آخر تحديث: 10/05/2021

الأفوكادو وفوائده على الجسم

الأفوكادو وفوائده على الجسم

الأفوكادو هي ثمرة مكسيكية الأصل، من النباتات الغارية ، وهي ثمرة ذو أوراق صغيرة، لونها أخضر ، ويعتبر موطنها هو أمريكا الاستوائية، وتنمو شجرة الأفوكادو إلى 15 مترًا، ويميل شكل الثمرة إلى الكمثرى ، ويوجد بداخلها بذرة مركزية طولها 5 سنتيمتر، ويعد من الغذاء الأساسي أمريكا الوسطى، لما تحتوي عليه من فيتامينات منوعة، تتعامل ثمرة الأفوكادو كبديل عن اللحوم عند استخدامها في السندوتشات أوالسلطات ، لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون، لذا يتمتع نبات الأفوكادو بشعبية كبيرة في الطبخ النباتي.

استخدامات ثمرة الأفوكادو

ولم تتوقف استخدامات هذه الثمرة على الطبخ فقط ، إنما تدخل في صناعة الحلويات والعصائر، فيستخدم كميلك شيك في إندونيسيا والبرازيل، ويضاف إلى الآيس كريم، وشراب الحلوى مع الحليب في الفلبين وفيتنام. ويصنف الأفوكادو أنه من الفاكهه التي تتمتع بارتفاع عالي في السعرات الحرارية، وذلك بسبب احتوائها على نسبة عالية من الدهون، إلا أنها من الدهون الأحادية المفيدة لصحة القلب،لأنها خالية من الكوليسترول، فتحتوي ثمرة  الأفوكادو على مجموعة متنوعة من الدهون الصحية.

شجرة الأفوكادو

 تدعى هذه الشجرة باسم الأفوكاته، وتوجد في المكسيك وشيلي والبرازيل وأستراليا وجنوب أفريقيا، وولايتي فلوريدا وكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وهي تعتبر من الشجر المعمر دائم الخضرة يصل ارتفاعها إلى 18 متر،وتحتاج زراعتها إلى تربة عميقة خالية من الأملاح ، كما أنها تعتبر من الأشجار الاقتصادية المهمة على مستوى العالم في أمريكا وأستراليا وأوروبا، وذلك بسبب قيمتها الغذائية المرتفعة.

فوائد الأفوكادو وأهميته للجسم 

تتمتع ثمرة الأفوكادو باحتوائها على العديد من المعادن والفيتامينات منها:( أ، ج، هـ ،ك)، وبعض من المعادن كالحديد والنحاس والبوتاسيوم، كما أنها غنية بالبروتين، ومضادات الأكسدة، والعناصر الغذائية الهامة التي تعزز من قيمته وأهميته.

قلب صحي وسليم

يحتوي الأفوكادو على حمض الفوليك المسؤول عن أمراض القلب، وهو يعمل على تنظيم مستويات الحمض الأميني لأن أرتفاعه يسبب خطر الإصابة بأمراض القلب، كما يحتوي الأفوكادو على الدهون الأحادية غير المشبعة والتي تحافظ على صحة القلب، كما أن احتوائه على هذه الدهون الغير مشبعة تعمل على تقليل مستوى الكوليسترول في الدم، ما يمنع تراكم الدهون، ويقي من النوبات القلبية والسكتات الدماغية والجلطات.

عين صحية

يتميز اهذا النبات باحتوائه على اللوتين والكاروتين وهو عبارة عن صبغات عضوية توجد بشكل طبيعي في الخضروات والفاكهة ،ويمكن أن تكون الكاروتينات عبارة عن دهون مركبة وغيرها من عوامل (التمثيل الغذائي)،لذلك فهذه العناصر الهامة تساعد على الحفاظ على صحة العين، وتقي من خطر الإصابة بالضمور الشبكي، كما أن هذه الصبغات تعمل كعامل وقائي للحفاظ على عدسة العين من الإعتام.

جهاز هضمي صحي

تعمل هذه الثمرة على تنشيط الأمعاء، وتحفيزها على إفراز العصارة الهضمية، وتعمل على تنقية الجسم من السموم، كما أنها تساعد في التخلص من الفضلات، وبفضل احتوائها على الألياف الغذائية فهي تقي من الإصابة بالإمساك.

 حمل صحي

من المعترف به أن هذه الثمرة تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك الهامة التي تحتاجها الأم لتغذية الجنين، فهو يساعد على الوقاية من التشوهات الخلقية، مثل عيوب الأنبوب العصبي والسنسنة المشقوقة، لذا ينصح الأطباء الأم الحامل بتناول هذه الثمرة في الشهور الأولى من الحمل، لأنها فترة خلق الجنين.

 الوقاية من السرطان

أظهرت العديد من الدراسات أهميته في التقليل من الإصابة بسرطان القولون ، وسرطان الثدي، وسرطان البروستاتا، فيحتوي الأفوكادو  على حمض الأوليك التي تقي من الإصابة بسرطان الثدي، كما أنه يحتوي على مادة الجلوتاثيون وهو يعتبر من مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على محاربة الجزيئات الحرة في الجسم وتقلل الإصابة بسرطان البروستاتا،كما أنه يحتوي على بعض العناصر الهامة التي تعمل على تقوية مناعة الجسم، ويقي من الإصابة بسرطان القولون.

 التقليل من السكري

يحتوى على الألياف الذائبة وبعض الأحماض التي تبقى ثابتة على مستوى السكر في الدم، والتي تعمل على تقليله بصورة كبيرة، كما أنه يعمل على تحفيز خلايا الجسم على الاستجابة للأنسولين، لأن الدهون الأحادية الغير مشبعة التي تتمتع بها هذه الثمرة تعمل على عكس اتجاه مقاومة الأنسولين، والتي تساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم.

 زيادة الوزن

توصف هذه الثمرة لمن يعاني من نحافة الجسم، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية، فهي تحتوي على 200 سعر حراري لكل 100 جرام، و يعتبر أفضل نظام غذائي لمن يريد زيادة وزنه، و مصدر صحي من السعرات الحرارية لاحتوائه على الدهون غير المشبعة.