كتابة : إيمان السعيد
آخر تحديث: 25/08/2022

ما هي أنواع الصناعات الكيميائية وتاريخ نشأة الصناعة الكيماوية؟

ما هي أنواع الصناعات الكيميائية وتاريخ نشأة الصناعة الكيماوية؟
تعددت أنواع الصناعات الكيميائية، والتي تعرف بأنها عدد من العمليات الصناعية المعقدة جداً، ضمن العديد من المنظمات الخاصة بصناعة المواد الكيميائية، وتعرف عند البعض بالصناعة الكيميائية التي يتم فيها استخدام مواد كيميائية لتصنيع مادة أخرى، وفي موقع مفاهيم سوف نتحدث معكم عن أنواع هذه الصناعات الكيميائية المختلفة بشكل تفصيلي، للحصول على المزيد من العلم والمعرفة.

أنواع الصناعات الكيميائية

العلم الكيميائي هو:

  • دراسة خصائص المادة، والطريقة التي تتشكل بها العناصر، حيث تنفصل عن بعضها لتكون مواد وعناصر جديدة، وتنتشر شائعة بين الناس أن أخصائي علم الكيمياء هو مجرد شخص يقوم بمزج المواد المتنوعة لإنتاج مواد أخرى.
  •  ولكن الحقيقة أنه يجب على الشخص الكيميائي أن يدرك المفاهيم الأساسية لعلوم الكيمياء، وخاصة أنه جزءً هاماً من تفاصيل ومفردات الحياة اليومية، وتتفرع علوم الكيمياء إلى الأنواع والأقسام التالية:

الكيمياء التحليلية 

  • هي النوع التي يستند إلى ملاحظة الكمية والنوع، وتحدد قياس الخواص الكيميائية والفيزيائية.

الكيمياء الفيزيائية

  • يدمج هذا النوع بين الكيمياء والفيزياء، ويهتم بدراسة كيفية التفاصيل بين الطاقة والمادة، ومن أشهر أنواع هذا العلم (الديناميكا الحرارية والميكانيكا).

 الكيمياء العضوية

  • يهتم هذا الفرع بدراسة جميع المركبات الكيميائية التي تحتوي على عنصر الكربون، والتي تتميز بالعديد من الخصائص التي تنفرد بها.

 الكيمياء غير العضوية 

  • هي الكيمياء التي تهتم بدراسة العناصر والمواد والغازات التي لا تحتوي نهائياً على عنصر الكربون.

الكيمياء الحيوية

  • يعمل هذا النوع على دراسة العمليات الكيميائية، خاصة العمليات التي تحدث داخل الأعضاء الخاصة بالكائنات الحية.

الصناعات الكيميائية

الصناعات الكيميائية هي عبارة عن عدد من الشركات التي تخصصت في الأعمال والصناعات الكيماوية، ويوجد في الوقت الحالي عدد كبير من أصناف الصناعات الأساسية التي ينحدر منها عدد من الأصناف الفرعية، وتسمي بالقطاعات الصناعية، كما تضم الصناعات الكيميائية جميع الشركات التي تقوم بإنتاج المواد الكيميائية الصناعية، والذي تقوم بتحويل المواد الخام، مثل الغاز الطبيعي والنفط والمياه والهواء والمعادن، إلى أكثر من 70 ألف منتج مختلف.

على سبيل المثال الصناعات والعمليات الكيميائية التالية:

  • صناعة البلاستيك تحتوي على عدد من التداخلات، وبعض الشركات الكيميائية تقوم بإنتاج مواد بلاستيك مضاف إليها بعض المواد الكيميائية.
  • الصناعات الكيميائية هي عبارة عن صناعة يتم استخدامها في التغييرات الكيميائية للعمليات الأساسية، وتشمل التحليل، والبلمرة، والتخمير، والتبادل، والتوليف.
  • صناعة السيراميك وهي التي تستخدم الطين، والصناعة المعدنية هي عبارة عن تقليل المعادن الخام.
  • صناعة التخمير يتم استخدامها في بعض الصناعات الكيميائية.

تاريخ الصناعات الكيميائية

  • يعود تاريخ الصناعات الكيميائية واستخدام التغييرات الكميائية في الحياة منذ قديم الزمان، وكانت بدايتها صناعة الفخار والمعادن ثم المشروبات الكحولية.
  • ثم بعد ذلك تم معاملتها كصناعة مستقلة، وأصبحت لا تنتمي إلى الصناعات الكيميائية، ثم أصبح يتم تطوير هذه الصناعات بشكل مستمر إلى وقتنا الحالي.

أنواع ونسبة الصناعات الكيميائية

تتكون أنواع الصناعات الكيميائية من الصناعات التالية، وذلك وفقاً لجدول الإحصائيات الصناعية التي تمت تحت رعاية وزارة التجارة الدولية والصناعة:

  • صناعة تصنيع الأسمدة بنسبة 1.4% من إجمالي شحن الصناعات الكيميائية.
  • تصنيع المنتجات الصناعية الكمياية الغير عضوية بنسبة 6.4%.
  • تصنيع المنتجات الصناعية الكميائية العضوية بنسبة 34%.
  • صناعة الألياف الكيماوية بنسبة 3.8%.
  • تصنيع الألياف الكيماوية بنسبة 3.8%، وهي منتجات معالجة الزيوت والمنظفات والصابون والسطحية.
  • تصنيع الطلاء بنسبة 4.6%.
  • تصنيع الأدوية بنسبة 25.7%.
  • الصناعة التحويلية ومستحضرات التجميل بنسبة 6.4%.
  • نسبة الصناعات الكيميائية الأخرى 17.8%، حيث تبلغ قيمة الشحن الإجمالية 3362.5 مليار ين.

تصنيف الصناعات الكيميائية

  • من الجدير بالذكر أن التصنيف السابق ذكره لا يعتمد على معيار معين، لذلك يتم هذا التصنيف وفقاً لاختلاف المادة الخام والتركيب الكميائي وتكنولوجيا التصنيع وتركيب المنتجات الكميائي، كذلك مجالات الطلب، درجة المعالجة.
  • وعلى سبيل المثال الصناعات الكيميائية للغاز الطبيعي، وكيمياء الفحم، والصناعات البتروكيماوية، وفقاً للمادة الخام لكل منهم ومواد التخمير وعمليات التصنيع، كما تعتمد درجة معالجة المنتج، والتي يتم تقسيمها إلى صناعة معالجة كيميائية من نوع المادة الدقيقة، ودرجة معالجة المنتج.
  • وتمثل الصناعات الكيميائية الخاصة بالمواد الخام والصناعات المعالجة نصف القيمة الكلية للشحن تقريباً، وفي التسعينات كان الميل لتجاوز المواد الكيميائية الدقيقة، وتتداخل جميع التصنيفات التي قمنا بذكرها من بعضها.

استخدام الصناعات الكيميائية

يتم استخدام أنواع الصناعات الكيميائية وفقاً للحاجة، وفي أغلب الأوقات تكون هذه الصناعات من أنواع المواد التالية:

  • ( صناعات الصودا، والأمونيا، والبتروكيماويات، وغيرها)، وهي عبارة عن عدد من السلع الوسيطة، ومنتجات تم إنتاجها بكميات كبيرة جداً، وذلك من تمايز ضعيف بالمنتجات.
  • ويتم إنتاج مجموعة كبيرة من المنتجات وفقاً للاستخدامات السابق ذكرها في المستحضرات الصيدلانية والأصباغ والدهانات ومستحضرات التجميل والصناعات الكيماوية الزراعية.

الصناعة الكيميائية في العالم

يرجع تاريخ استخدام العلم والتكنولوجيا إلى العصر البدائي، ولكن الصناعة الكيميائية التي تعرف حاليا تطورت بعد الثورة الصناعية التي تمت في نهاية القرن 18، وتنقسم إلى أربع فترات كتالي:

الفترة الأولى 

  • تم فيها تأسيس صناعة القلويات والأحماض بشكل أساسي في فرنسا والمملكة المتحدة، وكان ذلك في النصف الأخير من القرن 18.
  • نجحت إنجلترا في هذا الوقت في إنتاج كميات كبيرة من الفحم، باستخدام غرفة الرصاص والكبريت الخام، وتم تصنيع عدد من المواد الكيميائية الأساسية، مثل حمض الكبرتيك والصودا نتيجة لصناعة الزجاج والصابون.

الفترة الثانية

  • وفي هذه الفترة بدأت الصناعات الكيميائية العضوية للفحم، مع العلم أن الفحم هو عنصر أساسي في تصنيع الأصباغ بفرنسا، وكان ذلك في القرن التاسع عشر.
  • تم تطوير صناعة القلويات والأحماض، وتم ذلك عن طريق تطوير صناعة الصلب، مما أدى إلى توليد صناعة جديدة قائمة على الفحم وقطران الفحم، حيث تم استخدام فحم الكود بمثابة وقود لصناعة الفولاذ، ومن الجدير بالذكر أنه يتم الحصول على هذا النوع من الفحم بواسطة الفحم الكربوني.

الفترة الثالثة

  • تمت في هذه الفترة تطوير صناعة البوليمرات الكيميائية، والتي تقوم باستخدام الغاز الطبيعي والنفط كمواد خام، وكان ذلك في بداية القرن العشرين.
  • تطورت صناعة البوليمرات الكميائية خلال الفترة ما بين الحرب العالمية الأولى والثانية، وكان التحضير للحرب سبب رئيسي لتجميع الموارد الطبيعية بشكل كميائي، وتم تحويل المواد الخام إلى غاز طبيعي ونفط في مرحلة التصنيع.

الفترة الرابعة

  • في الفترة الرابعة تم تطوير صناعة البتروكيماويات بشكل كبير، وذلك في النصف الأخير من القرن العشرين.
  • تم تحويل التقنيات المتطورة في الاستخدامات العسكرية خلال الحرب إلى الاستخدام المدني، مثل المواد الخام، لذلك أصبح الغاز الطبيعي والنفط للتيار الرئيسي بشكل تدريجي، والسبب في تغيير أساليب الإنتاج بعدد من المجالات هو تحسين التكنولوجيا، التي أدت إلى توفير المواد المختلفة مثل البنزين

الصناعة الكيميائية اليابانية

  • تم تطوير الصناعات الكيميائية بأوروبا بشكل سريع، ولكن ظهر التطوير في اليابان بعد الحرب العالمية الأولى، مثل صناعة الصودا، وتم إنتاج حمض الكبريتيك باستخدام النعناع وبواسطة غرفة الرصاص.
  • ثم تم إنتاج الصودا من خلال طريق LeBlanc، وبعد ذلك تم تصنيع طريقة الأمونيا، ولكن تصنيع الأصباغ جاء مؤخراً ولم يكن موجوداً حتى انتهاء الحرب العالمية الأولى.
ما زال الجميع يسعى إلى تطوير جميع أنواع الصناعات الكيميائية، ولا غنى عن هذه الصناعات في وقتنا الحالي، حيث تستخدم في العديد العناصر التي نحتاجها في حياتنا اليومية بشكل خاص أو عام.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ

المراجع