آخر تحديث: 04/10/2021

ما هي مادة أستيل كولين؟ وما مصادر الحصول عليها؟؟

ما هي مادة أستيل كولين؟ وما مصادر الحصول عليها؟؟
يتساءل الكثير من الأشخاص ما هي مادة أستيل كولين، فسوف نقوم في هذا المقال بتوضيح أهم المعلومات المتعلقة بهذه المادة.

ما هي مادة أستيل كولين؟

تعتبر مادة الكولين هي :

  • من أهم المواد التي توجد في الجهاز العصبي، فنجد أن  إنتاجها يتم داخل جسم الإنسان، كما نجد أيضاً أنها المسؤول الرئيسي عن جميع الحركات اللإرادية التي تحدث داخل جسم الإنسان.
  • بالإضافة أيضاً إلى أن إنتاج هذه المادة يكون من خلال حمض الأسيتيك ومادة الكولين.

ما هي أهم المصادر الطبيعية التي تحتوي على مادة استيل كولين؟

هناك العديد من المصادر الطبيعية التي تحتوي على مادة استيل كولين وفيما يلي نقوم بتوضيح بعض هذه المواد:-

  • من أهم المصادر التي يمكن الحصول على مادة استيل كولين من خلالها منتجات الصويا، فنجد أنها تحتوي بداخلها على نسب معتدلة من هذه المادة والتي تفيد جسم الإنسان بشكل عام.
  • من أهم المصادر الطبيعية التي يوجد بداخلها مادة استيل كولين بياض البيض، فنجد أن بياض البيض من أكثر الأشياء التي إذا قام الأشخاص بتناولها تفيد صحتهم بشكل عام وتعمل على تحسينها، كما أنها تحد أيضا من فرصة الإصابة بأي نوع من أنواع الأمراض المختلفة.
  • يعتبر اللحم من أهم المصادر الطبيعية التي تحتوي في تكوينها على مادة استيل كولين، فمن أهم الأطعمة التي يجب أن يحرص جميع الأشخاص على تناولها اللحم، لأنه من أهم المصادر التي تكون غنية بمختلف أنواع البروتينات التي تساهم في بناء جسم الإنسان بشكل سليم وتعمل على تقوية عضلاته.

ما هي أهم وظائف مادة استيل كولين؟

بعدما قمنا بتوضيح ما هي مادة أستيلكولين سوف ننتقل الآن للحديث عن ما هي الوظائف التي تقوم بها هذه المادة وفيما يلي نقوم بتوضيح كل منها على حدة:-

  • عضلة القلب:- من أهم الوظائف التي تقوم بها مادة استيل الكولين أنها تعمل علي تنظيم ضربات القلب والحد من سرعتها، بالإضافة أيضاً إلى أنها تقوم بعملية انقباض لعضلة القلب ويكون هذا الأمر من خلال توسيع الأوعية الدموية.
  • الجهاز الهضمي:- هناك العديد من الوظائف لمادة استيل كولين، فلعل أهم هذه الوظائف القيام بزيادة حركة الأمعاء والحد من إصابة الأشخاص بحالة من عسر الهضم، فهذه المادة لا تعمل على جزء معين داخل الجسم، فنجد أنها تعمل على عدة أجزاء مختلفة.
  • الجهاز العصبي والدماغ:- من الوظائف التي تقوم بها مادة استيل كولين أنها تعمل علي تقلب المزاج لدي الأشخاص من حين للآخر، كما أنها تعمل أيضًا على تحول الأشخاص من حالة النوم العميق إلى الاستيقاظ التام ومن حالة التركيز إلى حالة من التشتت وعدم الانتباه وفقدان السيطرة على هذا الأمر.

ما هي مضاعفات نقص مادة استيل كولين داخل جسم الإنسان؟

هناك العديد من المضاعفات التي عادة ما تحدث داخل جسم الإنسان وتؤدي إلى تدور صحته بشكل عام نتيجة نقص مادة استيل كولين، وفيما يلي نقوم بتوضيح هذه المضاعفات كل منها على حدة:-

الزهايمر:-

  • قد يتسبب نقص مادة استيل كولين في كثير من الأحيان في إلى إصابة الأشخاص بمرض الزهايمر، خاصة الأشخاص كبار السن، فمرض الزهايمر أحد أنواع الأمراض التي تتسبب في عدم قدرة الشخص على التذكر بسهولة وفقدان الكثير من المعلومات والتي يكون من ضمنها المعلومات التي تخصه.

مرض الشلل الرعاشي:-

  • من المضاعفات التي قد تحدث في جسم الإنسان نتيجة نقص مادة الكولين الإصابة بمرض الشلل الرعاشي، فهذا المرض عادة ما يكون ناتجا عن نقص هذه المادة في جسم الإنسان يتطلب وجودها بنسبة معتدلة في الجسم.

وهن العضلات:-

  • عادة ما يحدث وهن وضعف في عضلات الجسم نتيجة نقص مادة استيل كولين في جسم الإنسان، فهذه المادة تساهم بشكل كبير في تقوية العضلات وبناءها بشكل صحيح.

أهمية مادة استيل كولين

بعد ما كنا بتوضيح ما هي مادة أستيلكولين وما هي الوظائف التي تقوم بها ومضاعفاتها سوف ننتقل الآن للحديث عن أهمية هذه المادة وفي ما يلي نقوم بتوضيحها:-

  • تعتبر مادة الكولين من أهم المواد التي تلعب دور هام جدا في العديد من الوظائف الذي يقوم بها جسم الإنسان وخاصة الدماغ فهي تساهم بشكل كبير في زيادة قدرة الإنسان على حفظ الذكريات الجديدة وتمكنه من استرجاع الذكريات القديمة.
  • فهي تعتبر بمثابة واقي يعمل على حماية الأشخاص من الإصابة بمرض الزهايمر الذي عادة ما يصاب به الكثير من الأشخاص نتيجة تقدم السن.

أعراض نقص مادة أستيل كولين

هناك العديد من الأعراض التي تؤكد بالفعل نقص ماده استيل كولين داخل جسم الانسان وفيما يلي نقوم بتوضيح بعض هذه الأعراض كل منها على حدة:-

أولاً:- مرض الزهايمر:-

  • يعتبر مرض الزهايمر أحد أنواع الأمراض التي تدخل ضمن نطاق أعراض نقص مادة الكولين، فمرض الزهايمر من أخطر أنواع الأمراض التي من الممكن أن تتسبب في تدمير خلايا الدماغ.
  • كما نجد أيضاً أنه قد يؤدي بدوره إلى فقدان الذاكرة وظهور بعض المشكلات الأخرى مثل عدم القدرة على التفكير بشكل صحيح، بالإضافة أيضا إلى عدم القدرة على ممارسة الحياة اليومية مثل باقية الأشخاص.

ثانياً: مرض باركنسون:-

  • يعتبر هذا المرض من أحد أنواع الأمراض التي قام الكثير من الأطباء بالبحث عن أسبابها لكنهم لم يتوصلوا حتى الآن إلى أسباب واضحة لهذا المرض.
  • لكنهم قد وصلوا من خلال بعض الأشخاص المصابون بمرض باركنسون أن لديهم انخفاض في مستويات مادة الدوبامين والتي يمكن أن تحل محلها مادة الكولين، والتي تساهم في الحد من  الرعشة التي عادة ما يشعر بها الكثير من الأشخاص.

نصيحة هامة:-

  • يمكن للأشخاص الذين يعانون من نقص مادة الكولين داخل أجسامهم أن يقوموا بتناول بعض أنواع الأطعمة التي تحتوي بداخلها على هذه المادة، فمن ضمن هذه الأطعمة اللحم والسمك.
  • فنجد أن هذه الأطعمة من أكثر أنواع الأطعمة التي تحتوي في داخلها على البروتينات المختلفة التي يحتاجها جسم الإنسان والتي تساهم في بناء الجسم والعضلات بشكل صحيح، هناك أيضاً بعض الأطعمة الأخرى التي توجد فيها هذه المادة ومنها الحليب بجميع منتجاته المختلفة مثل الجبن والبيض، بالإضافة أيضا إلى وجودها في بعض أنواع المكسرات المختلفة والبذور.
تضمن هذا المقال الحديث عن ما هي مادة أستيل كولين وأهم الوظائف التي تقوم بها وأعراض نقصها، بالإضافة أيضا إلى أهميتها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ