كتابة : Eman
آخر تحديث: 06/02/2022

احذروا من أمراض الشتاء الأكثر انتشاراً

احذروا من أمراض الشتاء الأكثر انتشاراً
أمراض الجهاز التنفسي تزيد بسبب الطقس شديد البرودة وكثرة الفيروسات والبكتيريا التي تعيش في بيئات باردة ذات رطوبة منخفضة، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن أمراض الشتاء الأكثر انتشارا.
من المهم معرفة الاختلافات والأسباب والأعراض للأمراض من أجل الحماية منها مثل البرد والتهاب الجيوب الأنفيةما هو تأثير الجيوب الأنفية على الدماغ والأعصاب؟ والتهاب الحلق واحتقان الأنف والأنفلونزا والبرد والالتهاب الرئوي، وفي هذا المقال نطرح لك ما الذي تحتاج إلى معرفته لحماية نفسك من الأمراض الشائعة في الطقس البارد.

أمراض الشتاء الأكثر انتشارا

قبل إعطاء معلومات مفصلة، نقدم لك ما يجب معرفته بإيجاز عن الأمراض الشائعة في فصل الشتاء:

نزلات البرد (البرد):

هي أكثر أنواع العدوى شيوعًا في سن المدرسة وتسببها الفيروسات، وقد يكون هناك حمى خفيفة مع سيلان خفيف في الأنف، وعطس وسعال غير متكرر، وعادة ما تتحسن من تلقاء نفسها في وقت قصير.

الأنفلونزا:

هي حالة أكثر خطورة تسببها فيروسات الأنفلونزا، وعادة ما تكون مصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة، وصداع، وآلام في العضلات، وسيلان في الأنف، واحتقان بالأنف وسعال.

يجب متابعتها من حيث العلاج والمضاعفات (مثل التهاب الاذنالتهاب الأذن: الأنواع والأعراض والعلاج المناسب والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي) تحت إشراف الطبيب.

التهابات الحلق:

على الرغم من أن غالبية التهابات الحلق المصحوبة باحتقان في الحلق وصعوبة البلع والحمى، إلا إنها عدوى فيروسية لا تتطلب علاجًا بالمضادات الحيوية، والفحص الطبي والفحوصات المخبرية قد تكون مطلوبة لتمييز الحالات التي تتطلب علاجًا بالمضادات الحيوية بشكل خاص.

على وجه الخصوص، يجب أن يتلقى المرضى المصابون بالمكورات العقدية للدم من المجموعة أ (ميكروبات بيتا) ويكون العلاج بالمضادات الحيوية لفترة معينة كافي، ولا ينبغي أن ننسى أن التهابات بيتا التي لا يتم علاجها بشكل صحيح وكاف يمكن أن تسبب الروماتيزم والتهاب الكلية.

الالتهاب الرئوي:

غالبًا ما يتطور الالتهاب الرئوي المصحوب بحمى شديدة والسعال الشديد والبلغم بعد التهاب الحلق، ويُلاحظ من خلال العديد من الفيروسات والبكتيريا، خاصة عند الأطفال الضعفاء المصابين بأمراض مزمنة مع ضعف جهاز المناعة.

التشخيص والعلاج المبكران يؤديان إلى منع تقدم المرض وبالتالي منعه من الوصول إلى نقطة تهدد الحياة.

التهاب الشعب الهوائية والتهاب القصيبات ناتج عن التهاب القصبة الهوائية الصغيرة والمتوسطة الحجم بفعل الفيروسات والبكتيريا.

عادة ما يصابون بالسعال والبلغم وصفير الصدر والحمى وأحيانًا ألم في الصدر، وعادة ما تكون البداية عدوى في الحلق، وتقييم الطبيب ضروري للتشخيص والعلاج.

التهاب الأذن الوسطى:

خاصة بعد نزلات البرد والإنفلونزا والتهابات الحلق، تنتقل البكتيريا والفيروسات من الحلق إلى الأذن الوسطى عبر قناة استاكيوس وتسبب الالتهاب، ويصاب بألم في الأذن وحمى وفقدان السمع، وهنا تقييم الطبيب والعلاج المبكر مطلوب.

الإسهال:

يظهر مع براز مائي على الأقل ثلاث مرات في اليوم مع شعور بالغثيان والقيء وآلام البطن والحمى، وهو مرض يصيب البكتيريا والفيروسات والطفيليات التي تنتقل عن طريق الطعام والشراب عن طريق الفم.

بعد الحصول على تقييم الطبيب والفحوصات المخبرية، يجب التخطيط للعلاج الدوائي، ومن ناحية أخرى، يجب استبدال فقدان السوائل، حتى لا يحدث جفاف.

أمراض الطفح الجلدي من أشهر أمراض الشتاء الأكثر انتشارا

يعاني أطفال المدارس أيضًا من أمراض شائعة مصحوبة بالطفح الجلدي، خاصةً لأنهم يتواجدون في بيئات مزدحمة، بالإضافة إلى الأمراض التي يمكن الوقاية منها عن طريق اللقاحات مثل الحصبة الألمانية وجدري الماءجدري الماء، وهناك العديد من أمراض الطفح الجلدي وتتمثل سماتها المشتركة في أنها تنشأ عن طريق الفيروسات وترتبط بالحمى، ويجب تقييمها من قبل طبيب للتشخيص والتوصيات العلاجية اللازمة.

معلومات شاملة عن أمراض الشتاء الأكثر انتشارا

المرضان الأكثر اختلاطًا على الناس هم التهاب الجيوب الأنفية ونزلات البرد، ونحن هنا نؤكد أن هناك فرق.

ما هي أعراض التهاب الجيوب الأنفية؟

تظهر شكاوى مثل إفرازات الأنف والسعال والبلغم والألم على الوجه والخدين ومحجر العين وآلام في الجبهة وجذر الأنف والصداع العام والشعور بالضيق والضعف.

ما هي أسباب التهاب الجيوب الأنفية؟

تحتل التهابات الجهاز التنفسي العلوي والحساسية مكانة مهمة بين أسباب المرض، ويوجد داخل الأنف طبقة تشبه السجادة ونسميها المخاط، إذا ظلت هذه الطبقة منتفخة لفترة طويلة بسبب الحساسية، فإنها تضعف تهوية الجيوب الأنفية وتسبب التهاب الجيوب الأنفية بالإضافة إلى ذلك، فإن انحناءات الجزء الأوسط من الأنف، والتي نسميها انحرافًا، تسبب اضطرابًا في التهوية في الجيوب الأنفية ويحدث التهاب الجيوب الأنفية.

في بعض أنواع حساسية الأنفما هو علاج حساسية الانف؟، يكون هناك تضخم في الغشاء المخاطي للأنف، وهذه البالونات هي هياكل تسمى "الاورام الحميدة" التي يصفها الأطباء بأنها لحمية، ولكن يمكن للزوائد اللحمية أن تملأ الجزء الداخلي من الأنف مثل عنقود العنب وتسد فم الجيوب وتسبب التهاب الجيوب الأنفية.

يمكن أن يكون سبب الحمى المستمرة وسيلان الأنف هو التهاب الجيوب الأنفية.

قد تكون أعراض التهابات الجهاز التنفسي العلوي مثل الحمى وسيلان الأنف لدى الأطفال لمدة تزيد عن أسبوع بسبب التهاب الجيوب الأنفية.

يزيد ألم التهاب الجيوب الأنفية من أعراض مثل رائحة الفم الكريهة والصداع والتورم حول العينين، وفي الحالات التي تظهر فيها هذه الأعراض يجب استشارة الطبيب مرة أخرى وفي العلاج، يجب استخدام المضادات الحيوية تحت إشراف الطبيب ويجب استخدام الأدوية المهدئة وفقًا للشكوى.

كم عدد أنواع التهاب الجيوب الأنفية؟

هناك نوعان من التهاب الجيوب الأنفية، الحاد والمزمن، وهما:

التهاب الجيوب الأنفية الحاد:

بعد الإصابة بالبرد، لا يزول الاحتقان في أغلفة الأنف المفتوحة، ويتراكم الالتهاب داخل عظام الوجه، ويمكن أن يترسخ هذا الالتهاب هنا، وهو ما نسميه التهاب الجيوب الأنفية الحاد.

ويمكن معالجته بسهولة باستخدام المضادات الحيوية، وبخاخات الأنف، والحبوب التي تؤخذ عن طريق الفم وتخفيف الإفرازات السميكة.

التهاب الجيوب الأنفية المزمن:

في حالة زيادة وتيرة وشدة نوبات التهاب الجيوب الأنفية الحادة (التي يمكن الشفاء التام من خلالها بالعلاج الدوائي)، في حالة انسداد فم الجيوب الأنفية الذي يفتح على الممر داخل الأنف بالخراطيم إلى درجة لا يمكن معها أن تكون كذلك تلتئم مع الأدوية، ويصبح التهاب الجيوب الأنفية المزمن، وإذا لم يتحسن مع الأدوية واستمر أكثر من 6-8 أسابيع، فإننا نتحدث عن التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

ما هو البرد؟

تحدث نزلات البرد بسبب الفيروسات التي تستقر في الأنف والقصبة الهوائية،وفيروسات الجهاز التنفسي تستقر في الغشاء المخاطي للأنف، ومتوسط ​​فترة الحضانة 3 أيام.

يتسبب الفيروس الذي يستقر في الأنف في انسداده، ويتفاعل الجسم للتخلص من هذه الفيروسات، وردود الفعل التي تظهر هي العطس وسيلان الأنف، وتظهر الحمى أيضًا من وقت لآخر، وهو ليس مرضًا يتطلب علاجًا فوريًا، ويبدأ الزوال من تلقاء نفسه بعد حوالي أسبوع.

ما هي أعراض الانفلونزا؟

أعراض الأنفلونزا عند الأطفال والبالغين هي كالتالي:

  • لا يريد الأكل، ويجد صعوبة في الرضاعة.
  • يلاحظ أن التنفس سريع وصعب.
  • قد تكون الحمى مرتفعة قليلاً، لكنها ليست شديدة الارتفاع، بسبب حقيقة أن الحمى ليست عالية ولا ينبغي أن تضللك.
  • في أسوأ الحالات، يصبح فم الطفل جافًا، ويبدأ في الضعف وفقدان الوزن.
  • عادة ما يعاني البالغون من العطس.
  • يكون الأنف مسدود وهناك إفرازات، وقد يحدث القيء والحكة في الحلق، وتكون الحمى شديدة في الأيام الأولى لكنها تهدأ بعد ذلك، وقد يحدث إسهال وفقدان للشهية، ولا يوجد إعاقة في الحالة الصحية العامة للمريض.
  • إذا لم يختفي البرد في غضون 10 أيام، فقد يحدث سعال مصحوب بالبلغم وألم في الأذن وارتفاع في درجة الحرارة ومشاكل في السمع.
  • في هذه الحالة، قد تحدث عدوى أخرى مثل التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي .
  • تستمر أشد فترات البرد ليومًا أو يومين.

اتخذ الاحتياطات اللازمة ضد أمراض الشتاء الأكثر انتشارا

عادة ما تحدث نزلات البرد بسبب الفيروسات، فهي أكثر الأمراض المعدية الحادة في المجتمع، والطفل الذي يذهب إلى المدرسة يعاني من نزلة برد حوالي 6-7 مرات في السنة بسبب العدوى وسهولة انتقال هذا المرض، وعادة ما يتحقق الشفاء في غضون 7-10 أيام.

قد توجد فائدة من استخدام المضادات الحيوية، وينصح باستخدام قطرات الأنف لاحتقان الأنف، والمكملات مثل فيتامين سي والزنك.

الطقس البارد، وزيادة الوقت الذي يقضيه الناس في البيئات المغلقة والمزدحمة، والاتصال بالمرضى، كل هذا يجعل الناس جميع الأعمار يواجهون الأمراض في أي وقت خلال أشهر الشتاء، لذا خصصنا هذا المقال للحديث عن أمراض الشتاء الأكثر انتشارا.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ