المرض النفسي عند الأطفال
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 13/11/2020
المرض النفسي عند الأطفال
قد تكون عبارة المرض النفسي عند الأطفال هي عبارة غريبة على أذهان الكثير من الناس الذين يعتقدون أن المرض النفسي لا يصيب سوى الكبار أو الأشخاص الذين واجهوا مصاعب عديدة في حياتهم ولكن للأسف يوجد المرض النفسي عند الكبار والصغار أيضاً
ولكن قد يتجاهلونه الغير مدركين لأساسيات التربية الصحيحة ولكن تعد المحافظة على صحة الأطفال أمر هام لمعظم البشر.

الأمراض النفسية عند الأطفال

يصاب الأطفال بالأمراض النفسية وهي عبارة عن اضطراب في الفكر أو في العادات أو السلوك تجعل الطفل مختلف عن باقي الأطفال في مثل عمره، ويعد التوازن النفسي أو الطفل الطبيعي بأنه طفل يتسم بشخصية سوية ويكون قادر على التأقلم والتكيف مع المجتمع والأسرة،

كما أنه يكون قادراً على تكوين وبناء علاقات مع المحيطين به بالإضافة للتصالح مع الذات وعدم وجود اضطرابات سلوكية مع القدرة على التطور والتعلم،

وتتعدد الأسباب التي تسبب الأمراض النفسية عند الأطفال ومنها:

  • أسباب ترجع للعوامل البيولوجية نتيجة الخلل في افراز بعض الغدد الهامة في الجسم مما يسبب خلل في الاستجابات النفسية والسلوكية للطفل.
  • إصابة أحد الوالدين بمرض نفسي حيث ينتقل المرض النفسي غالباً للأطفال عن طريق التربية الخاطئة من الأب أو الأم المريضة نفسياً أو عن طريق مشاهدة الأطفال لتصرفات قاسية من الأهل أو مزعجة جداً للنفس فتسبب الصدمات والأمراض النفسية.
  • أسباب خلقية وتشوهات أثناء الولادة قد تسبب هذه الأسباب لاضطرابات نفسية حيث تتسبب نظرة المجتمع أو نظرة المريض لنفسه بحدوث مرض نفسي.
  • ولادة الأطفال بمرض عقلي يسبب وبشكل واضح مرض نفسي لأن العقل يرتبط مع النفس ويجتمعان.
  • تعرض الطفل لصدمات متكررة ومواقف مؤلمة تسبب حدوث أمراض نفسية.
  • أساليب التربية الخاطئة من قبل الوالدين ومنها أسلوب القسوة الزائدة وأسلوب التدليل الزائد أو اسلوب الاهمال وغيرها من الأساليب التي تسبب حدوث المرض النفسي.
  • الفشل في الدراسة أو في بعض الخطط يسبب حدوث مرض نفسي إن لم يكن للطفل أهل مدركين لتعليم الطفل.

اعراض المرض النفسي عند الاطفال

يجب على الأهل أن يتعرفوا على العلامات او الأعراض التي تظهر على الطفل وتعرف بأنها مرض نفسي حيث يواصلوا مسيرة العلاج والشفاء ومن هذه الأعراض:

الغضب والانفعال الشديد تجاه مواقف بسيطة

يمكن أن يلاحظ الأهل غضب الأطفال القوي والسريع على مواقف تافهة أو أن الموقف لا يستدعي كل هذا الغضب.

تصرفات لا تتشابه مع سلوك الأطفال

فمن الطبيعي أن يلعب الطفل ويمرح وعندما تجد الأسرة أن الطفل تبدو عليه أعراض العداء لكل الأطفال أو الكراهية أو تجنب الناس والانطواء على ذاته أو الاهتمام بأمور ليست من عمره فيكون الطفل يعاني غالباً من مشكلة نفسية.

ترديد كلمات أو التركيز الشديد والانفصال عن الواقع

إن وجد الأهل أن الطفل يردد كلمات مع نفسه كثيراً أو يسرح ويركز بشدة مع أشياء فيظل لفترة كبيرة على الحال أو التحدث بطريقة غريبة ويجب أن يميز الأهل بين أعراض المرض النفسي وبين ما يحدث في مراحل النمو الطبيعية.

وجود عدم توازن بين الأفعال وردود الأفعال

مثل شعور الأم بأن الطفل لا يبالي بشيء ولا يخاف أو ردود الفعل الغير مناسبة مع المواقف أو البقاء وحيداً.

أنواع الأمراض النفسية عند الأطفال

عندما تتعرف الأسر على الأمراض النفسية وأنواعها يمكنهم أن يعرفوا إن كان أحد الأطفال يعاني من مرض نفسي أم لا حتى يتم العلاج والفحص السريع عند أطباء متخصصين، ومن أنواعه ما يلي:

الاكتئاب

وهو من أكثر الأمراض النفسية المنتشرة بين الأطفال ويكون سببها عدم تحقيق الأهداف ولكنها منه الاكتئاب البسيط الذي يكون من عدة ساعات ليوم ويذهب بمجرد أن يحصل الطفل على شيء مفرح له،

والنوع المتوسط وهو من يوم كامل لعدة أيام ويحتاج الطفل هنا لرعاية شاملة وحنان وأسلوب جيد في المعاملة، أما الاكتئاب الشديد فيتراوح بين عدة شهور لسنوات ويحتاج الأمر للعلاج عند الطبيب النفسي.

النشاط الحركي أو قلة الحركة

حيث يتعين الحكم على الطفل من خلال حركته فإن كان مفرط الحركة أو قليل الحركة فيدل كلاهما على احتمالية وجود مرض نفسي.

اضطرابات القلق

وتتمثل في عدم القدرة على النوم أو التركيز أو عدم القدرة على أداء الواجبات المدرسية.

اضطرابات التواصل

وتشمل عدم قدرة الطفل على التواصل بطريقة طبيعية مع من هم حوله أو عدم التكيف وبناء العلاقات.

اضطرابات الطعام

مثل حالات فقدان الشهية تماماً أو زيادة الشهية والأكل بشراهة.

اضطرابات ما بعد الصدمة

تتمثل في فقدان أحد المهارات الضرورية أو الانطواء والعزلة نتيجة التعرض لصدمة نفسية كبيرة.

اضطرابات الشخصية

أحد أنواع الأمراض النفسية ويشمل أنواع الشخصيات الغريبة مثل الشخصية الحديدية أو المرتابة أو الشخصية المعارضة للمجتمع أو الانفصام أو الشخصية القهرية.

جنون العظمة

حيث يشعر المريض بأن هناك مؤامرات ضده ويتصف المريض بعدم الثقة في الآخرين مطلقاً.
 

اضطراب الشخصية النرجسية عند الأطفال

ويتصف الطفل في هذه الحالة بالأنانية وعدم احترام حقوق ومشاعر الآخرين أو مطالبهم مع وجود التمر على كل سلطة توجد فوقه، فيشعر أن كل ما هو موجود يجب أن يسخر لراحته فهو يرى نفسه أفضل من الجميع.

الفوبيا والرهاب المرضي

مثل الخوف الشديد من المرتفعات أو الخوف من الظلام أو الأماكن المغلقة أو المفتوحة أو الخوف من الحشرات أو الخوف من التواجد وحيداً في مكان ما وغيرها من أنواع الشك المختلفة.

السلوكيات العدوانية والوساوس القهرية

وتتمثل السلوكيات العدوانية في التعدي بالضرب القوي على أحد أو إصابة أحد بكسر، كما تتمثل الوساوس القهرية في عادات تتمثل في قضم الأظافر أو نتف الشعر أو النظافة الزائدة أو التفكير كثيراً في أمور غريبة.

العقد النفسية والاضطرابات الجنسية

والعقد تتمثل في وجود أحداث في حياة الطفل أثرت عليه وجعلته يحزن كلما تذكر الشيء وكأن الشيء يحدث الآن، أما الاضطرابات الجنسية فتتمثل في التفكير في أشياء شاذة أو الميل لنفس النوع من البشر.

علاج المرض النفسي عند الأطفال

يتضمن الأسلوب العلاجي للمرض النفسي ما يلي:

العلاج النفسي

ويسمى العلاج السلوكي أو العلاج بالتحدث حيث يتخذ العلاج أسلوب تمرين الطفل على تبني سلوكيات إيجابية حتى يستطيع أن يسيطر على مالديه من مشكلات نفسية.

العلاج الدوائي

قد يطلب الطبيب إعطاء الطفل أدوية معينة ومنها الأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المضادة للقلق والدواء المضاد للذهان ويستفيد البعض الآخر من الأطفال من الأسلوبين معاً.

ويحتاج الطفل للعلاج الأسري أيضاً عن طريق دعم العائلة وينصح الوالدان بأن يتم الاستفسار من الطبيب النفسي حول ما يجب أن يتم لتدعيم الطفل وتحسين حالته،

وقد يتضمن ما يمكن فعله قضاء أوقات من المرح واللهو واللعب مع الطفل ومدح انجازات الطفل وتعليمه أساليب الاسترخاء والسيطرة على الغضب.

ويعد المرض النفسي عند الأطفال أمراً لا يجب اهماله أو القلق الشديد تجاهه بل يحب الحرص على العلاج الفعال وعدم الخوف من تأخر شفاء الطفل، لأن القلق في حد ذاته أسلوب مفسد في العلاج لذلك يجب أخذ الأمور ببساطة وبخاصة أمام الطفل والبعد عن الحزن مطلقاً في وقت تواجد الطفل.