آخر تحديث: 08/08/2021

ما هي أنواع المتلازمات؟ وأهم أعراضها؟

ما هي أنواع المتلازمات؟ وأهم أعراضها؟
توجد أعراض معينة لكل نوع من أنواع المتلازمات، فيوجد أنواع منها نادرة ومنها أيضاً المنتشر، ولها أكثر من سبب للإصابة بها، منها ما هو وراثي ومنها ما هو غير وراثي أو مكتسب.
تعرف المتلازمة باسم التناذر، وهي مجموعة من الأعراض التي تصيب الشخص في آن واحد، وهي ليست مرضا، ولكن الشخص يحتاج أن يتوجه إلى الطبيب المختص في حال ظهور هذه الأعراض من أجل معرفة نوع المتلازمة، وعلاجها حتى لا تتسبب في ظهور مرض ما مصاحب لها.

أنواع المتلازمات

متلازمة موت الرضع المفاجئ

يحدث هذا النوع من المتلازمات للرضع الذين يبلغ عمرهم عام أو أقل، كما أنها تحدث للرضع الذكور أكثر من الإناث خاصة في فصلي الشتاء والخريف.

حيث يكون موت الرضيع مفاجئا دون ظهور أي أعراض عليه تنذر بإصابته بمرض ما.

توجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى ظهور هذه المتلازمة عند الرضع، وتنقسم هذه الأسباب إلى نوعين أحدهما فيزيائي والآخر بيئي:

أولاً: الأسباب الفيزيائية

  • الولادة المبكرة، حيث يتسبب ذلك في حدوث عدم اكتمال ونضوج الجزء المسئول عن تنفس الرضيع أو تنظيم ضربات قلبه في المخ.
  • إصابة الرضيع بعدوى في الجهاز التنفسي مما يتسبب في حدوث خلل في عملية التنفس له.

ثانياً: العوامل البيئية

  • نوم الرضيع في وضع غير صحيح مثل النوم على الجنب أو البطن، مما يجعله يواجه صعوبة بالغة في التنفس.
  • النوم على أغطية السرير الرقيقة التي تتسبب في انسداد مجرى الهواء عند الرضيع.
  • شعور الرضيع بالدفء بشكل مبالغ فيه يمكن أن يؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بهذه المتلازمة.

ولتجنب حدوث مثل هذا النوع من المتلازمة يجب اتباع بعض النصائح مثل:

  1. نوم الطفل على ظهره، ومراقبته أثناء النوم كل فترة من أجل تعديل وضعية النوم له.
  2. وضع أغطية السرير التي تناسب الأطفال، والتي لا تتسبب في انسداد مجرى الهواء لديه.
  3. عدم تغطية رأس الطفل أثناء النوم، أو وضع أغطية زائدة عن حاجته من أجل تدفئته.
  4. زيادة مناعة الطفل الرضيع من خلال الحرص على تناوله حليب الأم خلال الست أشهر الأولى من عمره.

متلازمة الكحول الجنينية

يصاب الجنين في بطن أمه بهذا النوع من المتلازمات من خلال قيام الأم بتناول المشروبات الكحولية أثناء فترة الحمل، ويصل هذا الكحول إلى الجنين من خلال المشيمة بالرحم.

ويؤدي ذلك إلى عدم وصول الأكسجين اللازم له عبر الدم، مما يؤدي إلى إصابة الجنين ببعض المضاعفات مثل:

  • صغر حجم رأس الجنين عن المتوسط.
  • النمو البطيء للجسم، والذي يكون غير مناسب أبدا مع عمره.
  • صغر حجم العينين، والشفة العلوية تكون رقيقة.
  • إصابة الطفل بخلل في توازن جسمه وحركته.
  • مواجهة الطفل صعوبات كبيرة في الاستيعاب والفهم والتعلم.
  • إصابة الطفل بصعوبة بالغة في التركيز أو الانتباه.
  • حدوث مشكلات كثيرة في حاسة السمع والبصر.
  • حدوث بعض الاضطرابات والأمراض في كل من الكبد والكلى.

وهذا النوع من أنواع المتلازمات لا يوجد له حل أو علاج، ولكن توجد بعض النصائح التي يمكن اتباعها للتقليل من أعراض هذه المتلازمة أو التخفيف منها مثل:

  1.  عرض الطفل على مجموعة من الأخصائيين الاجتماعيين والفيزيائيين من أجل تلقيه المساعدة، وتربيته بطرق خاصة تتوافق مع ظروفه الصحية والعقلية والجسدية.
  2. عرض الطفل على أطباء العظام والعلاج الطبيعي من أجل تلقي الجلسات العلاجية التي تساعده على الحركة والمشي بتوازن.
  3. المتابعة مع أطباء العيون والأذن من أجل علاج أي تشوه أو خلل ما في حاسة السمع والبصر للطفل.

متلازمة الحد الصفعية

تسمى هذه المتلاوزمنة بأكثر من اسم مثل المرض الخامس أو الفيروس الصغير B19.

وهي عبارة عن عدوى بسيطة تصيب الشخص، ومن المحتمل أن تزول من تلقاء نفسها في مدة تتراوح ما بين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع.

أعراض هذه المتلازمة:

  •  الشعور بتعب وخمول بالجسم.
  • الشعور بصداع شديد.
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • سيلان الأنف.

طرق علاج أعراض المتلازمة

  1. الاسترخاء والراحة التامة خلال فترة الإصابة.
  2. تناول أكبر قدر ممكن من السوائل مثل الماء والأعشاب، لتجنب حدوث جفاف أثناء الإصابة.
  3. تناول الأدوية التي تحتوي على الباراسيتامول أو الإيبوبروفين في حالة ارتفاع درجة حرارة الجسم أو الإصابة بالحمى، أو الإصابة بصداع شديد، وآلام شديدة في المفاصل.
  4. استخدام مرطبات للجلد في حالة الإصابة بحكة.

متلازمة سجوجرن

تُحدث هذه المتلازمة خلل واضطراب في مناعة الجسم، بالإضافة إلى التهاب شديد في الغدد، مما يؤدي إلى شعور قلة إفراز كل من اللعاب والدموع.

أعراض المتلازمة:

  • الإصابة بجفاف في الفم مما يجعل ملمس الفم من الداخل مثل القطن.
  • الإصابة بجفاف شديد في العين والحلق.
  • حدوث تورم في الغدد الموجودة في الرقبة والوجه.
  • حدوث إحمرار في الجلد أو طفح جلدي.
  • الإصابة بالسعال الجاف.
  • الشعور بعدم القدرة على التنفس.
  • صداع شديد في الرأس.
  • آلام في المفاصل والعظام.
  • الشعور بخدران وتنميل في الجسم.
  • الإصابة بالحموضة.

علاج أعراض المتلازمة

بالنسبة للعين:

  1. استخدام القطرات التي يكون بها مادة السيكلوسبورين لعلاج جفاف العين.
  2. إدخال السدادات المصنوعة من السيليكون، والتي يكون حجمها صغير في القناة الدمعية بالعين.
  3. القيام بالعمليات الجراحية التي من شأنها إغلاق القناة الدمعية بالعين بصفة مستمرة.

بالنسبة للفم والحلق:

  1. تناول اللبان أو الحلويات التي تحتوي على السوربيتول والإكسيليتول.
  2. تناول أقراص الاستحلاب التي تحتوي على مادة السوربيتول.
  3. تناول أقراص البيلوكاربين التي تزيد من إفراز اللعاب بالحلق.
  4. استعمال معجون أسنان أو غسول للفم للتقليل من الجفاف به.

بالنسبة للمهبل:

  1.  استعمال غسول للمهبل خالي من المواد الكيمائية أو الصابون للتقليل من الجفاف به.
  2. استعمال المرطبات المهبلية التي تعالج الجفاف به.

بالنسبة للمفاصل والجلد:

  1. تناول الأدوية المسكنة لآلام المفاصل، والتي تحتوي على مادة الأسيتامينوفين.
  2. تناول عقار البريدنيزون لعلاج التهابات الأعصاب والمفاصل والجلد.

بالنسبة للمناعة:

تناول مثبطات المناعة التي تقلل من استجابة المناعة لهذه المتلازمة.

متلازمة القولون العصبي

يظهر هذا النوع من المتلازمات في الفترة العمرية ما بين 20:30 عاما، ويمكن أن تستمر مع الشخص طوال عمره.

أعراض المتلازمة

  • اضطرابات في حركة المعدة والأمعاء.
  • الشعور بألم أو تشنج في منطقة البطن.
  • الانتفاخ وخروج الغازات من البطن بشكل مبالغ به.
  • كثرة الدخول إلى المرحاض للتبول.
  • رائحة الفم غير الجيدة.
  • الشعور بصداع وآلام في المفاصل.
  • الشعور بالخمول والإجهاد العام بالجسم.

علاج أعراض المتلازمة:

  1. تناول الشوفان للتقليل من الانتفاخات والغازات بالبطن.
  2. تناول الوجبات بمواعيد محددة يوميا.
  3. شرب الماء بكثرة خلال اليوم.
  4. ممارسة تمارين الاسترخاء مثل التأمل أو اليوغا.
  5. المتابعة مع أخصائي أو طبيب نفسي من أجل عمل جلسات العلاج المعرفي السلوكي.
  6. تناول أدوية علاج الإمساك والاكتئاب.
في النهاية بعد أن تعرفنا على بعض من أنواع المتلازمات نجد أن أسباب الإصابة بها أو الأعراض الخاصة بها تتعلق بسلوك الشخص من حيث الطعام أو الشراب الذي يتناوله، ومدى التزامه بممارسة التمارين الرياضية التي من شأنها رفع مناعة الجسم، وتقوية العظام والمفاصل، واهتمام الشخص بشرب الماء والسوائل، والابتعاد عن المشروبات الضارة، مثل الكحول والمخدرات.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ