آخر تحديث: 10/05/2021

أهمية احترام علامات المرور

أهمية احترام علامات المرور
تستخدم اشارات المرور بصفة أساسية من أجل الارشاد والتوجيه والتحذير من خطر محتمل، حيث تقوم بنظيم حركة المرور بالنسبة لكافة مستخدمي الطريق داخل المدينة وخارجها. وهي من الوسائل الضرورية التي تساعد السائق على القيادة بطريقة آمنة وصحيحة.  لذا وجب علينا احترام هذه الإشارات وتطبيقها على مستوى الطرق تفاديا من الوقوع في الخطر. إذن ماهي أهمية احترام علامات المرور؟

علامات المرور

أثناء قيادة السيارة في مختلف الطرق والشوارع يمكن ملاحظة وجود عدد كبير من الأشكال والألوان المختلفة من العلامات المرورية المثبتة على أعمدة في أطراف الشوارع والتقاطعات، وتوضع هذه العلامات بهدف اطلاع السائقين على معلومة مهمة تقوم بتسهيل استخدامه للطريق أو الشارع الذي يوجد به، كما تجنّبه أيضا من أن يتوه بين الطرق المتفرّعة، أو التعرض لحادث قد يعرض حياته للخطر.

أنواع علامات المرور

هناك ثلاثة أنواع من العلامات المرورية وهي كالآتي:

العلامات التحذيريّة

هذه العلامة توضع في مكان محدد على جانب الطريق من أجل تنبيه السائقين وتحذيرهم بوجود خطر من نوع محدد في الطريق التي يسلكونها، عادة توضع في مسافة مناسبة من مكان وجود الخطر. وذلك من أجل اتخاذ السائقين الإجراءات والتدابير اللازمة لتفادي الخطر وتجنب وقوع الحوادث.

تكون جميع العلامات التحذيريّة على شكل مثلث متساوي الأضلاع مخطط باللون الأحمر من جميع أضلاعه، رأسه يتجه إلى الأعلى بينما قاعدته نحو الأسفل، ويكون الفراغ الموجود بداخل المثلث باللون الأبيض أما الرسم التحذيري فيكون باللون الأسود.

 يختلف الرسم الموجود داخل المثلث باختلاف نوع الخطر الذي يواجه السائقين، من أمثلة ذلك: وجود انعطاف حاد أو سكة حديدية أو طريق زلق. كما يمكن أن تشمل الإشارة التحذيريّة على المسافة المقدرة التي تفصل السائقين عن مكان وجود الخطر.

العلامات المانعة

العلامات المانعة

هذه العلامة توضع على جانب الطريق لإخبار السائق عن ضرورة امتناعه من القيام بأمر ما، اعتمادا على ما تدل عليه العلامة التحذيرية، الهدف من العلامات المانعة هي تنظيم حركة المرور، يكون شكلها دائريّاً مخططاً باللون الأحمر من الخارج، ومن الداخل تكون المساحة الموجودة بها باللون الأبيض والرسم بداخلها باللون الأسود.

تكون معظم العلامات المانعة مع خط أحمر عريض يقسم الدائرة إلى نصفين متساويين بشكل مائل، من أمثلة العلامات المانعة: علامات تمنع مرور الشاحنات أو الوقوف للانتظار، العلامات التي تحدد السرعة التي يجب السير بها وعدم الزيادة عنها في الطريق.

العلامات الإرشادية

العلامات الارشادية

هذه العلامة توضع على أطراف الطريق بهدف إعطاء معلومات ضرورية للسائقين والمشاة تسهل لهم عملية التنقل بين الطرقات، كما توضح أماكن وجود بعض الخدمات العامة والمرافق الضروريّة، أو الإرشادات اللازمة للوصول إلى منطقة معيّنة.

 تتخذ العلامات الإرشادية شكل مستطيل طولي باللون الأزرق، والرسم الإرشادي الموجود بداخله يكون باللون الأبيض، نجد هذه العلامات في الشوارع السريعة، وتكون في الشوارع الخارجية خضراء اللون والرسم الموجود بداخلها باللون الأبيض، كما تكون في الشوارع الداخليّة صفراء اللون والرسم بداخلها باللون الأسود.

أهمية احترام علامات المرور

تكمن أهمية احترام إشارات المرور فيما يلي:

ابعاد الخطر

من المعروف أن كل دولة من دول العالم يوجد بها العديد من الأشخاص الذين يمكن أن تكونوا ضحية حوادث السير أو الحوادث التي يمكن أن ينتج عنها عدم احترام الاشارات المرورية في الشوارع، لذلك هناك الكثير من الاشارات والعلامات التي تقوم الدولة بصنعها في الشوارع والميادين لإبعاد الخطر عن مستعملي الطريق سواء السائقين أو الراجلين. فعلى الانسان أن يحترم تلك القواعد والإشارات المرورية، فإنه بذلك يساهم في المحافظة على نفسه وغيره.

تقدير النظام

النظام من الأشياء الجيدة التي تعطي الإنسان الأسلوب الواعي والثقافي والمتحضر، وتجعل من منه الشخص العاقل، لأن الأشخاص الذين يتعمدون كسر القواعد المرورية أو أي نظام بشكل عام هم من العناصر الهمجية التي لا يجب التعامل معهم في أي أمر من أمور الحياة اليومية.

من الأشياء الهامة التي يجب على الإنسان أن يتعلمها في حياته، هو أن يقوم باحترام النظام في الحياة اليومية التي يعيش فيها، حتى وإن كان هذا النظام لا ينطبق فقط على الحركة المرورية أو علامات المرور.

تحسين حركة المرور

تُعتبر إشارات المرور جزءاً مهماً في تحسين حركة العربات والمشاة، ومن أهم المزايا التي تقدمها ما يلي:

  • تنظيم حركة المرور.
  • تقليل الازدحام، وحوادث السير، والأعطال التي تحدث على الطريق.
  • توفير حركة مرور مستمرة أو شبه مستمرة بسرعة محددة في مسارات محددة.
  • التحكم في حركة المرور الكثيفة للسماح بمرور الأنواع الأخرى من المركبات والمشاة.

التحكم بالتقاطعات المرورية

تُوفر إشارات المرور أكبر قدر من التحكم عند التقاطعات، إذ تقوم بنقل إشارات على ما يجب القيام به، وتتمثل أهمية أي إشارة مرور في إعطاء حق الأولوية لحركة السير المتعارضة عند التقاطع، من حيث أنها تسمح لعدة مركبات متعارضة بمشاركة نفس التقاطع من خلال الوقت نفسه، والتناوب بين تحديد حق أولوية المرور المختلفة.

اشارات المرور الاساسية

من بين أهم الاشارات المرورية الاساسية نذكر:

علامات الانعطاف

تساعد علامات الانعطاف السائقين على معرفة أنه لا يجب الاستمرار في ذات المسار، بل يجب الانعطاف إلى اليمين أو اليسار. لذلك يجب على هذه المركبات أن تتبع هذه العلامات الالتفافية التي تظهر من خلال السهم الموجود على اللافتة.

علامات التحذير

هي إشارة تحذير للحركة المرورية، وهي نوع من إشارات المرور التي تشير إلى خطر قادم على الطريق قد لا يكون واضحا بسهولة للسائق.

تساعد إشارات التحذير على إخبار السائقين أنه من الممكن أن تحدث مخاطر أو مشاكل في الأمام، تكون هذه الإشارة سوداء على خلفية صفراء، ويتم استخدام الصور والرسوم والرموز للتنبيه بالخطر المحتمل.

علامات التنظيم

تساعد علامات التنظيم على تنظيم ومنع السيارات من الاصطدام ببعضها البعض، معظم الإشارات التنظيمية على شكل مستطيل وعادةً ما تكون سوداء على خلفية بيضاء، وفي بعض الأحيان تتواجد باللون الأحمر.

الأضواء الثابتة

الأضواء الثابتة توضع في التقاطعات الطرقية أو أماكن عبور الراجلين، وذلك لتنظيم حركة المرور والسيطرة على تدفق حركة السير بشكل آمن، باستخدام ثلاثة أضواء ملونة وهي:

الضوء الأحمر: الضوء الأحمر يُشير إلى وجوب توقف السائقين عند ممر الراجلين، والسماح لهم بالمرور.

الضوء الأصفر: يشير الضوء الأصفر إلى اقتراب تغيّر الأضواء إلى اللون الأحمر، ويُشير أيضا إلى وجوب التوقف، لكن يُمكن للسائق الاستمرار في السير عبر التقاطع مع مراعاة عدم الإسراع في السياقة، وذلك قبل التحوّل إلى اللون الأحمر. في حالة عدم التمكن من ذلك من الأفضل للسائق التوقف قبل التقاطع لضمان الحفاظ على الأمن.

الضوء الأخضر:  يُشير الضوء الأخضر إلى:

  • وجوب السماح بمرور السيارات في التقاطع بعد التحول الأخير للأضواء.
  •  إعطاء الأولوية للراجلين بالمرور في حال اتجاه السائق يميناً أو يساراً.
  • إعطاء المجال لمرور عربات الاتجاه المعاكس في حال اتجاه السائق إلى اليمين.

علامات منحدر السلامة

تظهر إشارات منحدر السلامة على جانب الطريق، وتساعد هذه الإشارات المركبات الخارجة عن السيطرة في المنحدرات الحادة بالتوقف بأمان، ولا يجب اتباع هذا المسار إلا في حالات الطوارئ، والحالات التي لا يتواجد فيها منحدر للسلامة وهو المنحدر المليء بالحصى والذي يساعد في تقليل سرعة السيارات الخارجة عن السيطرة.

من الجيد أن يكون لدى الإنسان الوعي الكافي ليصبح ذو شخصية عصرية مثقفة، وهذا الوعي يمكن أن ينشأ من احترام الإنسان للقواعد والقوانين التي تقام على أرض وطنه، والتي تساهم في ظهور كافة الوطن بأداء حضاري مميز. من بين هذه القواعد إشارات المرور.