراتك التي ترغبها لنفسك فقط، لا للآخرين.

كيف أتجاوز كلام الناس السلبي؟

بعض الناس سلبيون بطبيعتهم، إنهم يشكون باستمرار، ويجادلون مع الناس، ويقارنون أنفسهم بالآخرين، ويخلقون المشاكل، الشيء المهم هو التفكير بإيجابية على المدى الطويل، والتعلم من الأخطاء والبقاء إيجابيًا حتى عندما تكون محاطًا بأشخاص سلبيين، وإليك الوسيلة لذلك:

لا أحد يستطيع أن يجعلك غير سعيد ما لم تسمح لهم بذلك

  • تذكر أنه يمكنك اختيار الأشخاص من حولك بنفسك، يمكنك تحديد من تريد قضاء الوقت معه ومن تريد التحدث إليه في عائلتك، إذا وجدت نفسك تتسكع مع أشخاص سلبيين، أو إذا كان المتابعون السيئون على وسائل التواصل الاجتماعي يتبعونك، فيمكنك اختيار حذفهم من حياتك وإنشاء طريقك الخاص.

لا تأخذ الأمر على محمل شخصي

  • لا تأخذ الأمر على محمل شخصي، ربما سمعت شخصًا يتحدث عنك بشكل سيء، ربما قام أحد الزملاء بطردك أثناء عقد اجتماع مهم، ربما قابلت شخصًا كان وقحًا جدًا مع النادل أثناء تناول الطعام في المطعم.
  • تذكر أنه إذا كان هناك شخص ما تسير الحياة بشكل سيء، ويبدأون في التصرف بشكل سيء مع من حولهم، تعاستهم تتجلى في مشاعر عدم الأمان والخوف والغضب، تذكر أن هذه السلوكيات لا علاقة لها بك، إنها كلها تتعلق بمشاعرهم الخاصة، لا تأخذ الأشياء والكلمات على نفسك.

ما الذي يجعلك سعيدا؟

  • اكتب قائمة بالأشياء التي تجعلك سعيدًا، اكتب حتى أصغر الأشياء، على سبيل المثال "أنا سعيد جدًا عندما أشرب قهوة الصباح"، أخبر الأشخاص الذين يسعدك وجودهم في حياتك وسيعرفون ذلك أيضًا.
  • لقد ثبت أن الأشخاص الذين يصنعون مثل هذه القائمة هم أكثر سعادة، على سبيل المثال يمكنك إضافة عناصر مثل "أنا سعيد جدًا بوجود عائلتي بجانبي"، "أنا سعيد جدًا للقيام بعمل أحبه".

انظر إلى التحديات التي تواجهك من خلال عيون شخص آخر

  • لنفترض أن لديك وظيفة صعبة، ولا يمكنك الخروج منها، تنحى جانباً وابدأ في مشاهدة نفسك كشخص آخر، ماذا سيفعل لو كان شخصًا آخر؟ لماذا تصرف هذا الشخص بهذه الطريقة؟ إن النظر إلى نفسك من الخارج يعطي دائمًا منظورًا جديدًا، إنه يساعد كثيرًا في الطريق إلى الحل.

ابق وحيدا

  • أن تكون وحيدًا وقضاء الوقت مع نفسك مهم جدًا لتنمية الشخصية، ستزيد من ثقتك بنفسك وسعادتك، بمرور الوقت عندما تبقى بمفردك، تتعلم أن تقضي وقتًا أفضل، وتدرك أنك طورت رؤيتك خلال هذه الأوقات، وتبدأ في إنتاج حلول أسهل للتعامل مع المواقف الصعبة، عندما يكون هناك أشخاص سلبيون حولك، فمن الأفضل أن تتراجع وتستغرق بعض الوقت لنفسك.
إن كلام الناس قد يكون العائق الوحيد لتحقيق أهدافك، لذا في هذا المقال قدمنا لكم أهم النصائح حول كيف تتخلص من كلام الناس  ونصائح للتخلص من الأشخاص السلبين ولا تجعلهم يؤثرون على حياتك، وسعادتك.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ