آخر تحديث: 10/05/2021

المشاكل الزوجية أول سنة زواج

المشاكل الزوجية أول سنة زواج

تعد أول سنة زواج من أجمل سنوات الزواج التي يمر بها الزوجين بالرغم من أنهم يمروا بعدة صعوبات وتواجههم الكثير من المشكلات حتي يعتادوا على بعضهم البعض وعلى الحياة الزوجية .

ولا شك أن الزواج علاقة مقدسة بين الرجل والمرأة وأن أساس هذه العلاقة هي التفاهم ومن الضروري أن يكون الزواج قائم علي أساس المحبة والتضحية من أجل الآخر فمن الملاحظ أن بعد الزواج يمر الزوجين بالعديد من المشكلات اليومية في حياتهم الزوجية لأن في هذه المرحلة يمر كل واحد منهم بالاكتشافات والمفاجات لم يكن متوقعه من الطرف الاخر حدوثها أو ظهورها فقد كان يعيش كل طرف منهم في مرحلة الخيال والبقاء على الحب ولكن بعد الزواج أصبح أمر واقع في بناء حياتهم الزوجية فينتقل من مرحلة الخيال والحلم الي مرحلة الحقيقة .

وقد نتناول في موضوعنا هذا عدة مشكلات يمر بها الزوجين في بداية حياتهم اليومية.

سوء التفاهم

من الضروري أن يكون التفاهم بين الزوجين أول خطوة يجب أن يعتادوا عليها لأنه هو التي يقوم عليه العلاقة وعلى أساسه يؤسس الزوجين في هذه السنة التواصل والاتصال بينهم ولذلك يحدث الكثير والكثير من المشكلات وهذا يرجع لسوء التفاهم .

عدم التعود على الحياة الزوجية

في هذه المرحلة يحتاج أن يتعود كل منهما ويؤمن بأن هناك شخص يجب مشاركته تفاصيل الحياة وعدم التصرف في الأمور كل واحد على حداه فلذلك يجب أن يكون لديهم حوار دائم ومشاركة بعضهم البعض لكل شئ .

العادات والطباع

الطباع قد تكون مختلفة بين الزوجين مما يسبب ذلك في عدم قدرتهما علي التفاهم معا وأن يكون العامل المشترك بينهم هو الاستمرار في الحياة بينهم

الحالة المزاجية للزوج

قبل الزواج كانت الرغبة في الحياة الاسرية والاجتماعية تحكمه ولكن بعد الزواج تتغلب عليه طبيعة الرجل بمعنى أنه يقوم بفرض السيطرة والقرارات وعدم اللجوء الى التشاور والتفاهم لذلك يمرون في هذه الفترة بالعديد من المشكلات .

تجاهل الأمور البسيطة

في بداية الحياة الزوجية يتجاهل الطرفين عدة أمور بسيطة كانت تجمعهما سابقا وذلك يعود على تغيير الأولويات بالنسبة لهما ومنها التقليل من ممارسة بعض العادات التي كانت تجذب أحد الطرفين للأخرمنها مفاجأة الزوج لزوجته بباقة من الورود والزهور بدون سبب وتقديم لها الهدايا بدون مناسبات .

اهمال الزوجة لمظهرها ومظهر منزلها

ان الحياة لها متاعبها علي الزوجين فالرجل يشغل في عمله انشغال قد ينسيه في بعض الأحيان زوجته وتقديم الاهتمام لها, فالرجل يصطدم في عمل بالكثير من المناظر الجميلة لذلك يجب أن الزوجة تقوم بالعناية والاهتمام بنفسها .

تجاهل احدى أحد الزوجين لمشكلة ما وعدم قدرته علي مواجهتها .

التوقف عن ممارسة بعض الهوايات بحكم الزواج والانشغال بالحياة اليومية .

تقديم التنازلات يوصف القائم عليها بالضعف ورغم عدم صحة هذه النقطة نجد أن المقبلين علي الزواج يعتقدون أن الزواج حرب والمشكلات الزوجية معركة يجب الانتصار فيها غير مدركين أن الحب يقوم على التضحيات والتنازلات فمن الضروري أن يتغير هذا الفهم الخاطئ ويكون لنا قدرمن الحب والتقدير والاحترام عند الطرف الآخر.

ايجابيات الزواج

  • الشعور بالامان والهدوء والسكينة والاستقرار النفسي.
  • نمو نفسي واجتماعي سليم.
  • المشاركة وتحقيق التعاون المشترك بين الزوجين بتقسيم كل منهما دوره في حياتهم الزوجية.
  • صحة أفضل.
  • الحب والسعادة بين الزوجين.
  • الاعتماد على الأخر وتحمل كل منهما المسؤلية تجاه الأخر وتجاه اسرتهم.
  • الزواج يساعد على التخلص من غالبية أشكال الضغوط النفسة والعصبية من مشاكل العمل والتصادم مع المجتمع .
  • الزواج يساعد على تحفيز المرء للالتزام بأسلوب حياة صحي أو تفادي سلوكيات قد تؤدي الى الاصابة بالأمراض مثل شرب السجائر او الخمور.
  • العلاقة الزوجية تساعد علي مقاومة الشيخوخة من خلال افراز الجسم لهرمون الاستروجين الذي يزيد من حيوية الجلد والبشرة.
  • الحياة الزوجية هي أرقى وأسمى العلاقات بين الرجل والمرأة فمن المؤكد أنها تقوم علي الحب والود والتفاهم .