آخر تحديث: 12/05/2021

عادات وتقاليد العرس المغربي وطرق الإحتفال به

عادات وتقاليد العرس المغربي وطرق الإحتفال به
العرس المغربي تقاليده وعاداته تختلف عن العديد من البلاد الأخرى، وهو يتميز بأنه يهتم بأدق التفاصيل لكلاً من العروسين، ويغلب عليه الطابع الخاص بالتنوع المميزة لأنهم لا يتخلون عن التراث القديم في العرس.
إن الطقوس الخاصة بهذا العرس تتميز بأنها تسير وفقاً للعديد من الخطوات المنظمة من أول الخطبة الذي يتم إختيار فيها فستان مميز، وأيضاً في العرس يتم عمل الحمام المغربي وليلة الحناء، وتقديم الأكلات المغربية.

العرس المغربي:

إن العرس المغربي يتم البدء في التحضير له للإحتفال بكلاً من العريس والعروس وهذا يكون قبل أسبوع من موعد الزفاف، ويأتي ذلك بغرض تقريب العلاقات بين العائلتين.

وتقوم أم العروس بتقديم الكثير من الأطباق المغربية الشهية، والتي تحصل على إعجاب الكثير من المتواجدين، والبدء في تحضير الزي المغربي المخصص للعرس.

حفل العرس يكون به جواً صاخباً ملئ بالموسيقى المغربية والرقص التقليدي، ويكون كل ذلك على أنغام الزنانة وهذا ما يجعله من أجمل الحفلات.

من أكثر الأشياء المميزة في هذا العرس ومن التقاليد الهامة، أن أول هدية يقوم العريس بتقديمها إلى عروسته هو السكر الذي لا يقل عن 64 كيلو ويتم إضافة له بعض قوالب الحلوى، لأنه يرمز إلى النقاء والطهارة والحياة السعيدة.

تقاليد العرس المغربي:

توجد العديد من التقاليد التي لابد من السير عليها في العرس المغربي ومن أهمها ما يلي:

عمل الحمام المغربي وهو واحد من أهم المراسم الرئيسية للعروسة، حيث أنها تذهب قبل الزفاف بيومين مع أصحابها إلى الحمام، حتى تستمتع بحمام البخار والتدليك الذي يجعلها تشعر بالراحة الشديدة.

يتم استعمال الصابون المغربي المعطر الذي يعطي جسمها انتعاش والذي يساعدها على الإسترخاء، ومراسم الإحتفال تمتد في العادة وتصل لثلاث أيام وفي بعض الحالات النادرة تمتد إلى أسبوع كامل.

قبل الزفاف يتم عمل حفل الحناء وهو يعتبر واحد من الطقوس المنتشرة في المغرب منذ قديم الزمن إلى الآن.

حيث أن العروس تحضر مع رفيقاتها ويتم نقش لهم الحناء بأشكال رقيقة على يديها وقدمها، وأن هذه النقوش لها الكثير من المعاني العميقة في الثقافة المغربية.

الكثيرين يعتقدون أنها تساعد في طرد الأرواح الشريرة من الجسم، وأنها تجلب لها الحظ وتجعلها قادرة على الإنجاب سريعاً.

كيف يسير يوم العرس المغربي؟:

تقوم أسرة العريس بالبدء في إرسال الكثير من الهدايا إلى العروس في يوم الزفاف، ومن أبرز هذه الهدايا الفساتين والجواهر والتمر والسكر وغيرها الكثير من الهدايا الرائعة.

أثناء ذهاب المدعوين للحفل إلى منزل العروس يبدأون بالغناء، وهذا بغرض إشهار الزواج والإعلان عن بداية حياة جديدة لكلاً من العروسين.

في بداية اليوم تذهب العروس مع رفيقاتها المقربين لتصفيف شعرها وتسعد إلى الزفاف، والاحتفال في العادة يبدأ في تمام الساعة التاسعة مساءاً، ويستأجر بيت كبير للعروسين للإقامة فيه.

يتم تقديم الضيافة إلى الحضور ومنها عصير الفاكهة والشاي بالنعناع والقهوة والحلويات الشهية، وهذا خلال إنشغال العروس في تجهيز نفسها للحفل.

أثناء الحفل ينقسم الضيوف إلى قسمين الرجال يجلسون أولاً ويتناولون العشاء، ثم يتناول بعدها النساء وجبة العشاء والتحلية.

بعد الإنتهاء من الطعام يتجه الضيوف إلى الخارج بغرض الإحتفال والرقص على الأغاني المغربية، والعروس تؤدي العديد من الرقصات قبل انتهاء الحفل والذهاب إلى منزل الزوجية.

يذكر أيضاً أنه بعد الإنتهاء من الرقص والغناء في الحفل، تذهب العروس مع العريس ورفيقتها وأقاربها إلى منزلها ويقومون بتوديعها.

شكل الملابس في العرس المغربي:

كلاً من العروسين في ليلة الزفاف يرتدون الملابس التقليدية الخاصة بالمغرب، وهي التي تساعد في عكس التاريخ الخاص بالبلد.

ومهما اختلفت الطبقة الاجتماعية أو المدينة أو البلده فإن من أكثر الأشياء المنتشرة في العرس المغربي، هو أن العروس في هذا اليوم ترتدي القفطان.

وهو الذي يتم تصميمه على يد أشهر الخياطات الذين يتقنون جيداً التطريز والخياطة لجميع أجزاء القفطان، ذلك ليخرج بالشكل الذي تريده العروس.

العريس يرتدي الجلباب الأبيض التقليدي والطربوش الأحمر، وهي من أكثر الأشياء التي تحتاج إلى المهارة الكبيرة في الخياطة ليظهر في أبهى صورة.

أغرب الطقوس في العرس المغربي:

يتم ممارسة العديد من التقاليد الغريبة أثناء العرس ومنها ما يلي:

يعتبر إملشيل هو من أشهر المواسم الخاصة بالزواج والخطوبة، وهو الذي يبدأ داخل مقام الولي الصالح الذي يعرف بإسم سيدي احمادى.

ذلك حيث أن كلاً من العائلات تأتي كل عام بعد أن يتم الإتفاق على الزواج، ويقومون بعقد القران ويقومون بتوقيع عقود الزواج.

مدينة أصيلاً في شمال المغرب يوجد فيها مفتاح الخير والبركة وهو من الطقوس الغريبة في حفلات العرس.

ذلك حيث أن أهل العريس يقومون بإعطاء أهل العروس غربالاً ممتلئلاً بالدقيق، ويكون أعلاه مفتاح فهو يرمز إلى الخير والبركة، ولابد على العروس أن تأخذه لأن هذا يدل على أنها سوف تتولى مسئوليات منزلها.

                     العرس المغربي له الكثير من العادات والتقاليد التي تتوافق مع التراث، وأيضاً يتم تصميم له الملابس الخاصة بالعروس والعريس والتي تساعدهم كثيراً في قضاء أجمل ليالي العمر، وله العديد من الطقوس المختلفة سواء في الأكل والملابس وطريقة الإحتفال وتحضير كلاً من العروسين، وبها العديد من التفاصيل الدقيقة التي تساعد في خروج اليوم بشكل مميز.