آخر تحديث: 11/11/2021

أسباب ألم العين عند الاستيقاظ من النوم وعلاجه  

أسباب ألم العين عند الاستيقاظ من النوم وعلاجه   
يتعرض كثير من الأشخاص إلى ألم العين عند الاستيقاظ من النوم صباحاً نتيجة للإجهاد الشديد، مما يسبب لهم بعض القلق والتوتر.
أن العين هي أهم حاسة من الحواس الخمسة التي يمتلكها الإنسان في جسده كما لا يستطيع العيش بدونها، ويعتبر ألم العين عند الاستيقاظ من النوم من أهم المؤشرات التي تدل على الكثير من الإصابات بالعين.  

ما هي أسباب ألم العين عند الاستيقاظ من النوم؟

توجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى شعور الإنسان ببعض الآلام في عينيه بعد الاستيقاظ، ومن تلك الأسباب ما يأتي:

  • إجهاد العينين: يعد إجهاد العينين أحد الأسباب الرئيسية التي تسبب آلام في العين، وذلك لأن العينين تتأثر بشكل كبير ببعض العوامل المجهدة مثل الحلوس لوقت طويل على الهواتف الذكية أو القراءة في إضاءة خافتة.
  • الحساسية: تعد الحساسية أيضاً من أكثر الأسباب التي تسبب آلام في العينين، وقد تتحسس العين عندما تتعرض لأي شيء من المهيجات الكيميائية مثل السباحة في الماء المُعالج بالكلور أو المهيجات الفيزيائية مثل دخول بعض الأجسام داخلها.
  • قلة النوم: تساهم قلة النوم في زيادة إجهاد العينين بسبب قلة ترطيبهما وقلة نسبة الأوكسجين بهما، وذلك يحدث بسبب عدم حصول الإنسان على عدد ساعات نوم كافيه خلال الليل.
  • متلازمة جفاف العيون: تؤدي الإصابة بتلك المتلازمة إلى الإصابة باحمرار وحكة وألم في العينين، وتحدث تلك المتلازمة بسبب حدوث نقص كبير في نسبة ترطيب سطح العينين.
  • تحطم الأوعية الدموية في العين: وتؤدي تلك المشكلة إلى حدوث ألم في العينين وذلك لأن الإنسان عندما يتعرض إلى تلك المشكلة تحدث تراكمات دم داخل عينيه، وقد تحدث تلك المشكلة بسبب حدوث إصابات في العين أو العطاس الشديد.
  • متلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم: تؤدي تلك المتلازمة إلى حدوث بعض التقلبات في مستويات ضغط الدم والأكسجين، مما يؤدي ذلك إلى شعور الفرد بألم واحمرار في عينيه كما يؤدي ذلك مع مرور الزمن إلى تلف الشبكية.
  • العين الأرنبية الليلية: وتعني عدم قدرة جفون العينين على الإغلاق بشكل كامل أثناء النوم، ويؤدي ذلك إلى حدوث ألم واحمرار في العينين.
  • التهاب العنبية: ويحدث ذلك الالتهاب بسبب التهاب كلاً من قزحية وبطانة العينين، مما يؤدي ذلك إلى إصابة العين بالإجهاد والاحمرار والألم وقد يسبب ذلك الالتهاب بعض المضاعفات إذا لم يُعالج، مثل الإصابة بالعمى أو المياه الزرقاء.
  • التهاب الملتحمة: يحدث ذلك الالتهاب بسبب التهاب السطح الخارجي للعين بسبب الإصابة بالزكام أو الفيروسات أو الحساسية أو الإنفلونزا، وينتج عنه شعور بالألم في العينين.
  • التهاب جفن العين: ويحدث ذلك الالتهاب بسبب حدوث انسداد في الغدد الدهنية التي توجد عند قاعدة الرموش، ولا يؤدي ذلك الالتهاب إلى ضرر في العين لكنه حالة مزمنة.

ما هو علاج ألم العين عند الاستيقاظ من النوم

توجد بعض الأشياء التي تحد من آلام العينين، لكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل استخدامها، ومن تلك الأشياء ما يأتي:

أولاً: استخدام قطرات العين أو المراهم، يمكن اللجوء إلى بعض قطرات العين المرطبة لزيادة الرطوبة وتقليل جفاف العينين، كما يمكن اللجوء إلى المراهم التي تعالج تآكلان القرنية والتي تحتوي على نسبة 5% من كلوريد الصوديوم (Sodium Chloride).

ثانياً: استخدام المضادات الحيوية، يمكن اللجوء إلى استخدام بعض المضادات الحيوية للتخلص من تلك الألآم، مثل:

  • دواء سايبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) ودواء إريثرومايسين (Erythromycin)، الذي ينصح بهم الأطباء لعلاج التهاب الملتحمة البكتيري.
  • دواء ترايميثوبريم (Trimethoprim) وبوليميكسين ب (Polymyxin B)، الذي نصح بهما الأطباء لعلاج التهاب الجفون.
  • دواء باسيتراسين (Bacitracin)، الذي ينصح به الأطباء لعلاج التهاب الجفون.

ثالثاً: استخدام مضادات الحساسية، يمكن اللجوء إلى استخدام بعض مضادات الحساسية الموضعية للتخفيف من أعراض التحسس، مثل: 

  • دواء ليفوكبستين (Levocabastine).
  • دواء هيدروكلوريد أزيلاستين (Azelastine Hydrochloride).

رابعاً: استخدام الكمادات، فقد ينصح الأطباء المرضي بوضع كمادات مياه باردة على العينين، أو كمادات مياه دافئة عند وجود التهاب.

خامساً: اللجوء إلى الجراحة، فقد يقوم الأطباء بإرشاد بعض الحالات الخاصة إلى إجراء جراحات في العينين، ومن تلك الجراحات ما يأتي:

  • اقتطاع القرنية السطحي: ويتم عن طريق أشعة الليزر لعلاج تآكلات القرنية.
  • ثقب السدى السطحي: والذي يقوم بإحداث ثقوب صغيرة في القرنية بهدف علاج التآكلات.

بعض الحقائق التي لا تعرفها عن العين

  • تحتوي عين الإنسان على ستة عضلات رئيسية تتحرك بشكل أسرع من أي عضلات أخرى في جسم الإنسان.
  • تنمو عين الإنسان خلال أول عامين من حياته، وتأخذ حجمها الكامل عند مرحلة البلوغ.
  • تستطيع عين الإنسان التعرف على ملايين من الألوان خاصة النساء، وذلك لأنهم يملكون طفرة وراثية في جين الرؤية.
  • تمثل عين الإنسان كاميرا رقمية بدقة 576 ميجا بيكسل.
  • ترمش عين الإنسان حوالي 12 مرة في الدقيقة الواحدة، ولذلك يقضي الإنسان حوالي 10% من الوقت الذي يكون مستيقظ به بعيون مغلقة.
  • يؤثر التدخين على العينين، حيث يزيد من احتمالية الإصابة بفقدان النظر الذي يرتبط بالعمر.
  • تساعد الخلايا العضوية الإنسان في الرؤية في الظلام، ويبلغ عددها 100 مليون خلية.
  • مازال العلماء محتفظين بعيون العالم الفيزيائي أينشتاين في صندوق في مدينة نيويورك.
  • تحتوي العين على سبعة ملايين خلية تتخذ شكلاً مخروطياً، والتي تجعل الإنسان يري النور والعالم بالألوان الحية.
  • استطاع الباحثين استخدام لعبة تتريس في علاج العيون الكسولة لدى البالغين.
  • يتعرض الأطفال حديثو الولادة إلى ضبابية الرؤية خلال الأشهر الأربعة الأولى من حياتهم.
  • كلما تقدم الإنسان في العمر كلما قل إفرازه للدموع.
  • لا يمتلك الأطفال حديثو الولادة القدرة على إنتاج الدموع لمدة ستة أسابيع تقريبًا.
  • يعد الرجال أكثر عرضة لعمى الألوان أكثر من النساء.

بعض الأطعمة التي تجنبك ألم العين عند الاستيقاظ من النوم

أكدت بعض الدراسات التي أجريت على أمراض العيون التي ترتبط بالعمر (AREDS)، أن بعض الأطعمة التي تحتوي على عناصر غذائية كبيرة قد تساهم في تقليل خطر تدهور البصر بنسبة 25%، ومن الأمثلة على تلك العناصر، الزنك، والنحاس وفيتامين سي، وفيتامين أي.

كما قامت صحيفة (ميديسيل نيوز توداي) المتخصصة في الصحة والطب، بذكر قائمة بالأطعمة التي تزيد جسد الإنسان بتلك العناصر، كما توصي بها بعض المنظمات العالمية مثل جمعية البصريات الأمريكية (AOA) والأكاديمية الأمريكية لطب العيون (AAO)، ومن تلك الأطعمة ما يأتي:

  • الأسماك.
  • الخضروات الورقية.
  • لبطاطا الحلوة.
  • البذور والبقوليات.
  • الجزر.
  • البيض.
وأخيراً فإن العين هي هبة وهبها الله للإنسان لكي يستغلها ويستفيد منها، ولذلك يجب أن يقوم كل فرد بالحفاظ عليها ولا يعرضها للأذى وحمياتها من ألم العين عند الاستيقاظ من النوم من خلال تنظيفها والنوم لفترات كافية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ