آخر تحديث: 29/06/2019

ما هي الشعاب المرجانية وما أنواعها

ما هي الشعاب المرجانية وما أنواعها

تعتبر البيئة المائية من أروع البيئات وأجملها وأكثرها تنوعا على الإطلاق, تزخر البحار والمحيطات بكم هائل من الكائنات الحية سواء الحيوانات أم النباتات في هذا المقال سنتحدث عن الشعاب المرجانية تعرف على معلومات قيمة قد تسمعها لأول مرة عن الشعاب المرجانية.

تعريف الشعاب المرجانية

الشعاب المرجانية عبارة عن كائنات بحرية, جمالها يبهر العيون, فهي تنمو على هيئة صخرية, وتارة تنمو في شكل صورة طرية, ويأتي إليها الكثير من الكائنات الحية الأخرى التي تعيش من المياه, كالأسماك والنباتات والطحالب, تتميز الشعاب المرجانية بأحجامها المتفاوتة, وألوانها المختلفة.

الشعاب المرجانية عبارة عن هياكل أرجوانية تحتوي على كائنات حية موجودة في مياه المناطق المدارية الضحلة, وهذه المياه تقل فيها نسبة الغذاء بل تنعدم.

هل الشعاب المرجانية نبات ام حيوان

يعتقد الكثير أن الشعاب المرجانية عبارة عن جماد, لكنها في الحقيقة هي كائنات حية تنتمي إلى حزمة من الكائنات الأخرى كشقائق النعمان وقنديل البحر وعلى غرار ما يعتقده البعض, فإن الشعاب المرجانية ليست من النباتات بل إنها من الحيوانات الرقيقة, تكون الشعاب المرجانية هياكل جبرية, البعض منها يعيش بشكل فردي, لكن أغلبها يعيش على شكل هيئة مستعمرات وتسمى هذه الهيئة البوليبات, حين تنمو بوليبات المرجان وتتبرعم لا جنسيا وتكون بوليبات أخرى جديدة وكما يمكنها عن طريق التكاثر الجنسي أن تكون أطوار هائمة.

أهمية الشعاب المرجانية

تتمحور أهمية الشعاب المرجانية في كونها أهم البيئات التي تنمو فيها الكائنات الحية وتتكاثر, إذ أنها تعد أهم مصدر الطعام للكائنات البحرية الأخرى, حيث تقتات منها العديد من الأسماك.

كما أن للشعاب المرجانية درو مهم في حماية اليابسة, حيث توفر الشعاب التي تنمو على سطح البحر حاجزا ضد الأمواج العاتية, وتحمي السواحل الرملية التي يمكنها ان تتعرض للتآكل أثناء وقوع العواصف.

أما بالنسبة للجانب الاقتصادي فإن للشعاب المرجانية دور مهم في تحسين المستوى للاقتصادي للبلدان التي تعرف شواطئها بالمرجان, بما أن الشعاب المرجانية تتميز بالجمال الرائع والمبهر, وتنتشر في البحار الدافئة التي تتسم شواطئها باللون الأبيض الصافي, فإن السياح لا يترددون للوفود ورؤيتها عن قرب خاصة عشاق الغوص والمستكشفون, وهذا من شأنه أن يحسن دخل الدول المعروفة بالشعاب المرجانية وتحسين ظروف عيش مواطنيها.

خصائص الشعاب المرجانية

للشعاب المرجانية الكثير من الخصائص من ضمنها نذكر:

  • الشعاب المرجانية تتواجد في مياه المناطق الاستوائية النظيفة التي يقل عمقها عن 50 مترا.
  • الشعاب المرجانية مكونة من كربونات الكالسيوم وتتغذى على الكربوهيدرات ويحتاج إلى الأوكسجين.
  • تعتبر من أكثر الكائنات عمرا, حيث يمكن قياس عمرها من خلال أحجامها.
  • تبلغ درجة الحرارة المثالية لنمو الشعاب المرجانية بين 25 و29 درجة.
  • تنمو الشعاب المرجانية بشكل عمودي وهي بطيئة النمو بمعدل 1 سم في السنة.
  • يخضع نمو الشعاب المرجانية لضوابط محددة من حرارة وملوحة وضوء.

أنواع الشعاب المرجانية

تتنوع أشكال الشعاب المرجانية وتختلف أنواعها هذا الاختلاف يتحدد بناء على البيئة التي تنمو فيها وعلى طبيعة هذه البيئة التي توجد فيها ومن أبرز أشكالها نذكر :

  • الحواجز المرجانية:  تتسم بشكل المستطيل وهي تنمو في المناطق البعيدة نسبيا عن الشاطئ، وتتميز قممها بقربها إلى سطح الماء، كما انها تتصف بالصلابة, ومن أبرز مناطق وجودها البحر الأحمر.
  • الحيد المرجاني: ينتشر هذا النوع في ساحل البحر الأحمر وينمو بشكل أفقي، ويتراوح طوله إلى 4500 كم، ويعتبر أطول الشعاب المرجانية في العالم، ويتسم بزاوية الميل الكبيرة ذات الانحدار الكبير.
  • الحلقات المرجانية:  هذه الأنواع من الشعاب تكون على شكل حلقات أو طوق مرجاني تختلف في قطرها حسب عمرها, وتتوسط هذه الحلقات المرجانية وجود الماء.
  • الشعاب الهامشية : تكون هذه الأنواع قريبة من الساحل.
  • شعب رقعي : عبارة عن شعب صغيرة تنمو في بحيرة شاطئية وراء شعب حاجزي.