آخر تحديث: 10/05/2021

أسباب العقم عند الرجال

أسباب العقم عند الرجال
يمكن أن يكون العقم نتيجة لوجود عارض صحي عند أحد الطرفين (المرأة أو الرجل)، يقف هذا العارض أمام إنجاب الأطفال وتكوين أسرة، ولعل العقم عند الرجال من أكثر المواضيع التابو التي لا تتم مناقشتها ولا يعترف الرجل بها اعتباراً منه أنها تخدش برجولته، لكن كأي عارض صحي، العقم له أسباب، أعراض وعلاجات ممكنة، فما هي؟

ما هو العقم

إنجاب طفل هو عادة تجربة بسيطة وطبيعية، ومع ذلك، بالنسبة لبعض الأزواج، قد يكون من الصعب تصور ذلك، كذكر، تعتمد خصوبتك بشكل عام على كمية ونوعية الحيوانات المنوية، إذا كان عدد الحيوانات المنوية التي تقذفها منخفضًا، أو إذا كانت الحيوانات المنوية ذات نوعية رديئة فسيكون من الصعب، وفي بعض الحالات من المستحيل حدوث الحمل.

إذا كنت تحاول الحمل دون نجاح لمدة 12 شهرًا، وكنت تمارس الجنس مرتين في الأسبوع على الأقل، فإن الأمر يستحق زيارة الطبيب، وإذا كنت على دراية بالعوامل التي قد يكون لها تأثير على فرص الحمل، فمن الجيد أن تطلب المساعدة في وقت مبكر، يجب عمل الفحوصات التي تخص الحمل أنت وشريكك معاً.

هل العقم عند الرجال شائع

العقم مشكلة واسعة الانتشار، حيث أنه حوالي 20 ٪ من الأزواج المصابين بالعقم، تكون المشكلة كامنة فقط في الشريك الذكر، مقابل 30 ٪ من الأزواج تكون فيها المشكلة عند كلا الشريكين.

لذلك، يساهم الرجل في العقم في حوالي نصف الحالات، حوالي واحد من كل 20 رجلاً لديهم أعداد قليلة من الحيوانات المنوية مما يسبب العقم.

ومع ذلك، فقط واحد من كل 100 رجل ليس لديه حيوانات منوية على الإطلاق.

ما هي أعراض العقم عند الرجال

في معظم الحالات، لا توجد علامات واضحة للعقم، لن يواجه الرجل صعوبة في ممارسة النشاط الجنسي والانتصاب والقذف، وسيظهر السائل المنوي طبيعيًا بالعين المجردة.

ستحتاج إلى اختبارات طبية للمساعدة في معرفة سبب العقم.

ما الذي يسبب العقم عند الذكور؟

يمكن أن يحدث العقم بسبب المشكلات التي تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية أو كيفية انتقالها، وهناك اختبارات طبية يمكن أن تساعد في إيجاد السبب.

يعاني حوالي ثلثي الرجال المصابين بالعقم من مشكلة إنتاج أعداد منخفضة من الحيوانات المنوية أو الحيوانات المنوية التي لا تعمل بشكل صحيح.

حوالي واحد من كل خمسة رجال الذي يعانون من العقم مصابين بمشكلات جسدية أخرى.

يمكن أن يمنعك الانسداد (غالبًا ما يطلق عليه العوائق) في الأنابيب المؤدية من الخصيتين إلى القضيب من قذف الحيوانات المنوية.

تشمل الأسباب الأخرى الأقل شيوعًا للعقم ما يلي: المشكلات الجنسية التي تؤثر على قدرة السائل المنوي على دخول المهبل (واحد من كل 100 زوج مصاب بالعقم).

مستويات منخفضة من الهرمونات التي تصنع في الغدة النخامية (وحدة تحكم هرمون في المخ) تؤثر على الخصيتين (واحد من كل 100 رجل مصاب بالعقم).

الأجسام المضادة للحيوانات المنوية (البروتينات التي تحارب الحيوانات المنوية، والتي توجد في واحد من بين كل 16 رجل مصاب بالعقم).

عند معظم الرجال، لن تؤثر الأجسام المضادة للحيوانات المنوية على فرصة الحمل، لكن في بعض الحالات يمكن أن تقلل من خصوبة الرجل في بعض الأحيان، العقم عند الرجال هو ببساطة وراثي.

ما هي الأسباب الوراثية لعقم الرجال؟

قد تؤدي بعض التغييرات في الكروموسومات أو طفرات الجينات إلى حدوث العقم نظرًا لأنها تلحق الضرر بإنتاج الحيوانات المنوية أو تمنع تدفق الحيوانات المنوية.

الأسباب الوراثية الأكثر شيوعًا للعقم هي حالات الكروموسومات التي تؤثر على طريقة إنتاج الحيوانات المنوية وتشمل هذه:

(متلازمة كلاينفلتر (حالة ولدت فيها مع كروموسوم X إضافي) عمليات الحذف كروموسوم Y ( حالة حيث لديك مادة وراثية مفقودة من كروموسوم Y الخاص بك والتي تعد مهمة لإنتاج الحيوانات المنوية.

مشاكل وراثية أخرى؛ مثل متلازمة داون.

طريقة تشخيص العقم

سوف يطلب طبيبك عادةً ملفك الطبي وإجراء فحص بدني وإجراء تحليل السائل المنوي، من خلال ذلك الفحص سوف يتحقق الطبيب من عدد وشكل وحركة الحيوانات المنوية الخاصة بك.

قد يقومون أيضًا بإجراء اختبار دم للتحقق من مستويات الهرمونات التي تتحكم في إنتاج الحيوانات المنوية أو لإجراء الاختبارات الجينية.

في بعض الحالات، سيقوم طبيبك بفحص البول لمعرفة ما إذا كان هناك وجود للحيوانات المنوية.

في بعض الأحيان يوصي طبيبك بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو خزعة الخصية، وهي عملية جراحية صغيرة لإزالة أنسجة للاختبار.

علاجات العقم الممكنة

واحد من كل ثمانية رجال يعانون من العقم لديهم حالة قابلة للعلاج، وبعد العلاج يمكن أن يحدث الحمل بشكل طبيعي.

في بعض الحالات، يوصي طبيبك بأن تبحث أنت وشريكك عن العلاج الإنجابي المساعد (المستخدم لتحقيق الحمل)، مثل الإخصاب خارج الرحم (IVF).

هذه الطرق لا تعالج سبب العقم، لكنها يمكن أن تساعدك أنت وشريكك في الحمل، حتى لو كان عدد الحيوانات المنوية منخفضًا للغاية.

في هذه المرحلة، لا توجد علاجات لإصلاح الأسباب الوراثية للعقم.

هل للعمر المتقدم علاقة بالعقم عند الرجل؟

لا يزال بإمكان الرجال الأصحاء في السبعينيات وما فوقهم أن يصبحوا آباء، على الرغم من أنك إذا كنت في منتصف العمر أو أكبر، فعادة ما يستغرق الأمر وقتًا أطول لشريكك للحمل.

قد يكون هذا بسبب انخفاض النشاط الجنسي، وانخفاض حجم السائل المنوي، والتغيرات في حركة الحيوانات المنوية، أو انخفاض عدد الحيوانات المنوية العاملة بشكل صحيح، أو ربما انخفاض وظيفة الحيوانات المنوية ونوعية الحمض النووي الأمر الذي قد يزيد من فرصة حصول الطفل على مشكلة وراثية أو كروموسومية عندما يكبر.

نصائح للوقاية من حدوث العقم

قد تكون هناك بعض التدابير الوقائية التي من شأنها أن تمنع حدوث العقم، خاصة أن هناك عدداً من الأشياء التي يمكن أن تضر بإنتاج الحيوانات المنوية، لذلك من الأفضل تجنب:

  • تدخين السجائر
  • الإدمان على شرب الكحول
  • الالتهابات المنقولة جنسيا
  • الإجهاد الحراري من الملابس الداخلية الضيقة المنشطات التي يتم يتناولها لأغراض بناء الجسم أو الرياضة.

إذا كنت تعمل في مكان ما قد يؤثر على خصوبتك، فمن المهم ارتداء ملابس واقية واتباع جميع إرشادات الصحة والسلامة المهنية.

نوصي أيضًا الأزواج الذين يحاولون مع حدوث الحمل الابتعاد عن المواد الكيميائية الضارة، بسبب الآثار المحتملة على الخصوبة، من المهم أن تخبر طبيبك إذا كنت قد خضعت لعلاج هرموني، أو أجريت لك عملية جراحية في طفولتك لإصلاح الخصيتين غير الموصيتين.

أولى مراحل العلاج هي الاعتراف بوجود مشكل والبدء في مناقشته مع طبيب أخصائي، من أجل إيجاد العلاج المناسب لكل حالة والحرص على اتباع النصائح الوقائية وتفادي كل ما من شأنه أن يضر بالخصوبة.