كتابة : Reham
آخر تحديث: 22/01/2022

أهم أعراض التبويض.. ونصائح لزيادة فرص التبويض

أهم أعراض التبويض.. ونصائح لزيادة فرص التبويض
إن أعراض التبويض هي علامات تحدث لكل امرأة كل شهر تقريباً، وعلى الرغم من اختلاف حدة الأعراض من امرأة لأخرى ولكنها تشترك في كثير من الأمور، لذا سوف نتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن علامات التبويضعلامات انفجار البويضة ورحلة البويضة في جسم المرأة وأسباب الألم الذي يصيب كل امرأة.
وينتج الجسم كل شهر بويضة توضع في الرحم وعندما تنضج البويضة وفي حالة عدم وجود تخصيب فيتم إطلاقها خارج الجسم، وتظهر علامات التبويضعلامات انفجار البويضة ورحلة البويضة في جسم المرأة التي سوف نتعرف عليها بالتفصيل.

أعراض التبويض

على الرغم من أن حدوث الإباضة يكون كل شهر تقريباً ولكن يختلف الوقت بين النساء، فقد يكون لدى بعض النساء منتظم وبدقة ولدى البعض الآخر غير منتظم أو متأخر بعدة أيام، ولكننا سوف نتعرف الآن على الأعراض الشائعة للتبويض:

تغير الإفرازات المخاطية:

  • حيث أن الإفرازات تزداد أكثر من أي وقت مضى وتكون بيضاء، وفي الغالب يكون يوم الإباضة هو اليوم الذي تنزل فيه أكبر كمية من الإفرازات.

ملاحظة التغير في درجة حرارة الجسم:

  • يمكن معرفة موعد التبويض من خلال قياس درجة حرارة الجسم، ففي الغالب تكون درجة الحرارة طوال الشهر مستقرة وتقل قبل التبويض بيوم أو يومين وذلك يعني انخفاض درجة حرارة الجسم الأساسية، ثم يحدث ارتفاع طفيف جداً بمعدل نصف درجة مئوية بعد الإباضة مباشرة.

زيادة عدد نبضات القلب:

  • قد يحدث ارتفاع نبضات القلب في الأيام التي تسبق الإباضة مباشرةً، حيث أنها ترتفع بمعدل نبضتين في الدقيقة، وذلك قبل الإباضة بيومين أو كحد أقصى خمسة أيام، ويظل الارتفاع بمعدل ثابت بعد الإباضة ثم يصل إلى ذروته في منتصف الطور الأصفر من الدورة.

الشعور بالغثيان والصداع:

  • نظراً للتغييرات الحادثة في هرمون الأستروجين والبروجسترون في مرحلة الإباضة فإن بعض النساء يعانين من الشعور بالغثيان والصداع في تلك الفترة.

زيادة قوة الحواس:

  • بعض النساء في فترة التبويض يشعرن بحاسة شم أقوى، كما تكون حاسة اللمس والنظر قوية إلى حد كبير.

آلام في الظهر والبطن:

  • تشعر بعض النساء بألم في البطن والظهر أثناء فترة التبويض كما أن هذا الألم قد لا يصيب البعض الآخر من النساء، ويكون عادةً في أسفل البطن وقد يستمر لعدة دقائق أو ساعات متواصلة أو قد ينتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم.

الشعور بالتشنجات في الجسم:

  • تحدث التشنجات في البطن غالباً عند كثير من النساء، وقد يكون التشنج في أماكن أخرى وبخاصة إن كانت الإباضة مؤلمة، وبذلك يمكن اللجوء إلى الكشف الطبي.
  • وقد يشبر حدوث التشنج غالباً إلى خلل في هرمون الأستروجين أو نقص في هرمون البروجسترون أو في حالة الإصابة بتكيس المبايض.

حدوث نزيف:

  • على الرغم من أن النزيف غير شائع عند النساء في فترة الإباضة ولكنه قد يحدث لبعض النساء عند نضوج البويضة، حيث ينخفض هرمون الأستروجين بدرجة قليلة الأمر الذي قد يتسبب في حدوث النزيف.
  • ولا يكون النزيف غالباً له لون أحمر قاتم ولكنه يكون بلون وردي أو بني مع إفرازات عنق الرحم.

تغيرات في الرغبة الجنسية:

  • يعد هذا العرض ليس شائع عند جميع النساء، ولكنه يحدث لبعض النساء، حيث أن الدماغ يرسل إشارة إلى الجسم بأنه قد حان موعد إنجاب طفل لذلك تشعر بعض النساء بزيادة الرغبة الجنسية بسبب ارتفاع هرمون الأستروجين والتستوستيرون.

حدوث تغيرات في عنق الرحم:

  • يحدث ضيق في عنق الرحم عند بعض النساء ولكن في وقت الإباضة يكون عنق الرحم أكثر اتساعاً وليونة.

الشعور بانتفاخ في البطن:

  • قد يتسبب ارتفاع هرمون الأستروجين في الجسم عند النساء إلى احتباس الماء، نتيجة احتباس الماء تشعر بعض النساء بالانتفاخ في البطن وتورم أحياناً في أصابع القدمين واليدين.

معلومات عن عملية التبويض عند المرأة

تعرف عملية التبويض بأنها:

  • إنتاج جسم المرأة بويضة تسير حتى تصل إلى قناة فالوب، وقد يتم تخصيبها بالحيوان المنوي ثم تصير جنين وقد لا يتم تخصيبها ثم تتحلل في بطانة الرحم خلال أيام الدورة الشهرية.
  • تحدث عملية التبويض عادةً في اليوم الرابع عشر من الدورة التي من المفترض أن تكون كل 28 يوم، ولكنها تتأخر أحياناً عند بعض النساء فتحدث بعد شهر أو 35 يوم وإن تأخرت أكثر من ذلك فينبغي أن تلجأ المرأة للكشف الطبي.
  • بمجرد أن تنضج البويضة يقوم الجسم بإطلاق سلسلة من هرمون الملوتن الذي يكون مسؤول عن تحفيز إطلاق البويضة وقد تحدث عملية الإباضة بعد 28-36 ساعة من إطلاقها.

نصائح للسيدات للتعرف على أعراض الإباضة

يجب على كل سيدة أو فتاة أن تتعرف على أعراض الإباضة لديها حتى تستطيع تمييزها عن أي أعراض أخرى، لذلك ينبغي اتباع النصائح التالية :

  • ينبغي أن يتم تسجيل أو كتابة موعد بدء الدورة وموعد انتهائها من أجل تحديد ومعرفة أيام الخصوبة.
  • من المفترض مراقبة التغيرات التي تحدث في الجسد مثل كمية الإفرازات أو لزوجتها أو قوامها.
  • يمكن أن تستخدم الاختبارات المخصصة للتنبؤ بموعد التبويض ويمكن شراء هذه الاختبارات من الصيدلية، وتعمل على أساس الكشف عن وجود هرمون الملوتن في البول والذي قد تكون مستوياته أعلى ما يمكن.
  • يمكن استخدام اختبار هرمون البروجسترون للتحقق من حدوث التبويض أو عدم حدوثه.

متى ينبغي زيارة الطبيب؟

لا يتطلب ألم التبويض غالباً تدخل طبي لأنه يكون ألم مؤقت ينتهي بزوال الدورة الشهرية، ولكن يمكن الكشف الطبي في حالة:

  • زيادة الألم حتى يكون قدي جداً في أسفل الحوض، أو إن كان الألم مصحوب بالحمى والغثيان.
  • أو في حال استمراره بعد انتهاء الدورة، لأن هذه الحالات قد تدل على التهاب الحوض أو التهاب الزائدة وقد يكون حمل خارج الرحم.

كيف يمكن زيادة فرص التبويض؟

يمكن اتباع عدة طرق لزيادة حدوث الإباضة وتتمثل هذه الطرق في :

  1. ممارسة التمارين الرياضية أو المشي يومياً ولكن تجنب الرياضة القاسية.
  2. ينبغي الحفاظ على الوزن المناسب والتخلص من الدهون والسموم الضارة في الجسم.
  3. يجب تناول الطعام الصحي الذي يكون شامل لكل الفيتامينات والعناصر الغذائية والبعد عن الطعام الضار الذي يتضمن السكريات والكربوهيدرات الكثيرة.
  4. ينبغي تقليل الإجهاد والتوتر وبخاصة التوتر العاطفي الذي يؤثر سلبياً على التبويض، والحصول على الاسترخاء والراحة قدر الإمكان.
  5. ينبغي تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين قدر الإمكان قرب موعد التبويض لأن القهوة تؤخر نزول الدورة عند تناولها قبل الدورة أو في أيامها فتعمل على تقليل كميتها بشكل كبير.
  6. يجب تناول الحبة السوداء واليانسون والحلبة بالعسل الأسود والزنجبيل وغيرها من المشروبات الطبيعية.
  7. يعمل الزنجبيل واليانسون على تنظيف الرحم والتخلص من كل الدم الموجود به في أيام الدورة، أما بعض المشروبات الأخرى قد تسبب احتباس دم الدورة.
  8. وتعمل الحبة السوداء على التخلص من آلام البطن والانتفاخات كما تتخلص من التشنجات في أي مكان في الجسم.
وبعد أن تعرفنا على أعراض التبويض ونصائح للسيدات ومعلومات عن عملية الإباضة ينبغي على كل امرأة أن تتبع سبل الوقاية من الآلام وأن تتجنب الأسباب المؤدية إلى تأخير موعد التبويض أو العوامل المؤثرة سلبياً على الرحم والتي قد تتسبب في تأخير الحمل وغيرها من الأضرار.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ