كتابة : سميرة
آخر تحديث: 13/03/2022

ما هي أفضل حبوب حساسية للحامل

ما هي أفضل حبوب حساسية للحامل
أثناء فترة الحمل تمر المرأة بالعديد من التغيرات الفسيولوجيةحياة المرأة بعد الولادة وطرق الوقاية من مضاعفاتها، وأيضا الكثير من المشاكل الصحية، وتلك التغيرات والمشاكل تكون بسبب تغير هرمونات الجسم, فما هي أفضل حبوب حساسية للحامل؟.
فيجب العلم بأن الحساسية التي تكون أثناء فترة الحمل تكون من المشاكل الصحية التي تؤدي إلى تؤرق المرأة الحامل في هذه الفترة، يجب أن تعتني المرأة بنفسها في هذه الفترة، دعونا نقربكم من هذا الموضوع أكثر على موقعنا مفاهيم.

حساسية الحمل

يوجد نوع من الحساسية يعرف باسم حساسية الحمل، فهذه النوع من الحساسية تكون غير شائعة بشكل كبير بين السيدات الحوامل، ولكن يجب العلم بأنها من المشاكل المزعجة جدا التي تصاب بها المرأة أثناء فترة الحمل.

أسباب حساسية الحمل

  • سبب حساسية الحمل هو وجود ارتفاع في نسبة هرمون البروجيستيرون عند المرأة الحامل فسوف يتأثر أداء الكبد، حيث يقوم بتقليل إفراز العصارة الصفراء التي يعمل الكبد على إفرازها، لكي يتم تفتيت الطعام والدهون التي توجد في الأمعاء.
  • فسوف تترسب الأملاح في الدم التي توجد في المرارة، وسوف يؤدي إلى الشعور بالحكة في مناطق معينة في الجسم مثل: باطن الكف، القدم)، كما أنها يمكن أن تمتد إلى الذراعين، الرقبة، الوجه.
  • كما يمكن أن يتغير لون البول فسيصبح غامق، كما أن المرأة الحامل سوف تلاحظ أنها باهتة اللون، وذلك يكون بسبب عملية التخثر في الدم التي تكون ناتجة من ضعف أداء الكبد، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث نزيف أثناء الولادة.
  • أيضا من أسباب إصابة المرأة بحساسية الحمل أن 1 من كل 400 امرأة حامل، يمكن أن تصاب بهذا المرض اذا كأن لديها ( السمنة، الحمل في توأم)، كما يجب العلم بأن هذا المرض لا ينتقل إلى الطفل، ولكنه يمكن أن يقلل من حجمه.
  • يمكن أن تكون الإصابة ناتجة عن تاريخ عائلي حافل بهذا المرض، مثل: إصابة الأم أو إصابة الأخت من قبل أثناء فترة حملهن، ففي هذه الحالة سوف تزداد احتمالية ظهور حساسية الحمل بنسبة يمكن أن تصل إلى 12 ضعف.

الوقاية من الحساسية أثناء فترة الحمل

سوف أقوم بتقديم بعض النصائح التي تعمل عليدى التقليل من الإصابة بهذه الحساسية، فهذه الطرق مجرد وقاية من المرض فقط، ولكن اذا فشلت في ذلك يجب أن تلجأ إلى حبوب حساسية للحامل، وإليكم بعض النصائح:

  • تناول الغذاء الصحي المتوازن: يجب أن يتم تناول مكملات الغذاء، مثل: حمض الفوليك في الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل والكالسيوم، والحديد في أوائل الشهر الرابع حتى نهاية الحمل.
  • شرب ثمانية أكواب من الماء يوميا: لكي لا يصاب الجلد بالجفاف، حيث أن الماء يقوم بترطيب الجسم بشكل طبيعي، حيث يجب أن يتم الابتعاد تماما عن الوجبات السريعة التي تكون مشبعة بالدهون الضارة.
  • ارتداء الملابس القطنية: يكون ذلك لمنع تهيج الجلد أثناء الاحتكاك عند الحركة، كما يجب أن يتم الاهتمام بالنظافة الشخصية لجسمك بالكامل، فيكون من الأفضل أن يتم الاستحمام بشكل مستمر بالماء الفاتر.
  • تجنب التعرض لأي من مثيرات الحساسية لديك: يكون من الأفضل أن يتم استخدام بخاخ من المحلول الملحي بشكل مستمر، فهو آمن جدا للمرأة الحامل ويوجد في كافة الصيدليات.
  • ممارسة الرياضة اليومية: يكون من الأفضل أن يتم ممارسة الرياضة يوميا في أثناء فترة الحمل، لكي يتم تنشيط الدورة الدموية، حيث أنها تعمل على التخفيف من أعراض حساسية الحمل، كما يجب أن تكون الرياضة غير عنيفة.
  • التنظيف المستمر: لكي لا يؤدي التراب الذي يوجد في السجاد أو الأثاث إلى ظهور الحساسية، كما يمكنك أن تقومي باستعانة إحدى عاملات النظافة أثناء فترة الحمل حتى لا تتعرض للإجهاد.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة: وذلك يكون بالأخص في فصل الصيف، حيث يمكن أن يصاب الجلد بالاحمرار والتهيج، كما يمكن أن تظهر جميع أعراض حساسية الجلد لديك.

تأثير علاج الحساسية على نمو الجنين

تعتبر الحساسية بمثابة تحدي كبير للأم، حيث أنها سوف تقف حائرة ما بين الأعراض المؤلمة للحساسية، وبين تأثير أفضل حبوب حساسية للحامل المحتمل على الجنين، فيجب أن يوجد إشراف طبي دقيق اذا تعرضت المرأة إلى الإصابة بالحساسية.

  • يجب العلم بأن أدوية الحساسيةأبرز أدوية الحساسية وطرق إستعمالها يمكن أن تؤدي إلى تأخير نمو الجنين، ويمكن أن تكون الولادة مبسترة، كما يمكن أن يحدث انخفاض في مستوى السكر في دم الجنين، وأيضا انخفاض ضغط الدم للجنين، فيكون من الأفضل أن يتم اتباع طرق الوقاية أولا وإن لم تؤدي إلى نتيجة فيكون من الأفضل تناول الدواء.
  • لا تجعلي خوفك من الدواء يمنعك من العلاج، حيث يمكن أن تصابي بنوبات ربو حادة، فهذه النوبات يمكن أن تشكل خطر كبير جدا على الجنين، فيكون من الأفضل أن تقومي باستشارة الطبيب المختص، وأن يتم تناول الدواء المناسب نظرا إلى تعليمات الطبيب.

ما هي أفضل حبوب حساسية للحامل؟

سوف يتم توضيح قائمة ببعض أفضل حبوب حساسية للحامل التي يمكن أن تلجأن إليها في فترة الحمل، دون أن تقوم بالتأثير على صحتك أو صحة الجنين، حيث أن تركيبة هذه الأدوية تكون من مضادات الهيستامين.

  • تقوم حبوب الحساسية المضادة للهيستامين على تثبيط تأثير الهيستامين في خلايا الجسم في مستقبلات الخلية، كما أنها تقوم بمعالجة الأعراض التي تصاحب الحساسية، مثل: التورم والانتفاخ والحكة
  • كما أن حبوب الحساسية تنقسم إلى ثلاثة أقسام يوجد منها ثلاثة أجيال، حيث يوجد الجيل الأول، الجيل الثاني، الجيل الثالث، ولكن لكلا منهما استخدام معين، حيث يتم الاستخدام حسب الأعراض التي تظهر وأيضا مكان ظهور التحسس.
  • فلو كانت الأعراض بسيطة يكون من الأفضل أن يتم تناول أحد حبوب مضادات الهيستامين، مثل: لوراتادين، فيجب العلم بأن الاسم التجاري له في الصيدليات (كلاريتين وألافيرت) أو يمكن أن يتم تناول سيتيريزين ويعرف تجاريا باسم زيرتيك.
  • فاذا كانت الأعراض متوسطة أو شديدة، فيكون من الأفضل أن يتم استخدام بخاخ يحتوي على الكورتيكوستيرويدات، كبخاخ بوديزونيد (رينوكورت أليرجي)، بخاخ فلوتيكازون (فلوناز)، موميتازون (نازونيكس).
  • حبوب الفيكسوفينادين، تعرف هذه الحبوب بأنها من فئة الجيل الثالث، والاسم التجاري لها ألليغرا، ويمكن أن يوجد لها آثار جانبية مثل: (غثيان، إسهال، نعاس، صداع، بعض الآلام في الظهر).
  • كما يمكن أن تقومي بتناول كلورفينيرامين قرص واحد في اليوم لمدة 5 أيام أو ديفينهيدرامين قرص واحد في اليوم لمدة 5 أيام، أو دايتندين قرص واحد لمدة 5 أيام أو لوراتادين قرص واحد يوميا لمدة 5 أيام.
  • ولكن قبل أن يتم تناول أي من هذه الأدوية يجب أن يتم مراجعة الطبيب أولا، ويجب أن يكون هذا الطبيب هو الطبيب المشرف على الحمل، حيث أن الطبيب المشرف هو الذي يعرف كافة معلومات الحمل وما تحتاجينه من أدوية.
في هذا المقال قمت بذكر أفضل حبوب حساسية للحامل، كما قمت بتوضيح أيضا ما هي الحساسية التي تعاني منها المرأة أثناء فترة الحمل، وما هي الأسباب التي أدت إلى ظهور هذه الحساسية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ