كتابة : Reham
آخر تحديث: 09/07/2024

أنواع النباتات الطبيعية المعمرة في الإمارات مع الصور

هناك الكثير من النباتات المعمرة في الإمارات كما تكثر النباتات الحولية في مختلف أرجاء الإمارات أيضاً، فهي تعتبر موطن للنباتات الطبيعية كما هي أنها موطن الكائنات الحية ومحمياتها. نجد فيها أنواع لا تعد ولا تحصى من أجمل النباتات التي تزيّن هذه البلاد العريقة وتشفي مرضاها من أي داءٍ قد يصيبهم لا قدّر الله، ولهذا فإن لمختلف النباتات الحولية والمعمرة أهمية كبيرة في الدولة، وهذا ما سنتحدث عنه في موقع مفاهيم من خلال هذا المقال.
أنواع النباتات الطبيعية المعمرة في الإمارات مع الصور

ما هي النباتات المعمرة في الإمارات؟

  • من الممكن تلخيص تعريف النباتات المعمرة بأنها النباتات التي تنمو على مدار العام دون تدخل الإنسان كما تعيش لسنوات كثيرة، قد تكون طويلة أو قصيرة وهذا بناء على نوعها والظروف المحيطة بها، كما تمتاز بقدرتها الكبيرة على تحمل درجات الحرارة العالية والجفاف الشديد.
  • إن النباتات المعمرة تنتشر في الإمارات في كثير من المناطق، بما فيها الأجزاء التي في شمال الدولة، كما ينمو كثير من النباتات المعمرة الأخرى في السهول الرملية، والحصوية.

أهمية النباتات المعمرة في دولة الإمارات

من الممكن استخلاص عدة فوائد من النباتات المعمرة في الإمارات واستخدامها في مجالات الحياة المختلفة، بما في ذلك:

  • التخفيف من حدة التغير والتقلب المناخي.
  • تثبيت الرمال ومكافحة التصحر.
  • إمداد البيئة بالأوكسجين.
  • بناء المساكن والجسور.
  • صناعة الفحم والأدوات الصغيرة.
  • صناعة الأدوية التقليدية والحديثة.
  • النباتات المعمرة لها دور هام في المحافظة على استقرار النظام البيئي الصحراوي الهش في دولة الإمارات، وذلك يرجع إلى:
  • أنها تدعم حياة العديد من أنواع النباتات الأخرى بالإضافة إلى أنواع الحيوانات التي تستوطن تلك المناطق.
  • تعمل على خفض درجة الحرارة من خلال توفير مناطق مظللة في أماكن نموها.
  • نباتات الطبقة السفلى تزودها بحاجتها من الإشعاع النشط في عملية التمثيل الضوئي.
  • تعمل على تحسين محتوى التربة وقوامها ودرجة رطوبتها.
  • تعمل على توفر بعض أنواع النباتات العشبية المأوى للطيور وكذلك أنواع الحياة البرية الأخرى، كما أنها تساهم في تنقية المسطحات المائية وتغذية المياه بالأكسجين.

أنواع النباتات المعمرة في الإمارات مع الصور

إذا كنت تود أن تتعرف بصورة كبيرة على أنواع النباتات المعمرة، فإن النباتات الخشبية، والنباتات العشبية المعمرة هي أشهر أنواعها، نبات الأشخر، والترمث والشوع والسدر، والسمر، والقرط، كلها تعتبر من أشهر النباتات العشبية المزهرة المعمرة والخشبية في دولة الإمارات العربية.

هناك أمثلة على النباتات المعمرة في دولة الإمارات فيما يلي بعض الأمثلة على أنواع النباتات المعمرة في دولة الإمارات:

نبتة الأشخر

النباتات المعمر_نبتة الأشخر

  • الاسم العلمي: Calotropis procera، وهي نبتة لها الكثير من الأسماء الشعبية من بينها: عشار، وتفاحة سدوم، وهو نبات دائم الخضرة، ويصل ارتفاعه إلى 5 أمتار.
  • كما أن لديه عصارة لبنية، وأوراق دائرية إلى بيضاوية خضراء مائلة للرمادي ليس لها عنق، تكون مغطاة بشعر أبيض في بداية تكونها ثم تصبح ملساء عندما تكبر، وزهوره مكونة من 5 بتلات بيضاء اللون أرجوانية الأطراف، وثماره خضراء لامعة.
  • ويمكن العثور عليه في السهول الرملية، والكثبان الرملية المنخفضة، والسهول الحصوية في الوديان السفلية.

نبتة السمر

النباتات المعمرة في الامارات نبتة السمر

  • يصل طول نبات السمر (الاسم العلمي: Acacia tortilis) إلى 12 متراً، وقد يكون له ساق واحدة أو عدة سيقان متفرعة من قاعدة الشجرة.
  • وله أشواك مستقيمة بيضاء اللون قد يصل طولها إلى 8 سم، وأشواك معقوفة يصل طولها إلى 5 سم، وله أزهار بيضاء أو بيضاء مائلة للأصفر الباهت.
  • أما الثمار فتكون على شكل قرون حلزونية تنقسم عند نضجها، وتوجد بكثرة في الإمارات خاصةً في الجزء الشرقي منها.

شجرة الغاف

شجرة الغاف أنواع النباتات المعمرة Prosopis

  • تعتبر شجرة الغاف الشجرة الوطنية لدولة الإمارات، حيث أنه يتم استخدامها بشكل تقليدي للأغراض الطبية، ومن أجل إعداد السلطة، كما تتميز بأن لها أوراق ريشية تحتوي على أشواك عندما تكون فتية، ولها جذع مخطط، وأزهار صفراء.
  • كما أنها لها ثمار على شكل قرون يحتوي الواحد منها على عدة بذور، وتعيش شجرة الغاف في المسطحات والكثبان الرملية، ويكثر وجودها في الجزء الشمالي الشرقي لإمارة أبو ظبي.

شجرة الأراك

شجرة الأراك من أنواع النباتات المعمرة

  • يصل ارتفاع شجرة الأراك Salvadora persica إلى نحو ثلاث أمتار، ولها أوراق وأزهار صغيرة، كما أن ثمارها تكون مثل حبة توت حمراء اللون صغيرة الحجم مكتنزة، ويتم استخدام سيقانها الفتية من أجل تنظيف الأسنان.
  • في حين يتم استخدام الأوراق كغسول للفم لعلاج مشاكل الأسنان واللثة، ويمكن العثور عليها في أماكن قليلة في الإمارات العربية المتحدة، ولكنه يزرع على نطاق واسع في المزارع، وعلى طول الشوارع كحاجز للرياح.

نبتة الشوع

نبتة الشوع

  • نبتة الشوع أو البان أو اليسر Moringa peregrina هي نبتة تعيش على الارتفاعات العالية في دولة الإمارات، وقد يصل ارتفاعها إلى عشرة أمتار، ولها قرون يصل طول الواحد منها إلى نحو 20 سم، وعندما تزهر في الربيع تكون أزهارها ذات لون وردي.
  • وقد عرف قدماء المصريين والرومان نبتة الشوع منذ آلاف السنين، وقاموا باستخدام المواد المستخلصة منها في أغراض طبية، ولا يزال النبات مهماً كغذاء للماعز وكمصدر للزيت حيث يتم استخلاص هذا الزيت عندما يرتفع إلى السطح بعد غلي مزيج من البذور المطحونة والماء.

استخدامات النباتات المعمرة في دولة الإمارات

  • النباتات المعمرة لها العديد من الاستخدامات في دولة الإمارات عن طريق خلط نبات الثمام بالطين لبناء البيوت التقليدية، كما تم استخدام نبات الثمام المنتفخ Panicum turgidum Forssk في الماضي كمحصول تجاري، حيث كان يتم مقايضته من أجل الحصول على الخشب والقهوة وغيرها من المواد الضرورية.
  • إضافة إلى ذلك يُستخدم كل من نبات الحلفاء (الاسم العلمي: Desmostachya bipinnata)، ونبات العجلة (الاسم العلمي: Halopyrum mucronatum) لتثبيت الكثبان الرملية في المناطق الساحلية.
  • كما يتم استخدام الكثير من النباتات المعمرة كعلف للحيوانات بما فيها نبات الثمام المنتفخ.
  • وتستخدم الكثير من النباتات في الطب الشعبي، من ذلك استخدام زيت بذور نبات العفص الشرقي لتدليك جبين المريض الذي يعاني من الصداع، واستخدام عصير أوراقه المطحونة لعلاج الأورام الداخلية والخارجية.

التعرف على النباتات الحولية وأهميتها في دولة الإمارات

  • النباتات الحولية في دولة الإمارات هي تلك النباتات التي تعيش لمدة حول واحد أي سنة واحدة أو كما يُشاع لموسم زراعي واحد فقط، وهذا هو السبب في تسميتها بالحوليات، حيث أنها تنمو وتنتج البذور سنوياً.
  • كما تتجدد زراعتها بعد سقوط المطر في الفترة ما بين شهر فبراير إلى أبريل وتزهر في الفترة الممتدة من شهر يونيو إلى نوفمبر، وهي تشكّل نسبة 60% من النباتات التي تنمو شمال دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • تتسم بذور النباتات الحولية بكونها صالحة للنمو حتى بعد مرور 5 أو 6 سنوات من عدم سقوط (أو هطول) الأمطار.

أهمية النباتات الحولية في الإمارات

  • تكمن أهمية النبات الحولية في الإمارات في كونها مصدراً لغذاء الإنسان والحيوان، إلى جانب استخدامها كعنصر أساسي في أدوية الطب الشعبي لعلاج بعض الأمراض التي قد تصيب الإنسان، فضلاً عن كونها مصدراً رئيسياً للوقود ومواد البناء.
النباتات المعمرة في الإمارات يوجد هذا النوع من النباتات وهي نوع من الكائنات الحية في كل العالم، وهناك الكثير من النباتات الطبيعية في الإمارات، بما في ذلك النباتات الحولية. وتأخذ النباتات في دولة الإمارات أهمية كبيرة لأهميتها فهي المصدر الرئيسي للغذاء والأكسجين اللازمَين للكائنات الحية، كما أنها تؤمن المأوى للكثير من الكائنات الحية، ولقد عرف البشر منذ قديم الأزل الخصائص الطبية والعلاجية للعديد من هذه النباتات واستخدموها في وصفات الطب الشعبية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ