آخر تحديث: 13/09/2020

أسماء الأمراض المعدية وطرق الوقاية منها

أسماء الأمراض المعدية وطرق الوقاية منها
تعتبر الصحة من أهم النعم التي أنعم الله عز وجل بها على الإنسان وأمره بضرورة الحفاظ عليها والاعتناء بها، ويمكن القيام بذلك بسهولة من خلال التعرف على أسماء الأمراض المعدية وتباع سبل الوقاية منها.
حتى وإن كان الإنسان حريص جدًّا على الاعتناء بصحته فقد يُصاب ببعض الأمراض لأسباب مختلفة، منها مثلاً الجراثيم والفيروسات المنتشرة في الهواء من خلال القراءة عن أسماء الأمراض المعدية.

أنواع الأمراض بشكل عام

قد تم تقسيم الأمراض التي من الممكن أن يُصاب بها شخص ما إلى أنواع كثيرة ومختلفة حسب السبب الذي أدي إلى الإصابة أو حسب العضو المصاب

ومن خلال السطور القادمة سنذكر أهم أنواع تلك الأمراض:

أمراض غير معدية

هذا النوع من الأمراض قد يصاب به الإنسان لكنه لا ينتقل منه إلى شخص آخر إذا حدث احتكاك بالمريض، بمعنى أنه لا يوجد داعي للقلق أو الاحتياط عند التعامل المباشر مع الأشخاص المصابين بالأمراض التالية:

كافة أمراض القلب ومرض ضغط الدم بنوعيه المرتفع والمنخفض وكذلك مرض السكر، أو كافة الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي كالغضروف أو التهاب الأعصاب أو التصلب اللويحي أو مشاكل التنفس وغير ذلك من الأمراض.

أمراض معدية

وهذا النوع بالتحديد سنتحدث عنه بالتفصيل من خلال هذا المقال، فالأمراض المعدية هي التي تمثل خطورة شديدة على الأشخاص المحيطين بالمريض وخاصة الذين يتعاملون مع المصاب بتلك الأمراض بشكل مباشر

لأنها قد تنتقل بشكل أو بآخر فمكن أن تنتقل بملامسة الأشياء التي سبق وقام المريض بملامستها أو عن طريق الاحتكاك المباشر معه أو عن طريق استخدام نفس الأدوات التي يستخدمها وهكذ

ومن أمثلة أسماء الأمراض المعدية نزلات البرد، الطاعون، وبعض أنواع الأمراض الجلدية، بالإضافة إلى مرض الحصبة وأمراض نقص المناعة مثل الإيدز وغيرها من الأمراض الأخرى.

أسباب الإصابة بالأمراض المعدية

الأمراض المعدية كغيرها من الأمراض تحدث لسبب معين، والآن لنتعرف على أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة شخص ما بمرض معدي ومن ثَمَّ نتقاله إلى شخص آخر أو مجموعة من الأشخاص:

الفيروسات

هو أحد أسماء الأمراض المعدية يعد من أخطر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض المعدي حيث أن الفيروسات هي نوع من أنواع الكائنات التي تتواجد في كل مكان من حولنا وخاصة على الأسطح والأرضيات والأشياء المعرضة للأتربة

وهذه الفيروسات تُصيب الشخص بالكثير من الأمراض، وهذه الأمراض منها ما يكون خطير وقد يؤدي إلى الوفاة ومنها ما يمكن الشفاء منه

ومن أمثلة تلك الأمراض التي تؤدي الفيروسات إلى حدوثها: نزلات البرد وأمراض المناعة وغير ذلك.

الجراثيم

وهذه الكائنات قد تتواجد في الأطعمة الفاسدة التي يتناولها معظم الأشخاص من أماكن غير موثوق بها، وأيضًا من الممكن أن توجد على الأسطح الغير نظيفة، والجراثيم لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة

وقد تؤدي إلى الإصابة ببعض أنواع الأمراض مثل: الحمى التي هي عبارة عن ارتفاع شديد للغاية في درجات الحرارة قد تتسبب في وفاة المريض.

الطفيليات

ونجد أن الطفيليات لها أنواع كثيرة ومختلفة وكل نوع منها يؤدي إلى الإصابة بمرض معين، لكنها تشكل السبب الأخطر من بين كل تلك الأسباب التي ذكرناها سابقًا

وذلك لأنها تؤدي إلى الإصابة بمرض الملاريا الذي ينتقل بشكل سريع جدًّا من شخص لآخر والذي أدى إلى وفاة عدد كبير للغاية من الأشخاص على مدار السنوات السابقة.

الفطريات

أما هذا النوع من الكائنات الحية الدقيقة نجد أنه مختص بحدوث كافة أنواع الأمراض الجلدية، على سبيل المثال: مرض الجدري ومرض الإكزيما وما إلى ذلك.

نزلات البرد والأنفلونزا

  • وهذا المرض هو أكثر أنواع الأمراض المعدية شهرة وانتشارًا وقد تُعرف أيضًا باسم الأنفلونزا الموسمية، وهذا المرض قد يصاب به الشخص لأكثر من مرة في العام.
  • ويتميز بأنه أحيانًا لا يحتاج إلى دواء معين كي يشفى المريض منه بل ممكن أن يتم الشفاء دون تناول الأدوية الطبية تمامًا.
  • ومن أهم أعراضه ارتفاع شديد في درجة الحرارة يكون مصحوبًا بألم في كافة أجزاء الجسم يجعل الشخص يشعر بالإرهاق باستمرار، بالإضافة إلى كثرة السعال مع وجود ألم حاد في الحلق لدرجة ألا يستطيع الشخص أن يتناول كافة الأطعمة والمشروبات الباردة والدافئة.
  • وقد ينتقل هذا المرض من خلال لمس الأشياء التي سبق أن قام بلمسها المريض أو الوقوف على مقربة من المريض أثناء قيامه بالعطس أو السعال.

مرض الطاعون

  • الطاعون يعد من أكثر الأوبئة انتشارًا منذ سنوات عديدة ومن أخطرهم أيضًا لأنه يؤدي إلى الوفاة بنسبة كبيرة، فبسبب كثرة الموتى بهذا المرض قد أطلقوا عليه الموت الأسود، وهو أحد أشهر أسماء الأمراض المعدية.
  • وقد ينتقل هذا المرض إلى شخص ما في أول الأمر عن طريق التعامل المباشر مع حيوان يحمل الطاعون أو عن طريق بعض أنواع الحشرات التي تتغذى على دم الإنسان.
  • قد يستمر هذا المرض لدى الشخص المصاب مدة يوم أو يومين وفي كثير من الحالات قد يمتد إلى أسبوع أو أسبوعين وإذا لم يتم تشخيص المريض في وقت مبكر قد يفقد حياته.
  • ومن الأعراض التي يسببها هذا الوباء: ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة وقد تصل درجة حرارة جسم المريض إلى أربعين درجة مئوية، مع الشعور بالبرودة الشديدة، بالإضافة إلى وجود آلام حادة في الرأس.
  • وقد يعاني الشخص المصاب بالطاعون من صعوبة التنفس، وفي بعض الحالات قد يحدث غثيان.

مرض الإيدز

  • مرض الإيدز هذا المرض يتسبب في تدمير جهاز المناعة لدى الشخص المصاب به مما يجعل مناعة جسمه شبه معدومة.
  • وبالتالي يكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض أخرى كثيرة، وتظهر أعراض كثيرة على المريض ومن أهم تلك الأعراض: الشعور المستمر بالإنهاك والإرهاق وعدم القدرة على القيام بالمهام اليومية مع وجود ألم شديد في جميع عضلات الجسم.
  • وأيضًا تحدث مشاكل كبيرة في الأعضاء التناسلية خاصة إذا كان المصاب رجل، بالإضافة إلى ظهور بعض الحبوب على الجلد على هيئة طفح جلدي، وأحيانًا ترتفع درجة حرارة المريض لكن سرعان ما تعود إلى وضعها الطبيعي مرة أخرى وغيرها من الأعراض الأخرى.
  • وقد ينتقل هذا المرض بشكل سريع خاصة بين الأم والطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية، أو قد تنتقل عن طريق الاحتكاك مع المريض أو من خلال العلاقة الزوجية بين الزوج والزوجة.

الحمى الصفراء

  • الحمى الصفراء يصاب الإنسان بهذا المرض في البداية من خلال أحد أنواع الحشرات ألا وهو البعوض.
  • ونجد أن الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض هو الشخص الذي ليس لديه مناعة قوية لأنه في بعض الحالات قد يقوم البعوض الذي يحمل المرض بلدغ أحد الأشخاص لكن لا ينتقل إليه المرض نظرًا لأن مناعته قوية.
  • ومن الأعراض التي يشعر بها المصاب بهذا المرض: ألم لا يُحتمل في الرأس وحدوث تشنج في العضلات.
  • بالإضافة إلى عدم الرغبة في تناول الطعام وفي كثير من الأحيان قد يصاب الشخص بالغثيان مع الرغبة المستمرة في التقيؤ.
أسماء الأمراض المعدية يلزم أن يتعرف عليها الإنسان وعلى أعراضها وطرق علاجها كاملة، حيث قد ينتقل المرض من شخص لآخر عن طريق الاحتكاك أو التلامس وهذا النوع من الأمراض يُعرف بالأمراض المعدية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط