كتابة : رحاب
آخر تحديث: 06/01/2022

أفضل علاج للكحة للاطفال لطرد البلغم وتهدئة السعال

أفضل علاج للكحة للاطفال لطرد البلغم وتهدئة السعال
يعد إصابة الأطفال بالسعال إحدى المشاكل التي تزعج الأمهات كثيرا ولذلك يتساءلن عن أفضل علاج للكحة لدى الأطفال، وذلك إذا لم يتم تقديم العلاج المناسب سوف تؤدي الكحة إلى مضاعفات خطيرة، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن علاج للكحة للاطفال.
يتنوع السعال إلى سعال مصحوب ببلغم وسعال جاف وكلاهما يد عرض من أمراض الجهاز التنفسي ولكن ما يسبب إزعاجا كبيرا هو السعال الجاف واليكم أفضل علاج للكحة للأطفال. 

أفضل علاج للكحة للاطفال

عادة ما تكون الكحة عند الأطفال هي في الأساس ناجمة عن:

  • عدوى فيروسية قد أصابت الجهاز التنفسي والكحة الفيروسية عادة ما تختفي من تلقاء نفسها في غضون أسبوعين تقريبا.
  • ولكن الكحة المزمنة هي التي تتطلب علاجا وغالبا ما يعتمد علاجها على الشيء المسبب لها ويمكن تحديد السبب من خلال الطبيب المختص.
  • وذلك لأنه الوحيد هو الذي يتمكن من تحديد العلاج المناسب.

علاج للكحة للاطفال بالعلاجات المنزلية والطبيعية

تعد العلاجات المنزلية من العلاجات الأمن استخدامها مع الأطفال كما أنها تتميز بأنها غير مكلفة اطلاقا وتتميز بسهولة استخدامها كما انها تكاد توجد في كل بيت تقريبا فضلا عن أنها تتميز بفاعليتها في علاج الكحة عند الأطفال ومن أهم العلاجات المنزلية ما يأتي:

استخدام شفاط الانف:

  • يعد سيلان الأنف احدى الاعراض التي ترافق الكحة في العدة عند الأطفال الذين يعانون من الرشح وذلك يمكن مع هؤلاء الأطفال استخدام شفاط الانف لكي يتم بها سحب السوائل والمخاط الموجود داخل فتحتي الأنف.
  • وذلك للتخلص من الفيروسات مع العلم أنه ينصح باستخدام شفاط الانف قبل عملية الرضاعة إذا كان عمر الطفل يتراوح ما بين ثلاثة أشهر إلى سنة وذلك منعا من إصابتهم بصعوبة التنفس.

استخدام رذاذ أو قطرات الماء المالحة:

  • يمكن استخدام الرذاذ أو قطرات الماء المالحة ولك لتسهيل عملية خروج المخاط الذي يعوق الطفل عن التنفس بشكل طبيعي.
  • مع العلم أنه يوجد أنواع متعددة من القطرات لمختلف الأعمار ويمكن الحصول عليها بسهولة عن طريق شرائها من قرب صيدلية لمنزلك وإذا لم تتوافر هذه القطرات يمكنك تصنيعها في المنزل.
  • عن طريق إحضار كوب من الماء الدافئ ثم أضف إليه نصف ملعقة كبيرة من ملح الطعام ثم قلب المزيج جيدا للحصول على محلول ملحي يمكنك استخدامه لتنظيف أنف الأطفال.

المحافظة على رطوبة الجسم:

  • يعد الحفاظ على رطوبة جسم الطفل من الأمور الهامة التي يجب الانتباه اليها كثيرا عندما يكون الطفل مريض وذلك لأن الماء يلعب دورا هاما في محاربة الأمراض كما أنه يجعل الشعب الهوائية رطبة وقوية.
  • ومن الجدير بالذكر أن الطفل يلزمه حوالي 230 مل لكل سنة من عمره مثلا الطفل الذي يبلغ عام واحد يحتاج إلى حوالي 230 مليلتر من الماء بصفة يومية.
  • أما الطفل الذي يبلغ من عمره عامان فإنه يحتاج إلى 460 مليلتر من الماء يوميا أما الأطفال الذين يرفضون الحليب أو انهم يتناولون وجبات اقل من الطعام فإن مثل هؤلاء الأطفال يحتاجون إلى كميات كبيرة من الماء.
  • ولذلك يفضل أن يتم تقديم اليهم الماء كل ساعة تقريبا ولا تزيد المدة عن ساعتين.

استخدام جهاز ترطيب الهواء:

  • يساعد جهاز ترطيب الهواء على منع اصابة المخاط بالجفاف كما أنه يجعله أقل كثافة وبالتالي يسهل التخلص منه وفي حالة عدم توافر جهاز ترطيب الهواء يمكن عمل حمام بخار دافئ في المنزل لفترة من الوقت.
  • ثم ندع الطفل يتنفس بخار الماء المتصاعد حيث ان هذه الطريقة تساهم في ترطيب الهواء الداخل إلى الأنف.

رفع رأس الطفل عند النوم:

  • من الافضل في حالة معاناة الطفل من الكحة ني تم رفع رأسه قليلا اثناء نومه وذلك عن طريق وضع رأسه على وسادة او قطعة من القماش تحت رأس الطفل.

استخدام العلاجات الطبيعية لعلاج الكحة للأطفال

يمكننا توضيح أهم العلاجات الطبيعية المستخدمة في معالجة الكحة لدى الأطفال من خلال ما يلي:

العسل:

  • يعد العسل من العلاجات الطبيعية التي تتميز بفاعليتها في تهدئة الكحة وذلك لأنه يحتوي علي خصائص مضادة لتراكم البكتيريا في الحلق الأمر الذي يجعله يؤدي دورا فعالا في مكافحة العدوى.
  • ويمكن تقديم للطفل ما بين 2 الى 5 مل من العسل للأطفال وذلك من عمر سنة فما اكثر ويمكن أن تقديمه للأطفال عن طريق خلطه بالماء الدافئ، وذلك لتسهيل تناوله وذلك لأن العسل قد ثبت أنه يخفف من حدة الكحة والمخاط.
  • كما أنه يقلل من الكحة الليلية وتجدر الإشارة إلى أنه يحظر تقديم العسل للأطفال الرضع الذين هم أقل من سنة وذلك لأن العسل من الممكن أن يتسبب في إصابة بحالة تعرف بـ التسمم الممباري.

المنثول:

  • يعد المنثول هو عبارة عن دهون يمكن تطبيقها على منطقة الصدر أو القدم بالنسبة للأطفال مع العلم ان استخدامه في القدم أكثر أمانا من وضع على منطقة الصدر والرقبة لأنه يمكن إذا تم وضعه في هذه الأماكن أن يقوم الرضيع يلمسه بيده ثم وضع يديه في فمه وعينيه.
  • كما يجب تجنب وضع المنثول في منطقة الوجه أو الانف ويعد المنثول أكثر أمانا مع الأطفال الذين هم من عمر عامين فأكثر.

علاج للكحة للاطفال بالعلاجات الدوائية

تتضمن العلاجات الدوائية الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية والذي يمكن استخدامه في علاج السعال المصاحب لنزلات البرد ومن الجدير بالذكر ان هذه الادوية قد ثبت أن ضرها أكثر من نفعها لذلك ينصح بتجنب استخدام هذه الادوية مع الأطفال واستبدالها بالعلاجات المنزلية ويمكن تقسيم ادوية السعال حسب قابليتها للاستخدام الي ما يأتي بناء على عمر الطفل وهي:

  • إذا كان الطفل اقل من 4 سنوات: لا يتم تقديم له أي نوع من ادوية السعال حيث أنه لم يتم اعتماد هذه الادوية لاستخدامها مع الأطفال الذين هم دون الرابعة من العمر كما أنه لا يوجد دليل علمي يثبت مدى فاعليتها بالنسبة لهم.
  • إذا كان الطفل من عمر 4 الى 6 سنوات: يجب عدم تقديم له أدوية السعال إلا تحت إشراف الطبيب المختص.
  • إذا كان الطفل من عمر 6 سنوات فما فوق: يمكن استخدام معه ادوية السعال حيث أنها تعد آمنة لهم في مثل هذه العمر ولكن يجب اتباع إرشادات الطبيب حول كيفية استخدامه بالجرعات المناسبة.

كيفية وقاية الأطفال من الإصابة بالكحة؟

يمكننا توضيح كيفية الوقاية من الكحة من خلال الآتي:

  • تجب اتصال الطفل المباشر مع أشخاص مصابين: حيث أن السعال يمكن أن يتم انتقاله عن طريق رذاذ المرضى
  • غسل اليدين بانتظام: وذلك عن طريق غسلها جيدا بالماء والصابون وذلك للتخلص من البكتريا والفيروسات الملتصقة بالجلد ويفضل أن يتم تعليم الأطفال منذ الصغر بالطريقة الصحيحة لغسل الأيدي.
  • استخدام المطهر: وخاصة إذا كان في الأسرة فردا مريضا.
  • منع التدخين في المنزل: وذلك لأن استنشاق دخان السجائر يؤدي إلى زيادة فرصة الاصابة بالربو الشعبي والتهابات الصدر بالإضافة إلى أنه يمكن أنه يتسبب في إصابة الطفل بالعديد من المشكلات الصحي الأخرى.
ختاما يعد أفضل علاج للكحة للاطفال هو العلاج المنزلي الذي يتم فيه استخدام مكونات طبيعية مع تجنب العلاجات الدوائية للأطفال الذين هم دون 6 سنوات.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ