آخر تحديث: 21/09/2021

أهم مهارات التخطيط للتدريس وفوائدها

أهم مهارات التخطيط للتدريس وفوائدها
يعد وجود التعليم في الفترة الحالية أصبح من أهم الاشياء في الحياة, وللتعليم مسئولية كبيرة تقع علي عبء الطالب والمعلم وعلى المعلم بشكل كبير لأنه هو الذي يقوم بشرح المواد للطلاب ويحتاج التعليم أيضا الي مهارات التخطيط للتدريس لكي تسهل عملية التعليم . 
لم يكن التعليم منذ بدايته أمر سهل ولم يكن مثل ما يعتقد البعض أنه عملية نقل المعلومات من المعلم الي الطالب فقط, ولكن قبل حدوث ذلك يجب علي المعلم تحبيب الطالب في هذا العلم  لكي يستطيع الطالب استقبال هذه المعلومات وهذا يتم عن طريق مهارات وآليات التخطيط للتدريس.

مفهوم مهارات التخطيط للتدريس  

يوجد ثلاث تعريفات لـ مهارات التخطيط للتدريس وهم :

  •  أولاً : يعتبر التخطيط أنه أسلوب علمي, يتم الاعتماد من خلاله علي اتخاذ القرارات التي تساعد علي تحقيق الأهداف التي يسعي الفرد الي تحقيقها في المستقبل. 
  • ثانياً : التخطيط التدريسي هو التخطيط الذي يتم بأسلوب منظم ومرتب ومنسق تنسيق دقيق لما يريد المعلم توصيله الي طلابه بصورة جيدة, لكي يستطيعوا تحقيق أهدافهم. 
  • ثالثاً : للتخطيط تعريف علي مستوي اعداد الدرس وهو عمليات تكون منظمة ومرتبة يقوم بها الفرد, لكي تضمن له تحقيق أهدافه الذي يسعي اليها ويكون هذا خلال وقت زمني محدد, ويستخدم الانسان الامكانيات التي يستطيع استخدامها افضل استخدام. 

هل يوجد أهمية لمهارات التخطيط الي التدريس ؟ 

نعم, يوجد أهمية للتخطيط للتدريس سوف أقوم بتوضيحها لكم، وتتمثل في:

  1.  يقوم الموجهون بالاعتماد عليها بشكل كبير في تقيم المعلمين وترقيتهم.
  2. تتيح الفرصة للمعلم في اختيار الوسائل الذي تساعده في تحقيق الأهداف الذي يسعي اليها.
  3. تساعد المعلم في تنظيم وترتيب أهدافه, وعدم التخبط وتوفر عليه الوقت في تحقيق أهدافه والوصول اليها بأسهل الطرق.
  4. يكون للمعلم الفرصة في اختيار المادة الشائقة التي تتوافق مع التلاميذ وتناسبهم, ويتم هذا عند الرجوع الي مصادرة مختلفة وعديدة.
  5. يقوم المعلم بتحضير الدرس الذي يحتاج الي شرحه للتلاميذ لكي يتجنب المواقف المحرجة.
  6. يوفر التخطيط للتدريس بيان وتفسير الكلمات المعقدة والصعبة.
  7. يساهم في اعداد الدرس الي سجلات تكون مكتوبة لكي تساهم في نشاط التعليم والتعلم
  8. يسهل للمعلم اختيار الكم الذي يقوم بشرحه طبقا لي استيعاب الطلاب ذلك والزمن المحدد للحصة. 

مستويات مهارات التخطيط للتدريس 

يوجد 5 أنواع للتخطيط للتدريس وهم

  1.  التخطيط السنوي ( وهذا التخطيط يكون طويل المدي ) .
  2. التخطيط اليومي أو يسمي خطة الدرس (ويكون ذلك التخطيط قصير المدي) . 
  3. التخطيط الأسبوعي . 
  4. التخطيط الفصلي .
  5. تخطيط الوحدة الدراسية . 

سوف أقوم بتوضيح  لكم 2 من أنواع التخطيط وهما "التخطيط السنوي / التخطيط اليومي" 

أولاً : التخطيط السنوي

الخطة السنوية ليس الغرض منها ان يتم شرح المقرر علي مدي شهور السنة, بل يجب أن تشمل العديد من العناصر التي تساعد علي تحقيق الاهداف, وهذه العناصر هي :  

  • يجب تحديد المصادر والعديد من المراجع المختلفة. 
  • يجب أيضا تحديد الأساليب المناسبة لهم.
  • يمكن لهم تحديد طرق التعلم والعديد من الطرق المناسبة لهم والأنشطة العديدة.
  • يجد تحديد أهداف المادة التي نحتاج الي دراستها.
  • أن يقوموا المعلمين بوضع جدول تخطيطي للمادة العلمية يكون خلال فترة الفصل الدراسي. 

ثانياً : التخطيط اليومي (خطة الدرس ) 

لخطة الدرس عناصر هي :  

  • الاطار العام للدرس : المقصود بهذا الاطار الموضوع الخاص بالدرس وزمن الحصة والمادة ويقصده به أيضا الأبعاد الزمنية والمكانية . 
  • الأهداف السلوكية : لها مهام وهي: 
  • القيام بوضع المعايير المناسبة لقياس مدي فاعلية التدريس . 
  • تقوم بمساعدة المعلم في تسهيل تحديد الخبرات والنشاط التعليمي . 
  • القيام باختبار الاستراتيجيات الخاصة بالتعليم.
  • القيام بتنظيم التتابع الذي يدرس به المعلم.

هل ينبغي توافر شروط في صياغة الهدف السلوكي للتدريس؟ 

نعم, يجب توافر شروط في صياغة ذلك الهدف وهي : 

 يجب أن يكون الهدف واضح ويكون قابل للملاحظة والقياس, مثال :

  • أن يتوضأ المعلم وضوء صحيح دون الاسراف في الماء والمحافظة عليها. 
  • يجب أن تكون العبارة الخاصة بالهدف مكونة من أن + الفعل المضارع + فاعل + مفعول به, مثل : أن يكتب المتعلم عناصر الدرس الرئيسية.

أن يقوم الهدف بالتركيز علي سلوك المتعلم وليس المعلم, مثال :

  • أن يقوم المتعلم باستخلاص العبرة من سورة يوسف. 

محتوي الدرس :

  • هو محتوي يوجد به العديد من التعاريف والمفاهيم والحقائق, فيجب أن يقوم المعلم تقسيم هذه المعلومات بشكل معتدل ومنطقي.
  • يتوقف شكل المحتوي ومقداره علي امرين اثنين وهما انشطة التعليم والتعلم, الهدف التعليمي .
  • ويجب أيضا علي المدرس أن يحرص علي فكرة التعليم الذاتي والفردي, وأن يقوم بتشجيع طلابه لتحقيق أهدافهم .

طريقة التدريس :

  • هذه الطريقة يتم اختيارها علي اساس أهداف الدرس, والمتغيرات التي تحدث الي الموقف التعليمي, يجب علي المعلم أن يقوم بتوضيح خطة درسه الذي سوف يقوم باستخدامها في التدريس, يجب أن يكون المعلم قادر علي الشرح . 

 الانشطة التعليمية :

  • تعد الانشطة التعليمية ركن اساسي في نجاح الخطة, ولم تكن شيئا ثانوي يمكن الاستغناء عنه ووضعه علي الهامش, هذه الانشطة تختلف باختلاف الدرس حيث أن الاهداف تختلف حتما باختلاف الدرس  . 

الوسائل التعليمية :

  • يجب علي المعلم تحديد وسائله وتجيزها لكي يتم استخدامها في التدريس, تختلف الوسائل التعليمية من درس الي اخر ومدي توافرها, ويجب أن يتمكن المعلم من هذه الوسائل لكي يستطيع تدريسها . 

 الواجبات المنزلية :

  • يجب أن يحتوي تحضير الدرس علي الواجبات المنزلية, مثل : القيام بالقراءة للتعمق في كافة المجالات, قيام التلاميذ بالعديد من الانشطة  علي شكل مشاريع, القيام بتمارين تطبيقيه علي ما أخذه التلاميذ.
  • أن يقوم التلاميذ بالتنوع في الانشطة التي يطلبها منهم المعلم, ويجب أن يراعي المعلم الفروق الفردية بين الطلاب وبعضها, ولا يشترط أن يكون توقيت الواجبات المنزلية في نهاية العام ولكن يمكن ان يكون في اي وقت لتحقيق هدف معين والسعي إليه.

أساليب التقويم :

  • الهدف من أساليب التقويم هو تحقيق الأهداف التعليمية, يجب علي المعلم الاهتمام بتحضير درسه, وان يقوم بشكل مستمر بالمراجعة علي الطلاب لكي تثبت المعلومات في اذهانهم, ومن هذه الاساليب ( يقوم المعلم بالعديد من التدريبات لكي يقيس مهارات التلاميذ, أن يطلب المعلم باستمرار من التلاميذ تلخيص للعديد من افكار الدرس والدروس المستفادة منه.
  • يقوم المعلم بتوجيه اسئلة للطلاب, او يقوموا الطلاب بتوجيه اسئلة الي المعلم, أو يتبادل الطلاب الاسئلة بينهم وبين بعض, وان يقوم المعلم بتطبيق الازمات التي ورد في الدرس علي حالات جديدة ). 
مهارات التخطيط للتدريس عديدة للغاية ولها عدة نقاط هامة يجب اتباع جميعها لكن تحقق هذه المهارات الهدف التي من اجله يعتمد التلاميذ والمعلمين عليها, وهذه المهارات تحتاج الي سعي كلا من التلاميذ والمعلمين لكن يحقق الهدف نجاح كبير.    

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ