آخر تحديث: 14/10/2020

كيف نحافظ على العين؟

كيف نحافظ على العين؟
تعد العين واحدة من الاعضاء الرئيسية الموجودة في جسم الانسان، تتمثل وظيفتها في رؤية البيئة المحيطة بنا، تتعرض العين الى العديد من الالتهابات الناتجة عن التلوث البيئي والعوامل الاخرى، ولهذا سنوضح كيف نحافظ على العين.
تعتبر العينين عضو حساس للغاية، حيث يتعرض كبار السن لتشوش الرؤية، وخاصة المصابين بمرض السكرى، ولهذا وجد ان نمط الحياة المنتظم والصحي، يساهم ايضا في الحفاظ على اعضا الجسم، ومن أبرزهم العينين.

مُكوِّنات العين

ان عين الانسان تتشابه مع الكرة، مع انبعاج بسيط في مقدمتها، وتتكون من ثلاث طبقات متراصة فوق بعضها مشكلة مقلة العين، وتنقسم داخلياً الي ثلاث حجرات رئيسية، ويمكن توضيح كل هذة المكونات كما يأتي:

طبقات العين

تتلخص طبقات العين الاساسية كالتالي:

الصلبة

وهي المنطقة البيضاء للعين وتكون جداراً لدعم المقلة، ويتزايد سمكها عند الجزء المحيط بالعصب البصري، وتغطي عن طريق طبقة تسمي الملتحمة؛ والتي هي عبارة عن غشاء مخاطي يساهم في ترطيب العين.

وتمتد الصلبة متصلة بالقرنية؛ والقرنية تعتبر الطبقة الشفافة من طبقة القرنية، وتحول الصورالمرئية لموجات ضوئية والتي تنتقل لداخل العين، ومدي شفافية القرنية، ونعومة سطحها، وشكلها اموراً ضرورية لتحسين وظيفة العين.

المشيمية

وهي الطبقة التي تقع بين الشبكية والصلبة، وتتميز بأنها في الجزء الخلفي للعين أكثر سماكة، وتدريجياً تتناقص سماكتها حتي تصل لمحيط العين. تضم هذه الطبقة الاوعية الدموية الخاصة بالعين بالإضافة إلي النسيج الطلائي الخصب للشبكية.

وتحتوي كذلك علي صبغة الميلانين والتي تعمل علي امتصاص الضوء والحد من انعكاسه بداخل العين، وصبغة الميلانين تعمل علي حماية الاوعية الدموية بطبقة المشيمة من الضوء السلبي بها، والمشيمة تقوم بتشكيل ما يسمي بالسبيل العنبي؛ الذي بدوره يضم القزحية وكذلك الجسم الهدبي.

شبكية العين

وهي الطبقة الاخيرة من طبقات العين، وهي تتميز بانها تحتوي علي ملايين من الخلايا الحساسة للضوء، وتتكون الخلايا علي هيئة شكلين: مخروطي، أو عصوي، كل منهما له وظيفة.

فالعصوية حساسة للالوان الاُحادية عند الضوء الخافت، اما المخروطية تتركز داخل الحفرة المركزية؛ حيث تساهم في الرؤية بتركز حاد وعال، فبمجرد ملامسة الضوء لتلك الخلايا تتحول لإشارات كهربائية عن طريق العصب البصري تُنقل للمخ.

حجرات العين: وهم ثلاث أقسام يتم توضيحهم كالتالي:

  • غرفة العين الأمامية: وتوجد في الجزء الأمامي بين طبقتي القزحية والقرنية.
  • غرفة العين الخلفية: وتوجد بين القزحية والعدسة.
  • الحجرة الزجاجية: وتلك تقع بين العدسة ومؤخرة العين.

مشاكل العين

تختلف مشاكل العين بين الافراد من حيث الشدة والخطورة، وتعتبر من الامور الشائعة بينهم، منهما ما يُشفى ببساطة من تلقاء نفسة، أو حتي بالعلاج البسيط بالمنزل، ومنها شديد الخطورة يحتاج لرعاية مختصة. وفيما يلي عدد من مشاكل العين:

المياه الزرقاء

وهي تعد من الاسباب الشائعة لحدوث العمى، وتعرف ببساطة بأنها ارتفاع بضغط السائل الموجود بداخل العين والذي قد ينتج عنه تلف بالعصب البصري.

متلازمة العين الجافة

نتيجة لوجود مشاكل بالقنوات الدمعية او حتي بعملية تكوين الدموع، وينتج عنه نقص المع بالعين.

التهاب الملتحمة

وهو الالتهاب المؤثر بملتحمة العينة، وهي تلك النسيج المغطي لجفن العين من الداخل، والصلبة.

الشوكمبية

وهي أصابة العين بالعدوى نتيجة لنوع من الكائنات مسببة اتهاب لطبقة القرنية.

الساد

وهو شائع بين كبار السن، نتيجة لتعتيم العدسة فيرى بها الشخص المريض تشويش عند الرؤية وهالات محاطة بالاشياء.

البردة

وتسمي ايضاً بالكالزيون وهي كتلة تظهر بجفن العين لحدوث انسداد بالغدة الدهنية.

عوائم العين

وينتج عنه وجود ظلال وصور بمجال الرؤية لوجود أجسام عائمة بسائل العين من الداخل.

التهاب العنبية

قد ينتج عنه اتلاف لنسيج العين، وهو وصف لعدد من الامراض التي تعمل علي التهاب لعنبية العين.

انفصال الشبكية

لانفصال الشبكية عن مؤخره العين.

الغمش

وتعرف بأسم العين الكسولة، تظهر لدى الاطفال قبل السادسة، نتيجة لعدم تطوير الرؤية.

كيف نحافظ على العين؟

تعد صحة العين من صحة الجسم ككل، فسنوياً يعاني ملايين الاشخاص من حدوث مشاكل متعلقة بالعين، قد ينتج عنها في كثير من الأحيان فقدان تام لحاسة النظر، فين حين بعض من هذة المشاكل يكون بسيط ويمكن حلها اما بالعدسات اللاصقة او بارتداء نظارات طيبة.

وفيما يلي بعض الامور التي قد تساهم بالحفاظ علي صحة العين:

تناول الأطعمه الصحية

من المتعرف علية ان للجزر اهمية تتعلق بصحة العيون، ولكن أيضاً يوجد العديد من الأطعمة الاخرى التي تشمل تناول الخضراوات والفواكهة مثل مث السبانغ والعنب، حيث يحمي العنب الشبكية من الآثار الضارة للأكسدة.

ووضحت الكثير من الابحاث والدراسات أهمية الأوميغا ووضحت الكثير من الابحاث والدراسات أهمية الأوميغا 3 حيث تساعد علي تحسين التهابات سطح العين وما يرتبط به من أعراض تعمل علي هيجان سطح العين وذلك في حالات الجفاف، وهو موجود في العديد من الأسماك كالتونا والسردين وغيرها.

الفحص الدوري للعيون

وهو من أهم الطرق وأفضلها عند اتباع خطوات كيف نحافظ علي العين وصحتها، فلا يمكن التأكد من صحة العين الا بعد الفحص وذلك عن طريق طبيب العيون، والذي قد يلاحظ مشاكل بالعين عندما يتم تشخيصها مبكراً يمكن علاجها بسهولة وفعالية.

وكذلك يحدد الطبيب اذا كانت العين بحاجة لنظارة طبية أو لا. وهناك ما يعرف بفحص العين الشامل؛ وعادة ينصح بيه الطبيب كبار السن ممن تجاوزت أعمارهم الستين فأكثر أو الاشخاص عُرضة للاصابة بامراض العيون.

وفيه تُوضع بعض القطرات لتوسيع البؤبؤ مما يسمح لدخول الضوء بكمية أكبر، وبالتالي رؤية العين واجزاءها بوضوح وملاحظة وجود اي مشاكل أو أمراض بها.

تجنب التدخين

للتدخين دور في الأصابه ببعض من مشاكل العين وحدوث اضطرابات بها؛ كالتنكس البقعي، الكتاركت، تلف العصب البصري وغيرها من المشاكل الأخرى.

فبالتالي التوقف عن التدخين يعد امر هام للمحافظة علي سلامة العين ويوجد الآن العديد من الطرق التي يمكنها المساعدة للتخلص من هذة العادة السيئة.

استخدام النظارات الشمسية

تعمل الأشعة المباشرة للشمس علي اعتام العين وهو ما يطلق علية اسم الكتاركت، ولذلك يفضل ارتداء النظارات الشمسية لتجب الاشعة الفوق بنفسجية الضارة للعين، للمحافظة علي عدسة العين وتأخير اعتامها.

وكذلك الحفاظ علي الشبكية والوقاية من تلفها، كما تساهم ايضاً بحماية الجفن من تكوين تجاعيد، والأصابة بمرض سرطان الجلد.

استخدام النظارات الواقية عن الحاجة

وتلك النظارات ينصح بها للاشخاص المتعرضين للمواد المتطايرة والخطرة ايضاً، وكذلك في بعض الرياضات التي قد تصيب العين وتضرها.

الفحص الدوري للسكري وارتفاع ضغط الدم: فقد يؤدي كلاً منهما في حالة عدم العلاج وأهمالهم الي مشاكل بالعين كاعتلال الشبكية، وفقدان النظر.

التحكم بوزن الجسم

حيث تعتبر السمنة عامل يزيد من الأصابة بكثير من الأمراض وأهمها السكري والذي بدوره يؤثر علي النظر وقد يؤدي لفقدانه.

كما يؤثر ايضاً  النظر لشاشة الحاسوب لفتره طويلة إلي الأضرار بالعين لذا يجب الجلوس علي بعد مناسب منة، الرمش بتكرار لترطيب العين، أخد استراحة بالنظر لمدة 20 ثانية لمسافة بعيدة، وكذلك الإضاءه الجيدة للمكان.

ومن خلال موضوعنا هذا قد نكون تعرفنا على كيف نحافظ على العين، وما هي التركيبة الداخلية للعين، بالاضافة الى الامراض المحتلمة التي تصيب العينين، للمزيد تفضل بزيارة موقعنا…

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط