أسباب إدمان مواقع التواصل الاجتماعي
بواسطة: :name حوريه
آخر تحديث: 05/01/2021
أسباب إدمان مواقع التواصل الاجتماعي
أدى التطور التكنولوجي والعلمي الهائل الذي يعيشه العالم بشكل عام إلى اكتشاف الكثير من الطرق التي تسهل عملية الاتصال والتواصل بين الأشخاص في مختلف دول العالم، ولكن ما قد يشكل ضرراً بالغاً هو تعدد أسباب إدمان مواقع التواصل الاجتماعي.
يمكن التعرف على أصدقاء جدد من مختلف دول العالم بكل سهولة من خلال استخدام الإنترنت، وتعمل مواقع التواصل الاجتماعي على سهولة نقل الأخبار، ولكن أسباب إدمان مواقع التواصل الاجتماعي جعلت خطورة الإدمان تصل للكثير من الفئات المجتمعية، مما يوجب أهمية العلاج.
 

مواقع التواصل الاجتماعي

هي المواقع والتطبيقات التي يتيحها الإنترنت والتي تتيح للأشخاص فرصة التفاعل مع بعضهم البعض، ويعتبر الفيس بوك، وتويتر، وسناب شات، وماسنجر، وجوجل بلاس، والوتساب، واليوتيوب من أشهر البرامج التي تستخدم في عمليات التواصل الاجتماعي. 

وهي مواقع ويب وتطبيقات تسمح بمشاركة وتناقل الصور والفيديوهات والبيانات والمعلومات بين الأشخاص. 

بدأت هذه المواقع منذ القدم مع بداية اكتشاف أجهزة الكمبيوتر، ولكن مع مرور الوقت تطورت، خصوصاً في السنوات الأخيرة بعد ظهور الهواتف الذكية.

السمات العامة لمواقع التواصل الاجتماعي

  • تسمح مواقع التواصل الاجتماعي للأفراد بإنشاء حسابات خاصة بهم على المواقع المختلفة، ويمكنهم تسجيل الدخول إلى حساباتهم الخاصة. 
  • تحتوي مواقع التواصل الاجتماعي على ملف شخصي للأشخاص الزائرين، ويصل الشخص إلى ملفه الشخصي بعد تسجيل دخوله عبر حسابه على الموقع الذي يستخدمه.

ويحتوي الملف الشخصي للفرد علي معلومات وبيانات تظهر هوية الشخص، مثل: اسم المستخدم، وتاريخ ميلاده، والوظيفة الخاصة به، ومكان الميلاد، والمدينة الحالية التي يعيش فيها الشخص صاحب الحساب، ويمكن أيضاً أن يحتوي على صورته الشخصية.

  • تتيح مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة فرصة إضافة أصدقاء مقربين ومتابعين، وتسمح بالانضمام إلى مجموعات لمناقشة أمور معينة، فتجد الأشخاص الذين يحبون متابعة رياضة كرة القدم ينضمون للمجموعات التي يتحدث أعضاؤها عن البطولات المختلفة في كرة القدم، أو ينضموا للمجموعات التي يتحدث أعضاؤها عن أمور فنية معينة، وكذلك الكثير من المجالات الأخرى التي يمكن أن تشغل الأفراد.
  • تتيح مواقع التواصل الاجتماعي للأشخاص فرصة التعليق على منشورات الأصدقاء أو التفاعل من خلال الضغط على زر الإعجاب، فمن خلال التعليقات يستطيع الشخص إيضاح وجهة نظره في أمر ما، مما يزيد من عامل المتعة في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.
  • من أهم مميزات مواقع التواصل الاجتماعي أنها تعطي للفرد فرصة تعديل بيانات معينة في حسابه الخاص، مثل إذا كانت حالة الشخص الاجتماعية أعزب يمكن تعديلها إلى متزوج إذا كان قد تزوج فعلياً على أرض الواقع، أو تغيير محل إقامته، ويتيح أيضاً فرصة نشر صور أو فيديوهات يراها الأصدقاء والمتابعين بشكل عام، مما يوفر وقت الفرد اثناء التحدث مع كل شخص على حدة.
  • ترسل مواقع التواصل الاجتماعي إشعارات للمستخدم، وترتبط هذه الإشعارات بمعلومات محددة تعمل على لفت انتباه الشخص حول أمر معين، ويمكن للمستخدمين التحكم في نوعية هذه الإشعارات من خلال ضبطها على الأمور التي يرغبون فيها. 

أسباب إدمان مواقع التواصل الاجتماعي 

يمكننا توضيح أسباب إدمان مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الآتي:

  • يمكن أن نعرف إدمان مواقع التواصل الاجتماعي على أنه الإفراط في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بصورة مبالغ فيها من خلال عدم قدرة الفرد على التحكم في نفسه أثناء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تؤدي إلى الكثير من المشاكل في حياة الفرد مثل إصابته بالعزلة الاجتماعية والاكتئاب وتعمل على تضييع وقته.
  • الفراغ الكبير الذي يعيش فيه الشخص والذي يجبر الشخص علي اكتشاف أي وسيلة لقضاء وقت الفراغ من أجل القضاء على الملل والشعور ببعض المتعة والترفيه.
  • محاولة الاطلاع على أجدد الأحداث، والاستمتاع بالمحتوى التي تقدمه هذه المواقع، والتواصل مع الأشخاص الأخرين وتعرف كل هذه العوامل باسم الفومو. 
  • يمكن للشخص أن يعرض نفسه على مواقع التواصل الاجتماعي، فتعتبر مواقع التواصل الاجتماعي المنصة التي تتيح للأشخاص فرصة عرض أنفسهم فيما يعرف باسم الأنا. 
  • ضبط كيمياء الدماغ، وذلك من خلال الحديث مع الأشخاص عبر الإنترنت، ومن المعروف أن الحديث عن النفس عبر الإنترنت يعمل على تحريك المنطقة التي تتأثر عند تناول الشخص الكحوليات والتي تسبب الإدمان، فبالتالي يشعر الفرد برغبة شديدة في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة. 

 يشعر الفرد بالقبول من مجتمع الأصدقاء مما يعطي للفرد فرصة الانفتاح والتعامل مع أشخاص آخرين في عالم افتراضي، وتلك من أهم أسباب إدمان مواقع التواصل الاجتماعي. 

علامات إدمان مواقع التواصل الاجتماعي 

  • تخطي حاجز الساعة بشكل يومي في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الإفراط في استخدام هذه المواقع.
  • دائماً ما يحاول الشخص المصاب بإدمان مواقع التواصل الاجتماعي أن يتصفح مواقع التواصل الاجتماعي بشكل دائم حتى أثناء انشغاله بأداء وظائف معينة، من خلال استغراق بعض الوقت لتصفح مواقع التواصل الاجتماعي.
  • تأثر الإنتاج المهني لدى الفرد في الأعمال المختلفة، مما يسبب له الكثير من المشاكل الخاصة بأداء هذه المهنة، ودائماً ما تجد الشخص يتحجج بحجج واهية لتبرير تأخيره في أداء مهامه المختلفة. 
  • انسحاب الفرد من الواقع الذي يعيشه مما يؤثر على علاقته مع الأسرة والأصدقاء، ويصبح الشخص منعزلاً بدرجة كبيرة. 
  • يظهر على الشخص الذي يدمن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي الإجهاد الدائم والتعب نتيجة للسهر لفترات طويلة في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.
  • عدم قدرة الشخص على التحكم في نفسه أثناء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي من خلال عدم الالتزام بوقت معين، ويحتاج دائما الشخص المدمن على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي إلى تدخل من طرف شخص ما لتنبيهه أنه يستخدم الإنترنت منذ فترة طويلة. 
  • يعاني الشخص مدمن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي من آلام في الظهر والرقبة والعمود الفقري نتيجة للجلوس بشكل خاطئ أثناء تصفح مواقع التواصل الاجتماعي. 

طرق لعلاج إدمان مواقع التواصل الاجتماعي 

  • اعتراف الشخص بأنه مدمن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وهذه تعتبر أول مرحلة من مراحل العلاج، من خلال إدراك الشخص قيمة الوقت الذي يضيعه أثناء تصفح مواقع التواصل الاجتماعي ولا يستفيد منه بالشكل الصحيح.
  • تحديد وقت معين لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ويجب أن يلتزم الشخص بهذا الوقت من خلال استخدام مواقع التواصل الاجتماعي قبل الذهاب إلى العمل بساعة مثلاً، بحيث يجبر نفسه على الذهاب إلى العمل، وبالتالي سيضطر لإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي.
  • ممارسة عدة نشاطات مختلفة خلال اليوم، بحيث لا يكون لديه وقت فراغ كبير وينظم وقته بشكل جيد مع محاولة تحديد أقل وقت لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي.
  • محاولة تغيير الروتين اليومي للفرد، خصوصاً الأشخاص الذين لديهم وقت فراغ كبير، من خلال تبني نظام رياضي كالاشتراك في الأندية الرياضية، بحيث يستطيع الشخص ملء وقت فراغه والاستفادة منه بشكل نافع. 
لقد زادت درجة المميزات التي تتيحها مواقع التواصل الاجتماعي في السنوات الأخيرة نتيجة للتطور التكنولوجي واكتشاف أجهزة حديثة تعمل على تسهيل عملية التواصل بين الأشخاص، وعلى الرغم من كل هذه المميزات، أصبحت 
حالات إدمان مواقع التواصل الاجتماعي في تزايد ايضاً، مما قد يؤدي إلى الكثير من المخاطر.