آخر تحديث: 14/10/2020

أطعمة تحمي طفلك من الجوع

أطعمة تحمي طفلك من الجوع
سنقدم لكِ في هذا المقال أطعمة تحمي طفلك من الجوع، حيث تولي كل أم اهتمامًا كبيرًا بطفلها في مختلف المراحل العمرية التي يمر بها، ويكون شغلها الشاغل هو تقديم كل ما هو صحي لطفلها حتى تضمن له النمو السليم.
قد تنتابك الحيرة في بعض الأحيان تجاه الأطعمة التي من المفترض أن تقدميها لطفلك في المدرسة حتى لا يشعر بالجوع، كما تتساءلين عن الأسباب التي أدت بطفلك إلى الشعور بعدم الشبع، لا تقلقي سنجيبك عن كل هذه التساؤلات.

أسباب عدم شعور طفلك بالشبع

قبل أن نخبرك عن أطعمة تَحمي طفلك من الجوع لابد لنا من معرفة الأسباب التي جعلت طفلك يشعر بالجوع، فقد تتعجبين من جوع طفلك مباشرة بعد تناول الوجبة الرئيسية، ومن تناوله للوجبات الخفيفة بشكل مستمر بحجة أنه يشعر بالجوع ولا يشبع من الوجبات الرئيسية.

فهناك عدة أسباب تؤدي إلى حدوث تلك المشكلة، ومنها:

الجمع بين الأكل والأنشطة

ربما أنكِ روضتي طفلك على تناول الطعام أثناء قيامه بالأنشطة كأن يشاهد التلفاز في الوقت نفسه الذي يتناول فيه وجبته، أو عند ركوبه للسيارة، أو أثناء لعبه معك في الحديقة.

فهذه أسباب واهية تجعل الطفل يتناول المزيد من الطعام؛ إذ لا يكون في حالة جوع فعلية، بل عند القيام بأي نشاط فإنه يطلب الطعام لمجرد أنه اعتاد على ذلك.

غالبًا ما يستعطفك طفلك حتى تجلبي له المزيد من الطعام، ومن المعروف أنكِ تقعين في هذا الفخ بمجرد سماع طفلك يقول ( إنني جائع)، لكن لا تضعفي وتجلبي له مزيدًا من الأطعمة.

بل قومي بتنظيم جدول مخصص لتغذية طفلك في أوقات محددة، وحاولي تغيير عادة تناول الطعام أمام التلفاز، واجعليه يلتزم بتناول الوجبات الرئيسية على طاولة الطعام.

شعور طفلك بالحرمان من الطعام يجعله شرهًا

قد يكون طفلك يعاني من تناول الطعام بشراهة دون الشعور بالجوع، وهذا ما يسمى بنظرية " الأكل في غياب الجوع"، وفي الغالب تصيب تلك الحالة الأطفال الذين يعانون من السمنة مقارنة بغيرهم.

حيث يحرم الأهل الطفل ذا الوزن الزائد من تناول المزيد من الطعام، كما ينظمون له قائمة بالأطعمة الغذائية الصحية، ويمنعون عنه باقي الأطعمة.

فعندما يطلب الطفل طبقًا آخر من الحلويات أو أي طعام يحبه، ولا يلبي الأهل احتياجاته يجعله شرهًا تجاه تناول تلك الأطباق بكميات أكبر بكثير عندما يتاح له الأمر.

فإذا كان طفلك يعاني من تلك المشكلة اجعليه يتخذ قرارًا بنفسه حول تناول المزيد أو إيقاف الطعام، فهذا لن يدفعه إلى تناول المزيد كما تعتقدين.

سيأكل طفلك الطعام بكميات كبيرة في بداية الأمر، ولكنه سرعان ما يستقر على حصص معينة لا يتعداها خلال اليوم.

فقط احرصي على تنظيم أوقات الوجبات الرئيسية، واسمحي له بتناول ما يحب من الحلويات ولكن بشكل غير مبالغ فيه، وذكريه دائمًا بقواعد تناول الطعام الصحي.

تناول طفلك الطعام غير المشبع

من الأسباب التي قد تجعل طفلك يعاني من الجوع بشكل مستمر هو تناوله لوجبات لا تحتوي على العناصر الغذائية المهمة التي تمكنه من الصمود لفترة طويلة.

إذ تفتقر الوجبات التي يتناولها إلى النشويات والبروتين والدهون، فعندما تمنعين طفلك من تناول الأطعمة الدهنية فإنك تجعلين النظام الغذائي له غير مجزي.

يجب عليكِ أن توفري أطعمة تَحمي طفلك من الجوع كالتي تحتوي على البروتينات والكربوهيدرات، وكذلك الدهون، ولا يكون اعتمادك الأكبر على الفواكه فقط حتى تلبي احتياجات جسمه من العناصر المتنوعة.

فاعتادي على تخصيص من ثلاث إلى خمس حصص متنوعة، مثل: الفاصوليا ورقائق القمح واللحم مع قطعة الخبز.

تنبيه

يجب عليكِ توفير حصتين على الأقل يوميًّا من الجبن واللبن والفاكهة والمكسرات والشطائر حتى توفر لطفلك العناصر الغذائية التي يحتاجها، وبالتالي فلن يشعر بالجوع بسرعة مرة أخرى.

غياب الطعام المفضل للطفل

بالتأكيد تعرفين الأكلات التي يحبها طفلك، وإذا كانت غير موجودة على طاولة الطعام فستسمعينه يقول (لا يوجد شيء لذيذ على المائدة)، وستبدأ موجة طفلك المزاجية في الازدياد وسيقرر عدم تناول الطعام.

وهذا الأمر سيشعره بالجوع خلال فترة قصيرة جدًا، لذا يجب عليكِ أن تتفهمي طفلك، وتصنعين له المأكولات التي يشتهيها من فترة لأخرى.

مرور طفلك بفترة النمو

أحيانًا يشعر طفلك بالجوع لأنه ببساطة يلبي احتياجات جسده التي تكثر كلما ازداد نموًا، فأمر زيادة الشهية لدى طفلك علامة صحية جدًا لا تستدعي القلق؛ لأن هذا دليل على صحة جسمه وقابليته للنمو بطريقة سليمة.

فاحرصي على زيادة كميات الطعام الصحي الذي يحبه طفلك حتى لا يضطر للجوء إلى تناول الحلويات الضارة.

يجب عليكِ أن تسمحي لطفلك بتناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية، ولكن يجب أن تنظمي الكميات المستهلكة من الطعام، كما ينبغي عليكِ تقديم الأطباق الغنية بالعناصر الغذائية التي تساهم في نمو طفلك كالألبان والأجبان واللحوم.

أطعمة تحمي طفلك من الجوع

سنقدم لكِ مجموعة من الأطعمة التي يمكن أن توفريها لطفلك حتى لا يشعر بالجوع بسرعة، فيمكنك منحه بيضة مسلوقة في الصباح قبل ذهابه إلى المدرسة.

فذلك سيسد جوعه لفترة طويلة؛ إذ تحتوي على البروتينات بكميات كبيرة تأخذ فترة ليست بالقصيرة حتى يتم هضمها بشكل كامل، كما أن البيض يحتوي على عنصر الكولين المسئول عن تطور المخ ونموه السليم.

يجب عليكِ أن تقدمي لطفلك كوب من الحليب مع البيضة في الصباح قبل الذهاب إلى المدرسة؛ لأن الحليب يحتوي على البوتاسيوم والكالسيوم الضروريان لتنشيط عضلات طفلك وأعصابه.

بالإضافة إلى فوائده الكثيرة للجهاز الهضمي، حيث يحميه من الجوع المستمر بفضل احتوائه على العناصر الغذائية بكميات كبيرة.

ساندويتش الجبنة يجب أن يدخل ضمن الحصص اليومية لطفلك، وذلك لما له من فوائد جمة للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، كما أنه يشعر طفلك بالامتلاء والشبع لفترة طويلة.

كما ينبغي أن يتناول طفلك الموز لقدرته الفائقة على إمداده بالطاقة، ولذلك ينصح الخبراء بضرورة تناول الأطفال للموز يوميًّا، فذلك يضمن لهم النمو السليم والصحي.

يجب عليكِ تشجيع طفلك على تناول المكسرات كوجبة صغيرة تشتمل على الكاجو واللوز والجوز والفستق والبندق؛ لأنها تمنحه الإحساس بالشبع لفترة طويلة، كما تمده بالطاقة التي تبقيه نشيطًا طوال الوقت أثناء اليوم الدراسي.

نصائح للحفاظ على صحة طفلك

  • لا تهتمي بكميات الطعام التي تمنحيها لطفلك بقدر اهتمامك بالقيمة الغذائية الموجودة بالأطعمة.
  • اسألي طفلك باستمرار عن الوجبات التي يحبها حتى تصنعيها له، ولا تتكاسلي عن ذلك حتى لو كان هذا سخيفًا بالنسبة لكِ، فذلك سيشجع طفلك على اجتناب الأطعمة غير الصحية كالحلويات وغيرها.
  • احرصي على نصح طفلك بشرب كمية كافية من المياه خلال فترة تواجده في المدرسة.
  • لا تقدمي لطفلك المشروبات الغازية والأطعمة المقلية التي تودي بصحته.
  • ازرعي في طفلك عادة غسل اليدين قبل الإقبال على تناول الطعام.
في النهاية بعدما أوضحنا لكِ بعض النصائح لحماية طفلك والحفاظ على صحته، والأسباب التي تشعره بالجوع، وذكرنا نوعية أطعمة تحمي طفلك من الجوع المستمر، تبقى لنا أن ننصحك بضرورة التقرب من طفلك، وأن تتفهمي طبيعته حتى تستطيعين توجيهه إلى تناول ما تشائين فيما بعد.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط