معلومات حول التخلف العقلي
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 11/12/2020
معلومات حول التخلف العقلي
إن التخلف العقلي عند الأطفال هي مشكله شائعه في بعض الأسر وتسبب الكثير من القلق للأمهات والاباء، ويبحث الأب والأم عن علاج ويكون البحث احيانا ليس له نتيجة ايجابيه.
ويمكننا تعريف التَّخلف العقلي بأنه قصور في النمو العقلي ويسبب تدني التفكير وتدني المستوى الاجتماعي عند الاطفال مما يجعل الطفل يواجه مشكلات كثيرة في حياته ومنها مشكلات التعليم والاندماج في المجتمع.

أسباب التخلف العقلي عند الأطفال

تتعدد اسباب الإصابة بالتخلف العقلي عند الاطفال والان سوف نتعرف على هذه الأسباب:

مشكلات تتعرض لها المرأة الحامل تتمثلفي الإصابة ببعض الامراض ومنها الحصبة الألمانية، او عندما تتناول الكحول كماأن التدخين للأميعتبر من اسباب اصابه الجنين بالتخلف العقلي.

وبعض السيدات تستخدم العقاقير بطريقه خاطئة ويؤدي سوء تغذيه المرأةالحاملايضا الى اصابه الجنين احيانا بالتخلف العقلي كما ان الملوثات البيئية التي تتعرض لها الام الحامل تؤثر بشكل سلبي على الجنين.

الخلل في الجينات سبب من اسباب التَّخلف العقلي عند الاطفال ويكون بالوراثة حيث يورث الاباء للأبناء هذه الجينات التي بها خلل واحيانا يكون الخلل في التكوين الجنيني.

وهناك اضطرابات في الجينات بسبب تعرض الام العدوى او بسبب الأشعة التي يتم اجراؤها اثناء الحمل وغيرها من عوامل اخرى.

من اسباب التَّخلف العقلي عند الاطفال ايضا المشكلات التي تحدث للام اثناء الولادة وهذه المشكلات التي تتمثل في الضغط على رأس الجنين.

كما انها تؤدى الى التأثير السلبي على المخ وتصيب الجنين بكدمات في مناطق في المخ في التخلف واحيانا الولادة قبل الميعاد كما أن نقص وزن الجنين عند الولادة يكون مؤشر الإصابة التَّخلف العقلي.

من اسباب التَّخلف العقلي ايضا مشاكل ما بعد الولادة وهذه المشاكل تتمثل في اصابه الام ببعض الامراض مثل السعال الديكي والحصبة ومرض الجدري.

انا اطفال الاسر الفقيرة هم اكثر الاطفال تعرضا للتخلف العقلي وأيضاً ضعف المستوى الثقافي والاجتماعي، والفقر يسبب سوء التغذية كما ان انتشار الامراض وعدم توافر الرعاية الطبية وعدم وعي الاسر سبب كبير من اسباب التَّخلف العقلي عند الأطفال.

كيف يمكن أن نعرف أن الطفل متخلف عقلياً؟

ان الكشف المبكر عن الاطفال هي مهمه ضرورية للاطمئنان على صحه الطفل ولمعرفه هل هو يعاني من التَّخلف العقلي ام انه طفل طبيعي، وعلى الاهل مراقبه الطفل لمعرفه هل هو يعاني من علامات تدل على التخلف العقلي ام أنه طفل طبيعي.

والان سوف نعرض بعض العلامات التي تشير الى اصابه الطفل بالتخلف العقلي ومن هذه العلامات ما يلي:

إن البكاء من علامات الطفل السليم وعندما يكون الطفل لا يبكي فهذا يعني ان الطفل قد يكون مصابا بالتَّخلف العقلي كما أن الطفل المصاب بالتَّخلف العقلي لا يميل على جانبه.

ان الطفل الطبيعي يتكلم بعد السنه واحيانا يصل الى سنتين ويتأخر ولكن الطفل المتخلف عقليا يتأخر في الكلام بشكل غير طبيعي.

كما انه لا يستطيع اللعب مع الاطفال الذين هم في نفس عمره ويقوم بحركات غير مألوفة أو يكون غير قادرا على التعبير العاطفي مع الأب او الأم فلا يظهر تعبيرات الوجه مثل ابتسامه او قبلات أو انه قد يهتم بأشياء لا يهتم بها الناس.

الاطفال المتخلفين عقليا في كثير من الاحيان يأخذون الشكل المنغوليين وهذه الصفات تخص البدن وشكل الراس ويكون غالباً ذو الشعر الناعم والعيون المسحوبة والأيدي الصغير الممتلئ

كما أن الاصابع تكون قصيره وأيضاً اللسان الكبير الذي احيانا يتدلى من الفم.

أنواع التَّخلف العقلي

التخلف العقلي البسيط

ان التَّخلف العقلي له درجات منها البسيط ومنها المتوسط ومنها القوي ويمكن تعريف التَّخلف العقلي بأنه حاله من امتلاك معدل الذكاء يقل عن 70 درجة، وتتعدد اسبابه كما ذكرنا والان سوف نتعرف على:

التَّخلف العقلي البسيط عند الأطفال

يمكن للأهل الذين يمتلكون الطفل متخلف عقليا أن يساعدوه على أن يخفف من أعراض التَّخلف العقلي التي يعاني منها وذلك من خلال قيامهم بما يلي:

أن يتعلم الاهل كيفيه التعامل مع الطفل المتخلف عقليا وذلك من أجل مساعدته علي أن يعتني بنفسه وأن يتواصل معهم بطريقه صحيحه.

يمكن للأهل تشجيع الطفل على الاستقلالية والاعتماد على الذات وذلك عن طريق تركه.

يجرب بعض الاشياء البسيطة وتشجيعه على القيام ببعض الامور المختلفة بدون مساعده منه ويمكن للأهل ان يقدموا الارشادات للطفل عندما يحتاج اليها كما ان تشجيع الطفل بالكلام من الامور الإيجابية التي تساعدهم على تعلم التحدث.

يجب على الاهل ان يكونوا على تواصل دائما مع المعلمة في الحضانة وغيرها من المسؤولين عن الطفل في بعض المؤسسات حتى يكونون على علم دائما بحالته كما أن تدريبه في المنزل من الامور الهامه.

أعراض التَّخلف العقلي البسيط عند الاطفال

يكون معدل ذكاء الطفل من 50 الى 69 درجه اقل من المعدل الطبيعي.

ويأخذ الطفل فتره كبيره حتى يستطيع التحدث مثل الاطفال العاديين ولكنه من المحتمل أن يتواصل بشكل جيد بمجرد أن يتعلم الكلام.

ويمكن للطفل الذي يعاني من التَّخلف العقلي البسيط أن يستقل بنفسه بشكل كامل كما أنه قد يعتمد على نفسه في تقديم العناية الشخصية.

يجد الطفل صعوبة في تعلم القراءة او الكتابة كما انه يعاني من قله في النضج الاجتماعي.

الطفل الذي يعاني من التَّخلف العقلي البسيط يمكنه ان يستفيد من البرامج التعليمية او الخطط التي تقدم لها.

التَّخلف العقلي المتوسط

من الممكن تعريف التَّخلف العقلي مره أخرى بأنه تأخر الوظائف الفكرية والعقلية عند الطفل التي يرافقها قصور في السلوك التكيفي مع المواقف.

ومع الاخرين وقد يختلف التَّخلف العقلي عن المرض العقلي الذي له اسباب نفسيه والذي ليس بالضرورة أن يكون مرافقا لقصور في السلوك التكيفي.

كيفية الوقاية من التَّخلف العقلي

ان الوقاية من التَّخلف العقلي عمليه ليست صعبه ولكنها تحتاج لبعض الدراسة للأسباب التي تكمن وراءه وبفضل التطور في الابحاث خلال السنوات الأخيرة قد تم حمايه كثير من الاطفال من الإصابة بالتخلف العقلي، ويمكن أن تتم الوقاية بالطرق الآتية:

وقاية الحامل

يمكن وقاية المرأة الحامل من ولاده طفل متخلف عقليا عن طريق الحصول على عنايه طبيه مبكرة.

كما يمكن الحفاظ على الصحة والتغذية الجيدة وتجنب الكحول والأدوية والتبغ اثناء فتره الحمل من الامور الهامه بالإضافة الى أن الوقاية من الولادة المبكرة وتجنب الامراض التي تنتقل عن طريق الجنس.

وقاية الطفل

يمكن اجراء اساليب وقائية للطفل من خلال فحص عام للمولود وهي الفحوصات لحديث الولادة والتغذية المناسبة للطفل أمر هام، ووضع المواد المنزلية بعيدا عن متناول يد الاطفال.

واستخدام أحزمه الامان في السيارات وفي المقاعد للوقاية من الحوادث التي قد تصيب الدماغ بالإضافة الى أن توفير اللقاحات اللازمة في العمر المناسب وتوفير الوصول الى مراكز الرعاية الصحية.

وقاية المجتمع من حدوث التَّخلف العقلي عند الاطفال

انه مكافحه الفقر الذي تعاني منه الاسر لحمايه اطفالنا من التَّخلف العقلي أمر هام، كما ان توفير الثقافة ودعم الأهل وحمايه الأطفال من سوء المعاملة ومن الاهمال.

بالإضافة إلى ازاله السموم من البيئة وتقديم الخدمات لتنظيم الأسرة، وتوفير التثقيف العام حول الوسائل الوقائية بالإضافة الى توفير الوصول السهل والسريع لجميع المراكز الطبية ويعد تلقيح الأطفال أمر في غايه الأهمية.

بعد أن تكلمنا عن التَّخلف العقلي عند الاطفال ودرجاته وأسبابه وكيفيه الوقاية منه يمكننا تقديم نصيحه أخيره للأسر بأن تهتم بأطفالها بالكشف الطبي المبكر عليهم والرعاية الصحية للاطمئنان على سلامتهم بالإضافة لأهمية وقاية الحامل من التعرض للصدمات والأمراض للحفاظ على أبنائنا وبناتنا.