آخر تحديث: 10/05/2021

اختلال التوازن الهرموني

اختلال التوازن الهرموني

اختلال التوازن الهرموني من بين الأعراض الصحية التي لا يعيرها الفرد اهتماما كبيرا رغم أنها تكون علامة لحالة مرضية قد تكون صعبة، هذا الاختلال الهرموني يعد واحد من أكثر القضايا الصحية شيوعًا التي تحدث مع الأطفال والنساء والرجال وفي الغالب يكون الوعي بخصوص هذا الأمر غائب، إلى حين ظهور أعراض مثل حب الشباب أو زيادة الوزن المفاجئ. 

علاج هذه الحالة في الوقت المناسب سيمنع من ظهور أعراض أكثر شدة يصعب التعامل معها مع مرور الوقت.

ما هو اختلال التوازن الهرموني

الهرمونات هي تلك الإشارات الكيميائية في الجسم التي تنتجها الغدد الصماء وهي مسؤولة عن التحكم في العمليات الرئيسية مثل التمثيل الغذائي والتكاثر. الفئات الثلاث الرئيسية للهرمونات هي الغدة الدرقية والغدة الكظرية والهرمونات الجنسية التي تعمل معًا للحفاظ على فاعلية أنظمة الأعضاء الداخلية، عندما تنتج إحدى هذه الغدد كمية كبيرة أو أقل من الهرمونات، فإنها تتسبب في خلل هرموني في الجسم، لأن الغدد الأخرى تضطر إلى التعويض عن الغدة التي تعاني من خلل، مما يؤدي إلى إجهادها وغالباً ما يؤدي إلى مزيد من عدم التوازن .

أعراض اختلال التوازن الهرموني

أعراض هذا الاختلال على مستوى الهرمونات عادة ما تكون مختلفة بالنسبة للنساء والرجال والأطفال ولكن هناك علامات معينة شائعة لكل من الرجال والنساء أبرزها:

  • الإرهاق.
  • الوزن الزائد.
  •  الإمساك.
  • انتفاخ العينين.
  • جفاف الجلد.
  • فقدان الوزن.
  • ضعف العضلات.
  • تقصف الشعر وهشاشته.
  • الاكتئاب والقلق.
  • العقم .
  • التعرق.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • علامات التمدد.

أسباب الاختلال الهرموني

فيما يلي بعض الأسباب الشائعة للاختلال الهرموني:

  • مرض السكري.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • الأورام.
  • الغدة الدرقية.
  • اضطرابات الأكل.
  • الإجهاد.
  • السرطان.
  • إصابة أو صدمة.
  • انقطاع الطمث.
  • الحمل.
  • الرضاعة الطبيعية.
  • متلازمة المبيض.

كيفية علاج الاختلال الهرموني بشكل طبيعي

عدا عن الأدوية يمكن علاج هذا الإختلال من خلال العلاجات الطبيعية، يمكنك تضمين الأطعمة والأعشاب والمكملات الغذائية التالية في نظامك الغذائي اليومي من أجل مكافحة اختلال التوازن الهرموني.

زيت جوز الهند

يحتوي زيت جوز الهند على أحماض دهنية متوسطة السلسلة، مفيدة للغاية للصحة وتساهم في بناء الهرمونات، تساعد هذه الأحماض الدهنية على الحد من أي التهاب داخل الجسم قد يحدث بسبب عدم التوازن الهرموني، كما أنها تساعدك على إنقاص الوزن عن طريق تعزيز التمثيل الغذائي الخاص بك وعن طريق الحد من التوتر والقلق. 

ما تحتاجه:

1-2 ملاعق طعام من زيت جوز الهند النقي 100٪.

الطريقة: تستهلك 1-2 ملعقة طعام من زيت جوز الهند الطازج 100 ٪ يوميا.
يمكنك استخدامه في تحضير السلطة وعصائر أو استبدال زيت الطهي الخاص بك بزيت جوز الهند.
افعل هذا على الأقل من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.

الأفوكادو

هذه الفاكهة بمثابة مصدر غني للأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، هذه الأحماض الدهنية لها خصائص مضادة للالتهابات التي يمكن أن تساعد في الحد من آثار عدم التوازن الهرموني الخاص بك. 
إن تناول الأفوكادو بانتظام يعزز صحة القلب ويضمن كذلك توفير كمية كافية من الألياف والمغذيات اللازمة لصحة جيدة. 

ما تحتاجه: 

حبة الأفوكادو 

الطريقة: قم بتقشير الأفوكادو و تقطيعها إلى مكعبات صغيرة وإضافتها إلى السلطة الخاص بك. 
يمكنك أيضًا خلط الأفوكادو مع بعض حليب الجوز والعسل من أجل صنع عصير صحي لنفسك. 
احرص على استهلاك كمية كافية من الأفوكادو يوميا.

الزبادي

الزبادي هو مصدر غني من البروبيوتيك التي تساعد في إصلاح بطانة الأمعاء وفي توازن الهرمونات الخاصة بك، البروبيوتيك هي بكتيريا صحية ضرورية لجسمك لتعمل بشكل صحيح، يمكن أن يؤدي نقص هذه البكتيريا في جسمك إلى مشاكل في الهضم والالتهاب، الأمر الذي يمكن أن يزيد من تفاقم اختلال التوازن الهرموني لديك. 

ما تحتاجه: وعاء من اللبن الزبادي غير المحلى

الطريقة: تستهلك وعاء من الزبادي العادي حوالي مرة إلى مرتين يوميًا.