كتابة : حوريه
آخر تحديث: 10/08/2020

الزيوت الأساسية العطرية

الزيوت الأساسية العطرية، هل استعملت يوماً الزيوت العطرية؟ لا تتعجب حين تتحسن صحتك معها، لأن لها مفعول علاجي رائع، وهذا ما ستعرفه مع السطور القادمة.
للنباتات فوائد علاجية لا حصر لها، في تناولها شفاء من كثير من الأمراض بطريقة سريعة، فما بالك حين تستخرج منها عطرك المفضل، فإنك تنعم برائحة رائعة، وصحة لا مثيل لها.
الزيوت الأساسية العطرية

الزيوت الأساسية العطرية

  • إذا حاولنا حصر فوائد الزيوت العطرية، فإننا لا نستطيع، فمن آلاف السنين وحتى الآن يكتشف العلماء فوائد مذهلة لكل نباتات الكون على اختلاف أنواعها، ومن تلك الأنواع التي هي على سبيل المثال لا الحصر
  • زيت البرغموت إذا شعرت باختناق، فهذا الزيت العطري هو دواؤك المفضل، وإذا كان عندك حب شباب فاستعمل هذا العطر بدون تردد، فله مفعول أكيد في الجانب النفسي، وفي جانب ترطيب البشرة، هذا بالإضافة إلى فوائد عديدة.
  • وزيت اللافندر فإذا كنت تعاني من الصداع النصفي، والضغط النفسي، فإن هذا الزيت هو اختيارك الأكيد، لأنه له مفعول واضح في القضاء على الصداع النصفي والضغط النفسي بشكل رائع، بالإضافة للعديد من الآثار الرائعة على الأعصاب.

كيفية استخدام الزيوت الأساسية العطرية

وعن طريق الاستخدام حدث ولا حرج، فإن الزيوت العطرية لها العديد والعديد من طرق الاستخدام التي يمكن أن نذكر بعضها على سبيل المثال لا الحصر على النحو التالي:

  • أولى هذه الطرق هي طريقة الاستخدام الداخلي المباشر، وهذا من خلال تناول الزيت مباشرة من الزجاجة إلى الفم مباشرة دون وجود وسيط بينهما
  • هناك طريقة أخرى وهي طريقة وضع الزيت على الجلد، مثل استخدامه في المساج أو المرهم، فهذه الطريقة مفيدة جداً في علاج التوتر العصبي وكذلك هي أسرع في علاج البشرة وعلاج العظام، فالزيت يتم امتصاصه عن طريق المسام إلى الأماكن المستهدفة مباشرة.
  • الاستنشاق له مفعول أكيد مع الأمراض الصدرية، وعلاج ضيق التنفس وعلاج العديد من الأمراض النفسية، فاستنشاق زيت عطر المسك له مفعول أكيد في علاج الجيوب الأنفية.
  • ويمكن أن يتم استخدام الزيوت العطرية مع إضافة مكونات أخرى مثل إضافتها إلى مستحضرات التجميل ووسائل التنظيف الشخصية.

الزيوت الأساسية العطرية المهمة

لا تفوتك تلك الزيوت العطرية، جربها ولو مرة واحدة في حياتك

  • زيت شجرةالشاي إذا كنت تعاني من الروائح الغير مرغوبة، أو الأمراض الجلدية الناتجة من بعض الفطريات، فإن هذا الزيت اختيارك المثالي.
  • زيت النعناع الزيت المثالي لكل رياضي، فهو يساهم بشكل أساسي في علاج آلام العضلات، كما أن له مفعول كبير في علاج عسر الهضم.
  • زيت اللافندر زيت الراغبين في الهدوء النفسي، وروعة الإحساس، إنه زيت المرهفين حسياً، لأنه وبحق أفضل الزيوت التي تسبب الاسترخاء والراحة العصبية على الإطلاق.
  • زيت الليمون الزيت الأول في تنظيف وتلميع العديد من المنتجات، كما أن له مفعول كبير في تطهير الجروح.
  • زيت اللبان الزيت الأول في علاج السرطان والالتهابات بشكل عام، إنه له مفعول كبير في علاج الالتهابات بشكل رائع.

الزيوت الأساسية العطرية وأشهرالزيوت الحاملة

نصيحة أساسية نصح بها الخبراء في بعض الزيوت، حيث أن استخدامها بشكل مفرض يسبب العديد من الآثار الجانبية، لذا ينصحون باستخدامها مع مواد أخرى تقلل من مفعولها.

لأن قوة مفعولها المفاجئ يجعل الجسم في حالة من حالات الارتباك أما استخدامها مع زيوت أخرى يقلل الآثار الجانبية ويجعلها أسرع في الشفاء ومن تلك الزيوت

  • زيت الأفوكادو.
  • زيت جوز الهند.
  • زيت اللوز.

ومن المعروف أن الزيوت بشكل عام لا ينصح باستخدامها بشكل خام، فهي تسبب العديد من المشاكل منها ترك آثار على الملابس، وتسبب بعض الالتهابات على الجلد، وهناك استفسارات عن طريق التخفيف للزيوت.

تركيز تخفيف الزيوت الأساسية العطرية

  • يمكن أن يتم تخفيف الزيوت العطرية عن طريق خلطها مع زيوت أخرى تسمى الزيوت الحاملة.
  • وهناك البعض يفضل إضافة بعض المعطرات التي تساهم في تخفيف الزيوت العطرية من تركيزها القوي.

إرشاداتلاستخدام الزيوت الأساسية العطرية

عند استخدامك للزيوت العطرية يجب أن تتخذ وسائل الحيطة والسلامة، وذلك لأن هناك محاذير لا يمكن التهاون بها يجب عليك معرفتها والحذر منها وهي على النحو التالي:

  • قد لا يعرف البعض أن الزيوت العطرية زيوت تتعامل مع الحرارة وتتأثر بها، أي أنها قابلة للاشتعال، لذا يجب أن تعرف أن تلك الزيوت قابلة للاشتعال.

فتجنب الاقتراب من النيران عند استخدام تلك الزيوت، وتجنب استخدام الآلات التي تصدر حرارة كبيرة مثل المكواة الكهربية، لأن تلك الزيوت قد تتسبب في اشتعال الملابس أو الأيدي.

  • تجنب وبشكل نهائي استعمال أي منتج من المنتجات بدون متابعة مع متخصص، لأن الاستخدام العشوائي له آثار مدمرة على الصحة بشكل أكيد، ومن تلك المواد التي تحتاج لمتابعة مع مختص، الزيوت العطرية، فلا تتناولها من تلقاء نفسك.
  • الزيوت العطرية يجب أن تتابع وجدها بالمنزل بشكل منتظم، وتتابع من يستخدمها، فلا تدعها في يد طفلك، ولا تدعها في يد من لا يعرف أضرارها، لأنها قد تسبب عواقب وخيمة كما ذكرنا.
  • عند استخدامك للزيوت العطرية لا تستخدمها بشكل مفرط، لأن الإسراف يسبب الكثير من المشاكل التي أنت في غنى عنها، مثل الكثير من الالتهابات والكثير من المشاكل النفسية والعصبية، لذا فإن استخدام بسيط كل يوم، خير من استخدام كثيف بشكل مفاجئ يربك الجسم.
  • هناك بعض الزيوت التي تحمل آثار مهمة لا يمكن تجاهلها، ويحرص المنتجين على كتابة الآثار الطبية على المنتج لكي يكون المستخدم على علم بها، وفي حالة تجاهلها، فإن المستخدم يعرض نفسه للعديد من المشاكل التي تحتاج إلى وقت لحلها.
  • هل تتذكر يوماً استخدمت فيه مادة من المواد ثم حدثت لك بعض المشاكل مثل الالتهابات، ونصحك الطبيب بالامتناع عن تناول نوع من الأكلات، أو مادة من المواد، لأنها تسبب لك الحساسية؟

فهذا بالتحديد ما يجب عليك الحرص عليه عند استخدامك احد الزيوت العطرية، فتناولها بشكل ضئيل جداً في البداية، فإذا لم تحدث لك آثار جانبية بعد الاستخدام مثل ضيق للتنفس، أو التهاب جلدي.

فاستخدمها كما شئت، أما إذا سببت لك حساسية من أي نوع، فغيرها على الفور بزيت عطري مناسب لك.

  • إحرص دائماً على استخدام الزيوت العطرية التي لا ينتج عنها آثار جانبية، فهناك بعض الزيوت تحتاج إلى تخفيف عند الاستخدام، واستخدامها بشكل خام يؤثر على الصحة، فتأكد من ذلك.
  • من أهم النصائح التي نوردها في تلك المقالة نصيحة تتعلق بأسلوبك لاستخدام الزيوت العطرية، فيجب عليك أن لا تتعلق بزيت عطري بشكل دائم.

فحبك الدائم واستخدامك المستمر لهذا الزيت يؤثر بشدة على صحتك على المدى الطويل، لأنه قد يسبب لك الحساسية، لذا يجب عليك تغيير نوع الزيت الذي تستخدمه من وقت لآخر، فاجعل حبك للزيوت العطرية متنوعة ولا تتعلق بزيت واحد.

  • الإسراف في استخدام الزيوت العطرية يؤدي للعديد من الآثار الجانبية الضارة، لذا يجب الحرص على استخدام الزيوت العطرية في ظروف بيئية مناسبة، كاستخدامها في الأماكن المفتوحة، وعلى فترات متباعدة.
  • إحرص على استخدام الزيوت العطرية المناسبة لصحتك، وبشرتك، وذلك من خلال التجربة، فالتجربة هي أقوى وسيلة تعرفك الزيوت العطرية المناسبة لك.
أخيرا..الزيوت الأساسية العطرية، زيت لها قيمة علاجية كبيرة بجانب القيمة العطية، فلا تتردد في استخدامها، ولكن استخدمها بطريقة صحيحة مناسبة حتى تنعم بفوائدها وتتجنب أضرارها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ