آخر تحديث: 18/10/2020

أسباب حدوث كسر الأسنان وكيفية تجنبها

أسباب حدوث كسر الأسنان وكيفية تجنبها
إن العناية بالفم والأسنان تلقى اهتمام كبير جدًّا من جميع الأشخاص سواء النساء أو الرجال وذلك لرغبة كلا الطرفين في الحصول على فم نظيف وأسنان ذات مظهر جميل وصحية وخالية من أي عيوب أو مشاكل قد تضر بصحتها مثل كسر الأسنان.
بعض الأشخاص لديهم عادة رائعة ألا وهي المواظبة على زيارة طبيب الأشخاص حتى بدون وجود داعي فقط من أجل الاطمئنان على صحة أسنانهم لتجنب كسر الأسنان.

معلومات هامة عن صحة الأسنان واللثة

  • جميع الأشخاص لديهم نفس العدد من الأسنان والأضراس والأنياب وهكذا، ونجد أن وظائف الأسنان متعددة حيث أنها تقوم بدور مهم جدًّا من أجل تقطيع الطعام لقطع صغيرة كي يسهل على الفرد أن يقوم بمضغه بشكل جيد.
  • وليس ذلك فقط بل إنها أيضًا تساعد على تحسين مظهر الفم خاصةً إذا كانت الأسنان سليمة فقد خلقها الله عز وجل لحكمة عظيمة فلا يمكننا أن نتخيل الفم دون وجود الأسنان بهذا الشكل المرتب والمنتظم.
  • أما بالنسبة للأضراس فهي لها دور فعال في عملية طحن قطع الطعام التي يصعب تقطيعها بواسطة الأسنان أو الأنياب، وهذا أيضًا يقوم بتسهيل عملية مضغ الطعام لكي تتم بكل سهولة ويسر.
  • لكن نجد أنه في معظم الأحيان تكون هذه الأسنان مُعرضة للإصابة بمشاكل مختلفة وبعضها قد يكون خطير.
  • وتحدث هذه المشاكل بسبب عوامل مختلفة لذلك سنختص بالحديث في هذا المقال عن مشكلة تكسر الأسنان وعن كل ما يخص هذه المشكلة.

ما هي مشكلة كسر الأسنان؟

  • هذه المشكلة من أكثر المشاكل انتشارًا بين جميع الفئات العمرية وبين جميع الأجناس، بل يمكننا ملاحظة أن الأطفال يتعرضون للإصابة بكسر أسنانهم أكثر من غيرهم.
  • ويحدث هذا لأسباب كثيرة سنذكرها فيما بعد من خلال الفقرات القادمة، قد أثبت أطباء الأسنان أن جميع الأسنان الموجودة في فم كل شخص تعتبر أقوى وأصلب من أي عضو آخر موجود في الجسم.
  • حيث أنها تكون محاطة بمادة عازلة يطلق عليها اسم طبقة المينا وهذه الطبقة تساعد على حماية الأسنان من أي عدوى قد تصيبها، هذا بالإضافة إلى أنها تُمد الأسنان بالعناصر اللازمة لتغذيتها مثل المعادن.
  • لكن ومع كل هذا تتعرض الأسنان للكسر لأن الأمر لا يتعلق بطبقة الحماية التي عليها بل يتعلق بعوامل أخرى وأحيانًا يتعلق ببعض التصرفات الخاطئة التي يقوم بها معظم الأشخاص تجاه أسنانهم.

ما هي أعراض حدوث كسر الأسنان؟

إن الأعراض الخاصة بكسر الأسنان تحدث لجميع الأشخاص المصابين بهذه المشكلة أي إنها لا تختلف من شخص لآخر، وفيما يلي سنذكر لكم جميع الأعراض التي تظهر عليهم:

  • يشعر الشخص الذي تعرض لكسر في أسنانه بألم حاد بشكل مستمر لكن تزداد حدة هذا الألم عندما يحاول هذا الشخص أن يتناول أي طعام أو شراب مهما كان بارد أو ساخن فلا يوجد فرق في ذلك لأنه ستكون لديه حساسية من أي شيء يلامس أسنانه المصابة بالكسر.
  • من الأعراض النادرة في الحدوث هي أن يصاب الشخص بارتفاع شديد وملحوظ في درجة حرارة جسمه لكن يسهل خفض الحرارة مرة أخرى، ومن المحتمل أن ترتفع الحرارة مرة أخرى إذا لم تتم معالجة مشكلة الأسنان.
  • يتحول مظهر الأسنان الجميل إلى مظهر سيء يجعل الشخص يشعر بالإحراج إذا ابتسم أثناء تواجده في مكان عام أو إذا بدأ يتكلم لأن مظهر أسنانه سيقوم بلفت أنظار جميع الموجودين.
  • يعاني الشخص المصاب بهذه الكسور من تغير في رائحة الفم إلى أن تصبح رائحتهكريهة جدًّا، ومن الممكن أن يكون السبب في ذلك هو دخول الجراثيم إلى داخل الأسنان من خلال المواضع المكسورة بها فتتراكم الجراثيم بكميات كبيرة محدثةً رائحة كريهة للفم.
  • بسبب حدوث هذا الكسر فإن المريض يكون مُعرض بنسبة كبيرة إلى حدوث التهاب شديد وتورم في الفم بأكمله أو ربما تتورم الرقبة نفسها وهذا يكون مؤشر بالخطر ويلزم حينها أن يحدث تدخل طبي عاجل.

ما هي أسباب كسر الأسنان؟

قد تحدث هذه الأزمة بسبب العديد من الأسباب المختلفة لكن معظمها يكون بسبب التصرف الخاطئ تجاه الأسنان وعدم المحافظة عليها، وفينا يلي سنعرض جميع الأسباب المؤدية إلى ذلك، لذا استمروا في القراءة بشكل جيد:

  • أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بكسر في الأسنان هي عدم الاهتمام بنظافتها وبذلك تصاب الأسنان بالتسوس ويترتب على ذلك قيام هذه الجراثيم المؤدية إلى التسوس بالحفر والتوسع داخل الأسنان إلى أن تصبح الأسنان ضعيفة وهشة وتبدأ في التكسر واحدة تلو الأخرى.
  • قد يحدث ذلك بسبب كثرة التعرض لبعض أنواع الحوادث مثل: الوقوع من على السلم ثم الإصابة في منطقة الفم أو الاصطدام بشيء قوي وصلب، وغالبًا تحدث هذه الحوادث مع الأطفال أثناء اللعب.
  • تكرار تناول الأطعمة الصلبة لدرجة كبيرة وذلك مثل: المكسرات دون تقشيرها حيث أن القشرة الخارجية لها تكون أشد صلابة وأقوى من الأسنان وإذا حاول الشخص أن يقوم بتقشيرها من خلال الضغط عليها بأسنانه فإن ذلك سيتسبب في كسر أسنانه دون حدوث أي شيء لقشرة هذه الأطعمة الصلبة.
  • عدم حصول الأسنان على المغذيات التي تحتاج إليها كي تقوى بشكل كبير وكي تصبح أكثر صلابة ويحدث هذا بسبب اتباع نظام غذائي غير صحي ومعتمد على الأطعمة التي ليس لها فائدة، فإن الأسنان تكون بحاجة إلى كثرة تناول الحليب ومنتجات الألبان والأسماك كي تحصل على بعض أنواع المعادن والكالسيوم وما إلى ذلك، لذلك يجب أن يتم توفير هذه العناصر المغذية من أجل الحفاظ على الأسنان الخاصة بنا وحمايتها من الكسر.

كيف يمكن الوقاية من الإصابة بكسر الأسنان؟

إن الوقاية من هذه المشكلة تعتمد اعتماد كلي على الشخص وطريقة تعامله مع أسنانه، لذا سنذكر لكم في هذه الفقرة بعض النصائح التي يلزم أن يتبعها كل فرد كي ينعم بأسنان قوية غير مصابة بالكسر، تابعوا معنا:

  • بخصوص النظام الغذائي ينبغي أن تستشير طبيب أسنان لكي يرشدك إلى الأطعمة التي يجب تناولها والأطعمة التي يجب تجنبها من أجل صحة أسنانك، فعلى سبيل المثال: الأسنان بحاجة إلى كميات كبيرة من الكالسيوم لكي يساعدها على النمو ويحافظ عليها لذلك يجب أن توفر لأسنانك على الأقل كوب من الحليب بشكل يومي لأنها تستمد الكالسيوم منه.
  • يجب أن يحافظ كل فرد على تنظيف أسنانه بشكل يومي على الأقل مرتين، مرة في الصباح الباكر ومرة قبل الخلود إلى النوم مباشرة، وهذا سيكون له عظيم الأثر في منح الفم رائحة جميلة بالإضافة إلى التخلص من الجراثيم والبكتريا التي تكون عالقة بالأسنان بعد تناول الطعام بجميع أنواعه.
  • يُفضل أن يبتعد كل فرد عن تناول المشروبات الغازية بكافة أنواعها لأنها تضر الأسنان من جهتين، حيث أنها تؤدي إلى تآكل الطبقة التي تحمي الأسنان بالإضافة إلى أنها تقوم بتحويل لون الأسنان من اللون الأبيض الناصع إلى اللون البني أو الأصفر وهذا الأمر سيقلل من جمال الأسنان.
  • يجب أن يبتعد كل شخص عن عادة التدخين السيئة التي لن تعود عليه بالنفع من جميع الجهات، حيث أنه بالإضافة إلى أنها تعرضه للإصابة بأمراض كثيرة فهي أيضًا تضر بمظهر الأسنان وتؤثر على نموها بشكل كبير جدًّا.
يُفضل أن يتم عمل خطوا العناية بالأسنان كالتنظيف اليومي والمتابعة مع الطبيب المعالج من اجل تجنب كسر الأسنان، ويلزم أن يتم ذلك من قِبَل الجميع كي لا يصابون بمشاكل تزيد من حدة الأمر فيما بعد.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط