آخر تحديث: 14/10/2020

ما هي الأدوية التي تسبب زيادة الوزن والسمنة المفرطة؟

ما هي الأدوية التي تسبب زيادة الوزن والسمنة المفرطة؟
من ضمن أشهر الأدوية التي تسبب زيادة الوزن بشكل رهيب الأدوية النفسية التي تستخدم لعلاج مرضى الاكتئاب الذهاني.
تختلف الأعراض الجانبية الخاصة بالأدوية من شخص لآخر على حسب مدى حساسية الجسم تجاه العلاج وهناك من يظهر عليه عرض جانبي واحد فقط وهناك من يظهر عليه عدة أعراض جانبية متعددة.

ما هي أهم الأدوية التي تُسبب زيادة الوزن؟

الأدوية التي تستعمل في علاج مرضى الاكتئاب باختلاف أنواعه:

تعمل هذه الأدوية على زيادة إفراز معدل السيرتونين الموجود في الدماغ من أجل تحسين الحالة المزاجية للمريض ومن ثم تظهر الأعراض الجانبية الخاصة بهذه الأدوية وهي الشعور المتكرر بالجوع والرغبة في تناول المزيد من الطعام وعدم الشعور بالشبع.

الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم في الجسم

يطلق على هذه الأدوية اسم مثبطات البيتا حيث تقوم هذه الأدوية بتوسيع الأدوية الدموية للسماح بمرور الدم وعبوره بسهولة.

وأيضا تقوم بتقليل مستوى ضغط الدم في الجسم ومن الآثار الجانلية الخاصة بها أنها تقوم بالتقليل من سرعة عمليات الأيض الطبيعية وبالتالي يصاب المريض بالسمنة المفرطة.

أدوية منع الحمل والإنجاب

تحتوي هذه العلاجات على كميات كبيرة جدا من هرمون البروجيستيرون التي تعمل على زيادة فتح الشهية وتناول السيدة لكميات كبيرة من الطعام وهذه الأدوية لها آثار جانبية أخرى متعددة.

ولكن أهم ما يميزها زيادة الوزن والإصابة بالسمنة المفرطة والبدانة واحتباس العديد من السوائل تحت جلد الإنسان وتراكمها لفترة طويلة من الزمن.

الأدوية الخاصة بداء السكري الأول والثاني

تقوم هذه الأدوية بنقل الجلوكوز الموجود في الدم إلى خلايا الجسم حيث يتم تخزين هذه المركبات في خلايا الجسم وبالتالي يبدأ وزن الجسم في الزيادة تدريجيا مع الوقت وأيضا الإنسولين يقوم بعمل هذه الآلية.

كما أن هبوط السكر في الجسم بشكل متكرر يحتاج إلى تناول وجبات كثيرة من الطعام.

الأدوية التي تحتوي على مركبات الستيرويد مثل الكورتيزون ومشتقاته

تسبب هذه الأدوية مشاكل واضطرابات في النوم مثل الأرق الليلي وعدم القدرة على النوم ليلا كما أن هذه الأدوية تقوم بتنبيه مركز الجوع الموجود في الجسم الأمر الذي يؤدي إلى شعور الشخص بالجوع المستمر والرغبة في تناول عدة وجبات على فترات متقاطعة.

مضادات الحساسية ومضادات الهيستامين

يتعرض كثير من الأشخاص إلى الإصابة بحساسية الجلد أو حساسية الأنف أو الحساسية الموسمية التي تصيبنا في فصول السنة ومن الآثار الجانبية لهذا العلاج هو زيادة الوزن بشكل مفرط وملحوظ.

ولكن عادتا ما يزداد وزن الجسم بعد الاستعمال الطويل المدى لهذا الصنف من الأدوية.

الأدوية المسكنة لألم الجسم ومضادات الالتهابات

يدمن كثير منا أدوية الصداع وتسكين ألم الجسم كما يتكيف الجسم علي هذه الأدوية الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع كبير في وزن الجسم بسبب احتباس الأملاح والسوائل تحت طبقات الجلد.

كما أن هذه الأدوية تنبه مركز الشبع في الجهاز العصبي المركزي ومنها يبدأ الشخص في الشعور بالجوع الشديد.

وأخيرا لا يمكن أبدا اتهام هذه الأدوية بشكل رئيسي بأنها السبب الوحيد والمباشر في زيادة وزن الجسم بل أن عدم اتباع أنظمة صحية

عدم وضع جداول خاصة بالتمارين الرياضية وعدم تحديد مواعيد صحية وصحيحة للنوم وعدم القيام بإتباع أنظمة غذائية صحية كل هذه الأسباب تلعب دورا رئيسيا وهاما في عملية زيادة وزن الجسم بطريقة وشكل غير صحيح.

نصائح عامة عند استعمال الأدوية التي تُسبب زيادة الوزن

يجب على الطبيب تنبيه المريض بأن هذه الأدوية يجب أن تحفظ أو تخزن في أماكن باردة مثل الثلاجة بعيدا عن الأماكن التي بها رطوبة والمناطق الحارة حتى لا تفسد المواد الكيميائية التي تدخل في تركيب العلاجات.

كما أنه يجب إجراء الاختبار الذي يطلق عليه احتبار الحساسية قبل استعمال العلاجات وذلك من أجل ضمان السلامة والحفظ.

يجب على السيدات الحوامل استشارة طبيبها المختص قبل استعمال أي علاج من العلاجات التي سبق ذكرها من أجل حماية الجنين من خطر التعرض لمشكلات خلقية وعيوب جنينية أثناء مراحل تكونه داخل رحم الأم.

وكذلك أيضا للأم المرضعة حيث أن معظم الأدوية تفرز في حليب الأم وتنتقل منها إلى الرضيع.

في حالة تناول أحد هذه الأدوية التي سبق ذكرها وإذا كانت الأم غير حامل فيجب الخضوع لعمل تمارين رياضية يومية للحفاظ على وزن الجسم وحمايته من التعرض إلى الزيادة المفاجئة الغير مرغوبة.

كما يجب الحرص على تناول الفواكه والخضراوات الطازجة والصحية كلما أمكن والابتعاد عن الدهون الثلاثية الغير صحية.

يجب الامتناع عن تناول الطعام الذي يحتوي على دهون مشبعة مثل اللحوم والدواجن في منتصف الليل بل يجب أن يكون أقصى ميعاد للعشاء التاسعة مساءا وأن تكون الوجبة المتوفرة خفيفة.

مثل صحن من السلطة الأخضر أو صحن من الأرز المسلوق مع قطعة دجاج واحدة وغيرها من الوجبات الأخرى الخفيفة.

الحرص على تناول الأعشاب الطبيعية التي تقلل من وزن الجسم وتساعد على الاسترخاء والنوم لساعات طويلة مثل النعناع والينسون والكراوية والشاي الأخضر والابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والنسكافيه ومشتقاته الأخرى.

الابتعاد عن تناول الخبز الذي يحتوي على الدقيق الأبيض وتناول الخبز الذي يحتوي على الحبة السمراء وحبوب الشوفان الطازجة التي لا تسبب حدوث أي زيادة في وزن الجسم ويجب أيضا اتباع حمية غذائية صحية أثناء الخضوع لفترة العلاج بأحد هذه الأدوية.

يجب على الأشخاص المصابين بداء السكري وضغط الدم الحفاظ على صحتهم من خلال الحفاظ على مستوى السكر في الجسم طبيعي والابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على السم القاتل وهو السكر الأبيض.

ويجب الحفاظ على مستوى الضغط في الجسم ثابت من خلال الابتعاد عن الضغوطات النفسية وعوامل التوتر.

التوقف عن التدخين الإيجابي والسلبي في حالة وجود شخص مدخن في المنزل والابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكحول وتناول الأطعمة الصحية التي لها علاقة بزيادة معدل الحرق في الجسم.

مثل الليمون والفواكه ومن أشهرها التفاح والموز الذي يجعل الشخص يشعر بالشبع والامتلاء من بعد تناول حبة واحدة فقط.

ما هي مخاطر زيادة وزن الجسم 

  • ارتفاع شديد في ضغط الدم في جسم الإنسان.
  • التعرض للإصابة بالسكتات الدماغية والذبحات القلبية المفاجئة.
  • الإصابة بأزمات عدة في التنفس أثناء النوم ليلا.
  • الإصابة بأمراض الكبد والكلى.
  • الإصابة بالداء السكري النوع الثاني الذي ينتج بسبب الأدوية والضغوطات.
  • التعرض للإصابة بأمراض في القلب والشرايين والأوعية الدموية.
  • زيادة احتمالية الإصابة بنوبات قلبية مفاجئة وغير متوقعة.
  • عدم القدرة على الحركة وبذل المجهود.
  • تصلب الأوردة والشرايين وتراكم الدهون الثلاثية في الجسم.
  • احتمالية الإصابة بالفشل الكبدي المزمن والوبائي.
  • صعوبة التنفس والشعور الدائم بالضيق عند أخذ الشهيق والزفير.
  • صعوبة التنقل من مكان إلى آخر وفقدان الشغف والثقة في النفس.
  • التعرض للاضطرابات العديدة في الجهاز الهضمي مثل قرحة المعدة.
وفي ختام موضوع اليوم الأدوية التي تُسبب زيادة الوزن تعرفنا على أهم الأدوية التي يستعملها الكثير منا وتسبب في فتح الشهية وزيادة الوزن بشكل ملحوظ وتدريجي كما تعرفنا على الآلية التي تعمل بها هذه الأدوية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط