آخر تحديث: 29/06/2021

ما حكم الحناء في نهار رمضان لعام 1442 ؟

ما حكم الحناء في نهار رمضان  لعام 1442 ؟
تتسأل معظم السيدات عن ما حكم الحناء في نهار رمضان، فمن المعروف أن شهر رمضان هو الشهر الذي يصوم فيه الناس ويمسك عن تناول الطعام والماء حتى صلاة المغرب.
فمن الجدير بالذكر أن كل ما لا يِحدث شهوة من ناحية البطن والفرج لا يحدث إفساد للصوم، ولا يبطله، وحتى نستطيع أن نتتم شهر رمضان ونأخذ أجره الصحيح، فيجب أن ننقطع عن أي شهوات قد تتسبب في إضاعة هذا الشهر الكريم من بين أيدينا، لذلك سنتطرق في السطور القادمة عن معظم التساؤلات التي تدور في أذهاننا أثناء شهر رمضان.

ما حكم الحناء في نهار رمضان؟

هناك اجماع كبير بين العلماء حول حكم الحناء إذا تم وضعه في نهار رمضان أثناء الصيام:

  • وكانت الإجابة واحدة من كل العلماء، حيث قالوا أن وضع الحناء على الرأس أو الجسم في فترة الصيام لا يؤثر على الصيام ولا يجعل الشخص فاطر.
  • وهناك قولا آخر يقول أن الحناء لا تعمل على إفساد الصوم، ولكن ما يفسد الصوم إذا وصل أي شيء في الجوف، وهذا دليل على أن الحناء لا خوف منها إذا تم وضعها من قبل النساء في فترة الصيام.
  • وبشكل عام فإن التزيين الغير مبالغ فيه يعتبر من الأمور التي لا تفسد الصيام، ومن المعروف أن وضع الحناء للتزين من قبل النساء، وهو نوع من الزينة التي لا يصاحبها شهوة من واضعها.

ما حكم وضع العطر أثناء الصيام؟

هناك تساؤل كبير حول حكم وضع العطر أثناء الصيام، هل يفطر الصائم إذا وضع العطر:

  •  وكان هناك اجتماع من قبل العلماء أن رش العطر أو التبخر بالبخور للشخص الصائم، لا يفسد صيامه ولا تعتبر من المفطرات.
  • ولكن يحبذ أن لا يبالغ الشخص الصائم بوضع العطور على ملابسه، حتى لا يتسبب في إدخال الرائحة إلى جوفه، أو حتى لا يقوم الشخص الصائم باستنشاقه.

ما حكم تشقير الحواجب بالليزر في شهر رمضان الكريم أثناء الصيام؟

يعتبر من أكثر الأسئة التي يتم السؤال عنه في فترة الصيام، ما هو حكم تشقير الحواجب التي تقوم بها السيدات وذلك عن طريق استخدام الليزر، هل يسبب في إفطار الصائم أثناء الصيام في شهر رمضان؟

  • من المعروف أن هناك فئة من الناس تقوم بإزالة الشعر الخاص بالحاجب تمام، وهذا الفعل يعتبر من المحرمات.
  • لذلك إذا كان تقشير الحواجب القصد منه أن تقوم المرأة بصبغ الحاجب باللون الأشقر فلا حرج من ذلك، ولا تفطر السيدة إذا قامت بذلك، ولكن المرحم هو نتف شعر الحاجب بالكامل.

الفارق بين النظافة الشخصية والزينة المبالغ فيها..

وسنلقي الضوء في السطور القادمة على أمر غاية في الأهمية وبه نفهم مقصد المشرع الحكيم من وضع الزينة في نهار رمضان:

  •  حيث أن الدين حرص على أن يكون الإنسان في نظافة دائمة طوال يومه، ولذلك شرع للمصلي أن يتوضأ قبل صلاته بالماء الطاهر.
  • وكذلك شرع للرجل ألا يظل على جنابته وأن يسارع بالتطهر حتى تقبل صلاته، كل ذلك حتى يكون الإنسان المؤمن في نشاطه اليومي نظيفا لا تصدر منه الروائح الكريهة.

وقياسا على ما سبق :

  • فإن التزيين من أجل الظهور بمظهرا مناسب داخل المجتمعات أمر لا يحرمه الشرع، بل يحرص عليه، ولا يصاحبه شهوة، فالله جميل يحب الجمال، ويحب أن يرى عبده جميلا ونظيف الملبس، ونظيف القلب أيضا وبالأخص في هذا الشهر الكريم.
  • أما التزيين بقصد جذب الأنظار ونشر الشهوات بين أفراد المجتمع فإن هذا الأمر يعد من الأمور المكروهة في شهر رمضان الكريم، وهو أمر يعود إلى نية الصائم، وعلاقته بينه وبين ربه.
  • و إخلاص النية لله هو من أهم شروط الصيام الصحيح، حيث أن الإنسان الصائم يكون حريصاً على أن يشاهده ربه وهو محافظاً على صومه، حتى وإن لم يره الناس.
  • لذا ننصح دائماً بإخلاص النية لله، وأن يحافظ الإنسان في تزينه على نية أنه يتزين طاعة لله وقربى له، وأنه لا يتزين لشهوة يثيرها أو نظرة محرمة يسعى إليها.
  • فمهما كانت نوع الزينة التي تضعها النساء أو حتى يضعها الرجال، فيجب أن يراقب الإنسان نيته دائماً، فمن الممكن أن تكون الزينة بسيطة، ولكن النية الغير صالحة تجعلها سبباً في إبطال الصيام.
  • ومن الممكن أن تكون الزينة الموضوعة زائدة بعض الشيء، ولكن النية الصالحة تجعل الصيام معها مقبولاً، فلينظر كل إنسان إلى نيته وليجعلها دائماً في رضا الله ورسوله.

هل التفكير في الشهوات يفسد الصوم؟

إن هناك بعض التساؤلات التي قد ترد على عقل وقلب الصائم، بل وبعض الرغبات المشروعة، مثل رغبة الرجل في مجامعة زوجته، أو رغبة الزوجة في مجامعة زوجها، والانتظار حتى بعض الإفطار حتى يتم هذا الأمر، فهل مجرد التفكير في هذا الأمر يبطل الصيام؟

  • وهنا نقول بقول فصل بأن التفكير مجرد التفكير لا يبطل الصوم، ولكن التفكير بشكل زائد وبشهوة يجعل الإنسان في وضع صعب في صيامه، حيث أنه قد يتسبب في الوقوع في الخطوات التالية.
  • فالحذر الحذر عند التفكير في هذه الأفكار، فإن الصيام شرع لكي يتدرب الإنسان على السيطرة على شهواته وطاعة ربه في كل الأوقات، وقد جعل الله ثواب الأعمال الصالحة مضاعفاً وجزاء الصبر على الشهوات مضاعفاً، فاحرص عزيزي القارئ على نيل الجزاء الوفير من رب غفور.
أخيراً.. فإن الحديث عن إجابة السؤال، ما حكم الحناء في نهار رمضان، أخذنا إلى موضوعات مهمة ذات صلة بشهر رمضان الكريم، ولكنها اجتمعت في هدف واحد وهو السعي لقبول الصوم في هذا الشهر الفضيل.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ