كتابة : Sara
آخر تحديث: 14/03/2022

ما هي أسباب جفاف المهبل؟ وطرق علاجه؟

ما هي أسباب جفاف المهبل؟ وطرق علاجه؟
أسباب جفاف المهبل عديدة، لكن جميعها تعمل على اختفاء أو إزالة الطبقة الخفيفة من السائل الشفاف، الذي يكون متواجدا على جدران المهبل، وهذا الأمر تصاب به الكثير من السيدات خاصة عندما يتقدمن في العمر.
في هذا المقال سنتعرف باستفاضة أكثر عن أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة السيدات بجفاف المهبل، من أجل تجنب بعضها، والوقاية من الإصابة بهذا الأمر، كما سنتطرق أيضا إلى بعض طرق العلاج التي تساعد في حل هذا الأمر الذي يكون مزعجا للسيدات خاصة المتزوجات منهن، حيث يجعل العملية الجنسية صعبة بالنسبة لهن، وهذا ما سنتعرف عليه الآن على موقع مفاهيم.

أسباب جفاف المهبل

أولا: السبب الرئيسي لجفاف المهبل

  • يعتبر السبب الرئيسي للإصابة بجفاف المهبل هو تقدم السيدات في العمر، وذلك بسبب انخفاض مستوى هرمون الاستروجين في الجسم.
  • كما أن دخول المرأة في مرحلة سن اليأس، يعمل على إفراز الجسم لكميات قليلة جدا من هرمون الاستروجين.
  • هرمون الأستروجين هو هرمون أنثوي يُفرز من المبيضين بالرحم، وهو المسؤول عن نمو الرحم والمهبل، وعلاج ما بهما من خلل.
  • السائل الذي يغطي جدار المهبل هو المسؤول عن جعل منطقة المهبل قاعدية، وقادرة على استقبال الحيوانات المنوية عند التزاوج، حتى تكون حية أطول فترة ممكنة، من أجل تخصيب البويضة ومن ثم حدوث حمل.
  • عندما يقل مستوى الاستروجين في الدم يبدأ السائل الشفاف الذي يغطي جدار المهبل في الجفاف شيئا فشيئا، ويقل الترطيب بمنطقة المهبل حتى يختفي تماما، ويصبح المهبل جافا.

ثانيا: أسباب ثانوية لجفاف المهبل

  • انقطاع الطمث عند المرأة، مما يقلل من مستوى الاستروجين في الدم.
  • الرضاعة الطبيعية، حيث تعمل على جعل كمية هرمون الاستروجين في الدم قليلة.
  • التدخين، لأنه يؤثر سلبا على الدورة الدموية بالجسم، مما يقلل من وصول الدم والأكسجين لبعض المناطق في الجسم ومنها منطقة المهبل.
  • كما يعمل التدخين على التقليل من أثر هرمون الاستروجين في الدم، ويقلل من قيامه بوظائفه الحيوية للمهبل من ترطيب.
  • وذلك من خلال الحفاظ على السائل الشفاف الذي يغطي جدار الرحم، ويجعله رطبا طوال الوقت.
  • الإصابة بالاكتئاب، حيث يقول الدكتور إروين جولدشتاين، وهو مدير الأمراض الجنسية في مستشفى ألفارادو.
  • أن إصابة السيدات بالإكتئاب يجعل تدفق الدم للأعضاء التناسلية أقل، وهذا التدفق هو الذي يجعل منطقة المهبل رطبة معظم الوقت.
  • وفي حال حدوث مشكلة ما تجعل الدم لا يتدفق بسهولة إلى منطقة المهبل، يبدأ السائل الذي يغطي جدار المهبل في التآكل والجفاف مع الوقت.

أهم طرق علاج جفاف المهبل

هناك طرق عديدة يمكن من خلالها علاج جفاف المهبل، ومنها:

أولا: العقاقير الطبية

  • كما أشرنا من قبل أن أسباب جفاف المهبل جميعها تتمحور حول نقص مستوى هرمون الاستروجين في الدم.
  • ولذلك يتم علاج جفاف المهبل، من خلال تناول أو الاستعانة ببعض العقاقير الموضعية لهرمون الاستروجين.
  • وهذه العقاقير تساهم في علاج الأعراض المترتبة على نقص هرمون الاستروجين بمنطقة المهبل.
  • وهذا النوع من الأدوية لا يزيد من مستوى هرمون الاستروجين في الدم، ولكن فقط يعالج المشكلات الناتجة عن نقصه بمنطقة المهبل.

توجد ثلاثة أنواع من العقاقير الموضعية للاستروجين، والتي تستخدمها السيدات في منطقة المهبل، وهي:

النوع الأول: الحلقة

  • هذا العقار هو عبارة عن حلقة لينة ومرنة تقوم السيدة بإدخالها في منطقة المهبل.
  • هذه الحلقة تقوم بإفراز كمية من هرمون الاستروجين في منطقة المهبل فقط.
  • مما يزيد من سمك السائل الشفاف الذي يغطي جدار المهبل، ويجعله رطبا.
  • مدة صلاحية هذه الحلقة في المهبل لا تزيد عن ثلاثة أشهر، ثم يتم تغييرها أو استبدالها بحلقة أخرى حسب الحاجة.

النوع الثاني: أقراص المهبل أو Table Vagifem

  • هذا النوع هو عبارة عن قرص يتم وضعه أو إدخاله في المهبل من خلال قضيب أو أنبوبة مخصصة لهذا الأمر، والذي يتم استخدامه مرة واحدة فقط.
  • يُوضع قرص واحد فقط في المهبل يوميا لمدة أربعة عشر يوما، وذلك في المرحلة الأولى من العلاج بهذا النوع من العقار.
  • أما المرحلة الثانية من العلاج، فيكون بوضع قرص في المهبل مرتين فقط في الأسبوع، حتى يصبح المهبل رطبا كما كان في السابق.

النوع الثالث: كريم استريس بريميان

  • هو عبارة عن كريم يستخدم في علاج التهابات وجفاف المهبل، خاصة في فترة سن اليأس.
  • توضع كمية من هذا الكريم بالمهبل، عن طريق أنبوبة أو قضيب خاص بذلك، والذي يتم التخلص منه بعد الاستخدام مباشرة.
  • مدة العلاج بهذا الكريم تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين، ويتم وضعه في المهبل يوميا.
  • تقلل الجرعة المستخدمة من الكريم فيما بعد، بحيث تكون مرتين فقط في الأسبوع، حتى يختفي جفاف المهبل.

ثانيا: المرطبات المهبلية

  • المرطب المهبلي هو أحد الوسائل المستخدمة في علاج جفاف المهبل، ولكن قبل استخدامه يجب استشارة الطبيب المختص لمعرفة النوع الجيد منه.
  • تعمل المرطبات المهبلية على جعل أنسجة المهبل أكثر سمكا، ومنحه مزيدا من الترطيب خاصة عند الجماع.
  • مما يقلل من الألم الذي تشعر بعض السيدات خلال عملية الجماع.
  • كما أشرنا من قبل، يجب استشارة الطبيب المختص قبل استخدام هذه الطريقة في علاج جفاف المهبل.
  • حيث حذرت منظمة الغذاء والدواء العالمية FDA من استخدام المرطب المهبلي osphena لعلاج جفاف المهبل، أو التقليل من آلام الجماع عند السيدات.
  • حيث أثبتت الدراسات العلمية أن هذا المرطب، يعمل على زيادة سمك بطانة الرحم.
  • كما أن هذا المرطب يؤدي إلى الإصابة بجلطات الشرايين والأوعية الدموية، والإصابة بالسكتات الدماغية.

ثالثا: الجماع بشكل منتظم

  • حيث أثبتت الدراسات العلمية أن المداعبة التي تتم قبل الدماغ تساهم كثيرا في جعل منطقة المهبل رطبة، وتعالج ما بها من جفاف.
  • ولذلك يجب أن يكون الجماع بشكل منتظم لعلاج الجفاف الذي يصيب المهبل، والذي يؤدي إلى الشعور بألم شديد لدى السيدات عن ممارستهن للجنس.

رابعا: النظام الغذائي

  • يمكن علاج جفاف المهبل من خلال تناول أطعمة تعمل على زيادة هرمون الاستروجين في الدم، من خلال تحفيز الجسم لإفرازه به.
  • بالإضافة إلى أن هذه الأطعمة تعمل على تحسين الدورة الدموية بالجسم، مما يزيد من تدفق الدم والأكسجين إلى منطقة المهبل.

من ضمن هذه الأطعمة:

  • التوت الأزرق والأحمر.
  • الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا 3، مثل: الأسماك الدهنية، مثل: سمك السلمون والرنجة.
  • الزبادي.
  • التفاح.
  • البطاطا الحلوة.

خامسا: الأعشاب الطبيعية

في نهاية حديثنا عن أسباب جفاف المهبل، نتوصل إلى أن كل الأسباب تؤدي إلى حدوث انخفاض في مستوى هرمون الاستروجين في الدم، وهو الهرمون المسؤول عن نمو وترطيب المنطقة التناسلية عند المرأة، ولذلك يجب الابتعاد عن العادات السيئة التي تؤدي لجفاف المهبل، مثل: التدخين، وتناول طعام صحي يزيد من مستوى الاستروجين بالدم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ