الفرق بين زراعة الأسنان وتركيب الأسنان
بواسطة: :name رحاب
آخر تحديث: 19/12/2020
الفرق بين زراعة الأسنان وتركيب الأسنان
مع مرور العمر وتقدم السن، يضعف عظم الإنسان بشكل عام والأسنان بشكل خاص، فتضعف كثافة العظام؛ ومن هنا يلزم على كل شخص معرفة الفرق بين زراعة الأسنان وتركيب الأسنان.
الفرق بيْن زراعة الأسنان وتركيب الأسنان يلزم التعرف عليه وذلك لعدة أسباب في التسوس، ومنها على سبيل الحصر لا الجمع "عدم تناول وجبات مفيدة، قلة الحركة، وقلة ممارسة الرياضة، وكثرة الأدوية.

ما هي عملية تركيب الأسنان؟

هناك كثير من الناس يتعرضون لصدمات مختلفة في الحوائط، كوب الماء في فكهم السفلي أو العلوي، وهنا ومع تعرض الأسنان للمزيد من الخبطات المختلفة، تضعف بشكل تدريجي.

بالإضافة إلى الأشخاص ذوي الأسنان والعظام الضعيفة في الأساس وذلك لأن بنية جسدهم التحتية ضعيفة من الأساس، ذلك يرجع لأسباب عديدة منها سوء التغذية أو لين العظام أو مشكلة وراثية.

هذه حالات شائعة في بقاع مختلفة من الأرض، يلجأ أطباء الأسنان هنا إلى تركيب الأسنان وهنا ينقسم الأشخاص إلى فئتين:

جزء من الأسنان مكسور

هنا يركبون أسنان ثابتة، ذلك لأضرار كسر السن وخطورته، لأن السن المكسور قد يجمع بكتيريا وجراثيم عديدة تحته أو أشد خطورة من ذلك عندما يكون مكان الكسر يكشف عن أعصاب الأسنان هنا يكون أشد خطورة وأشد ألما.

وأيضا لبشاعة منظره العام في حالة إذا كان لفتاة على الأرجح، وأخيرا إذا كسر نصف سنة فإنه على الأغلب الجزء المتبقي معرض للكسر أيضا.

إذا كان السن كسر بالكامل أو تم خلعة

في هذه الحالة قد يتم تركيب أسنان ثابتة لا يتم خلعها نهائي، أو متحركة هذه الأسنان المتحركة يتم خلعها باستمرار وتوضع في محلول خاص بها لتزيد من رطوبتها لتتناسب مع رطوبة الفم فهو أرطب مناطق الجسم كافة.

لذى فإن هذه الأسنان صالحة لمدة خمس ساعات ومن ثم في  محلولها الخاص توضع مجددا لترطب،  في حالة إذا تم تجاهل ترطيب الفك فإن ذلك يسبب أضرار جسيمة قد تصل إلي سرطانات الفم المختلفة، بداية من التهابات الفم أو التهابات اللثة، وتقرحات مزمنة بالفم.

ومن هنا نرى أن الأسنان المركبة نوعان نوع ثابت مركب دائما ولا ينزع نهائي ولاكن باستمرار يستخدم له أدوية مستمرة لترطيبه داخل الفم، والثاني متحرك ترطب خارج الفم ومدته تتراوح من ثلاث إلي ست ساعات في المتوسط يوميا.

مميزات التركيبات الثابتة

لعل من أهمية الأسنان هو مضغ الطعام بشكل جيد بحيث يسهل هضمه في المعدة وانتقاله إلى الأمعاء الدقيقة والغليظة والمستقيم بشكل سوي وصحي وهنا يستفيد الجسم بالطعام أكبر استفادة.

لهذا فإن من فقد أسنانه يصعب عليه مضغ الطعام جيدا فتساعده تلك الأسنان علي ذلك، كما أن الأسنان تجعل الفم يظهر لائقا جاعلا الشفاه تقوم بوظائفها بدلا من اختفاءها داخل الفم مع فقد الأسنان، هذا في حالة خاصة عند الفتيات، فتعطيهم مظهر جمالي.

المضاعفات الجانبية لتركيب الأسنان

يمكننا توضيح الفرق بيْن زراعة الأسنان وتركيب الأسنان أن عند تركيب الأسنان فإنها تعتبر جسم غريب عن الفم وهنا يتعامل معها الفم معاملة خاصة محاولا طردها.

وذلك من خلال إفراز الغدة اللعابية للكثير من اللعاب، والذي يفرز كثيرا عند وجود جسم غريب في الفم ليسهل علي الجسم التخلص منه.

وبهذا فيستمر الجسم مرار وتكرارا في إفراز اللعاب حتي يعتاد علي هذه الأسنان المركبة ويعتاد وجودها فيه، لعدم اعتيادك عليه "السن المركب".

فإنك ستواجه صعوبات عديدة منها صعوبة الكلام والبلع وتحريك فمك أثناء مضغ الطعام بصورة عامة؛ زيادة حساسية الأسنان بشكل عام عند تناول مشروبات ساخنة أو باردة زيادة عن الحد اللازم.

المضاعفات المستقبلية للتركيبات الثابتة

على مدار فترة طويلة من تركيب الأسنان بعد اعتيادك عليه فهنا تبدأ مشاكل جديدة علي المدي البعيد؛ مثل إذا ما تعرضت للخبط وتزحزح السن المركب عن مكانه أو تحرك قليلا.

فإنه يسبب ألم لا يطاق بالإضافة إلي التهابات الأسنان ورائحة الفم الكريهة بسبب تراكم الأطعمة تحت الجزء المزحزح، بالإضافة إلي الزيارات المتكررة للطبيب لأن أي خلل بها يسبب أضرار جسيمة.

شروط تركيب الأسنان الثابتة

الفرق بيْن زراعة الأسنان وتركيب الأسنان واضح من خلال الشروط، حيث بالطبع هناك موانع لتركيب الأسنان عديدة منها مثلا إذا كان الشخص مصاب بأمراض مزمنة كالسكر.

وهي من أخطر الإصابات على الإطلاق لأن تركيب الأسنان يتم بعملية جراحية قد تسبب وفاة المريض في الحال أو أمراض القلب المختلفة.

والتي قد تسبب عدم تنفس المريض بشكل صحيح أثناء العملية الخاصة بتركيب الأسنان، فيفقد حياته أو حالة أن الشخص عنده مرض وراثي وعظام فكيه غير كافيين.

لذلك فإن العملية صعبة الإجراء في هذه الحالة،  أو في حالة أن الفم به التهابات مزمنة، أو القرح الشاملة بالفم.

طرق العناية

تنظف بعد كل وجبة، وقبل النوم وعند الاستيقاظ بشكل دوري، وذلك باستعمال محاليل طبية خاصة بالفم، في حوض ملئ بالماء، حتى إذا سقطت تسقط في الماء فلا يؤثر ذلك عليها، الفم كله يتم تنظيفه بشكل كامل بما في ذلك اللسان وسقف اللسان.

ماهي زراعة الأسنان؟

يمكننا توضيح الفرق بين زراعة الأسنان وتركيب الأسنان بأن هنا وفي كل الحالات سواء خلع السن بسبب ضعفه أو كسر السن نتيجة الخيط في جسم صلب فإن السن ينزع تماما من مكانه وبعملية جراحية يضاف السن الجديد.

كيفية زراعة الأسنان

في كل الحالات يتم خلع الضرس أو السن بالكامل وبعدها يبدأ الطبيب بحفر اللثة حيث يظهر عظام اللثة وبعدها يتم وضع حديدة سيليكون.

ومن ثم تقفل هذه الحديدة على العظام وتصل بين اللثة والسن الجديدة، ولكن هناك حالات أخري لا تتطلب تدخل جراحي، وتستغرق هذه العملية فترة طويلة قد تدخل في نصف عام كامل.

ما بعد زراعة الأسنان

الآثار السلبية الناتجة عن العملية الجراحية أقل بكثير من الآثار السلبية الناتجة عن تركيب الأسنان، وتقل أيضا بكثير عند إتباع التعليمات اللازمة؛ مثل الحرص الدائم علي نظافة الفم.

إضاف إلى البعد عن النيكوتين لما له من أضرار خطيرة على الفم بشكل عام، البعد عن ممارسة الرياضة في هذه المدة لأن الرياضة وخاصة الرياضات العنيفة، والتي قد تسبب نزيف اللثة فتصبح الأسنان الجديدة غير مجدية وهنا يلجأ الطبيب لخلعها كليا وهنا يفقد المريض أسنانه للأبد.

تناول الطعام بعد الانتهاء من الجراحة مباشرة، وهنا تكون الأسنان مازالت ضعيفة جدا وقد يسبب تناول الطعام فقدها وفقد هذه الأسنان يعني فقدها للأبد ولا يمكنك تركيب غيرها.

مخاطر زراعة الأسنان

تكمن مخاطرها في عدم إتباع التعليمات اللازمة، من تناول المضادات الحيوية للعملية الجراحية، أو عدم مضمضة الأسنان بصورة دورية.

وذلك يؤدي إلي التهابات شديدة لدي المريض، أو نمو العديد من الفطريات في أماكن العمليات الجراحية، أو مشاكل الأنف المختلفة أو تليف أعصاب الجسم بصورة عامة.

ألم شديد بعد زراعة الأسنان

مثل جميع العمليات الجراحية هذه العملية يتعرض صاحبها إلي ألم شديد لا يطاق، لذا فعليه بالمضادات الحيوية اللازمة، وبسبب ضعف المناعة عامة.

فإن الأشخاص المرضي قد يسبب ذلك لهم نزيف اللثة، أو تلف أعصاب الأسنان، أو عدم وصول الدم لأماكن عديدة في الفم مما يضطر الطبيب لاستئصالها، وذلك بسبب الأجسام الصلبة المستخدمة في زراعة الأسنان، والتي تمنع الدم من الوصول لأماكن عدة.

الفرق بين زراعة الأسنان وتركيب الأسنان قد تكون الفئة المهتمة بها كثيرا الذي يهتمون بالشكل للأسنان، والذي قد خسروا أسنانهم نتيجة للتسوس، حيث إن عدم العناية بالأسنان لها الكثير من المساوئ ومن اهما خسارة الأسنان.