آخر تحديث: 28/09/2020

احتياجات البشرة اليومية

احتياجات البشرة اليومية
تعد احتياجات البشرة اليومية مسئولية كل امرأة تريد الظهور بمظهر ملئ بالإشراقة والحيوية، فاحتياجات البشرة لا تقل أهمية عن احتياجات الجسم اليومية من العناصر الغذائية في الطعام والشراب، وكذلك الراحة.
تسعى كل امرأة جاهدة للحصول على بشرة نقية؛ إذ تعتبر البشرة هي مرآة المرأة التي تظهر ما في داخلها من رعاية واهتمام بها، ومع ذلك تجد العديد من النساء لا يعرفن احتياجات بشرتهن اليومية، فإذا كنتِ من ضمن هؤلاء النساء فلا تقلقي، سنطلعك على كل شيء، فهذا المقال لم يظهر لكِ عن طريق المصادفة.

ما هي البشرة؟

من المهم التعرف على طبيعة البشرة ومكوناتها قبل معرفة احتياجات البشرة اليومية، فالجلد يتكون من ثلاث طبقات منها طبقة البشرة وهي الجزء الظاهر.

وطبقة الأدمة وهي الجزء الذي يلي طبقة البشرة والذي يحتوي على الغدد العرقية وبصيلات الشعر والغدد الزهمية (الغدد الدهنية)، وطبقة النسيج الدهني أو نسيج تحت الجلد وهي الطبقة التي تكون داخل الجلد وتتكون من الأوعية الدموية، والأنسجة الضامة، والخلايا التي تختزن الدهون.

ما تحتاجين الاعتناء به هو طبقة البشرة الخارجية وطبقة الأدمة التالية لها؛ لأنها تحتوي على الغدد الدهنية المسئولة عن كمية إفراز الدهون، وعلى هذا الأساس يتم التعامل مع البشرة؛ إذ يختلف الروتين اليومي من بشرة لأخرى وفقًا لنوعها، فدعينا نوضح لكِ كيف تعرفين نوع بشرتك.

أنواع البشرة

هناك البشرة الدهنية التي يزداد فيها إنتاج الدهون في جميع أنحاء الوجه، وهناك البشرة التي تعاني من التشققات نتيجة الجفاف، وتسمى البشرة الجافة، في حين توجد بشرة أخرى يختلف فيها توزيع الزهم (الدهون).

فتجدين أن إفراز الدهون يكثر في منطقة الجبهة والأنف والذقن، في حين تلاحظين أن الوجنتين تعاني من الجفاف، أو قد تكون معتدلة في إفراز الدهون، وهناك البشرة العادية التي لا تعاني نقصًا وتُفرز بها الدهون على حسب الحاجة.

قد تحتارين أي نوع تمتلكين من أنواع البشرة المختلفة، لا تقلقي فهناك عدة خطوات لكي تعرفي نواع بشرتك بسهولة، نوضحها لكِ في الآتي:

  • اغسلي وجهك بماء فاتر جيدًا، ثم جففيه بفوطة قطنية، وانتظري حوالي 30 دقيقة، ولا تزيدي المدة عن ساعة.
  • اضغطي على مختلف مواضع الوجه كالأنف والجبهة والذقن والوجنتين عن طريق استخدام ورقة تنشيف الدهون أو منديل ورقي.
  • قومي بفحص الورقة أو المنديل الورقي في الضوء ولا حظي ما إذا كان هناك دهون أم لا.
  • إذا كانت الورقة أو المنديل مليئًا بالدهون فبشرتك دهنية، بينما إذا لاحظتي قشورًا على الورقة أو المنديل دون وجود أي أثر للدهون فهذا يعني أن بشرتك جافة، أما إذا تنوع توزيع الدهون على الورقة حسب كل منطقة من مناطق الوجه فبشرتك مختلطة، بينما إذا وجدتي آثار تكاد تكون معدومة للدهون على الورقة فبشرتك عادية.
  • هناك نوع آخر من البشرة يُسمى بالبشرة الحساسة، ولكن هذا ليس من الأنواع الرئيسية التي تم ذكرها أعلاه، بل هو نوع يظهر نتيجة تأثر البشرة ببعض العوامل كالجفاف والتهاب الجلد التماسي والتهاب البشرة واحمرار الجلد، وتحتاج تلك البشرة إلى رعاية واهتمام مضاعف تفاديًّا لحدوث الالتهابات.

احتياجات البشرة اليومية

هناك بعض الأساسيات التي يجب على كل امرأة أن تضمها ضمن الروتين اليومي الخاص بها للعناية بالبشرة سواء كانت بشرتها دهنية أو جافة أو مختلطة، أو حتى عادية.

فهذا الروتين يلائم جميع أنواع البشرة، ومن تلك الاحتياجات ما يلي:

الماء

ربما أنكِ سأمتِ من تلك النصيحة التي تظهر لكِ أينما ذهبتِ، ولكن دعينا نذكرك أن للماء فوائد عديدة تكمن في جعل الجلد أكثر مرونة بفضل الرطوبة التي تكسبها للجسم، كما تعمل على تجديد الأنسجة والخلايا.

ولهذا يجب عليكِ شرب ثمانية أكواب من المياه بشكل يومي، وخاصة إذا كنتِ مدمنة على الكافيين كالقهوة وغيرها من المشروبات؛ لتعويض الماء المفقود.

ممارسة التمارين الرياضية

يجب أن تتبني عادة ممارسة الرياضة بشكل يومي، والتي من شأنها تحسين سريان الدورة الدموية في جميع أجزاء الجسم مما تساعد على تدفق الدم إلى البشرة، وبالتالي تمنحها النضارة والتوهج، فاحرصي على ممارسة التمارين ولو كانت لفترة قصيرة حتى تنهال عليكِ بفوائدها الجمة.

الاسترخاء والراحة

من الأمور الطبيعية أن تعملي بجد واجتهاد، ولكن حينما يكون وقتك كله مخصصًا للعمل فلن تكون بشرتك على ما يرام؛ إذ أن الضغط النفسي والتوتر الناجم عن العمل لفترة طويلة دون أخذ استراحة يسبب شحوب البشرة وإرهاقها.

فلا ترهقي نفسك أكثر من اللازم، واحرص على الاستحمام في وسط اليوم وأخذ قيلولة، ثم استئناف العمل الذي كنتِ تقومين به.

تطهير البشرة

لا ينبغي أن تغفلي عن خطوة تنظيف البشرة على الأقل مرتين يوميًّا، وذلك حتى تتجنبي مشاكل البشرة نتيجة تراكم الأوساخ والبكتيريا الناجمة عن العوامل الجوية أو المكياج.

استخدام واقي الشمس

كثيرًا ما تتعرض بشرتك لأشعة الشمس الضارة التي تؤثر عليها بالسلب حتى في فصل الشتاء، ولهذا فاستخدام الكريمات الواقية من الشمس أمرًا ضروريًّا، ولا مانع من التعرض للشمس لبعض الوقت حتى تستفاد بشرتك من فيتامين د.

تناول الغذاء الصحي

الغذاء الصحي ليس من احتياجات الجسم فقط، بل من احتياجات البشرة اليومية أيضًا، فاحرصي على تناول الأطعمة الغنية بالمعادن الأساسية والفيتامينات والأحماض الدهنية كالمكسرات والأسماك والخضار، وذلك لأنها تساعد على ترطيب الجلد وتحافظ على خلاياه من التلف.

مضادات الأكسدة

يعد استخدام المستحضرات التي تحتوي على مضادات الأكسدة أمرًا ضروريًّا للغاية؛ إذا تساهم مضادات الأكسدة في القضاء على الجذور الحرة (الإلكترونات المنفردة التي يمكن أن تتحد من خلايا سرطانية أو بكتيريا تسبب الشيخوخة المبكرة.

وتعمل على ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة)، ويمكنك أيضًا تناول المأكولات التي تحتوي على المواد المضادة للأكسدة.

بعض النصائح للتعامل مع البشرة الحساسة

إذا كانت بشرتك حساسة فيلزمها رعاية خاصة كما أوضحنا، ولكن الأمر غير شاق على الإطلاق، فلا تقلقي كل ما عليكِ فعله هو تطبيق النصائح التي تم ذكرها أعلاه مع ضم تلك النصائح إليها:

تجنبي الاستحمام بالماء الساخن

الماء الساخن يقلل من الزيوت الطبيعية التي تفرزها البشرة، والتي تحميها من العوامل الخارجية؛ لذا يجب عليكِ أن تتجنبي الاستحمام بالماء الساخن أو تقللي مدة الاستحمام، فيكفيكِ 10 دقائق فقط في الاستحمام.

ابتعدي عن التدخين

يعمل التدخين على زيادة تفاعلات البشرة الحساسة، وخاصة إذا كانت بشرتك تعاني من الصدفية.

اختاري ملابسك بعناية

إن ارتداءك للأقمشة الصوفية الخشنة يعرضك للإصابة بالحساسية والطفح الجلدي؛ لأنها تحتوي على مادة اللانولين التي تثير البشرة الحساسة، ولهذا ينبغي أن ترتدي الملابس القطنية الآمنة على بشرتك.

تناولي الغذاء الصحي

لعلنا ذكرناها سابقًا، ولكن هناك فيتامينات معينة يجب ألا تخلو من نظامك الغذائي، وهي فيتامين سي النحاس والزنك والماغنسيوم، فاحرصي على تناول السبانخ والبرتقال بجانب الأسماك والمكسرات حتى تزداد مقاومة بشرتك الحساسة للعوامل الخارجية.

قد أوضحنا لكِ أنواع البشرة، وبعض الخطوات للتعرف على نوعها، وكذلك احتياجات البشرة اليومية وبعض النصائح التي يمكن أن تفيدك في حالة كانت بشرتك من النوع الحساس، نود أن نطمئنك أن العناية بالبشرة ليس أمرًا صعبًا، بل يحتاج إلى جعله عادة في يومك حتى تحبيه وتعتادي عليه.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط