آخر تحديث: 11/04/2021

ما هي اسماء النجوم عند العرب

ما هي اسماء النجوم عند العرب
السماء مليئة بالنجوم والأجرام السماوية من كواكب وأجسام سماوية وغيرها، ويعتبر أول من سجل اسماء النجوم واطلقها عليها هم العرب بالإضافة إلى أنه من أسباب التسمية انتشار أساطير متعلقة بهذه النجوم. 
تتميز اسماء النجوم عند العرب بأنها مغايره لأسماء الإغريق، وأيضا للأسماء التي وجدت في العصر الإسلامي وحتي الأسماء المتعارف عليها حديثا، وفى هذا المقال سنتعرف على هذه الأسماء والأساطير المنتشرة حول النجوم واستخدامات العرب لها.

النجم سهيل

تتعدد أسماء النجوم عند العرب ومن أشهرهم النجم سهيل ومن أهم الخصائص المميزة له الأتي:

  •  من أشهر اسماء النجوم عند العرب قديما وأكثرهم لامعا وأيضا أكثر النجوم تفضيلا عندهم، فهو يقع في قائمة أكثر ٢٠ نجما لامعا في السماء.
  •  أطلق عليه اسم آخر وهو سهيل اليماني لأنه بدأيه ظهوره تكون في اليمن ناحية الجنوب.
  • ووقت ظهوره يكون في أواخر الصيف عندما تخف درجة حرارته ويتخلل الليل نسمات بارده لطيفه.
  • استخدمه العرب قديما وخاصه المسافرين في الصحراء أو حتى في البحر كبوصلة للاستدلال على اتجاه الجنوب ومرشد للوجهة التي يقصدونها.
  • ومن أسباب تسميته بسهيل أن العرب قديما اعتقدوا انه يسهل الكثير من الأمور المتوقفة في الحياة، بالإضافة إلى أنه من النجوم التي كان يتقرب إليه كل من يرغب في التقرب من محبوبه أو الزواج منه في أقرب وقت ممكن.
  •  من يريد تحقق شيء يريده كان في اعتقادهم التعبد والتقرب  لهذا النجم فتره للحصول على المراد.  
  •  العرب قديما كانوا يتغنوا به أغاني تشمل اسمه والشعراء ذكروه كثيرا في أشعارهم. 

نجم بنات نعش

من أجمل النجوم الموجودة في السماء  ويتميز بالأتي:

  • بريق ولامعا، ومن أشهر اسماء النجوم عندهم.
  •  عدد هذه النجوم ٧ مقسمين على مجموعتين ٤ نجوم على شكل سرير أو نعش والمجموعة الثانية ٣ نجوم موجودين في الخلف تتبع المجموعة الأولى.

نجم الشعري اليماني

 يتسم هذا النجم بأنه:

  • متوهج فهو يقع ضمن القائمة أكثر ٢٠ نجم لمعانه، اذا أنه يقع في الترتيب من حيث اللمعان بعد لمعان الشمس والقمر.
  •  يظهر في الجزء الشمالي من الكره الأرضية، وسميت في حضارة الإغريق بالمتوهجة، وأطلق عليها أيضا عند العرب اسم الشعري العبور. 

نجم الثريا

أطلق عليها العرب هذا الاسم وكانوا أيضا يستخدموها في ضرب الأمثال مثل "اوفي من الدبران واغدر من الثريا", ومن خصائصه الأتي:

  • وجودهم في نصف الكرة الشمالي. 
  •  تميزت بأنها ليست نجم واحد بل مجموعة كبيره من النجوم تصل إلى ١٠٠٠ نجم لا يظهر منهم بشكل واضح في السماء سوء ٧ نجوم. 
  • هذه النجوم ذات سطوع مرتفع مما يتيح رؤيتها بالعين المجردة، بالإضافة إلى أن لها شكل يميزها عن غيرها من النجوم وهو خطاف صناره شكل من قبل اتحاد ٧ النجوم مكونين هذا الشكل.

نجم الشعري الشامية

  •  موجود في النص الشمالي وضمت في قائمة تضم أكثر ١٠ نجوم سطوع في هذه المنطقة.
  •  تتكون من نجمتين وليست واحده وتقدر المسافة التي بينها وبين الأرض ١٢ سنة ضوئية، ويتميز ضوئها بأنه خافتا قليلا اذا ما قورنت بالشهري اليماني وذلك في اعتقاد العرب قديما.

نجوم الصيف 

 مجموعة من النجوم التي تظهر بشكل ملحوظ وكبير في فصل الصيف., ومن سماتها الأتي:

  •  هذا النجوم من أكثر الأشياء التي يميزها نورها الساطع ولمعانها الذي قد يبلغ نور القمر 
  •  أشهر نجوم هذه المجموعة  النسر الطائر /ذنب الدجاجة /نسر كوكبه القيثارة. 

أشهر الأساطير المتعلقة بأسماء النجوم عند العرب

انتشرت العديد من الأقوال القديمة والأساطير عند العرب بخصوص هذه النجوم ومنها استنبط العرب أسماء هذه النجوم فلكل نجمة أسطورة وأحيانا ترتبط مع حكاية نجم أخر تتشابك في الأحداث ومن أشهر هذه الأساطير: 

أسطورة نجم سهيل 

  •  سهيل هرب في اتجاه الجنوب بعد أن قام بقتل زوجته  حيث أن خاف من انتقام أخوة زوجته منه وزوجته هي نجمه الجوزاء وكان يطلق عليه لقب زوج الجوزاء. 
  •  وسبب هروبه في بداية الحال هو أنه قتل نعش الذي كان له ٧ بنات. 
  •  وساعده على الهرب أختاه شعري اليمانية والشامية.

أسطورة بنات نعش

  •  يبلغ عدد البنات وفق الأسطورة ٧ بنات قتل والدهم على يد سهيل اليماني.
  •  لم يدفنوا جثمان والدهم حتى يأخذوا بثأره من الذي قتله.
  •  اتهموا أيضا الجدي بقتل أبيهم وفقا للأسطورة ولكن استطاع أن يثبت انه برئ وان الذي قتله هو سهيل. 
  •  لذا تظهر ٤ منهم يحملن النعش أو سرير وهن عذارى و٣ بنات تمشي خلفهم واحدة حامل والثانية معها طفل والأخيرة عرجاء تمشي على وهن، ومن هنا جاءت التسمية ببنات نعش.
  • وحتي الأن لم يدفنوا أبيهم ولم يقتلوا سهيل ولم يريحوا أجسادهم من  تعب الملاحقة. 

أسطورة الشعري اليماني:

  •  واحده من أختين سهيل اليماني،  وانها حاولت اللحاق بأخيه الذي هرب إلى الجنوب.
  •  نجحت في العبور، وعبرت بحر السماء لذا أطلقوا عليه شعري العبور 

أسطورة الثريا:

  • هي فتاه آية في الحسن والجمال اسمها ثريا احبها رجل فقير كان يعمل في رعي الغنم ويدعي بالدبران. 
  •  تقدم للزواج منها وطلب يدها من القمر والأخير وافق وأخبارها بان الدبران يريد الزواج منها. 
  •  كان ردها الرفض لفقر حاله وأخبره القمر بردها. 
  •  أصر الدبران على الزواج بها وقدم لها أغنامه لكي توافق عليه ولكنها رفضت. 
  •  لأنها كانت تحب السهيل الذي تزوج الجوزاء واختارها عنها، ولما قتلها سهيل رأت ان الفرصة لاحت لها من جديد. 
  •  ولم ييأس وظل يعرض عليها الزواج ويقدم لها أغنامه وهي في كل مره ترفضه، وصار يلحقها في كل مكان يتبعها بأغنامه. 
  • لذا ضرب  بالدبران المثل في الوفاء والإخلاص والحب وهي في الغدر والخيانة. 

أسطورة الشعري الشامية

  •  هي الأخت الثانية لسهيل واخت اليمانية، وهي أيضا حاولت مع أختها الوصول إلى سهيل، بعد قتل زوجته الجوزاء وهرب خوفا من انتقام أخوتها منه ومن بنات نعش. 
  • اليمانية كما ذكرنا نجحت في اجتياز نهر السماء، ولكن الشامية لم تقدر بسبب ضعفها وقلت حيلتها. 
  •  ظلت تبكي على ضفة النهر دهورا على حال أخيها  حتى أصيبت عيناها بالرمد أو الغَمص ولذلك أطلق عليها لقب الغميصاء.

استخدامات العرب للنجوم السماوية 

من الفوائد التي كانت تعود على العرب من اهتمامهم البالغ بالنجوم الأتي:

  1.  معرفه مواعيد هطول الأمطار ومواسم السنة ووقت حلول هذه المواسم ولاسيما الصيف والشتاء وأوقات الأعياد، ومن كثرة اهتمامهم بهذا العلم تمكنوا من خلاله وضع نوعين من التقويم هم التقويم الشمسي والقمري. 
  2.  استخدموها كبوصلة لمعرفة الاتجاهات والاسترشاد بها في الطريق ومعرفة المسالك والطرق الصحيحة من خلال اتجاهات بعض النجوم التي كانت لا تظهر إلا في اتجاه معين كسهيل والشعراوان. 
  3.  استفادوا من النور الساطع للنجوم في السماء كمصباح ينير لهم الطريق أثناء السفر في البر أو في البحر، وأيضا أثناء رعي الأغنام في الليل. 
  4.  تبين من خلال تطور علم الفلك عندهم من معرفة طول السنة الشمسية من خلال معرفه وفهم منازل القمر. 
  5.  السمر بأساطير هذه النجوم وضرب الأمثال بالبعض منهم واخذ العبرة والحكمة من تجاربهم، بالإضافة إلى أن الشعراء أيضا تغنوا بهذه القصص وأسماء هذه النجوم واستخدموها في أشعارهم. 
اختلفت اسماء النجوم التي كانت قديما عند العرب عن الأسماء الحديثة الموجودة حاليا إلا أن العرب يعتبر من أوائل من اهتم بالنجوم والأجرام السماوية وأول من وضع حجر الأساس لعلم الفلك.