آخر تحديث: 17/10/2021

ما هي أعراض الحمل الأسبوع الأول؟

ما هي أعراض الحمل الأسبوع الأول؟
قد يبدو من الصعب قليلًا على الأم معرفة والتأكد من الحمل في الأسبوع الأول، ولكن تسهل أعراض الحمل الأسبوع الأول على الأم معرفة إذا كان هناك حملًا أم لا، وتنبهها أيضا لعمل اختبار حمل للتأكد من حملها.
تبدأ علامات وأعراض الحمل مبكرًا، ويجب على الأم أن تكون متيقظة لهذه الأعراض حتى تتأكد من حملها، في هذا المقال سنعرفك أعراض الحمل المبكر، وأهم النصائح للأم في هذه المرحلة.

ما هي أعراض الحمل الأسبوع الأول؟

تبدأ علامات الحمل الأولى في الظهور في الأيام السبعة الأولى، يمكن أن تساعدك التغييرات التي تحدث في جسمك مع إفراز هرمونات الحمل على فهم أنك حامل، وفيما يلي أهم علامات الحمل المبكر:

ما هو الحمل المبكر؟

  • الأسابيع الأولى بعد إخصاب البويضة تسمى الحمل المبكر أو فترة الحمل المبكرة، خلال هذه الفترة، قد لا يُفهم كل حمل بسبب كمية صغيرة من الهرمونات المتزايدة، ولكن لا تزال بعض الأعراض تظهر في الجسم.

ما هي أعراض الحمل المبكر؟

  •  زيادة الإفرازات: ستزداد إفرازاتك، التي تلاحظين أنها زادت خلال فترات التبويض، أكثر عندما تحملين، هذا بسبب زيادة هرمون الاستروجين.
  • قبل انتظار تأخير دورتك الشهرية، يمكنك الحصول على فكرة عما إذا كنت حاملاً من خلال مراقبة كمية الإفرازات.
  •  تأخير الدورة الشهرية:إذا لم تأت دورتك الشهرية بعد في موعدها المحدد الذي تسحبينه كل شهر، فقد تكونين حاملاً، إذا جاء لك نزيف فاتح فمن المحتمل أنه يشير إلى أنك حاملًا.
  •  الألم: تشبه هذه الآلام ما نشعر به أثناء الحيض، لكنها ليسن نفس الشيء، عندما يبدأ الجنين في الاستقرار في الرحم، قد تشعرين بتقلصات مشابهة لتلك التي تحدث أثناء الدورة الشهرية.
  •  نمو الأظافر السريع: إن ملاحظة أن أظافرك تنمو بشكل أسرع من المعتاد بسبب زيادة الهرمونات هي أيضًا من بين أعراض الحمل المبكرة.
  • ازياد حاسة التذوق لديكِ: إذا كانت الروائح التي لن تزعجك أبدًا تجعلك غاضبًا أو إذا كان الطعام الذي تتناوله أكثر لذة/ سيئة من ذي قبل، فهذا بسبب هرمونات الحمل.
  •  الصداع: يمكن أيضًا أن يضاف الغثيان إلى الألم الذي يبدأ عندما يتغير ضغط الدم، بسبب زيادة هرموني البروجسترون والإستروجين بعد 3 أسابيع من الحمل، قد يحدث نزيف الانغراس أيضًا في أول 6-12 يومًا.
  •  تغيير مزاجك باستمرار: تمامًا مثلما تمر به أثناء الدورة الشهرية، من المحتمل جدًا أن تضحك وتبكي بسبب هرموناتك التي تتغير مع الحمل.

أشهر أعراض الحمل المبكر؟

لا تقتصر أعراض الحمل المبكر على نوع واحد من الأعراض، ويمكن أن تشعر الأم ببعض الأعراض ولا تشعر بأخرى، ومن الأعراض الأخرى للحمل المبكر التالي:

رقة الثديين:

  • من أبرز سمات أعراض الحمل تكون الرقة في الثديين، في الأسابيع الأولى من الحمل، قد ينتفخ ثدياك ويتألمان وقد يكونا حساسين للمس.

 الغثيان:

  • الغثيان هو أحد الأمراض الأكثر شيوعًا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، الهرمونات المتصاعدة والمتغيرة وكل التغيرات الجسدية التي يسببها الحمل يمكن أن تسبب الغثيان.
  • يحدث الغثيان عادة في الصباح، يسبب أحيانًا القيء والضعف، قد تختلف شدة وتواتر الغثيان في كل امرأة، وفي بعض الأحيان قد لا يحدث الغثيان على الإطلاق أثناء الحمل.

التعب:

  • من بين أعراض الحمل المبكرة، من الأعراض التي تتجلى بسرعة التعب الشديد والنعاس، قد تنامين في وقت أبكر مما تنامي دائمًا.
  • أيضًا يصعب الاستيقاظ في الصباح، يمكن أن يتسبب ارتفاع هرمونات الحمل في الشعور بالتعب والخمول بسرعة أكبر من المعتاد.

تغيرات الشهية:

  • تعاني بعض الأمهات الحوامل من زيادة مفرطة في الشهية في الأسابيع الأولى من الحمل، بينما تعاني أخريات من فقدان الشهية.

 كثرة التبول:

  • تعتبر الحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض أكثر من المعتاد أيضًا أحد أعراض الحمل المبكرة.
  • في حين أن بعض الأمهات الحوامل يعانين من هذه الأعراض لمدة 9 أشهر، وأحيانًا في الأشهر الأخيرة فقط من الحمل، فقد يحتجن إلى الذهاب إلى المرحاض بشكل متكرر بسبب ضيق المثانة.

 تغير في درجة حرارة الجسم:

  • مع بداية الحمل في الرحم، تبدأ العديد من التغييرات في عملية التمثيل الغذائي، واحد منهم هو التغيرات في درجة حرارة الجسم.
  • الزيادات في درجة حرارة الجسم التي تخلق شعوراً بالنار هي أيضاً من بين أعراض الحمل.

التغيرات العاطفية:

  • عندما تبدأ هرمونات الحمل في الارتفاع في الجسم، قد تلاحظ أيضًا بعض التغييرات في مزاجك، يمكن الشعور ببعض المشاعر بشكل مكثف للغاية في الأسابيع الأولى من الحمل.

الإمساك:

  • يمكن أن تؤدي زيادة مستويات البروجسترون أثناء الحمل إلى الإمساك، يعمل هذا الهرمون على إبطاء تدفق العناصر الغذائية في الأعضاء الداخلية.
  • للتخفيف من هذه المشكلة، اشرب الكثير من الماء ومارس الرياضة وتناول الأطعمة الغنية بالألياف.

كيف تتأكدين أنكِ حاملًا؟

  • حتى إذا كانت لديك جميع الأعراض المذكورة أعلاه، فإن أفضل شيء يمكنك القيام به للتأكد من أنك حامل هو التحقق مما إذا كنت حاملاً في الصيدلية.
  • مهما كانت النتيجة، تذكر أنه يمكنك الحصول على النتيجة الأكثر دقة من خلال فحص الدم، عندما تستشيرين طبيبًا بنتيجة الاختبار، يمكنك الحصول على معلومات واضحة حول حالة الحمل من خلال الفحص.

إذن كيف يتم الكشف عن الحمل؟

  • بينما قد لا تتمكن من معرفة ما إذا كنت حاملاً في الأسابيع الأربعة الأولى من الحمل، فقد تظهر بعض أعراض الحمل المبكرة بسبب ارتفاع الهرمونات في جسمك.

إذن كيف تكتشفين أعراض الحمل المبكرة هذه؟

  • عندما يتم تخصيب البويضة بطريقة صحية ويحدث الحمل، يبدأ إفراز هرمون يسمى hCG في الجسم.
  • عادة ما يوجد هرمون hCG بكميات صغيرة في الدم والبول، يمكن أن يُفهم من خلال اختبارات الدم والبول أنه يزداد أثناء الحمل، ويمكن أن نتأكد من أننا حامل من خلال النظر إلى كمية هذا الهرمون.
  • يقال إن موثوقية ودقة اختبارات الحمل التي يمكنك شراؤها من الصيدليات هي 99٪، تشير الدراسات إلى أنه إذا تأخرت الدورة الشهرية عن 10 أيام وقمت بإجراء اختبار الحمل، فهناك احتمال بنسبة 50٪ أن تكون النتيجة صحيحة.
  • ولكن الطريقة الأكثر موثوقية لمعرفة ما إذا كنت حاملاً هي إجراء اختبار الحمل بعد 10 أيام من غياب الدورة الشهرية، سيكون من الأفضل إجراء فحص دم لتأكيد النتيجة.
  • أيضًا هناك الكثير من المنتجات التي يمكنك معرفة الحمل من خلالها مثل أجهزة كشف الحمل المنزلية، والتي تعتمد على تحليل البول للتعرف على الحمل.
  • إذا حدث وكنت حاملًا يجب بعدها المتابعة مع الطبيب بشكل دوري، واتباع نصائحه خصوصًا في شهور الحمل الأولى، حيث يكون الحمل ضعيفًا.
  • يمكنك أيضًا من خلال المتابعة الدورية معرفك ما إذا كان حملك أكيدًا أم حملًا كاذبًا، وهي حالة تحدث للكثير من السيدات.
في الختام قد تختلف أعراض الحمل الأسبوع الأول من سيدة لأخرى، لكن من الضروري مراعاة بعض العلامات المحددة التي تجعلك تشكين في حملك مثل تأخر الدورة مثلًا.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط