آخر تحديث: 03/10/2021

ما هي العوامل التي تحدد العمر البيولوجي للانسان؟

ما هي العوامل التي تحدد العمر البيولوجي للانسان؟
يمكن أن يتمتع المسنين بصحة جيدة، في حين أن الشباب قد يعانون من الإرهاق والتعب كأنهم أكبر من عمرهم، هذا هو بالضبط ما يعني العمر البيولوجي للانسان وهو العمر الذي يتحدد وفقًا لأعضائك الحيوية وصحتك.
العمر البيولوجي يعني العمر الصحي للإنسان، وهو الذي تحدده كفاءة خلايا وأعضاء الجسم وصحتها، وهناك الكثير من العوامل التي تحدد هذا العمر، وعوامل تؤدي إلى زيادته يمكنك أن تتعرف عليها معنا.

ما هي العوامل التي تحدد العمر البيولوجي للانسان؟

  • قد يكون هناك فرق بين العمر الزمني (العمر التقويمي الخاص بنا المحسوب من يوم ولادتنا) والعمر (البيولوجي) الذي يتزامن فيه جسمنا وظيفيًا.
  • أولئك الذين يعتنون بأجسادهم ويتبنون نظامًا غذائيًا صحيًا قد يكون لديهم عمر بيولوجي أصغر بكثير من عمرهم الحقيقي، في حين أن أولئك الذين يقودون نمط حياة عكسي يبدون أكبر سناً منهم.
  • عندما نفحص الأفراد في نفس الفئة العمرية، على سبيل المثال الذين تتراوح أعمارهم بين 60-65، نرى أن بعضهم يعاني من أمراض مزمنة أو إعاقات يتم ملاحظتها بشكل متكرر في هذه الفئة العمرية.
  • بعضهم لديه خصائص الأفراد في الفئة العمرية الأصغر بترتيب زمني، يمكننا أيضًا التعبير عن الاختلاف بين العمر الزمني والعمر البيولوجي بمصطلح آخر وهو "هامش الاستهلاك الفسيولوجي".

أهم العوامل التي تحدد العمر البيولوجي والتي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالتالي هي:

  • منطقة الإقامة.
  • عادات الأكل.
  • نمط النوم.
  • عادات التمرين.
  • مقدار التدخين واستهلاك الكحول.
  • الحالة العاطفية ومستوى التوتر.

لا توجد طريقة اختبار موحدة حتى الآن، ولكن يمكن النظر في بعض المعاييرلتحديد العمر البيولوجي وتتمثل في:

  • اختبارات الدم، وفحص عينات الأنسجة، أو سلسلة من مقاييس الأداء مثل القدرة على ممارسة الرياضة، والاختبارات العقلية والنفسية.
  • يمكن الكشف عن المواد السامة المتراكمة في الخلية، مما يؤدي إلى شيخوخة الخلية أو موتها، ويمكن الكشف عن العوامل التي تظهر الحالة التغذوية في اختبارات الدم.
  • يمكن قياس القيم مثل معدل ضربات القلب أثناء الراحة، وضغط الدم، وحدة البصر، ومرونة الشريان الأورطي، وقوة العضلات، والقدرة على التنفس من خلال الاختبارات الديناميكية.
  • تحدد العوامل الوراثية أيضًا العمر البيولوجي بعدة طرق.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن مجموعة من الأمراض مثل اضطرابات الكوليسترول وبعض أنواع السرطان والأمراض العصبية والروماتيزمية التي تؤثر على نوعية الحياة ومدى الحياة ترتبط أيضًا بالاستعداد الوراثي.
  •  في الدراسات الحديثة، تم تحديد حوالي 150 جينًا تؤثر على الشيخوخة الصحية، لقد لوحظ أن الأشخاص الذين لديهم أفراد طويلي العمر في أسرهم يعيشون أطول من أقرانهم الآخرين.
  • الضغط النفسي والاكتئاب من بين العوامل التي تؤثر على العمر البيولوجي، اضطرابات عادات النوم والأكل، الإحجام وقلة النشاط الناجم عن نقص الطاقة هي أمور شائعة في حالات الاكتئاب.
  • الاضطرابات الأيضية التي تسببها الهرمونات مثل الكورتيزول والأدرينالين والدوبامين، والتي تفرز بشكل مفرط في حالة الإجهاد، تؤثر سلبًا على تجديد الخلايا وتضرر آليات الإصلاح.
  • إن الشعور بالشباب والسعادة والصحة بشكل مباشر وغير مباشر يزيد من الدافع لاكتساب عادات معيشية صحية وينظم علم وظائف الأعضاء من خلال الهرمونات.
  • لقد لوحظ أن اضطرابات الاكتئاب والقلق أقل شيوعًا لدى أولئك الذين يتمتعون بحياة جنسية منتظمة وصحية.
  • تؤثر الحياة الجنسية الصحية على الأفراد نفسياً وفسيولوجياً بطريقة إيجابية.

كيف تقلل من عمرك البيولوجي؟

لكي تبقي عمرك البيولوجي صغيرًا يمكنك أن تتبع النصائح التالية:

امتنع عن تناول المقليات:

  • تخلق النظم الغذائية طويلة المدى من جانب واحد بيئة من الدمار نسميها "التقويضية"، بهذه الطريقة، بدلاً من تقليل الهدف الرئيسي للأنسجة الدهنية، يمكننا أن نتسبب في فقدان العضلات وارتشاف العظام.
  • في النظام الغذائي الصحي، يجب أن نستهلك "الكربوهيدرات عالية الجودة" التي لا تزيد نسبة السكر في الدم والأنسولين بسرعة (أي انخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم) بمعدل 50-60٪ يوميًا.
  • الأطعمة الغنية بالبروتينات بنسبة 30٪ والأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة بنسبة 10-20٪، واستهلاك الخضار والفواكه الطازجة، وهي مصادر الألياف والفيتامينات والمعادن.
  • يوصى باستهلاك 2-2.5 لتر من الماء يوميًا، بينما يجب تجنب الأطعمة المعالجة والسكرية والمشروبات الغازية والمنتجات المقلية، مثل هذا النظام الغذائي سيبقي الشخص شابًا بيولوجيًا.

المشي لنصف ساعة:

  • عاداتنا تحدد أسلوب حياتنا، من ناحية أخرى تبدأ العادات في التكون في سنوات الطفولة المبكرة، داخل الأسرة والمجتمع الذي ينمو فيه الفرد.
  • القواعد الذهبية للحياة الصحية بسيطة في الواقع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة والنوم المنتظم.
  • تصحيح عاداتنا التي تمنع تنفيذها، والتحكم في العوامل التي في أيدينا، تضمن سنًا صحيًا لأنفسنا وللأفراد الذين نربيهم.
  • أولئك الذين يمارسونها، يرون أن المشي لمدة نصف ساعة في الهواء الطلق، خمسة أيام في الأسبوع، لا يحرق الدهون 'فحسب، بل يوفر أيضًا تحسينات في العديد من المجالات من ضغط الدم إلى مقاومة الأنسولين والقلق والاكتئاب.

تصحيح العادات اليومية :

  • من أفضل الطرق المعروفة تقليل ساعات الجلوس أمام الشاشة، والحد من استهلاك الكحول ومنتجات التبغ، والمشاركة في الأنشطة العقلية والاجتماعية مثل قراءة كتاب أو لعب الشطرنج.
  • لا يمكن لكل فرد اتباع برنامج معياري، ولكن "الحياة الصحية" لا تعني فقط القيام بالتطبيقات بين ساعات معينة، بتردد معين، وبطريقة واحدة.
  • يوجد برنامج صحي مناسب لكل شخص، طول كل شخص، وزنه، أمراضه أو إعاقته، العمل، أوقات النوم، الأذواق وبالطبع الميزانية، من الضروري عمل برنامج مناسب لأسلوب حياة كل فرد.

ما هو سر اختلاف العمر البيولوجي عن العمر الحقيقي؟

في بحث تم إجراؤه في جامعة جنوب كاليفورنيا تب الكشف عن نتائج دراسة توضح السبب الذي يؤدي إلى اختلاف العمر البيولوجي عن العمر الفعلي للإنسان، وتتمثل في:

  • أجريت الجامعة الدراسة على أكثر من 4 آلاف شخصًا يتجاوز عمره 75 عامًا، ونظرت في معدل التغيرات في الحمض النووي.
  • وفقًا لخبراء من الجامعة، فإن بعض الأشخاص يتقدمون في العمر بعنف لدرجة أن أجسادهم أكبر بـ 40 عامًا من أعمارهم الفعلية، في حين أن هناك أشخاصًا في الستينيات من العمر تقل أعمارهم عن عقود.
  • يعتقد الخبراء أن "التجارب الاجتماعية السلبية" يمكن أن تغير ملفك الجيني بطرق يمكن أن تؤثر سلبًا على صحتك لاحقًا.
  • في هذه الدراسة، نظر الباحثون في التغيرات اللاجينية، أو ما يعرف ب "علم التخلق"، وهو العلم المعني بدراسة التغيرات في الأنماط الظاهرية الجينية التي لا تحدث بسبب التغيرات في تسلسل "الحمض النووي" أو الوراثة اللاجينية.

أظهرت الدراسة أن :

  • التغيرات اللاجينية يمكن أن تساعد في تحديد ما إذا كانت الجينات تعمل أم لا، ويمكن أن تؤثر على إنتاج البروتين في خلايا معينة بحيث يتم إنتاج البروتينات الأساسية فقط.
  • كشف الباحثون عن اعتقاد مفاده أن عملية الشيخوخة الأساسية هي اعتقاد أساسي يكمن وراء جميع النتائج الصحية المختلفة المرتبطة بالعمر، مثل التدهور المعرفي والمرض والعجز والضعف والموت.
  • استخدم الباحثون عينات دم الأشخاص واختبروها لقياس تغيرات الحمض النووي وذلك مقابل الساعات الجينية.
  • ووجدوا أن هناك عوامل كثيرة قد تؤثر على العمر الجيني للشخص، ومنها التدخين، الإجهاد، والتلوث، والسمنة.
  • وخلص الخبراء إلى أن الجنس البشري، سواء أكان ذكرًا أم أنثى، يبطئ ساعة الشيخوخة بالنسبة للمرأة لمدة تصل إلى عامين، بينما تؤدي السمنة إلى تسريع العملية بما يصل إلى 18 شهرًا.
في هذا المقال وضحنا معنى العمر البيولوجي للانسان  وما هي العوامل التي تؤثر عليه، ونصائح للحفاظ على عمر بيولوجي صغير.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ