كتابة : Sara
آخر تحديث: 21/01/2022

ما سبب وجود ألم في الجانب الأيسر من الظهر

ما سبب وجود ألم في الجانب الأيسر من الظهر
الكثير من الناس يعانون من وجود ألم في الجانب الأيسر من الظهر، ولا يعلمون ما هي الأسباب التي قد تؤدي بالشعور بهذا الألم، ولذلك نقوم من خلال موقع مفاهيم بالتعرف على أهم الأسباب التي تؤدي بظهور آلام الظهرانواع الام الظهر وأسبابها وأعراضها وعوامل الخطر والأعراض الخاصة بها، وكيفية علاجه، فتابعونا.
يعاني البعض من وجود ألم في أسفل الظهر من جانب واحد فقط، وقد يكون هذا الألم مستمر أو لبعض الوقت، ولكن يتم تشخيص هذا الألم على حسب المكان التي يصدر منه، ويبدأ الألم على هيئة وخز بالجانب الأيسر، ويعتقد بأنه صادر من هذا المكان، ولكن قد يكون أسبابه ومصادره عديدة، وهو ما سنتعرف عليه من خلال السطور القادمة.

ألم في الجانب الأيسر من الظهر

يوجد العديد من الأسباب المختلفة وراء الشعور بآلام الظهر، وقد يكون الألم خفيف وقد يكون غير محتمل، وقد يكون السبب الرئيسي وراء الشعور بهذا الألم ما يلي:

تلف الأنسجة الرخوة

الإصابة بالعمود الفقري

  • بعض الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية قد يصابون بإصابات العمود الفقري.
  • كما أن الحوادث وغيرها قد تؤدي بنفس المشكلة، ويكون السبب هو إما حدوث تلف الأقراص القطنية أو تعرض المفاصل للهشاشة.

مشكلة بالأعضاء الداخلية بمنطقة الظهر

قد يكون الألم هو نتيجة التعرض لمشكلة صحية أو طبية، مثل ظهور مشاكل بأعضاء البطن الداخلية ومنها ما يلي:

  • إصابة الكلى بالحصوات أو العدوى
  • الإصابة بالتهابات بعضو البنكرياس
  • التهابات بالقولون
  • التهابات بالرحم أو الأورام الليفية للنساء

التعرض لمشاكل التهابات المفاصل بالجسم

  • قد يكون السبب وراء هذا الألم بأسفل الظهر هو التعرض لمشاكل الألم عند منطقة أسفل الظهر، ونتيجة هذا قد يؤدي لمضاعفات مثل تعرض الغضروف للتلف.
  • كما أن الأعراض تختلف باختلاف نوع هذا الالتهاب، ولكن بشكل عام تشمل الأعراض وجود تورم الظهر وعدم القدرة على الحركة بشكل جيد.

الإصابة بعرق النسا

  • وهو ألم ينتج بسبب وجود ضغط العصب الوركي الموجود بمنطقة الأرداف والجزء الخلفي للساق، ومشكلة عرق النسا تكون موجودة بمنطقة محددة من جانب الجسم.
  • وبالتالي قد يكون هو السبب الرئيسي وراء الشعور بألم عند أسفل الظهر، كما أن الألم قد يزداد ليشمل أعلى القدمين، ويزداد عند الكحة أو العطس.

الجلوس بوضعية خاطئة

  • حيث أنها واحدة من الأسباب المؤدية لاستمرار الألم بأسفل الظهر، وبالتالي يجب تعديل وضعية الجلوس الخاصة بك عن طريق عدم الانحناء عند الجلوس لجانب واحد.
  • كما يجب عدم الجلوس بإنحناء سواء للأمام أو للخلف.

متى تكون بحاجة للذهاب إلى الطبيب في حالة ألم الظهر؟

قد يدل وجود ألم بأسفل الظهر على التعرض لمشاكل خطيرة بالجسم، كما أن بعض العوامل قد تؤدي لزيادة المضاعفات مثل:

  • التقدم في السن، حيث أن الفئة المتقدمة في سن إذا تعرضت للإصابات الصغيرة، فإنها قد تتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة نتيجة التعرض لهشاشة العظام أو التهابات المفاصل الرياضيين.
  • حيث أن معظمهم قد يعانون من مشاكل التمزق العضلي والتآكل إذا ما تم مقارنتهم بالأشخاص الآخرين، وبالتالي قد يؤدي لظهور مضاعفات مختلفة لهم.

وإذا ظهرت أي من الأعراض التالية، فقد يدل على خطورة الأمر وسرعة التوجه للطبيب المختص، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • وجود ضعف عام في الجسم
  • الشعر بوخز شديد أسفل الظهر
  • المعاناة من الغثيان وفي بعض الأحيان ظهور القيء
  • التعرض لعدم القدرة على التنفس بشكل سليم
  • الشعور بوجود دوار ودوخة شديدة بالجسم
  • الإصابة بالحمى
  • وجود قشعريرة بالجسم
  • المعاناة من التبول، أو ظهور بعض قطرات الدم عند التبول
  • سلس البول

أعراض ألم الظهر في الجانب الأيسر

قد يصاحب الألم الموجود في الناحية اليسرى من الظهر العديد من الأعراض المختلفة، والتي يأتي أهمها ما يلي:

  • عدم القدرة على الحركة بشكل جيد
  • المعاناة من التورم بالقدمين
  • حدوث تشنجات بالعضلات
  • الشعور بالراحة واختفاء الألم عند تناول أحد المسكنات
  • عند الجلوس يزداد الألم، كما أنه يزداد أيضًا عند النوم.
  • ازدياد الألم بالظهر عند السير بالقدمين.

كيفية تشخيص الألم الموجود أسفل الظهر؟

عندما تزور الطبيب المختص وتتحدث معه عن ما تشعر به من الألم بالمنطقة اليسرى من الظهر، يقوم الطبيب قبل التشخيص بطلب بعض الفحوصات والخضوع للفحص البدني، كما أنه يطلب منك التحدث عن التاريخ العائلي لك للتعرف على هل الأمر وراثي أم لا، ومن أهم الفحوصات التي يطلبها منك الطبيب للقيام بها ما يأتي:

  • الأشعة المقطعية.
  • التصوير بالرنين.
  • الأشعة السينية.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية.

علاج ألم الظهر في الجانب الأيسر

من الممكن الخضوع للعديد من العلاجات المختلفة للتقليل من الشعور بمشاكل الألم بالظهر، أو علاج المشكلة الرئيسية، ويكون ذلك كما يلي:

العلاج الطبي

حيث أن بعد قيام الطبيب بالكشف البدني على المريض ومشاهدة الفحوصات المختلفة، يقوم بوصف ما يلي:

  • مسكنات الألم للتخفيف من الشعور به، ومن أكثر المسكنات التي قد يكتبها الطبيب للمريض هو الأسبرين والإيبروفين.
  • أدوية مرخية للعضلات، وذلك للتقليل من حدوث التشنجات التي قد تصيب العضلات، ومن ضمن هذه الأدوية باكلوفين وكلورزوكسان.
  • علاجات آلام الظهر المختلفة، مثل الفنتانيل و الهيدروكودون، ولكن تكون هذه العلاجات قصيرة المدى.
  • قد يقوم الطبيب بحقن المنطقة القريبة من العصب الفقري وذلك بحقن الستيرويد، وهي من الحقن الفعالة في التخفيف من الألم.
  • قد يستدعي الأمر لتركيب دعامة الظهر بجانب القيام ببعض التمارين الطبيعية المناسبة.

العلاج المنزلي

من الممكن القيام ببعض العلاجات المنزلية، وهي من أهم الخطوات التي تساعد على التخفيف من الآم الظهر، ومنها ما يلي:

  • اللجوء للراحة التامة لمدة يومين على الأقل وتجنب أي أنشطة شاقة، وذلك لتخفيف الألم الناتج عن الظهر، كما يجب عليك فيما بعد تجنب التعرض للمواقف المختلفة المسببة لحدوث الألم.
  • من الممكن القيام بالكمادات الباردة في مكان الألم وذلك لتخفيف منه، كما يمكن بعدها القيام كمادات مياه دافئة للتخفيف من حدوث تشنجات العضلات، وزيادة تدفق الدورة الدموية.
  • يمكنك ممارسة تقنيات مختلفة للاسترخاء، مثل لعب اليوجا أو ممارسة التأمل والاسترخاء عن طريق أخذ نفس عميق من الأنف والصبر لعدة ثواني وبعدها خروجه من الفم.
  • ممارسة أحد التمارين الرياضية الخفيفة، حيث أنها لها فائدة كبيرة في التقليل من التوتر والانزعاج على المدى البعيد.

العلاج الجراحي

  • إذا كان الألم مازال مستمر حتى بعض القيام بجميع الحلول السابقة، ففي هذه الحالة يلجأ الطبيب المعالج للجراحة، كما أنه لو كان المريض يعاني من أحد الأمراض المزمنة، ففي هذه الحالة تكون الجراحة هي العلاج الأمثل لعلاج ألم يسار الظهر.
  • إذا كان المريض يعاني من مشاكل حصوات الكلى أو انسداد القناة الصفراوية بالبنكرياس، ففي هذه الحالة خلال أداء العملية الجراحية لعلاج الظهر، يتم علاج هذه المشاكل، حيث أنها واحدة من الأسباب المؤدية لهذا الألم.
قدمنا لكم من خلال هذه المقالة كل ما تودون معرفته عن أسباب ألم في الجانب الأيسر من الظهر، ويجب عزيزي القارئ أن تتجنب أي نشاطات قد تتسبب في هذا الألم، إذا كنت تريد أن تقي نفسك من التعرض لآلام العظام والعمود الفقري.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ