آخر تحديث: 03/05/2021

نصائح العناية بأسنان الأطفال

نصائح العناية بأسنان الأطفال
نحن نعلم أن صحة أطفالك جد مهمة بالنسبة لك، لهذا فإن العناية بأسنان أطفالك أمر أساسي ومن هنا سنحاول الإجابة على الكثير من التساؤلات التي تطرحها العديد من الأمهات من بينها طرق العناية بأسنان الأطفال وكيفية حمايتها من التسوس.

غسل الأسنان

متى نبدأ بغسل اسنان الطفل

تعتقد الكثير من الامهات ان العناية بأسنان الأطفال تبدأ فقط عند ظهور الأسنان فهذا خطأ فقبل ظهورها منذ الشهور الأولى للطفل يجب مسح اللثة بعد كل رضعه باستخدام قطعة من القماش النظيف المبللة بالماء لإزالة البكتيريا الضارة.

متى يمكن استعمال معجون الأسنان

يجب أن يستعمل لدى الأطفال بعمر أقل من ثلاث سنوات مسحة صغيرة فقط من معجون الأسنان.

بالنسبة للأطفال بعمر بين 3 – 6 سنوات يجب استعمال مقدار نقطة بحجم حبة البازلاء من معجون الأسنان. يمكن قراءة الإرشادات على عبوة معجون الأسنان أو إستشارة طبيب الأسنان.

كيفية غسل الاسنان

يمكنك إستخدام فرشاة صغيرة ومعجون أسنان يحتوي على الفلورايد يتناسب مع عمر الطفل (الذي ينصحك به طبيب الأسنان).

طالما أن الطفل لا يستطيع الكتابة فإنه لا يستطيع تنظيف أسنانه بمفرده بشكل فعال فيجب على الآباء القيام بذلك، مع ترك الطفل يلعب بالفرشاة الشيء المهم هو أنه يأخذ هذه العادة وأنه يشعر بالمسؤولية.

يجب مراقبة الطفل أثناء تنظيف الأسنان حتى لا يبتلع المعجون، واحرصي على شطف أسنانه بالماء جيداً بعد غسلها بالمعجون.

يجب الإشراف على الأطفال عند تنظيف أسنانهم إلى أن يبلغوا عمر سبع أو ثمان سنوات، إما بتنظيف أسنانهم من قبل الأهل أو مراقبتهم أثناء تنظيفها في حال قادرين على تنظيف أسنانهم بأنفسهم؛ لكن يبقى من المستحسن مراقبتهم فيما إذا كانوا ينظفون أسنانهم بطريقة مناسبة ولمدة دقيقتين تقريباً.

العناية بأسنان الطفل وحمايتها من التسوس

يحدث تسوس الطفولة المبكرة قبل سن الخامسة ويمكن أن يصل إلى أسنان الطفل  الأولى عندما يأكل الطفل أو يشرب تلتصق جزيئات الطعام بأسنانه  تتسوس البكتيريا ثم يتحول السكر من هذه الجسيمات إلى أحماض، هذه الأحماض هي التي تهاجم مينا الأسنان.

عندما يكون لدى الطفل تسوس يصبح المينا باهتًا وأصفرًا، وأحيانًا بني يبدأ التسوس بسرعة و يزداد سوءا غالبًا ما يكون مؤلمًا ويمكن أن يؤثر على نوم الطفل ونظامه الغذائي، يمكن أن يكون للتسوس تأثير سلبي على النمو وتعلم اللغة لذلك يجب أن يعالج بسرعة.

العوامل التي تسبب التسوس

هناك جانب وراثي لتسوس الأسنان ومع ذلك فإن بعض السلوكيات تزيد من خطر حدوث تسوس الأسنان مثل:

  • استهلاك العصير والأطعمة السكرية بانتظام.
  • النوم مع زجاجة من الحليب أو العصير، والتي تسبب ملامسة طويلة للسائل المحلى مع الأسنان.
  • عدم تنظيف الأسنان كل يوم.
  • عدم استخدام  المنتجات المفلورة مثل: معاجين الأسنان بالفلورايد.

كيفية الوقاية من تسوس الطفولة المبكرة

تبني صحة أسنان جيدة بتنظيف أسنان طفلك بالفرشاة ومعجون أسنان بالفلورايد مرتين في اليوم على الأقل وقبل النوم مهم جدا.

الحد من استهلاك الأطعمة السكرية أو المشروبات مثل الحلويات والمشروبات الغازية.

لا تدع طفلك ينام اويتجول مع زجاجة أو كوب يحتوي على الحليب أو العصير أو غيرها من المنتجات الحلوة يجب أن تؤخذ هذه المشروبات في وقت الوجبة.

تحقق بانتظام من ظهور أسنانه، بما في ذلك تلك الموجودة في الجزء الخلفي من فمه، انتبه إلى البقع البيضاء المظلمة أو الصفراء أو البنية بالقرب من خط اللثة، حيث يبدأ التسوس في الغالب. يمكن أن تكون هذه البقع تجاويف.

زيارة طبيب الأسنان على الأقل مرة واحدة في السنة.

الرضاعة الطبيعية وتسوس الأسنان

السبب الرئيسي للتسوس عند الأطفال الصغار هو وجود البكتيريا المسؤولة في الفم من الناحية النظرية لكن يمكن للرضاعة الطبيعية أن تحمي من تسوس الأسنان لأن حليب الثدي يحتوي على مواد يمكن أن تمنع تكاثر وعمل هذه البكتيريا.

وفقا لأحدث الدراسات، فإن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية هم أقل عرضة للإصابة بتسوس الأسنان من أولئك الذين يرضعون بالزجاجة.

ومع ذلك فمن عمر 12 شهرًا سيختفي هذا التأثير الوقائي، تظهر بعض الدراسات أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لأكثر من 12 شهرًا يكونون أكثر عرضة للتجويف من أولئك الذين يرضعون من الثدي لمدة تقل عن 12 شهرًا.

يتم تجاهل العناية بأسنان الأطفال في بعض الأحيان، لكنها جزء من نهج شامل للحياة الصحية، من المهم أن نغرس في أطفالنا عادات جيدة للعناية بالاسنان ونظافة الفم وإدخالها في روتينهم اليومي لكي لا تسبب  لهم عذابًا كبيرًا في المستقبل.