أسباب اصفرار اللسان وطرق علاجه بالعلاجات الطبية
بواسطة: :name رقية خالد
آخر تحديث: 14/11/2020
أسباب اصفرار اللسان وطرق علاجه بالعلاجات الطبية
لبعض التغيرات التي يمكنها أن تشكل فرقاً في جسده، ومن ضمن تلك التغيرات هي الإصابة ببعض الأمراض المختلفة مثل مشاكل الفم، مما يجعلنا بحاجة إلى التعرف عن أسباب اصفرار اللسان.
لكل مرض يمكنه أن يؤثر على جزء معين من الإنسان ومن جسده أو عضو معين أو مجموعة أعضاء مع بعضها، فمن ضمن تلك التغيرات التي يمكن أن تصيب الإنسان هي تغير لون اللسان الخاص به إلى اللون الأصفر،مما يجعلنا بحاجة لمعالجة أسباب اصفرار اللسان.

الإصابة باصفرار اللسان

يوجد الكثير من الأمراض التي عندما تقوم بإصابة الإنسان فإن ذلك يؤثر على وظائف بعض الأعضاء التي قد أُصيبت بهذا المرض، ومن الطبيعي أيضاً أن يكون لكل مرض بعض التغيرات التي يصيب بها الإنسان والأعضاء المختلفة.

وهذا الأمر يُسمى بالأعراض، حيث أن أعراض الأمراض هي الشيء الغير طبيعي الذي يحدث بالعضو ويظهر أثره على الإنسان، فاليوم سنتحدث عن نوع من أنواع تلك التغيرات أو الأعراض ألا وهو تغير لون اللسان وميل لونه إلى اللون الأصفر.

حيث أنه عندما يصاب الإنسان بهذا النوع من الأعراض فإنه يكون في حالة دهشة واستغراب ولا يعرف لماذا قد حدث هذا التغير في لون لسانه، فاصفرار اللسان من الأعراض التي يمكنها أن تصيب الكثير من الناس.

والتي تكون عبارة عن وضع مرضي غير دائم أو مؤقت، حيث أن هذا الاصفرار يمكنه أن يكون نتيجة لشيء طبيعي مثل الطعام أو أنواع الشراب التي قد تناولها هذا الإنسان أو يمكنه أن يكون خطيراً نوعاً ما عن طريق أن يكون هو عبارة عن عرض معين من أعراض بعض الأمراض التي قد أُصيب بها هذا الإنسان.

ولكن على الرغم من ذلك يعد تغير لون اللسان إلى اللون الأصفر لا يكون عرضاً خطيراً مثلما يظن البعض، حيث أنه يكون عبارة عن تغير بسيط فقط ولا يحتمل أي نوع من أنواع الخطورة.

أسباب اصفرار اللسان

يوجد العديد من الأشياء والأمراض التي يمكنها أن تجعل لون اللسان يتغير من لونه الطبيعي إلى الأصفر أو إلى بعض الألوان المختلفة الأخرى، ولكن سنتحدث اليوم بشكل خاص عن اللون الأصفر الذي يصيب اللسان، حيث أن لهذا اللون الكثير من أسباب اصفرار اللسان التي يمكنها أن تؤثر على اللون الطبيعي للسان وتُغيره، فمن ضمن تلك الأسباب:

المواد الغذائية: الكثير من الأطعمة المختلفة التي يمكن للشخص أن يتناولها في اليوم ويكون لها تأثير على تغير لون اللسان خاصة إلى لونه الأصفر، فمن الممكن أن يتناول الشخص بعض الحلويات مثل المصاصة التي تحتوي على هذا اللون في تكوينها ومن ثم تجعل لون اللسان مشابه لها، كما أن تناول الأطعمة التي تحتوي على الألوان الغذائية من الطبيعي أن تُغير لون اللسان لفترة معينة ومن ثم يرجع إلى حالته الطبيعية.

جفاف اللسان: يُعد جفاف اللسان من أهم الأمراض التي يمكنها تغيير لون اللسان، حيث أن هذا الجفاف يكون سبباً كافياً لتكون الكثير من أنواع البكتيريا المختلفة واستقرارها على سطح اللسان، وهذا النوع من البكتيريا يُكون اللون الأصفر.

الالتهاب الكبدي الوبائي: يعد الالتهاب الكبدي الوبائي من أهم الأمراض وأقواها والتي يمكنها التأثير على لون اللسان، حيث أن طبيعة هذا الالتهاب أنه يقوم بتواجد كمية كبيرة من البيليروبين مما يؤدي إلى تغير لون اللسان إلى اللون الأصفر، وأيضاً تحول لون خلايا الدم بشكل عام.

أضرار متعلقة باصفرار اللسان

على الرغم من أن اصفرار اللسان وتغير لونه من أحد الأعراض غير الخطيرة إلا أن هذا الاصفرار وهذا التغير يكون إشارة لحدوث أحد الأمراض الكبيرة التي تضر بصحة الإنسان بشكل واسع،

حيث أن هذا الاصفرار قد يدل على حدوث تغير كبير وضرر بداخل جسم الإنسان في أعضاء أخرى خاصة به،

فمن ضمن تلك الأضرار:

فشل الكبد

يمكن أن يكون الإنسان الذي قد أُصيب بتغير لون لسانه إلى اللون الأصفر أن يعاني من بعض الأمراض الأخرى ومنها فشل الكبد،

حيث أن هناك بعض التغيرات التي تحدث بداخل جسم الإنسان نتيجة لفشل الكبد ومن ثم تقوم بالتأثير على لون اللسان وتجعله أصفر اللون، ومن الممكن أن يكون اصفرار اللون أحد نتائج الإصابة بسرطان الكبد أيضاً.

التهاب الطحال: يمكن أن يكون الشخص الذي قد أصيب بهذا التغير في لون لسانه أن يكون مُصاباً بالتهاب الطحال، حيث أن التهاب الطحال مثل التهابات الكبد التي تقوم بتغيير لون اللسان.

التهاب المعدة

من الطبيعي أن تقوم المعدة بالتأثير على أي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي وملحقاته في حالة إصابة المعدة بأي نوع من الأمراض خاصةً إذا كان التهاباً، حيث أن يمكن للالتهابات المعدة أن تُفرز بعض من السوائل التي من خلالها يتم تغيير لون اللسان إلى الأصفر.

الحفاظ على اللسان من الاصفرار

يجب على الجميع أن يحاول تجنب الكثير من الأمراض التي تؤثر على صحة الإنسان وعلى طبيعة عمل الأعضاء الخاصة به، وهذا يمكن حدوثه عن طريق تجنب بعض أسباب اصفرار اللسان والتي من ضمنها:

استخدام فرشاه مناسبة

حيث أن الاهتمام بصحة الأسنان واللسان من أهم الأشياء التي تحافظ على لونه طبيعياً، ففرشاة الأسنان يجب أن تشمل جزء خاص بتنظيف سطح اللسان من البكتيريا أو الفطريات التي يمكنها أن تستقر عليه بكل سهولة، فكما يمكن أن يسبب بقايا الطعام تلوث للأسنان فمن الممكن أن يسبب تلوث للسان أيضاً.

البُعد عن التدخين

التدخين لديه الكثير من الأضرار التي منها هي تغير لون اللسان إلى اللون الأصفر، وهذا يمكن حدوثه عن طريق مادة النيكوتين التي تتواجد بداخل السجائر، فيجب البعد عن التدخين قدر الإمكان للحفاظ على صحة ألسنتنا.

علاج اصفرار اللسان

يمكن للشخص الذي قد تعرض لهذا النوع من الأعراض ألا وهو اصفرار اللسان أن يُحاول معرفة سبب حدوث تلك المشكلة ومن ثم يتم التعرف على طريقة العلاج التي يجب أن يلتزم بها المريض حتى يتم التخلص من هذا اللون الأصفر وعودة اللسان إلى لونه الطبيعي دون حدوث أي مضاعفات أخرى،

فمن ضمن طرق العلاج:

علاج التهابات الكبد

كما ذكرنا من قبل أن الكبد له تأثير قوي في تغيير لون اللسان، فإذا تم اكتشاف أن التهابات الكبد هي السبب وراء ما يحدث باللسان فيجب على الفور زيارة الطبيب حتى يتم تحديد العلاج المناسب لهذا الالتهاب وأيضاً لون اللسان الأصفر.

قشط اللسان

يعد قشط اللسان هي طريقة من الطرق السهلة التي يمكن أن يقوم بها الإنسان بنفسه، فهي عبارة عن التخلص من اللون الأصفر عن طريق إزاحته بشكل بسيط والتخلص من تلك الفطريات الغريبة التي تسكن اللسان.

شرب الماء

حيث أن الماء من أهم الأشياء التي يجب على الجميع أن يحافظ عليها ويشربها بمعدلات عالية للحفاظ على صحة الجسد من الكثير من الأمراض المختلفة، ومن ضمن تلك الأمراض هي تغير لون اللسان إلى الأصفر، حيث أن الماء له القدرة على التخلص من البكتيريا الضارة الموجود ة على اللسان.

تعتبر أسباب اصفرار اللسان تعود للكثير من العوالم الخارجية والداخلية للجسم، حيث يمكن أن يكون ذلك نتيجة الإصابة بالكثير من أشكال العدوى أو نتيجة لبعض العوامل الداخلية مثل تدهور الحالة الصحية لبعض أجهزة الجسم.