كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 29/01/2022

هل الم الظهر من أعراض الحمل عند النساء

هل الم الظهر من أعراض الحمل عند النساء
سوف تعاني النساء في أثناء الحمل من آلم الظهر التي تكون موضعية في منطقة أسفل الظهر أو ينتشر في الأرداف والفخذ والساقين مما يمكن أن يكون من أعراض عرق النساأعراض عرق النسا وطرق علاجه، ففي هذا المقال سوف أقوم بتوضيح الم الظهر من أعراض الحمل.
كما يمكن أن يكن الألم مستمرًا ويزداد سوءًا مع النشاط كما يمكن أن يتداخل مع النوم أو يقوم بالتقليل من الأداء بشكل عام، كما أن هذه الأعراض سوف تختفي بعد الولادة، وإليكم الم الظهر من أعراض الحمل من خلال موقع مفاهيم.

الم الظهر من أعراض الحمل قبل الدورة

نظرًا إلى أن نسبة قليله فقط من النساء يصبن بآلام الظهر في خلال المراحل المبكرة جدًا من الحمل حيث لا يمكن أن يتم تحديد الأعراض عادة كمؤشر وحيد أو مهم للحمل.

حيث عندما يكون ألم الظهردواء لوجع الظهر بالطرق الصحيحة والآمنة مصحوبًا بأعراض وعلامات أخرى والتي تكون مثل غياب الدورة الشهرية وغثيان الصباح والغثيان المستمر والتعب أو وجع الجسم، حيث يمكن أن يشير ذلك إلى حدوث الحمل المبكركيف يمكن أن اكتشف الحمل مبكراً؟ وما هي أعراض الحمل؟؟.

الم الظهر من أعراض الحمل في الشهر الأول

سوف تؤثر آلام الظهر على أكثر من 50٪ من النساء الحوامل، في حين أنه يمكن أن يحدث في أي وقت أثناء الحمل، ولكن آلام الظهر في الغالب ما تكون أكثر إزعاجًا في خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل.

كما أن 5 - 7 أعراض مرتبطة بالحمل وعلامات تؤثر على نتيجة أسفل الظهر عادة في انخفاض الوظيفة العامة حيث أنها تشمل ما يأتي:

  • حدوث ألم متفاوت الشدة شوف يبدأ أو يشتعل في أثناء الحركة أو النشاط التي يكون مثل الجلوس أو الوقوف أو المشي أو رفع الأشياء أو الجماع أو الانحناء أو التواء الدوران
  • حدوث اضطرابات في النوم بسبب حدوث الألم أثناء قلب الفراش وقلة النوم وقلة ساعات النوم.
  • حدوث نطاق الحركة المنخفض في أسفل الظهر العمود الفقري القطني.
  • وأيضاً حدوث تغييرات في التوازن وأنماط المشي وبالأخص في الثلث الثاني والثالث من الحمل.
  • كما يمكن أن تحدث هذه التغييرات في الغالب بسبب حدوث التحول في مركز الثقل نحو البطن، كما أن هذا التحول سوف يؤدي إلى زيادة منحنى أسفل العمود الفقري والذي يمكن أن يسبب حدوث إمالة طفيفة إلى الوراء للعجز في جزء من العمود الفقري الذي يربط أسفل الظهر بالورك.

أسباب آلم الظهر أثناء الحمل

في الغالب سوف يؤدي عدم الاستقرار الميكانيكي في العمود الفقري القطني (أسفل الظهر) والحوض إلى حدوث آلام في أسفل الظهر عند النساء الحوامل حيث سوف يخضع العمود الفقري القطني إلىقعس تعويضي سوف يؤدي إلى حدوث زيادة في الانحناء العكسي على شكل حرف C.

مما سوف يسبب إجهادًا زائدًا على المفاصل القطنية والعضلات والأربطة والأقراص والعضلة القطنية في الورك والتي سوف تؤدي الي العمل على حدوث استقرار في العمود الفقري والتي سوف تساعد في حركات الورك والساق يتم تقصيرها بسبب القعس التعويضي مما سوف يؤدي إلى حدوث تفاقم في أعراض آلام أسفل الظهر.

كما سوف تبدأ أعراض آلام أسفل الظهر في أي وقت أثناء الحمل، حيث يمكن أن تكون هذه الأعراض كما يلي:

  • حدوث وجع خفيف أو ألم حارق في منطقة أسفل الظهر.
  • حدوث ألم في جانب واحد في المنطقة اليمنى أو اليسرى في اسفل أو منتصف الظهر.
  • حدوث ألم يمكن أن ينتشر في مؤخرة الفخذ والساق وأحيانا يمكن أن ينتقل إلى القدم (على غرار عرق النسا).
  • تدلي القدم وهي عباره عن حالة تتميز بعدم القدرة على رفع الجزء الأمامي من القدم أثناء المشي.
  • كما يمكن ان تكون النساء اللواتي لديهن تاريخ من آلام الظهر واضطرابات أسفل الظهر الموجودة مسبقًا والحمل المتعدد أو أولئك الذين هم في الفئات العمرية الأصغر أو الأكبر سنًا أكثر عرضة إلى الإصابة بآلام أسفل الظهر في أثناء فتره الحمل.

أنواع آلام الظهر أثناء الحمل

  • آلام أسفل الظهر أثناء الاستلقاء أو النوم:

يمكن أن تحدث آلام أسفل الظهر التي تكون مرتبطة بالحمل والتي سواء تزداد سوءًا في الليل بسبب نتيجة توسع الرحم، مما سوف يؤدي إلى الضغط على أحد الأوعية الدموية الرئيسية والوريد الأجوف، مما سوف يتسبب في احتقان الأوعية الدموية في الحوض والعمود الفقري القطني.

  • آلام الحوض أثناء الحمل:

النساء الحوامل اللواتي يعانين من آلام الحوض يكون لديهن كميات مختلفة من التراخي في مفاصلهن اليمنى واليسرى العجزي الحرفي، والتي سوف تربط العمود الفقري بالحوض.

كما سوف يحدث هذا الاختلاف في تراخي المفصل بسبب حدوث التركيز العالي لهرمون ريلاكسين الذي يقوم بالعمل على تليين الأنسجة الضامة والمفاصل، كما يمكن أن يتسبب التراخي الكبير في المفاصل العجزي الحرقفي في إزاحة الحرقة وهي جزء من الحوض الذي يرتبط بالمفصل العجزي الحرقفي.

سوف يحدث الألم عندما يتم إزاحة الحرقفة في وضع غير مستقر مما سوف يتسبب في حدوث إجهاد الأنسجة المجاورة، بينما يحاول الجسم إعادة الحوض إلى وضعه الطبيعي، كما سوف تصبح العضلات متوترة وتسحب داخل الحوض أو حوله، حيث إذا حدث توتر في عضلات قاع الحوض أو عضلات الفخذ المقرب (عضلات الفخذ التي تساعد على شد الساقين معًا) فيمكن أن يحدث) ألم شديد.

  • ألم الفخذ أثناء الحمل:

يمكن أن يحدث ضغط مؤقت أو فقدان إمداد الدم إلى العصب المحيطي في الفخذ أثناء الحمل، حيث يمكن أن يؤدي تورم في الأنسجة الرخوة والضغط من الرحم المتنامي إلى زيادة الضغط على هذه الأعصاب، حيث يمكن أن يحدث ألم الفخذ في ظل هذه الظروف عندما يتم ضغط العصب الجلدي الفخذي الوحشي، كما سوف يوفر هذا العصب الإحساس بمنطقة الخصر وأمام وجانب الفخذ.

  • ألم الظهر والورك:

يمكن أن يصبح الورك مؤلمًا في أثناء الحمل بسبب حدوث التغيرات في أسفل الظهر والحوض، كما يمكن أن تتأثر أجزاء مختلفة من الورك، كما سوف يؤدي إلى مجموعة من الاضطرابات المحتملة في هذه المنطقة.

أعراض الحمل عند النساء

بعد التعرف على "هل أن الم الظهر من أعراض الحمل أم لا" ففي الحقيقة توجد هناك الكثير من الأعراض التي يمكن ان تدل على حدوث الحمل في مراحله المبكّرة، فمن هذه الأعراض ما يأتي:

  • حدوث غياب الدورة الشهرية مع احتمالية ان يحدث التنقيط والمغص المرافقين الي انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم.
  • حدوث خروج إفرازات مهبلية بلون أبيض وقوام حليبي حيث أن ذلك يكون نتيجة لزياده سمك جدار المهبل في المراحل الأولى من الحمل.
  • شعور الحامل بالغثيان والتقيؤ وخاصة عند الاستيقاظ.
  • الشعور بثقل في الثديين وحدوث زيادة في حجمهما واحتمالية الإحساس بالوخز أو الألم فيهما وبالأخص عندما يتم لمسهما كما يكون الجدير بالذكر أنّ الحمل يمكن أن حدوث تغير في لون المنطقة التي تكون محيطه بالحلمات لكي تصبح أغمق.
  • يمكن أن يحدث الشعور بالتعب والإعياء العام بالجسم وعدم القدرة على الحركة.
  • من ضمن الأعراض أيضا كثرة التبول (إدرار البول).
  • حدوث الدوخة والدوار والصداع وخاصة عند بذل أي مجهود كبير أو حمل أشياء كثيرة.
في هذا المقال قمت بتوضيح هل الم الظهر من أعراض الحمل، عند البحث حول ذلك الأمر تمكن من معرفه ان ألم الظهر يمكن أن ينتج بعد حدوث الحمل، كما تمكنت من توضيح أنواع الألم التي يمكن أن تشعر بها المرأة في الظهر.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ