أعراض نقص التغذية وتأثيره على الصحة العامة لجسم الإنسان
بواسطة: :name رحاب
آخر تحديث: 15/11/2020
أعراض نقص التغذية وتأثيره على الصحة العامة لجسم الإنسان
إن الغذاء يُعتبر العامل الأساسي الذي يمكن من خلاله أن نحصل على جسم صحي وخالي من الأمراض التي من شأنها أن تعرض حياة أي شخص للخطر، وتعتبر أعراض نقص التغذية دلالة على اقتراب ذلك الخطر.
إلى جانب التغذية السليمة يجب إتباع عادات صحية مثل ممارسة التمارين الرياضية أو المشي بشكل يومي وذلك لتجنب ظهور أعراض نقص التغذية على الجسم.

ما معنى مشكلة سوء التغذية؟

  • سوء التغذية يُعتبر من أكثر المشاكل شيوعًا التي يتسبب في حدوثها الكثير من الأشخاص بسبب العادات الخاطئة التي يتبعوها وبسبب عدم اهتمامهم بإتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يقوم بإمدادهم بالعناصر الغذائية الضرورية التي يحتاج إليها أجسامهم.
  • لذا فنجد أن مصطلح سوء التغذية يمكن من خلاله وصف العملية التي لا يحصل فيها الجسم عن أي شيء من الضروريات التي تهمه أو يحصل على عنصر واحد فقط أو اثنين منهم وهذا يتسبب في حدوث كارثة كبيرة.
  • لكن تختلف حدة هذه الكارثة على حسب اختلاف مدى قيام هذا الشخص بالحصول على التغذية الخاطئة فالبعض قد يصل لديهم سوء التغذية إلى عدم تناول أي شيء خلال اليوم ولمدة أيام.
  • ولدى البعض الآخر يقتصر الأمر فقط على عدم تفضيل بعض الأنواع من الأطعمة وفي هذه الحالة يمكن حل هذه الأزمة وتعويض الجسم عن المواد التي لا يحصل عليها.

ما هي أعراض نقص التغذية؟

من الطبيعي جدًّا أن أي مشكلة يتعرض لها الجسم فإنها تؤثر عليه وعلى جميع العمليات الحيوية التي يتم إجراؤها بداخله وهذا الأمر سيكون له عظيم الأثر على صحة الجسم بشكل عام،

وفيما يلي من خلال هذه الفقرة سنتحدث فقط عن جميع الأعراض التي تظهر على الشخص الذي يعاني من هذه المشكلة،

لذلك أنصحكم بضرورة متابعة القراءة والانتباه إلى هذه الأعراض كي يمكن التغلب على تلك المشكلة قبل أن يسوء الوضع أكثر من ذلك:

  • يصبح من السهل على هذا الشخص أن يقوم جسمه بحرق معظم الدهون المتراكمة في الجسم وذلك من أجل تعويض هذا الفقد الحادث بسبب نقص التغذية.
  • من أهم الأعراض التي تظهر على الشخص الذي يعاني من هذه المشكلة هي أنه يلاحظ أن جسمه أصبح يفقد الكثير من الوزن بشكل مبالغ فيه وتزداد سرعة فقدان الوزن أكثر وأكثر مع مرور الوقت مما يجعل جسم هذا الشخص هزيل دائمًا ويعاني من الضعف الشديد.
  • تؤثر هذه المشكلة على الجلد والبشرة من جهة أيضًا حيث أن نقص التغذية يؤدي إلى نقص السوائل داخل الجسم ونقص المواد الطبيعية التي نحصل عليها من الخضروات والفواكه والتي تساعد على الحفاظ على البشرة فيترتب على ذلك حدوث جفاف شديد في البشرة بسبب عدم وجود أي سوائل في الجسم.
  • مما يؤدي ذلك إلى فقد الجلد لمرونته التي كان عليها من قبل وبالتالي تبدأ الكثير من مشاكل البشرة في الظهور وهذا الأمر سيؤرق الفتيات بشكل خاص.
  • من أكثر الأشياء التي سرعان ما تتأثر بنقص التغذية هي الشعر، حيث إن الشعر يعتبر من أضعف المكونات الموجودة في الجسم والذي دائمًا يكون بحاجة إلى مئات العناصر الغذائية في آنٍ واحد كي ينمو بصورة طبيعية.
  • وفي حالة نقص التغذية فإنه لن يحصل على أيًّا من هذه المغذيات وبالتالي فإن ذلك سيتسبب في تساقطه بكميات كبيرة عن ذي قبل كما أنه سيعاني من المشاكل الأخرى مثل الجفاف أو الخشونة الشديدة وغير ذلك.
  • يوجد عَرَض يختص بالنساء وهو حدوث خلل في المواعيد الخاصة بالدورة الشهرية لدى كل فتاة، حيث أن الدورة الشهرية تتأثر كثيرًا بطريقة التغذية وإذا لم يحصل الجسم على المغذيات التي يحتاج إليها.
  • فإن ذلك سيؤدي إلى عدم نزولها في بعض الأشهر أو نزول الدم بغزارة أحيانًا وأحيانًا يزداد الألم بشكل كبير.
  • بالنسبة للأطفال فإن عدم حصولهم على الأغذية الصحية سيؤدي إلى صعوبة نمو الجسم مقارنةً بالأطفال الذين يتناولون الأطعمة التي تفيد أجسامهم، وليس ذلك فقط بل إنه أيضًا يؤثر بالسلب على صحة العظام ويجعلها أكثر عرضة للتكسر أو الإصابة بالهشاشة وما إلى ذلك من المشاكل الأخرى التي تُعرض حياة الطفل للخطر.
  • يعاني هذا الشخص من الكسل الدائم مع التعب الشديد أو الإنهاك عند قيامه بفعل أي مجهود ولو بسيط وبالتالي فإن ذلك سيضره كثيرًا في محل عمله أو في مجال دراسته إذا كان ما زال طالب.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى أعراض نقص التغذية؟

إن نقص التغذية كأي مشكلة يجب أن يكون هناك أسباب رئيسية لحدوثها، لذا قررنا أن نتحدث بالتفصيل عن كل هذه الأسباب كي يحاول كل شخص أن يتغلب عليها، تابعوا معنا:

من أوائل الأسباب المؤدية إلى ذلك والتي غالبًا لا يمكن حلها هي قلة الدخل المادي للأسرة أو التواجد داخل الدول النامية بشكل عام أو الدول الفقيرة التي لا يوجد لديها فائض من الأغذية ونجد أن كثير من الدول تعاني من أزمة نقص الموارد بشكل كبير

لذلك فإن الشعوب التي تعيش في تلك الدول يكونوا الأكثر عرضة من بين جميع الأشخاص للإصابة بأمراض كثيرة وخطيرة ومن الممكن أم يفقدوا حياتهم بسبب نقص الغذاء.

من الأسباب الأخرى المؤدية إلى ذلك هي عدم وجود وعي بخطورة الأمر، فنجد أن كثير من الأفراد يستهينون بأهمية الغذاء وبأنه هو السبيل الوحيد لحمايتهم من مشاكل متعددة، لذلك يجب أن يزداد الوعي من خلال القيام بتوفير بعض حملات التوعية.

الالتزام بتناول أنواع معينة فقط من الطعام دون تناول غيرها كأن يتناول الأطعمة التي يُفضل مذاقها فقط ويبتعد عن الأطعمة الأخرى التي لا يحبها، لكن هذه الأطعمة التي يقتصر على تناولها بالتأكيد لن توفر كل احتياجات الجسم وبالتالي يصاب الشخص بنقص في التغذية.

المرأة الحامل تكون معرضة لنقص التغذية بسبب حاجة الجنين إلى مغذيات كثيرة مع عدم قدرة الأم على تناول كافة هذه الأطعمة الضرورية بالنسبة لها وللجنين وهذا الأمر سيضر بصحته بشكل كبير ومن المحتمل أن يموت الجنين داخل رحم الأم.

كيف يمكن التغلب على أعراض نقص التغذية

هذه المشكلة من أخطر المشاكل التي يتعرض لها الكثير من الناس والتي يجب أخذ خطوات سريعة من أجل حلها قبل أن يسوء الأمر،

ويكمن الحل الرئيسي في ضرورة القيام باستشارة طبيب تغذية متخصص لأنه هو الذي سيقوم بتوجيه الشخص للطريق الصحيح وللخطوات التي يجب عليه القيام بها.

وفي تلك الحالة سيتوجب على ذلك الشخص أن يقوم بتعديل نظام غذائه ويتبع نظام جديد يكون مبني على الأطعمة المفيدة مثل الخضروات بكافة أنواعها والفواكه والمكسرات.

ويجب أن يحصل بشكل أسبوعي على كمية بسيطة من اللحوم بأنواعها والأسماك والدواجن،

وأما إذا كانت حالة هذا الشخص متأخرة فيلزم إلى جانب تناول كل هذه المأكولات أن يقوم بتناول بعض أنواع الأدوية الطبية التي سيصفها له الطبيب والتي ستساعده على الحصول على عناصر كثيرة مفيدة له ولصحته بشكل عام.

مع الأسف كثير من الأشخاص يعتقدون أن التغذية السليمة والرياضة لا تُجدي نفعًا ويستمرون في تناول أي طعام مهما كان به ضرر كبير على صحتهم، حيث أن سوء التغذية يتسبب في حدوث مشاكل كثيرة مما يؤدي إلى ظهور أعراض نقص التغذية.