آخر تحديث: 18/09/2021

أجمل اسماء بنات قديمة ومعانيها

أجمل اسماء بنات قديمة ومعانيها
يعتقد الكثير أن مع تقدم الزمن أصبح هناك اسماء بنات قديمة مهجورة لم تعد تصلح للتسميه بها مرة أخرى، وهذا اعتقاد خاطئ بمعنى الكلمة.
أصبح الكثير الآن يتم تسميته بـ اسماء بنات قديمة، لذا سنتعرف في هذا المقال على البعض من هذه الأسماء وأيضا معناها، وكذلك بعض الآداب التي يجب على الوالدين اتباعها عند تسميه المولود الجديد.

اسماء بنات قديمة

  • شمايل : يعتبر هذا الاسم من اسماء بنات قديمة وأصبح مهجور ولم يعد أحد يسمى به كثيراً نظرا للاستياء منه، ولكن في الحقيقة هذا الاسم يحمل معنى جميل وهو البنت صاحبة الأخلاق الحميدة الحسنه.
  • أجوان :طبعا ليس المقصود به أجوان مباريات كرة القدم بل يقصد به الخليج صغير المساحة ومفرد أجوان جون.
  • ميان: هذا الاسم من الاسماء القديمة ولكن عاد استخدامه بكثرة في الآونة الأخيرة، وهو يشير إلى اسم حجر من الأحجار الكريمة وبذات الحجر الأسود الموجود في الكعبة.
  • سهاد: اسم مستخدم بقلة، ومع ذلك من الأسماء المحببة وهو يشير إلى الأرق وعدم النوم براحة.
  • رواء: هذا الاسم على الرغم من معناه جميل الا انه لم يتم التسمية به بكثرة وهو يعني الفتاة صاحبة المظهر الجميل.
  • ريمان : مفرده ريم وهو يشير إلى الغزال.
  • أريام : جمع اسم ريم وهو يعني الظبي الصغير الجميل.
  • آمنة: معناه البنت التي تعيش في أمان واستقرار.
  • أبرار: مفردها بر وهو عمل الخير والحسنات والطاعة.

تسمية الطفل

تعد تسمية الطفل أو المولود باسم حق من الحقوق التي تم تشريعها من الله سبحانه وتعالى، حيث هذا الحق واجب القيام به من قبل الوالدين تجاه المولود الجديد، ذلك بقصد إعطائه اسم يتميز به عن غيرة نظرا إلى أن الأسماء هي التي يمكن من خلال تميز الأشخاص والتفريق بينهم وكذلك الأشياء.

ومن الجدير بالذكر أن التسميه وإطلاق الأسماء على الأشخاص والأشياء يعتبر علم متوارث من جيل إلى جيل منذ قدم الخليقة.

ومع تطور الزمن وجدت أسماء أشخاص جديدة وأيضاً أسماء أخرى اندثرت ولم يعد يتسمى بها مره أخرى لأنها أصبحت لا تواكب العصر والحداثة، وعلى الرغم من ذلك هناك أسماء لا يزال يتم التسميه بها على الرغم من إنها قديمة إلا إنها يوجد بها بعض الجاذبية التي تجعلها صالحه للاستخدام في العصر الحديث.

الدليل على أن التسميه أمر متوارث منذ قديم الزمن أن الله سبحانه وتعالى أطلق أسماء على الملائكة الذين يعتبروا أول المخلوقات إلى خلقها الله عز وجل .

ومن الواجب التنبيه بخصوص التسمية وإطلاق الاسم على المولود الجديد أي كان نوعه ولد أو بنت أن هناك أنه يوجد أمور يجب مراعاتها في التسمية وهي في الحقيقة يطلق عليها آداب التسمية.

أمور يجب مراعاتها قبل التسمية

هناك بعض الأمور التي يجب على الوالدين ان يهتموا بها عند أطلق اسم على مولدهم الجديد، حتى لا يترتب على ذلك آثار غير محمودة من آثار نفسيه تعود بالسلب على الصحة النفسية للطفل، أو من عواقب وخيمه يعاقب عليها الوالدين يوم القيامة بسبب سوء توفقهم في اختيار الاسم:

  1.  الانتباه على عدم تسمية الطفل من الأسماء التي تم تحريم التسمي بها شرعاً، وهي الأسماء في معناها عباده لغير الله، مثل عبد الكعبة وعبد الرسول وهكذا.
  2. يدخل أيضا ضمن الأسماء التي يرحم تسمية اي طفل بها أسماء الله الحسنى فهي أسماء اختص بها الله سبحانه وتعالى بها ذاته دون أي حد، لذا يحرم تسميتها، مثل: اسم القدوس الرزاق الوهاب وباقي الأسماء.
  3. البعد عن أسماء الجاهلية التي كانوا يتسمون بها قديماً والتي كانت تطلق على الأصنام والتماثيل التي كانوا يعبدونها بدون الله، مثل: اللاتي والعزة وهبل، وكذلك أسماء الطواغيت والكفار، مثل فرعون وهامان.
  4. الحرص على أن يكون اسم المولد من ولد أو بنت مرتبطاً بدينه أو يمت له صلة، وأيضا لثقافة بلاده، فمثلا لا يجوز تسميه طفل مسيحي باسم مسلم مثل محمد أو محمود وأيضا العكس صحيح، مع ضرورة الانتباه أن يكون الاسم مقارب للعادات وتقاليد المجتمع.
  5. الحرص أن يكون الاسم ليس مجالا للسخرية من قبل الآخرين أو المجتمع بصفه عامة كان يكون اسم من أسماء الحيوانات البغيضة، مثل قرد وكلب وحمار.
  6. ألا يكون الاسم مثير ومعبر عن للكراهية والحقد، مثل أن يسمى الطفل بمرة أو حقد وهكذا من أسماء المشاعر البغيضة.
  7. الابتعاد كل البعد وخاصة فيما يتعلق بتسمية البنات التسميه بأسماء تثير الغرائز، مثل: شهوة هيام عشق.
  8. تجنب التسمية التي تدل على الذنوب والآثام، مثل عاصي وظالم وقاهر.
  9. عدم الإصرار على تسمية الأطفال باسم الجدين لأن في أوضاع كثير تكون هذه الأسماء لا تلائم الحياة العصرية الحديثة، والحرص كل الحرص على اختيار اسم يناسب الطفل ولا يؤثر على نفسيته بعد ذلك.

أفضل الأسماء للذكور والإناث من المولدين

ينبغي مراعاة النصائح التي ذكرناه في الفقرة السابقة عند التسمية مع الأخذ في الاعتبار بكل هذه النصائح، يترتب على ذلك انقسام الأسماء المفضل تسميتها للمولود الجديد سواء كان ذكر أو أنثى إلى ٤ مراكز على الترتيب وهذه المراكز هي:

  1. جميع الأسماء التي فيها دلاله على عبودية الله سبحانه وتعالى وحده وهذه الأسماء تصلح لتسميه الذكور فقط على الأغلب والاسم يكون مكون من شقين مثل عبدالله عبدالعزيز عبدالرحمن عبدالرحيم وهكذا.
  2. المرتبة الثانية من نصيب الأسماء التي فيها حمد وتحميد الله عز وجل مثل احمد محمود محمد.
  3. المرتبة الثالثة هي أسماء الأنبياء والرسل مثل إبراهيم وعيسى وموسى ونوح وباقي الأسماء.
  4. المرتبة الرابعة هي أسماء الصحابة والتابعين مثل عمر وعثمان وأبو بكر وعلى وهكذا، وأيضا أسماء الصحابيات وزوجات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وأيضا أسماء بناته مثل رقية وأم كلثوم وأسماء وباقي الأسماء.

ونظرا إلى أهمية التسمية لأن الاسم ملزم للشخص على مدار حياته كلها وأيضا بعد مماته، يجب مراعاة الأمر والتدقيق في اختيار الاسم المناسب والبحث عن أكثر من اسم مع معرفة معانيه في حالة وجودها، مع مراعاة تطور العصر وتقدمه.

الأسماء المكروه تسمية الأطفال بها

  • من الأسماء التي يكره التسمي بها تلك التي توجد صعوبة بالغة عند النطق بالاسم نظراً لتقارب مخارج حروف الاسم من بعضها البعض، لذا يفضل عند اختيار الاسم أن يكون بسيط وسهل في كل من عمليه النطق وأيضا في عملية الهجاء والكتابة.
  • التسمي بأسماء شخصيات عرفوا على مدار التاريخ بأنهم من الشخصيات الجبارة سيئة الأخلاق وأيضاً كانت خاتمة حياتهم سيئة كان كانوا من الجبابرة أو الكفار أو الطواغيت.
  • كره تسميه الأطفال بأسماء صفات غير جيدة، نظرا لان المجتمع يربط بين الاسم وبين صاحبه من حيث الصفات وأيضا الشخصية.
  •  لا يفضل وجود تمييز في التسميه بين الأخوات، مثل تسميه طفل باسم مواكب للعصر جميل وتسمية اخوه باسم قديم غير مناسب، ذلك سوف يؤثر على نفسيه الطفل بشكل سلبي وقد يخلق عدواه بينه وبين قرينه.
مع تقدم الزمن هناك بعض اسماء بنات قديمة أعيد استخدامها مرة أخرى وبكثره، فتقدم الزمن لم يسبب في اندثار هذه الأسماء واختفائها عن التسمي بها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط