آخر تحديث: 05/08/2021

ما هو التثقيف الصحي ؟ وما أهميته واهم عناصره ؟؟

ما هو التثقيف الصحي ؟ وما أهميته واهم عناصره ؟؟
يهدف التثقيف الصحي إلى تحسين الصحة العامة على مستوي الفرد والمجتمع مما يؤدي إلى خفض انتشار الأمراض، كما يهتم بنشر المفاهيم والمعارف الصحية السليمة بين أفراد المجتمع.

التثقيف الصحي

 يعد التثقيف الصحي من:

  • العمليات الصعبة التي تهدف إلى تغيير سلوك الأفراد وجعلها سلوكيات صحية يتأثر بها وتؤثر فيه.
  • حيث إنه ليس كما يعتقد البعض أن التثقيف هو عبارة عن عملية سهلة يستطيع أن يقوم بها أي فرد عن طريق توزيع المنشورات أو من خلال وسائل الإعلام المختلفة.
  • وهذا غير صحيح علي وجه الإطلاق حيث أن نشر المعلومات ومعرفتها غير كافي للتأثير في سلوك الأفراد ومثال علي ذلك نجد أن كثير من الأطباء يعرفون مدي أضرار التدخين علي الصحة ورغم ذلك تبلغ نسبة المدخنين بي الأطباء حوالي 40% إلى 60 %.

ولذلك يمكن تعريفه بأنه :

  • عبارة عن مجموعة من الخبرات التي يمر بها الفرد وتساهم في تسهيل السلوكيات المعززة لصحة الأفراد والجماعات.

كما أن الصحة قد وضعت تعريفا آخر له بأنه:

  • عبارة عن عملية إعلامية تهدف إلى بناء الفرد لنمط حياة صحية وسليمة كما أنه يساعد في تحسين سلوكياتهم من خلال التأثير على معتقداتهم واتجاهاتهم.
  • كما يمكن تطبيق هذا التثقيف ليس على مستوي الفرد فقط وإنما يمتد ليصل إلى مستوي المجتمع.
  • كما إنه يساهم في رفع الوعي الصحي عن طريق تزويد الأفراد بالمعلومات اللازمة التي تساهم في تزويد خبراتهم بهدف التأثير في ميولهم ومعرفتهم بالسلوكيات الصحية الخاصة بحياتهم وبمجتمعهم.
  • كما يتميز بأنه عبارة عن مجموعة من الأنشطة المستمرة والمتصلة التي تهدف إلى رفع مستوي المعرفة الصحية بالإضافة إلى غرس السلوكيات الصحية في الأفراد والجماعات.

أهمية التثقيف والاطلاع على الصحة

ترجع أهمية التثقيف الصحي إلى أنه: -

  • يعمل علي تحسين الصحة العامة على مستوي الأفراد والجماعات.
  • يساهم في بناء اتجاهات صحية حديثة.
  • يساعد الأفراد في حل مشاكلهم الصحية وذلك عن طريق تمكينهم من استغلال الإمكانيات المتاحة لديهم.
  • يساهم في غرس قيم السلوك الصحي السليم كما يقوم بترسيخه.
  • يساعد في تغيير السلوكيات الخاطئة وإحلال محلها السلوكيات الصحية.
  • يساعد الأفراد في تحديد احتياجاتهم كما يساعدهم في تحديد المشاكل الصحية التي من الممكن أن يتعرضون لها أثناء حياتهم.
  • يساهم إلى حد كبير في نشر المفاهيم الصحية السليمة بين أفراد المجتمع.
  • يساهم في تحسين نوعية الحياة التي يعيشها الفرد في مجتمعه الذي ينتمي إليه.
  • يساعد في تقليل نسبة الإعاقة إلى حد ما.
  • يساهم إلى حد كبير في منع انتشار الأمراض بين أفراد المجتمع.

عناصر التثقيف بالمجال الصحي

للتثقيف الصحي مجموعة من العناصر الأساسية التي ينبني عليه وهي: -

الرسالة الصحية: 

  • حيث يجب أن تكون المعلومات الصحية التي يتم تقديمها لأفراد المجتمع مفهومة وسهلة وخالية من التعقيد.
  • كما يجب أن تكون صحيحة ومن الجدير بالذكر أن الرسالة المقدمة يجب أن تراعي المستوي التعليمي والثقافي للشخص المتلقي حتى تحقق الرسلة الهدف المرجو منها.

 المثقف الصحي:

  • وهو عبارة عن الشخص الذي يقوم بنقل المعلومات إلى الآخرين بهدف تثقيفهم ويجب أن يكون المثقف شخصا مدربا كما يجب أن يتمتع بقدرته على إيصال المعلومات بطريقة سهلة ومبسطة.
  • كما يجب أن يكون المثقف الصحي مؤمنا برسالته التي يريد توصيلها إلى الآخرين حتى يسهل عليه إقناعهم بها .
  • كما يجب أن يكون على دراية ومعرفة تامة بالرسالة وذلك لكي يكون مستعدا للإجابة على أي سؤال يتم توجيهه إليه من الجمهور المتلقي.

 الشخص المتلقي:

  • يجب أن يعرف المثقف الصحي درجة وعي وثقافة الشخص المتلقي للرسالة.
  • كما يجب معرفته مدي رغبة الفرد في تغيير سلوكه مع تركيز المثقف الصحي على احتياجات المتلقي الصحية.

 وسيلة التثقيف: 

  • يجب أن ينوع المثقف الصحي في استخدامه لوسائل التثقيف حيث تتعدد وسائل الاتصال المستخدمة في نشر المعلومات الصحية ولكي يكون التأثير ناجح في تغيير السلوك يجب مخاطبة أكثر من حاسة من حواس الفرد أثناء عملية التثقيف.

ومن الوسائل المستخدمة ما يلي: -

  1. وسائل مسموعة: مثل عقد الندوات والمحاضرات وإنشاء المؤتمرات.
  2. وسائل مقروءة: عن طريق توزيع نشرات وكتيبات والملصقات المختلفة.
  3. وسائل مسموعة ومرئية: عن طريق استخدام التلفاز والأقراص المدمجة وأفلام الفيديو.

المفاهيم التي تتعلق بالتثقيف الصحي

هناك العديد من المفاهيم والمصطلحات المهمة التي تستخدم في مرحلة التثقيف ومنها :

الصحة:

  • يعبر مصطلح الصحة عن التكامل البدني والعقلي والنفسي والاجتماعي بالإضافة إلى الجانب الروحي فليس هذا المصطلح يتوقف علي سلامة الجسم من الأمراض فقط.

الوعي الصحي:

  • هو عبارة عن عملية تهدف إلى معرفة اهتمام الناس كما تهدف إلى إلمامهم بالحقائق الصحية كما يعمل على إحساس الأفراد بمسئوليتهم اتجاه صحتهم وصحة من حولهم.

العادة الصحية:

  • وهي عبارة عن سلوك الفرد الذي يقوم بتنفيذه دون تفكير أو أي شعور وذلك لكثرة مرات تكراره.

الممارسة الصحية:

  • وهي عبارة عما يؤديه الفرد عن قصد وتفكير ويكون هذا السلوك ناتجا عن تمسكه بقيم وعادات معينة.

مستويات التثقيف الصحى

للتثقيف الصحي عدة مستويات أبرزها ما يلي:

1. التثقيف للأفراد:

  • حيث يتم في هذا المستوي تثقيف الأفراد عن طريق بإمدادهم بالمعلومات الصحية التي تتعلق بأمور التغذية وتعريفهم بأسباب انتشار الأمراض وطرق الوقاية منها بالإضافة إلى توعيتهم بأهمية المحافظة على النظافة الشخصية.

2. التثقيف الأسري:

  • وفيه يتم التركيز على غرس المفاهيم الصحية السلمية للأفراد منذ صغرهم.

3. التثقيف للمجموعات:

  • وهذا النوع من التثقيف يهتم بالمجموعات التي تضم أفراد متشابهين إلى حد ما في صفاتهم من حيث الجنس والعمر والوظيفة.
  • كما يمكن أن يتم هذا النوع من التثقيف بين الأفراد الذين تجمعهم مشاكل مرضية مثل إجراء تثقيف صحي للأشخاص المدخنين.

4. التثقيف المجتمعي:

  • وهو الذي يتم تنفيذه من خلال الاستعانة بوسائل الإعلام المختلفة سواء كانت مرئية أو مسموعة أو مقروءة وذلك من اجل توصيل المعلومات الصحية لأكبر عدد ممكن من الأشخاص مهما اختلفت مستوي ثقافتهم.

كيفية تغيير السلوك

لكي يتم تغيير السلوك للفرد واتباعه لسلوك صحي جديد يجب أن يمر بعدة مراحل وهذه المراحل تتلخص في الاتي:

  1. مرحلة الوعي: وهذه المرحلة يتم إلمام الفرد بالمعلومات الصحية فقط.
  2. مرحلة الاهتمام: وهي هذه المرحلة يقوم الشخص بالبحث عن المعلومة الصحية وتفاصيلها حيث يتشوق إلى قراءتها وسماعها.
  3. مرحلة التقييم: حيث يقوم الشخص بالبحث عن إيجابيات وسلبيات السلوك المقترح عليه كما يتم تحديده للفائدة التي تعود عليه عند التغيير ثم بعد ذلك يقوم الفرد باتخاذ القرارات التي تلزمه باتباع السلوك الجديد أو الامتناع عن الالتزام به ورفض التغيير.
  4. مرحلة المحاولة: ويطلق على هذه المرحلة أيضا مرحلة التنفيذ حيث يقوم الفرد باتباع السلوك الجديد بطريقة عملية كما يحتاج الفرد في هذه المرحلة إلى الدعم المعنوي من الآخرين الذين يتواجدون حوله وذلك للتغلب على الصعوبات التي تواجهه أثناء تطبيق السلوك الجديد.
  5. مرحلة الاتباع: حيث يقوم الفرد باتخاذ قرار باتباع السلوك الصحي الجديد بشكل دائم في حياته.
وختاما نرجو أن نكون قد تناولنا موضوع التثقيف الصحي بشكل جيد حيث قد تم التعريف عليه وأهميته وعناصره بالإضافة إلى ذكر مستوياته ومراحل تغيير السلوك.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ