آخر تحديث: 03/05/2021

7 نصائح لبشرة صحية في الشتاء

7 نصائح لبشرة صحية في الشتاء
مع دخول فصل الشتاء وتغير الطقس من حرارة فصل الصيف إلى برودة جو الشتاء، تتعرض البشرة للعديد من المشاكل. فمع تغيرات الطقس تصبح البشرة أكتر جفافاً وحساسية مما يُفقدها نضارتها ونعومتها، لذا من الضروري اعتماد روتين يومي وحيل بسيطة للحصول على بشرة صحية في الشتاء، كهذه التي ندرجها لكم أسفله، والتي تستحق أن تجد لها مكاناً في روتين العناية اليومي.

تطبيق واقي من الشمس بشكل يومي

قد يبدو هذا غريباً لكن من الضروري الحرص على تطبيق واقي شمسي حتى في أيام الشتاء الغير مشمسة، هذا من شأنه الحفاظ على نضارة البشرة ووقايتها من التصبغات، ومن الاضرار التي قد تكون ناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية.

لذا يجب الحرص على أن يكون الواقي الشمسي من أساسيات مجموعة العناية بالبشرة، ويجب انتقاءه بذكاء حتى يتناسب مع نوع بشرتك، سواء الجافة، الذهنية أو الحساسة. في أيام الشتاء المشرقة، وفقاً للمراجعات، يعكس الثلج ما يصل إلى 80 بالمئة من أشعة الشمس الأمر الذي لا يقل أهمية عن التعرض المباشر لأشعة الشمس في فصل الصيف، من المهم إذن بنفس القدر الحرص على تطبيق واقي من الشمس في فصل الشتاء كما هو الحال في فصل الصيف.

ارتداء ملابس قطنية ومريحة للبشرة

يُنصح بارتداء طبقات خفيفة مصنوعة من قماش ناعم ورطب على البشرة مباشرة، وتفادي ارتداء السترات الصوفية الأكثر دفئًا أو الملابس الخشنة على الجلد مباشرة حيث أن هذه النوعية من الأقمشة تؤدي إلى تفاقم جفاف الجلد وهذا يمكن أن يسبب حكة و تهيج.

نظام غذائي صحي

العقل السليم في الجسم السليم، كلنا نعرف ذلك، ولكن أيضاً البشرة الصحية مقرونة بتغذية سليمة وأول ما يجب الحرص عليه في فصل الشتاء هو الإكثار من شرب الماء رغم أنه غالبا ما يتم نسيان هذه القاعدة المهمة، وهذا ما يزيد من جفاف البشرة وفقدانها نضارتها، لذا ينصح بإمداد الجسم بلترين على الأقل من السوائل يومياً.

بالإضافة إلى هذا، يمكن أن تساعد الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 أو أوميغا 6 الدهنية، على تعزيز ترطيب البشرة من الداخل. وعموماً يعتبر  اعتماد غذاء صحي له تأثير سحري على البشرة.

تجنب الإستحمام والتعرض لدرجة حرارة عالية لفترة طويلة

الماء الساخن جداً قد يجعل البشرة أكثر تهيجاً بالرغم من أنه قد يكون من المغري أخذ حمام مشبع بالبخار في فصل الشتاء، إلا أن هذه العادة غير صحية بتاتاً للبشرة، وبدلاً من ذلك يُنصح باستخدام مياه فاترة.

يجب أيضًا تجنب استخدام الماء الساخن الزائد عند غسل يديك، فكما أثبتت دراسات لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها  (CDC)، الماء البارد فعال في إزالة الجراثيم مما يجعل البشرة أيضاً أقل تهيجًا.

استعمال منظفات لطيفة على البشرة و خالية من العطور

اختيار غسول مناسب للبشرة أمر ضروري جداً لتجنب الحساسية المفرطة والجفاف في فصل الشتاء، فعلى سبيل المثال، قد يحتوي الصابون العادي على مكونات وعطور مزعجة وبدلاً من ذلك، يجب استعمال منظفات بشرة خالية من العطور وذات تركيبة ناعمة و مرطبة للحصول على بشرة صحية في الشتاء. ومع هذا، ينصح باستخدام هذه المنظفات بكمية أقل، لاسيما وإن كنت تعانين من مشاكل الجلد كالحساسية المفرطة.

تعديل نظام العناية بالبشرة لموسم الشتاء

وهنا نتحدث بالخصوص عن بشرة الوجه، نظراً لكون كثرة مساحيق التجميل تزيد الأمر سوءاً في فصل الشتاء، لذا يُنصح بالتقليل من هذه المساحيق قدر الإمكان، لأن معظم تلك المُستحضرات تحتوي على الكحول والعطور والتي تزيد من تجفيف البشرة وتحُول دون الإحتفاظ بزيوتها الطبيعية. 

ولا ننسى أيضا الشفتين، فالعديد يعاني من تشققها في فصل الشتاء. وهنا يُنصح بتطبيق بلسم مرطب (مثل الفازلين أو مرهم آخر) يساعد على التئام الشفاه الجافة المتشققة.

الترطيب المتكرر للبشرة

وخاصة اليدين، فمع الغسيل المتكرر والتعرض للمنضفات الكيميائية، تتعرض بشرة اليدين للجفاف والتهيج والحساسية. لهذا من الضروري إبقاء المرطب الخاص بها قريباً منك دائماً والحرص على استعماله بعد كل غسيل للتخفيف من تهيج الجلد كما ننصح بارتداء القفازات عند غسل الصحون أو التنظيف بشكل عام.

وفي الختام، مهما بدت هذه الحيل بسيطة إلا أن لها تأثيرات كبيرة على البشرة، لذا من الضروري اعتمادها كروتين يومي للحصول على بشرة صحية في الشتاء، وضمان خلو موسم الشتاء من أي شكاوي تخص أمراض الجلد كالجفاف والتهيج.