كتابة : نجاة
آخر تحديث: 13/03/2020

مجموعة مبهرة من اغرب الأشجار حول العالم

الأرض مأوى لعجائب وغرائب ومعجزات الطبيعة من صنع الخالق، بعضها شائع ويعرفه معظمنا والبعض الآخر في زاوية المنسي او الغير المعروف، خاصة أن الطبيعة عالم شاسع وواسع يضم الكثير، ونأخدكم اليوم في جولة في الطبيعة وبالتحديد جولة على اغرب الأشجار في العالم والتي يفوق جمالها وتفردها وغرابتها الوصف، تابعوا القراءة واكتشفوا بدائع الطبيعة.
مجموعة مبهرة من اغرب الأشجار حول العالم

اغرب الأشجار في العالم

فيما يلي لائحة بالأشجار المميزة والغريبة التي تتوزع في مختلف بقاع العالم:

شجرة الباوباب

شجرة الباوباب

موطنها الأصلي هو مدغشقر وأفريقيا وأستراليا، هذه الشجرة تتميز بمظهر غريب، يمكن أن يصل طولها إلى 98 قدمًا ويمكن أن يصل طول جذوعها إلى 36 قدمًا.

جذوعها سميكة وطويلة وغالبا ما تنمو أوراق الشجرة من أعلى فقط مع عدم وجود فروع على طول الجذع، إضافة إلى أن أوراقها وفاكهتها صالحة للأكل.

شجرة ساندبوكس

شجرة ساندبوكس

هذه واحدة من اغرب الأشجار وأشدها خطورة عبر العالم ويعود موطنها إلى أمريكا الجنوبية وغابات الأمازون، كما يمكن أن يصل نمو الشجرة 130 قدمًا مع جذع مُغطى بفتحات مخروطية الشكل.

المخيف بشأن هذه الشجرة هي البذور التي تنتجها والتي تبدو للوهلة الأولى مثل القرع الصغير، لكن عندما تصبح صلبة وناضجة تنفجر وتطلق البذور بسرعة تصل إلى 150 ميلًا في الساعة وعلى مسافات 60 قدمًا! وهذا أمر خطير لأي شخص قد يمر بجوارها لحظة انفجارها.

شجرة دم التنين

شجرة دم التنين

هذه الشجرة موطنها اليمن، تتميز بمظهرها الغريب والذي يشبه المظلة إضافة إلى إفرازها النسغ الأحمر وهو سبب تسميتها بشجرة دم التنبن.

يمكن استخدام هذه الأشجار لأغراض كثيرة منها ما هو طبي أو كغراء باستخدام نسغ الشجرة.

شجرة أوكالبتوس قوس قزح

 شجرة أوكالبتوس قوس قزح

تتسم هذه الشجرة الطويلة بجدعها المتعدد الألوان، يعود أصلها إلى إندونيسيا والفلبين وغينيا، يتجدد لحاء الشجرة بشكل دوري وفي أوقات مختلفة من السنة، ويكشف عن لحاء أحمر وأزرق وأرجواني وبرتقالي.

تعتبر هذه الشجرة النوع الوحيد من الأشجار التي تنمو في نصف الكرة الأرضية الشمالي.

شجرة الدماء

شجرة الدماء

هذه الشجرة وحسب تسميتها تقوم بإفراز سائل ذو لون أحمر تماما مثل الدم، يعود موطن هذه الأشجار إلى المناخات الصحراوية في أستراليا.

يبرز هذا السائل الأحمر عند سقوط لحاء الشجرة أو عند إزالته، هذا السائل الأحمر يتم فيما بعد استعماله لأغراض علاجية بفضل احتوائه على خصائص مطهرة.

شجرة سيكويا العملاقة

شجرة سيكويا العملاقة

هذه الأشجار الصنوبرية ذات الخشب الأحمر موجودة في المنحدرات الغربية لجبال سييرا نيفادا بكاليفورنيا. يطلق عليهم ببساطة الشجرة العملاقة، فهي من أكبر الأشجار حجما في العالم.

في المتوسط، يمكن أن تنمو هذه الأشجار إلى ارتفاع يتراوح بين 50 و 85 مترًا (164-279 قدمًا) ويبلغ قطرها 6-8 متر (20-26 قدمًا) كما أنها تقاوم الحريق.

تعتبر كذلك واحدة من أقدم الأشجار على الأرض.ففي عصور ما قبل التاريخ، كانت هذه الأنواع موزعة على نطاق واسع في أمريكا الشمالية والغابات الصنوبرية الأوراسية. لكن في عصرنا هذا، يقتصر تواجدها في مناطق صغيرة من ولاية كاليفورنيا.

شجرة على شكل قنينة

شجرة على شكل قنينة

حصلت هذه الشجرة هلى هذا المسمى كناية لشكلها الذي يشبه بشكل كبير شكل القنينة، تسمى كذلك الشجرة المقلوبة رأسا على عقب، وهذه الأشجار الغريبة موجودة في أستراليا، بالتحديد في منطقة كيمبرلي في غرب أستراليا والشرق في الإقليم الشمالي.

تُعرف الشجرة بتخزين المياه خلال المواسم الجافة. تم استغلال هذه الميزة من الشجرة من قبل السكان الأصليين الأستراليين، حيث اعتادوا الحصول على الماء من أجوف الأشجار، والجميل أكثر بخصوص الشجرة هو أن معظم أجزائها صالحة للأكل.

يوجد شكل مشابه لهذه الشجرة في ناميبيا وأنغولا لكنها شديدة الجفاف وسامة، كما أنها تملك أشواكا رفيعة يصل طولها إلى 30 سم، وهذا ما يجعلها واحدة من أشد الأشجار فتكا في العالم.

شجرة جابوتيكابا

شجرة جابوتيكابا

هي شجرة غريبة تنتج ثمارًا تشبه التوت على أغصانها وسيقانها. تعتبر كل من البرازيل، بيرو، باراغواي، الأرجنتين، وبوليفيا، مواطن الشجرة الأصلي.

الشجرة تزينها الفواكه ذات اللون الأسود والأبيض، وهي فاكهة صالحة للأكل أو يمكن تحويلها إلى جيلي أو نبيذ أو عصائر. ثمار هذه الشجار ذات سمعة جيدة حيث هناك من يستعملها لأغراض طبية وعلاجية.

شجرة القطن والحرير

شجرة القطن والحرير

يتم ترك هذه الأشجار للنمو على معابد Taprohm القديمة في كمبوديا، ويتم السماح لفروع أشجار القطن والحرير بالنمو لخلق تحفة طبيعية رائعة، وهذا يجعل من تلك المعابد معلمة يقصدها السياح لرؤية المباني التي كانت موجودة منذ القرن الثاني عشر.

شجرة واوانا

شجرة واوانا

كانت حديقة يوسمايت الوطنية في ماريبوسا بالولايات المتحدة الأمريكية الموطن الأصلي لهذه الشجرة التي لا يصدق شكلها.

يبلغ طول شجرة واوانا 227 قدمًا، لسوء الحظ، سقطت الشجرة في عام 1969 بسبب الثلوج الكثيفة التي تجمعت في أعلى الشجرة، لكنها أصبحت نظامًا بيئيًا للحيوانات والنباتات والحشرات، وأصبحت تستعمل كنفق تمر عبره السيارات ويتم تسميته ب ‘Fallen Tunnel tree’.

شجرة الحياة

شجرة الحياة البحرين

تقع هذه الشجرة في ضواحي البحرين الصحراوية وهي من أكثر الأشجار الغامضة في العالم والتي تعرف باسم "شجرة الحياة".

تحتوي الشجرة على أنظمة جذرية عميقة للغاية، والتي تسمح لها بالبقاء على قيد الحياة، ولكن موقعها البعيد في الصحراء يخلق نوعا من الغموض حول كيفية حصولها على الماء لتبقى على قيد الحياة، وهو ما جعل الكثير من السكان المحليين يعتقدون أنها جزء من جنة عدن.

تعد هذه الشجرة من المعالم السياحية الرئيسية في البحرين والتي تجذب أكثر من 50000 زائر سنويًا.

شجرة الصنوبر

شجرة الصنوبر

بعد أن تم اكتشافها فقط في عام 1994، فإن أنواع أشجار الصنوبر Wollemi التي تقع في الجبال الزرقاء في سيدني، أستراليا، من أقدم واغرب الأشجار حيث تعود إلى أكثر من 200 مليون عام!

الخبراء مقتنعون بأن هذا النبات يعتبر من الحفريات الحية. وعلى الرغم من أنها مثيرة للإعجاب، إلا أنها مهددة بالانقراض بشكل كبير.

أكد المتخصصون والباحثون في علم النبات على أهمية الحفاظ على حفريات الأنواع النباتية، مما يسمح للمؤرخين والعلماء باكتشاف رؤى جديدة حول ماضي الأرض.

لاتنفك الطبيعة تبهرنا بمكنوناتها المذهلة قلبا وقالبا، وكانت تلك الأنواع المذكورة أعلاه مجرد لمحة صغيرة عن ما تخفيه الطبيعة من أسرار وكائنات تستحق الإكتشاف.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ