آخر تحديث: 10/05/2021

أكثر دول معمرة في العالم

أكثر دول معمرة في العالم
سواء كان ذلك بسبب النظام الغذائي أو نمط الحياة أو أمر وراثي، بعض الدول دون سواها تتسم بكونها دول معمرة، بمعنى أن ساكنتها تعيش مدة طويلة، على الرغم من أنه قد لا يكون من السهل تحليل المعطيات والعوامل التي تساهم في منح حياة أطول لهؤلاء دون غيرهم، إلا أنه من السهل معرفة أي البلدان لديها أعلى متوسط عمر متوقع.

لائحة لأشهر دول معمرة في العالم

دعونا نلقي نظرة على أفضل الدول التي ينعم سكانها بالعمر المديد، ونستكشف ماهي الأجواء أو الظروف التي ساهمت في ذلك:

ايطاليا

قد يكون ذلك مفاجأة للكثيرين، لكن اتضح أن متوسط العمر المتوقع للأشخاص في إيطاليا أعلى من الكثير من مواطنيها الأوروبيين، مع متوسط عمر يبلغ أكثر من 89 عامًا، فإن أسلوب الحياة المريح والمناسب للأفراد هو على الأغلب السبب وراء ذلك إلى جانب الرعاية الصحية من الدرجة الأولى ولظروف المعيشية المتاحة.

موناكو

هي دولة ممتازة للعيش فترة أطول، كيف لا وهي توفر نمط حياة لطيف، وطقس مريح، وهناك الكثير من مرافق تضفي على روح الساكنة ترفاً واسترخاء.
وأنت كأحد ساكنة موناكو يمكنك أن تتوقع أن تصل لعمر التاسعة والثمانين بسهولة.

اليابان

لعل نمط العيش اللطيف والحكمة في التعامل مع الحياة، وهوس الشعب بالتمرينات الرياضية، والنظام الغذائي البسيط والصحي أسباب وأسرار تجعل من اليابانيين أكثر المعمرين في العالم.

يعيش المواطن الياباني في المتوسط لمدة 85 عامًا مع مرافق رعاية صحية ممتازة لرعايتهم.

سنغافورة

جوهرة القارة الآسيوية ودولة نامية سريعة تمكنت من تحقيق التوازن بين التنمية والرعاية البيئية أيضًا، يتمتع السنغافوريون بتصنيف دولتهم كأحد أشهر دول معمرة في العالم، وذلك راجع إلى جودة الحياة فضلاً عن بعض من أفضل المرافق الصحية المتاحة للمواطنين، كما تعتبر سنغافورة واحدة من أنظف الدول الآسيوية.

أندورا

تنعم هذه الأمة الأوروبية الصغيرة باقتصاد مزدهر، كما أن لديها الكثير من المساحات الخضراء التي تحيط بالطرقات وتزين المرافق العامة والصحية، يمكن أن يعيش المواطنين في هذا البلد حياة طويلة تبلغ 83 عامًا أو أكثر.

سويسرا

سر سويسرا لحياة طويلة بالنسبة لمواطنيها قد يكون متجلياً في هواء جبال الألب المنعش، والمياه النقية للغاية ومعايير الحياة عالية الجودة التي تتيحها الدولة لمواطنيها.
يحق لمواطني سويسرا الفخر بمرافق الرعاية الصحية الممتازة في بلدهم والتي تعد طبعاً سبباً من أسباب العيش مطولاً، متوسط العمر المتوقع هو 84 سنة.

ماكاو

توفر هذه الجزيرة الصغيرة الكثير من الفوائد لمواطنيها، الأمر الذي أدى لأن يبلغ متوسط العمر المتوقع هو 84 سنة.

كوريا الجنوبية

تعيش النساء أطول من الرجال، وربما تعيش النساء الكوريات الجنوبيات لفترة أطول من أي شخص آخر على هذا الكوكب، يمكن أن يصل متوسط العمر للمرأة في هذه الدولة أكثر من 90 عامًا.

اليونان

يبلغ متوسط العمر المتوقع 80 سنة، ومن المرجح تفسير ذلك بالنظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط والذي يعتبر صحي للغاية، حيث يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ساهم النظام الغذائي في طول العمر الاستثنائي باليونان، إلى جانب نشاط الإغريقيين فغالبًا ما يشاركون في الزراعة وصيد الأسماك، ويقضون وقتًا في حياتهم اليومية للتواصل مع أحبائهم، والمشي تحت أشعة الشمس.

إيكاريا وهي جزيرة إغريقية قبالة ساحل تركيا في بحر إيجه الشرقي، هي منطقة زرقاء تضم العديد من غير المقيمين - من تتراوح أعمارهم بين 90 و99 عامًا -. في الواقع، يعيش ثلث سكان إيكاريا البالغون 90 عامًا.

أيسلندا

انخفاض التلوث، وانخفاض عدد السكان، ونوعية الهواء الممتازة والغطاء الأخضر الطبيعي الرائع والنظام الغذائي الذي يتكون أساسًا من المأكولات البحرية يمكن أن يكون سرًا لحياتهم الطويلة.

أيسلندا هي أيضا حاضرة بانتظام في قائمة أسعد البلدان في العالم، متوسط العمر للمواطنين يزيد عن 82 عامًا.

سان مارينو

إذا كنت غنيًا، وتمارس التمارين بانتظام، وعملت في وظيفة مكتبية، فستُطيل من حياتك، وهذا ما يعكس حالة جميع مواطني ثالث دولة صغيرة وراء مدينة الفاتيكان وموناكو، متوسط العمر عندهم يبلغ حوالي 81 سنة.

هونغ كونغ

على الرغم من نسب التلوث المرتفعة، والمناطق المكتظة بالسكان، فإن البلاد تمكنت من الحفاظ على عيش مواطنيها لعدد كبير من السنوات.

يتمتع مواطنو هونغ كونغ بعمر متوسط يزيد عن 81 عامًا، مما يمنحها مكانًا في قائمة الدول ذات أعلى متوسط عمر متوقع.

كوستا ريكا

متوسط العمر المتوقع على مستوى البلد 78 سنة، يرجع الفضل في ذلك إلى الطقس المشمس الاستوائي وتوفير رعاية صحية ممتازة.

شبه جزيرة نيكويا الجميلة في كوستاريكا تعج بالغابات وهي منطقة زرقاء مخصصة للاسترخاء والاستمتاع بالمنظر الطبيعي، تعتبر بمثابة موطن للأشخاص الأكثر صحةً وأطول عمرًا.

يحافظون على نظرة إيجابية، ومتشبثين بمعتقداتهم الكاثوليكية، معظمهم يقضي قدراً كبيراً من النشاط في اليوم، إما العمل في الأراضي الزراعية أو التجول في الحي لزيارة أحبائهم.

إسبانيا

هي كذلك واحدة من أشهر دول معمرة، يحرص مواطنوها على اتباع نظام غذائي متوسطي، علاوة على ذلك، فهم يستفيدون من ساعات نوم يوميًا أو قيلولة بعد الظهر، مما يساعدهم في الحفاظ على الاسترخاء والراحة.

في إسبانيا، تأتي القيم العائلية أولاً، وكذلك المعتقدات الدينية والتقاليد والاحتفالات المتجذرة، حيث تجمع المواطنين أسبوعيًا.

كندا

متوسط العمر المتوقع في هذا البلد يبلغ 81 سنة، وذلك على الأغلب راجع إلى الصحة العقلية والبدنية الجيدة التي تساعد على بلوغ سن الشيخوخة.

تتفوق كندا وتحتل المرتبة السادسة عشر في تقرير "أكثر دول العالم صحة" الصادر عن بلومبرج والمرتبة 9 في تقرير السعادة العالمية.

في كندا، تعتبر الرعاية الوقائية روتينية، مما يساعد على إطالة الحياة عن طريق اكتشاف الأمراض في المراحل المبكرة، يهتم الكنديون أيضًا بالحفاظ على نمط حياة صحي من خلال تناول الوجبات الغذائية المتوازنة وممارسة الرياضة بانتظام.

السويد

يتمتع السويديون بحياة طويلة في واحدة من أسعد الأمم في العالم، تعتبر البلاد آمنة ولديها سياسات ليبرالية فائقة تسمح لمواطنيها بحياة حرة جدًا وهذا يمكن أن يكون السبب في أنهم يستمتعون بالعيش حتى سن الثمانين.

دولة Guernsey

السبب قد يكون راجعاً لغِنى مواطنيها والضرائب المنخفضة للغاية، وأحد أفضل أنظمة الرعاية الصحية التي يمكن الحصول عليها متوفرة بها. لا نحتاج إلى توضيح سبب ارتفاع متوسط العمر المتوقع لهذه الجزيرة الصغيرة، فكل الظروف والأجواء التي توفرها تؤدي لذلك.

هذه بعض من الدول الذائعة الصيت بخصوص تعمير مواطنيها لأطول مدة، واللائحة قابلة لأن تنضاف لها دول أخرى، لتبقى معايير مثل جودة نمط الحياة والرعاية الصحية ونظافة البلد أحد العوامل المساعدة في ارتفاع متوسط عمر الفرد.