آخر تحديث: 13/09/2021

نبذة مختصرة عن مفهوم الحديث والسيرة النبوية

نبذة مختصرة عن مفهوم الحديث والسيرة النبوية
يعد الحديث والسيرة هما الموروث الذي ورثناه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث تضمن كل منهما ما تعلق بالنبي من أحداث وغزوات ومواقف قد حدثت في حياة النبي.

نبذة مختصرة عن الحديث والسيرة

  • يعد الحديث والسيرة هما الإرث الذي ورثناه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث أنه صلى الله عليه وسلم قد توفي وترك لنا سيرته النبوية.
  • التي قد وضحت كل ما يتعلق به صلى الله عليه وسلم حيث قد جمعت كل ما يتعلق نسبه وولادته ونشأته بالإضافة إلى غزواته وجسدت المواقف التي تعرض لها أثناء حياته.
  • كما ترك لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرا من الأحاديث النبوية الشريفة (الحديث والسيرة) التي تعد أحد مصادر التشريع التي اعتمد عليها الإسلام في وضع تشريعاته حيث يعد الحديث هو المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم.
  • ويحتل هذا المصدران التشريعيان في الإسلام مكانة عظيمة حيث يعتبران المنارة التي شكلت للمسلمين حياتهم بالإضافة إلى أنهما يعتبران المرجع الذين من خلالهم يسيرون على النهج الصحيح أثناء حياتهم.

تعريف الحديث النبوي الشريف

لقد قام العلماء بتعريف الحديث النبوي بأنه :

  • كل ما جاء عن رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة كما أن للحديث النبوي الشريف خصائص تميزه عن غيره من الأحاديث البشرية.
  • حيث أن الحديث النبوي مصدره الوحي الإلهي من الله عز وجل إلى نبيه الكريم حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز (وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحي علمه شديد القوى).
  • ومن هذه الآية نستنتج أن الخطأ والنسيان والهوى لا يكون في أحاديث النبي حيث أن مصدره الله سبحانه وتعالى وإنما يكون في كلام البشر.

كما أن من خصائص الحديث النبوي:

  • أن يشتمل على العبارات البليغة التي تدل على جوامع الكلم التي يتضمن في معناه جميع العبارات البليغة الفصيحة التي تضمن في معانيها الكثير من العبر والأحكام.
  • وقد حاز الحديث النبوي على اهتمام كبير من جانب العلماء حيث عملوا على جمع الحديث وتصنيفه وتعود أول محاولة لجمع هذا الحديث إلى عهد الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز حيث قام الإمام محمد بن شهاب الزهري بتصنيف الحديث النبوي.
  • ثم بعد ذلك أدخلت التطورات في علم الحديث حيث قام علماء الحديث بجمع كافة الأحاديث النبوية ثم تصنيفها إلى أحاديث صحيحة وأحاديث حسنة وأحاديث ضعيفة وحديث موضوعة إلى غير ذلك من التصنيفات التي قام بها العلماء.
  • ومن الجدير بالذكر أن علم الحديث قد برز فيه أئمة عظام من أمثلتهم الإمام البخاري والإمام مسلم والإمام الترمذي والإمام النسائي والإمام ابن ماجه وابن داوود وغيرهم من الأئمة الكبار الذين لهم باع كبير في علم الحديث.

أهمية الحديث النبوي الشريف

تعود أهمية ومكانة الحديث النبوي لدي المسلمين إلى:

  • تفسير من خلاله ما جاء في كتاب الله وهو القرآن الكريم من أوامر بالإضافة إلى التشريعات ومن أمثلة ذلك أن الله تعالى قد أمر بالصلاة في القرآن الكريم ولم يذكر عدد ركعاتها وكيفية أدائها وما هي الشروط اللازمة لتأديتها بطريقة صحيحة.
  • كما لم يحدد أوقاتها ولم يحدد أيضا طريقة الوضوء ولكن الرسول صلوات الله عليه قد فسر للمسلمين كل ما يخص الصلاة من جميع أحكامها كما علمهم الطريقة الصحيحة لأدائها من خلال أفعاله وأقواله.
  • تعليم البشرية الطريقة الصحيحة لعبادة الله من اجل كسب رضاه ونيل ثوابه فالذي يقرأ الأحاديث النبوية ويتدبر في معانيها يجد الطريقة المثلي لعبادة لله كما يحب سبحانه وتعالي.

أنواع الحديث الشريف

لقد قام علماء الحديث بجمع الأحاديث الشريفة وتصنيفها إلى خمسة وستون نوعا وذلك تبعا لراوي الحديث وطريقة روايته ومن أشهر هذه الأنواع:

الحديث الصحيح:

  • لقد قام العلماء بتعريف الحديث الصحيح بأنه الحديث الذي نقل إسناده في جميع الروايات عن الشخص العادل الضابط من بدايته حتى نهايته بحيث يكون هذا الحديث غير معلل ولا شاذ ويعد الإمامان البخاري ومسلم هما أول من قام بجمع هذا النوع من الحديث.

 الحديث الحسن:

  • لقد قام الترمذي بتعريف الحديث الحسن هو الذي لا يكون في إسناده من يتهم بالكذب كما يكون هذا الحديث غير شاذا.

الحديث الضعيف:

  • يعرف الحديث الضعيف بأنه الحديث الذي يفتقر إلى الصفات المتوفرة في الحديث الصحيح والحديث الحسن.

تعريف السيرة النبوية

تتحدث السيرة النبوية عن:

  • كل ما يتعلق بشخص رسول الله محمد بن عبد الله بدءا من ولادته مرورا بغزواته وزوجاته والأحداث التي حدثت له من نزول الوحي إلى وقت وفاته.
  • ويعد الإمام محمد بن إسحاق هو رائد علوم السيرة النبوية ثم يأتي بعده ابن هشام الذي أخذ الكثير من كتب السيرة التي أعدها أبو إسحاق.
  • ومن الجدير بالذكر أن السيرة النبوية تختلف عن كتب الحديث في أن السيرة النبوية تشتمل على كثير من الأحاديث التي لم ترد عن النبي صلى الله عليه وسلم كما يوجد فيها بعض الإسرائيليات.

أهمية السيرة النبوية

 تعد السيرة النبوية هي الوسيلة الوحيدة التي من خلالها التوصل إلى الأتي:

  • يتم التعرف على الرسول الله صلى الله عليه وسلم عن قرب حيث يعرف المسلمون أبعاد شخصيته صلى الله عليه وسلم من خلال التفاصيل التي وردت فيها
  • تعد السيرة النبوية القدوة الحسنة للمسلمين حيث من خلالها يستطيعون السير على خطى الحبيب صلوات الله وتسليماته عليه كما يستطيع المسلمون من خلالها أن يقتبسوا الأخلاق الحسنة التي تجعلهم يعيشون حياة أفضل.
  • من خلالها يستطيع المسلم أن يستوعب القرآن الكريم وفهم آياته حيث أن معظم آيات القرآن الكريم قد ارتبط بأحداث قد مرت في حياة الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم.
  • من خلالها يتعلم المسلم أحكام الإسلام وبذلك تعد السيرة نموذجا فعالا يمكن خلاله تنشئة المسلم التنشئة الصحيحة.
  • من خلال السيرة النبوية يتم التعرف على صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم بالإضافة إلى التعرف على كل من عاصره من البشر.
  • من خصائص السيرة النبوية أنها تمتاز بالكمال حيث إنها لم تترك أي تفصيلة من تفاصيل حياته صلى الله عليه وسلم إلا وقد فصلته وهذا ما يميزها عن كتب أي سيرة أخري.
  • التأسي والاقتداء به صلى الله عليه وسلم وذلك لما قاله الله تعالى في كتابه العزيز (لقد كانت لكم في رسول الله أسوة حسنة)

مصادر السيرة النبوية

يعتمد علماء السيرة على عدة مصادر لإعداد كتب السيرة التي توضح حياة النبي صلى الله عليه وسلم ومن هذه المصادر:

  •  القرآن الكريم: حيث يعد هو المصدر الأول الذي يعتمد عليه العلماء لان يعد أكثر مصداقية وصحة لأنه كلام الله رب العالمين.
  •  كتب الحديث التي تناولت السيرة بالشرح ومن هذه الكتب صحيح مسلم والبخاري حيث يعدان هما أكثر كتب الحديث دقة.
  • الكتب الخاصة والتفسير وأسباب النزول ومن أمثلة هذا الكتب كتاب البيان في تأويل القرآن للطبري وتفسير بن كثير.
  • الكتب التي تناولت الناسخ والمنسوخ ومنها كتاب ناسخ القرآن ومنسوخه الذي أعده البارزين.
  • كتب الرجال والتراجم والطبقات التي أعدها ابن عبد البر وسماها الاستيعاب في معرفة الأصحاب.
  • الكتب الخاصة بالتاريخ ومنها كتاب تاريخ الإسلام للذهبي وتاريخ الأمم والملوك للإمام الطبري.
إلى هنا قد توصلنا إلى نهاية المقال الذي اعدناه لتوضيح معني الحديث والسيرة كما وضحنا خلاله أنواع الحديث وأهميته وأهمية السيرة ومصادرها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط