آخر تحديث: 23/11/2021

دور المواطن والسلطة في المحافظة على الامن العام

دور المواطن والسلطة في المحافظة على الامن العام
إن المحافظة على الامن العام هي من أسس ازدهار المجتمعات وتطور الدول، إذ يتعاون الجميع للحفاظ على الوطن والدولة الواحدة.
ويجب على المواطنين المحافظة على الامن العام، لأن ذلك يعمل على المحافظة على سيادة القانون وعلى هوية الدولة السليمة المتقدمة.

الأمن العام

 الأمن هو ركيزة أساسية من ركائز بناء الدولة الواحدة، ويعتبر أيضاً هو مصدر بقاء الدولة وتطورها، حيث أن المحافظة على الأمن تعني المحافظة على سيادة القانون وعلى هوية الدولة المتقدمة والسليمة.

والأمن هو أن يشعر الفرد بالسكينة والاستقرار حيث يوجد سواء كان ذلك في السكن أو في الدخل أو في التوجه الديني أو الفكري.

وأيضاً الأمن هو عبارة عن شعور الفرد بأنه ذو أهمية في مجتمعة، حيث تتعاون جميع المؤسسات والأجهزة الأمنية والأفراد في المجتمع للحفاظ على استقرار المجتمع والحد من انتشار الجريمة، وإن الأمن الوطني هو حماية الدولة لأراضيها واقتصادها ضد أي عدوان خارجي عليها أو عدوان داخلي.

لذلك يجب تثقيف الشعوب من خلال المؤسسات الاجتماعية الإعلامية حيث يجب عكس صورة إيجابية عن الوطن وعن ثقافته وعن قوة الدولة أمام الدول الأخرى ولذلك يجب الحث على المحافظة على الامن العام.

دور المواطن في المحافظة على الامن العام

إن للمواطن دور مهم في المحافظة على الامن العام، فهو جزء من الدولة التي يحافظ عليها وعلى أمنها ويمكن ذلك عن طريق بعض الأمور التي يجب فعلها، ومن تلك الأمور ما يأتي:

  • يجب على المواطن أن يبلغ عن الجرائم التي يراها.
  • يجب على المواطن أن يحاصر المجرم إذا أمكنه ذلك حتى تصل الشرطة.
  • يجب على المواطن أن يدلي بشهادة صادقة ضد المجرم في المحكمة.
  • يجب على المواطن أن يراقب المنشئات وأن يبلغ على أي شيء مريب يراه.
  • يجب على المواطن أن يساعد في البحث عن الأشخاص المفقودين أو عن الهاربين من العدالة.
  • يجب الذهاب إلى الورش للتوعية والمؤسسات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية في المدارس.
  • يمكن للمواطنين أيضا أن يساعدوا أجهزة الأمن في بعض الأعمال، مثل تنظيم المرور وتنظيم التجمعات وأعمال النجدة ويجب أيضا الاهتمام بالأحياء المجتمعية.

نتائج تعاون المواطن مع أجهزة الأمن

هناك نتائج للتعاون المواطن مع أجهزة الأمن حيث أن ذلك له أثار إيجابية، ومن أهم تلك الإيجابيات ما يأتي:

  • مساعدة رجال الأمن على تحقيق العدل هي تعتبر نصرة للمظلوم وردع الظالم عن ظلمة.
  • أيضاً من نتائج تعاون المواطن مع أجهزة الأمن هو الحد من انتشار الفساد والجريمة حيث أن ذلك يؤدي إلى تحقيق الأمن الشامل.
  • أيضا التعاون مع رجال الأمن يساعد على تحسين أداء الأجهزة الأمنية وجعل طرقهم وأساليب عملهم أفضل.
  • أيضاً يساعد ذلك التعاون على استثمار جميع الطاقات البشرية الخاملة وتحويلها إلى قوة عاملة كبيرة.

معنى المشاركة في حفظ الأمن

إن المشاركة في حفظ الأمن تعني أن يكون لدي المواطن إحساس ويقين راسخ بأن الأمن العام هو عبارة عن مسؤولية مشتركة بينه وبين الأجهزة الأمنية، حيث أن تعاون المواطن مع أجهزة الأمن هو مسئولية الفرد اتجاه مجتمعه، فكل شخص مسؤول عن مكانه.

وإذا تحقق التعاون بين المواطن وبين أجهزة الأمن يؤدي إلى وجود نتائج إيجابية على المجتمع وعلى المواطنين حيث يفهم المواطن أن أجهزة الأمن وجدت لخدمة المواطن وحفظ حقوقه.

وإن من نتائج المشاركة في حفظ الأمن بين المواطنين وأجهزة الأمن هو ظهور مفهوم الشرطة المجتمعية وهي عبارة عن استراتيجية وسياسة تعمل على ضبط مستويات الجريمة وتحسين الحياة الاجتماعية، وزيادة الأمن في المجتمع عن طريق تعاون الشرطة مع المجتمع المحلي، وإن للشرطة المحلية عنصران أساسيان وهما:

  • المجتمع المحلي.
  • النجدة.

وإن الاتجاهات المعاصرة التي تعمل على منع الجريمة وذلك يكون عن طريق التحول عن إطار المواجهة الميدانية والاتجاه إلى العوامل الأساسية التي تؤدي إلى حدوث الجريمة وذلك مثل الفقر والبطالة والعمل على حلها بأساليب علمية حديثة، وتحتوي السياسة الحديثة لمنع الجرائم على ثلاث وظائف رئيسية وهي:

  • الوقاية.
  • المنع.
  • العلاج.

وإن هذه الوظائف الرئيسية لا يكتمل عملها إلا عن طريق أدائها بواسطة أجهزة الأمن الرسمية وغيرها، فإن الشراكة المجتمعية هي التي تربط المجتمع ومؤسساته بمصالح مشتركة تهدف إلى تطوير الأمن والمجتمع.

الوظائف الإدارية لرجال الأمن

إن الوظائف الإدارية لرجال الأمن هي عبارة عن مجموعة من الواجبات التي تقوم أجهزة الأمن ورجالها بتأديتها، وذلك يكون أثناء ممارستها لحق الإدارة العامة في الدولة وتتمثل هذه الوظائف الإدارية فيما يأتي:

  • يعملون على مراقبة الأفراد وسلوكهم.
  • يعملون على توجيه الأفراد والمواطنين لحماية النظام بالكامل في الدولة الأم.
  • يقومون باتخاذ الاحتياطات والتدابير الكثيرة للحفاظ على النظام العام والصحة.
  • يعملون على حماية الوطن من الإرهاب والتهريب ومن العنف السياسي.
  • يعملون على جمع المعلومات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعديد من المعلومات الأخرى التي تكون لصالح الجهات الحكومية.
  • يعملون على تحليل المعلومات المختلفة وتقييمها والعمل على استثمارها في جميع القطاعات المختلفة.
  • يقومون أيضا بالمشاركة في التحقيقات التي تتعلق بأمن الدولة الخارجي وأيضا الأمن الداخلي.
  • يعملون على التصدي للجمعيات والأحزاب السرية والمنحلة والممنوعة التي تضر بالأمن العام.
  • يعملون على مراقبة الحدود البرية والجوية والبحرية.
  • يعملون على مراقبة الوسائل المرئية المسموحة ومراقبة أشرطة التسجيل وأيضا الوسائل الإعلامية وأيضا مراقبة أعمال الصحف والمطبوعات.
  • يعملون على تقديم التسهيلات للزوار والأجانب والبعثات الخارجية والوفود أيضا ويعملوا على مراقبة الأراضي وتنظيم كل ما يتعلق بحماية الزوار والسهر على حمايتهم.
  • يعملون أيضا على ضبط حركة المسافرين والمغادرين من كافة الجنسيات في العالم.

صفات رجال الأمن المهنية

يجب أن يتحلى رجال الأمن ببعض الصفات المهنية التي تساعدهم على أداء وظيفتهم بإتقان ومن تلك الصفات ما يأتي:

  • أن يعملوا على تنفيذ الأوامر وأن يتقيدوا بها حيث أنها أساس الانضباط الأمني.
  • يجب أن يتحلوا بالدهاء والذكاء.
  • أن يتعلموا لغات الأعداء.
  • أن يتقنوا عملهم ويعملوا على تحليل المعلومات واستنتاج الحقائق.
  • أن يحفظوا السر ويكتموه.
  • أن يكون لديهم حس أمني ويعملوا على ربط الأحداث بدقة.
  • أن يتحلوا بالشجاعة في العمل الأمني.
  • أن يأخذوا بعزائم الأمور.
  • أن يعرفوا البيئة المدنية للدولة.
  • أن يدركوا أهمية الوقت وقيمته.
بعد معرفة كيفية المحافظة على الامن العام وأهمية رجال الأمن في الحفاظ على الدولة، يجب الحرص على التعاون مع رجال الأمن للحفاظ على الأمن العام وعلى الدولة من الأعداء.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ