آخر تحديث: 03/05/2021

أبرز فوائد اليقطين

أبرز فوائد اليقطين
يعتبر القرع نوعا من المنتجات الغذائية وليس مجرد عنصر في طقوس الشموع المعطرة، وأكثر من ذلك: فإن فوائد اليقطين هائلة وربما لن تتوقع أنها بهذه الأهمية الغذائية، فهي مغذية للغاية حيث يحتوي كوب واحد من اليقطين على فيتامين أ أكثر من كوب من اللفت، وبوتاسيوم أكثر من المتوفر في موزة، وأكثر مما يحتوي عليه 1 إلى 2 أكواب من الكينوا، ولأنها أحد الخضر المفضلة في موسم الخريف وجب التعرف على فوائدها وقيمتها الغذائية لإدماجها في النظام الغذائي.

حقائق غذائية عن اليقطين

كوب واحد من اليقطين يحتوي على ما يعادل:

30 سعرة حرارية
0.1 غرام من الدهون
0 ملغ كوليستيرول
1 ملغ الصوديوم
8 غرام كربوهيدرات
0.6 غرام من الألياف
3.2 غرام سكر
1.2 غرام بروتين
197 ٪ فيتامين (أ)
17 ٪ فيتامين C
11 ٪ البوتاسيوم
5 ٪ فيتامين B6
4 ٪ الحديد
3 ٪ المغنيسيوم
2 ٪ الكالسيوم

فوائد اليقطين

سواء استخدمته بالسلطات أو الأطباق الساخنة فإن مفعول وفائدة اليقطين لا تتغير، ولعل أسهل طريقة لتناول اليقطين هي تتبيلها بالملح والفلفل وتحميصها في الفرن، أو اتباع طريقة الأغلبية في تحضير اليقطين والتي تقوم على تحويله إلى حساء اليقطين خاصةً خلال فصل الخريف والشتاء للانتفاع من فوائده التي تشمل مايلي:

غني بفيتامين A

تناول اليقطين مفيد لأصحاب النظر الضعيف ولمن يسعى لتقوية النظر من خلال نظامه الغذائي، حيث يقول ماجي ميتشاليك: "يحتوي كوب واحد من اليقطين على أكثر من 200 بالمائة من الكمية الموصى بها يوميًا من فيتامين A، وهو فيتامين مهم لصحة العين والرؤية الليلية".

وعدا عن الرؤية والنظر، اليقطين وبفضل تركيزه العالي من بيتا كاروتين سيساعد على حمايتنا من أشعة الشمس الضارة فوق البنفسجية، وبالتالي المساهمة في الحفاظ على شباب وحيوية البشرة.

معبأة بفيتامين C

القرع هو مصدر جيد لفيتامين C، وهو مضاد للأكسدة معروف بتعزيز نظام المناعة وزيادة إنتاج الكولاجين (أحد الأسباب التي جعلت من اليقطين مكون هام في مجموعة من منتجات البشرة)، وأكثر من ذلك، يحسن اليقطين كذلك من امتصاص الحديد وتشير الدراسات إلى أنه يقلل من الإجهاد التأكسدي، والذي يمكن أن يمنع الشيخوخة المبكرة، كوب واحد من اليقطين يحتوي على 19 في المئة من المدخول اليومي الموصى به.

الشعور بالشبع والامتلاء

وهذا المعطى مفيد ومثالي لمن يسعى لإنقاص وزنه وتقييد الشهية ويقول أحد خبراء التغذية بهذا الخصوص "من الموصى به أن يحصل الأمريكيون على ما بين 25 إلى 35 جرامًا من الألياف يوميًا (حسب العمر والجنس)، وهذا شيء لا يحصل معظمنا على ما يكفي منه" خاصة أنه غني بالألياف، فبتناولك كوب واحد تحصل على حوالي 7 غرامات من الألياف، الأمر الذي سيكبح شهيتك ويزودك بشعور الإمتلاء والشبع.

عدا عن ذلك الألياف ضرورية للهضم الصحي، فهي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وتبقي الفرد ممتلئ لفترة أطول.

تعزيز قوة العضلات

يحتوي اليقطين أيضًا على المغنيسيوم، وهو معدن لا يحصل كثير منا على ما يكفي منه، وهو مهم جدًا للعديد من الوظائف في الجسم مثل توليد الطاقة، واسترخاء العضلات وتنظيم الجهاز العصبي، لذا فإن تناول اليقطين بعد التمرين الصعب قد يكون مفيدًا بشكل خاص لاسترخاء العضلات وشفائها.

المغنيسيوم مهم بشكل خاص للأشخاص النشطين الذين يمارسون النشاط البدني بشكل كبير، لأن الجسم أثناء ممارسة التمارين الرياضية يعيد توزيع المغنيسيوم لتلبية الاحتياجات الأيضية، هذا يعني أنك قد تفقد مخازن المغنيسيوم في العضلات ويجب تجديدها من خلال الطعام والشراب.

في كوب واحد فقط من اليقطين، ستحصل على 14 بالمائة من القيمة اليومية من المغنسيوم، كما ان بذور اليقطين تحتوي على 37 في المائة من الاحتياجات اليومية، لذلك لا ترميها واستهلاكها هي الأخرى، حيث يمكنك إضافة بذور اليقطين الخام (pepitas) إلى السلطات، ودقيق الشوفان، ولبن الزبادي للمزيد من المغنيسيوم وزيادة البروتين النباتي.

غنية بالبوتاسيوم أكثر من الموز

كما ذكرنا أعلاه ضمن فوائد اليقطين، يعتبر غني بالبوتاسيوم، وهو معدن ضروري لانقباض العضلات، والهضم الجيد، وتوازن الماء، وضغط دم صحي، وقد ينسى الناس تناول ما يكفي منه. كما هو الحال مع المغنيسيوم، إذا كنت نشطًا وتستنفذ البوتاسيوم، فمن الأهمية بمكان استعادة المنسوب حيث يوجد أكثر من 500 ملليغرام من البوتاسيوم في كوب من اليقطين المعلب - أكثر مما ستحصل عليه في موزة كبيرة.

التقليل من خطر الإصابة بالسرطان

الخلايا السرطانية تنتج الجذور الحرة لمساعدتها على التكاثر بسرعة، وبما أن القرع غني بالكاروتينويدات (وهى مركبات يمكن أن تعمل كمضادات للأكسدة) هذا يتيح لها تحييد الجذور الحرة، والتي قد تحمي من بعض أنواع السرطان، على سبيل المثال، أظهر تحليل لـ 13 دراسة أن الأشخاص الذين يتناولون كميات عالية من ألفا كاروتين وبيتا كاروتين لديهم مخاطر أقل بكثير من التعرض للسرطانات المعدة .

وبالمثل، وجدت العديد من الدراسات الأخرى التي تم تطبيقها على البشر أن الأفراد الذين يتناولون كميات كبيرة من الكاروتينات لديهم مخاطر التعرض للسرطانات في الحلق والبنكرياس وسرطان الثدي وغيرها من أنواع السرطان، ومع ذلك، فإن العلماء ليسوا متأكدين مما إذا كانت الكاروتينات بأنفسهم أم عوامل أخرى - مثل لايف ستايل أولئك الذين يستهلكون الوجبات الغنية بالكاروتينويد - هي المسؤولة عن هذه المخاطر الأقل.

تعزيز صحة الجلد

يختزن اليقطين مجموعة من العناصر الغذائية ذات منفعة كبيرة على البشرة، فهو يحتوي على نسبة عالية من الكاروتينات مثل بيتا كاروتين التي يحولها الجسم إلى فيتامين A.
على سبيل المثال كوب واحد (245 جرام) من اليقطين المطبوخ يشمل على 245 ٪ من فيتامين A.

تشير الدراسات إلى أن الكاروتينات مثل بيتا كاروتين يمكن أن تكون بمثابة حاجب طبيعي للشمس، وبمجرد تناولها، يتم نقل الكاروتينات إلى أعضاء مختلفة بما في ذلك بشرتك، هنا ستعمل على حماية خلايا الجلد من التلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية الضارة.

من فوائد اليقطين أنه غني كذلك بفيتامين C، وهو ضروري لصحة البشرة، ويحتاج جسمك إلى هذا الفيتامين لإنتاج الكولاجين، وهو بروتين يبقي بشرتك قوية وصحية، وعلاوة على ذلك، يحتوي اليقطين على لوتين وزياكسانثين وفيتامينE والعديد من مضادات الأكسدة التي أثبتت أنها تعزز دفاعات جلدك ضد الأشعة فوق البنفسجية.

نكهته الحلوة تجعله مكونًا شهيرًا في أطباق مثل الكسترد والفطائر واليخنة، ومع ذلك، فهو يعمل أيضًا في أطباق لذيذة مثل الخضروات المحمصة والحساء والمعكرونة.

النوم بشكل أفضل

يرى خبراء التغذية أن بذور اليقطين غنية بالتريبتوفان، وهي الأحماض الأمينية التي تساهم في النعاس، التريبتوفان مسؤول أيضًا عن مساعدة الجسم على إنتاج السيروتونين، الناقل العصبي الجيد الذي يساعدك على الاسترخاء والراحة، بذور اليقطين لا تعزز النوم بشكل أفضل فحسب، بل إن السيروتونين سيحسن من مزاجك كذلك.

تعزيز صحة القلب

كل هذه الألياف يمكن أن تساعد في حماية صحة القلب، حيث وجدت إحدى الدراسات التي أجرتها جامعة هارفارد على أكثر من 40،000 من الذكور أن أولئك الذين يتناولون نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف يقل لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 40 في المائة، مقارنة بأولئك الذين يتناولون نظام غذائي منخفض الألياف.

وجدت دراسة حديثة أجراها باحثون سويديون أن النساء اللائي يتناولن نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف يقل لديهن خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 25 في المائة مقارنة بالنساء اللائي يتناولن نظام غذائي منخفض الألياف، استفاد الرجال أقل، على الأرجح لأنهم أكثر عرضة للحصول على الألياف من الخبز، في حين أن النساء أكثر عرضة للحصول على الألياف من مصادر صحية مثل الفواكه والخضروات حسب ما استنتجه الباحثون.

للحصول على طريقة أكثر صحة لإضافة اليقطين في نظامك الغذائي، أضف قطع اليقطين إلى مزيج الخضار المحمص، أو رش بذور اليقطين فوق سلطتك. أو قم بمزج  مسحوق البروتين عالي الجودة مع حليب جوز الهند وبذور الشيا و القرع المهروس و تتبيل بسيط وها أنت قد حصلت على وجبة صحية وسريعة.

حالات محظور عليها أكل اليقطين

القرع صحي للغاية ويعتبر آمنا لمعظم الناس، ومع ذلك، قد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية بعد تناول اليقطين، كما أنه يعتبر مدر للبول بشكل معتدل، مما يعني أن تناول الكثير من اليقطين قد يؤدي إلى رد فعل مشابه لما تسببه "حبوب منع الحمل" مما يزيد من كمية الماء والملح الذي يطرده جسمك عن طريق البول.

هذا التأثير قد يضر الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة مثل الليثيوم، ومدرات البول يمكن أن تضعف قدرة جسمك على إزالة الليثيوم مما تسبب في آثار جانبية خطيرة، وعلى الرغم من أن اليقطين صحي، إلا أن العديد من الأطعمة السريعة القائمة على اليقطين- مثل تلك المحلاة والمقليات - مليئة بالسكر المضاف أو الزيت مما يجعلها لا تقدم نفس الفوائد الصحية مثل استهلاكها كفاكهة.

كل ما تم ذكره أعلاه يرقى بهذه الفاكهة إلى أن تكون غذاء صحيا بشكل لا يصدق!
تساعد العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة التي توفرها فاكهة اليقطين في تعزيز نظام المناعة لديك، وحماية النظر والرؤية، وتقليل مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وتعزيز صحة القلب والجلد.
علاوة على هذه المنافع كلها يعتبر متعدد الاستعمالات وسهل الإضافة إلى نظامك الغذائي في كل من الأطباق الحلوة والمالحة، حاول دمج اليقطين في نظامك الغذائي اليوم لجني فوائده الصحية.