آخر تحديث: 23/10/2020

أهمية الرياضة للأطفال

أهمية الرياضة للأطفال
عندما نود التحدث عن أهمية الرياضة للأطفال يمكننا القول بأن الرياضة تغذي العقل وتفيد الجسم، ولا يقدر الطفل الاستغناء عن الحركة فالرياضة مفيدة جداً للأطفال والكبار ويمكن للأهل
 أن يعلموا أطفالهم ممارسة الرياضة بانتظام كما يمكن تحويل اللعب العادي إلى حركات رياضية لتفيد عضلات الجسم بأكملها بالإضافة لأهمية الاشتراك في النوادي وشراء الأجهزة الرياضية.

أهمية ممارسة الرياضة للأطفال

يقول المثل العقل السليم في الجسم السليم، وعندما نعود أطفالنا على ممارسة الرياضة يمكننا أن نتأكد بأن أجسام أطفالنا سوف تصبح بصحة وبقوة ولياقة،

لذلك يجب عدم اهمال الرياضة للأطفال مطلقاً نظراً لفوائدها المتعددة ومنها ما يلي:

  • تمنح الجسم القوة والنشاط والصحة عن طريق تقوية العضلات وتنميتها.
  • يمكن أن تساعد الرياضة في تقوية عضلة القلب كما أنها تحمي الطفل من الإصابة بالأمراض لأن الرياضة تقوي المناعة.
     
  • تزيد الرياضة من مرونة الطفل وتحميه من الشد العضلي والكسور الناتجة عن التصادمات لأن الرياضة تساعد في شد الأربطة وتحميها من التمزق وبالتالي فهي تجعل كل مكان في الجسم يتحمل الضغوطات دون أن يحدث أي آثار.
     
  • الرياضة هامة جداً للأطفال والكبار لأنها تقلل من الإجهاد والتعب الذي يتعرض له الإنسان يومياً لأن الرياضة تجعل الجسم نشيط باستمرار ولا يشعر بالتعل الذي من الممكن أن يشعر به في حالة عدم ممارسة الرياضة.
     
  • تعمل ممارسة التمرينات الرياضية للأطفال على زيادة شهيتهم للطعام حيث يغلب على الأطفال طابع انسداد الشهية ولكن الأطفال الممارسون للرياضة يمكن أن تتنشط دورتهم الدموية وبالتالي يمكن أن يتم هضم الطعام بسهولة ثم الشعور بالجوع.
     
  • تساعد الرياضة على تنشيط القدرات العقلية للأطفال لأن ممارسة الرياضة تعمل على تشغيل العقل أثناء الممارسة كما أن الدم الذي يتحرك في الجسم ويصل إلى القلب ويصل أيضاً للعقل ويغذيه ويساعده على التركيز والتفكير بنجاح.
     
  • يمكن أن يتم من خلال ممارسة الرياضة للأطفال تنمية روح التعاون فيلعب الأطفال الرياضة في جماعات وتنتشر روح البهجة والفرح من خلال التجمع وممارسة الرياضة سوياً.
     
  • تعمل الرياضة على تنمية روح التنافس بين الأطفال فهناك أنواع من الرياضات تتطلب التحدي لأدائها وتحفز الأطفال على اتمامها وبالتالي يركز الطفل على اتمام الرياضة للفوز والنجاح ومن ثم الشعور بالفرح والتفوق.
     
  • تعمل الرياضة على منح الطفل الثقة في النفس لأن الطفل يشعر بأهميته في وسط الجماعة أو بأنه عنصر فعال في المجتمع وعندما يربح أو يفوز فإنه يشعر بالقيادية.
     
  • تساعد الرياضة في التخلص من الأمراض النفسية مثل الاكتئاب لأنه يسبب الحزن والانطواء ومن ثم الاندماج والاختلاط مع الناس.
     
  • يمكن من خلال الرياضة أن يتعلم الطفل كيف يمكن أن يتعامل مع الأشخاص الأخرين وكيف يكتسب السلوكيات الإيجابية؟
     
  • تساعد ممارسة الرياضة على تعليم الطفل النظام عندما تكون الرياضة على شكل فريق  وأن لهذا الفريق قائد وبالتالي فتتواجد قواعد معينة يجب على الطفل أن يحترمها ويطبقها لينال حب واحترام الآخرين، وبالتالي يتعلم الطفل النظام وسماع كلام الأم والأب.
     
  • يمكن أن تساعد الرياضة في تنمية روح التعاون والمشاركة والعمل الجماعي وبالتالي يستطيع أن يكون الطفل متعاون مع الأخوة في المنزل أو في الفصل الدراسي أو في الجامعة بعد ذلك، ثم تساعده الرياضة في التغلب على الأنانية وحب الذات.
     
  • تستطيع الرياضة أن تعلم الطفل الكثير من السلوكيات الأخلاقية مثل الصبر والعدل والصدق والتعاون والمحبة حيث يقتبس الأطفال هذه العادات الجيدة من خلال نوع اللعبة أو الرياضة.

أهمية الرياضة للأطفال في المدرسة

ينظم الأساتذة الرياضيون في المدرسة حصص لممارسة وتعلم الرياضة على الرغم من استهتار العديد من الطلاب لهذه الحصة أو عدم معرفتهم بأهميتها ألا إنها ذات أهمية كبيرة للطلاب فتعود بفائدة على النمو الجسدي للطفل

كما تعود بفوائد للعقل وتساعد على التحصيل الدراسي الجيد، والآن سوف نتعرف على أهمية ممارسة الرياضة في المدرسة:

حصول الأطفال على النشاط قبل بدأ الدراسة

عندما يخطط المدرسون لحصة الرياضة للأطفال في الصباح فإنهم بذلك يعملون على تنشيط الأطفال قبل بداية دراسة المواد، فيدخل الطلاب للحصص الباقية بروح نشيطة وقوية وعدم وجود خمول أو نوم مع التركيز والفهم الجيد.

الرياضة تنمي مهارات الأطفال في المدرسة

تساعد الرياضة على تنمية قدرات ومهارات الأطفال الجسمانية وبذلك فهي تطور من مداركه وتفتح ذهنه وتعد الرياضة أفضل من الألعاب الالكترونية التي تسبب خمول الأطفال وعدم الحركة،

بالإضافة إلى أن الرياضة تعلم الأطفال القيام بأنشطة مختلفة في الفصول الدراسية مثل نشاط اللوائح وأنشطة الرسم والتنظيف وغيرها.

اهمية الرياضة للطفل

تساعد الرياضة على التخلص من السمنة عند الأطفال

تعد السمنة من المشكلات التي تواجه الاطفال في العديد من الأسر وتتنوع أسبابها من أسباب وراثية وأسباب ترجع لطبيعة الحياة وتناول الطعام وأسباب أخرى ترجع لعدم ممارسة الرياضة أو الحركة الدائمة،

وتسبب السمنة شعور الطفل بالثقل وعدم الحركة بحرية أو اللعب مع الأطفال الأخرين، مما يسبب ذلك لهم ألم نفسي وارهاق جسدي عند الحركة وأخذ النفس سريعاً عند صعود الدرج وغيرها من المشكلات التي تسببها السمنة.

عند الانتظام على ممارسة الرياضة يستطيع الطفل البدين أن يفقد الكثير من الوزن لديه وبالتالي فإنه مع الانتظام على الممارسة يمكنه أن يكتسب الرشاقة والجسم الصحي، كما يتخلص أيضاً من الأمراض التي كانت من الممكن أن تصيبه في حالة السمنة ووجود الدهون بالجسم.

تساعد الرياضة في تفريغ شحنات الغضب عند الأطفال

لقد انتشر سلوك العنف في المدارس بين الأطفال وفي الطرقات وبين أطفال الجيران وتسبب هذه المشكلة أضرار كبيرة للأطفال وللأسر بصفة عامة بسبب الأذى الذي يتعرض له الأطفال نتاج ذلك العنف.

وتعد ممارسة الرياضة من الأعمال الجيدة في التخلص من سلوكيات العنف قدر الإمكان وتفريغ الطاقة السلبية عن طريق الحركة القوية أثناء الرياضة، وبالتالي عندما يغضب أحد الأطفال يمكنه أن يمارس القليل من الرياضة لتفريغ الغضب وعدم أذى أحد.

تساهم الرياضة في تقوية شخصية الأطفال

يشعر الأطفال بالثقة في أنفسهم عندما يدخلون في سباقات رياضية ويربحون الجوائز مثل جوائز الجري ولعب الكاراتيه وغيرها فيشعر الطفل المتفوق في الرياضة بالثقة في نفسه وبالتالي تزداد شخصيته قوة ويكتسب الروح القيادية.

يستطيع الطفل أ يتخذ قراراته بنفسه كما يمكنه من خلال الرياضة أن يسعى لتحقيق أهدافة وبالتالي الفرح بعد النجاح.

يتعلم الطفل من الرياضة كيفية الدفاع عن النفس

تتعدد أنواع الرياضات فمنها الرياضات التي تعلم الطفل أن يدافع عن نفسه في وقت الخطر مثل رياضة الكاراتيه والأيكيدو وغيرهما، وبالتالي يستطيع الطفل أن يحمي نفسه عند يتعرض له أحد بالسب أو الضرب بدون داعي.

وهناك أنواع أخرى من الرياضات تعلم الطفل الخفة والحركة السريعة مثل الجمباز وكرة القدم، ومن أنواع الرياضة أيضاً ألعاب كرة السلة وألعاب القوى والهوكي والسباحة والغوص وتسلق الجبال والكرة الطائرة.

وقد قال سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل وذلك بسبب أهمية الرياضة للأطفال حيث أن السباحة تساعد الإنسان على أن ينقذ نفسه من الغرق إذا اضطره الأمر للسفر بالبحار كما أن ركوب الخيل كان يستخدم في الحروب قديماً.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط