المواد الكيميائية بمستحضرات التجميل
بواسطة: :name حوريه
آخر تحديث: 24/11/2020
المواد الكيميائية بمستحضرات التجميل
ما هي المواد الكيميائية بمستحضرات التجميل؟ وهل يتم الاستفادة منها أم لا؟ وما هي أضرارها على البشرة؟ كل ذلك سوف نتعرف عليه.
يوجد العديد من مركبات مستحضرات التجميل وقد أكدت الكثير من الأبحاث والدراسات العلمية التي تم تنفيذها على هذه المركبات التي يتم تصنيع مستحضرات التجميل سواء للبشرة أو للشعر،
ووجد أن هذه المستحضرات تتسبب في أضرار كثيرة، تؤدي لمشاكل صحية عديدة، ونجد أيضا مستحضرات تجميل جيدة يمكن استخدامها بدون أضرار لذلك سوف نتطرق لهذه المركبات في السطور القادمة.

المواد الكيميائية بمستحضرات التجميل

هناك العديد من المركبات الكيميائية التي يتم إدخالها في تصنيع مستحضرات التجميل ومن بينها هي:

مركب ألبيومين

الألبيومين أو ما يسمى بالزلال، وهو عبارة عن مركب رئيسي في الكثير من مستحضرات التجميلية التي تخص الوجه، وفي الغالب يتم استعماله حتى يعالج التجاعيد التي تظهر بالوجه،

ويساهم هذا المركب في شد الوجه والبشرة بشكل كبير، وقد يذكر أن هذا المركب جيد ولا يسبب أضرار بالوجه، ولكن تم إصدار شكوي ضده في سنة 1960، ولكن هذه الشكوي الوحيدة ضده ولم يحدث قلق بعدها، وبالتالي فهو أصبح مركب آمن ويفضل استخدام المستحضرات التي يتكون منه هذا المركب.

مركب البيوتين

البيوتين أو ما يسمى بفيتامين B7، هذا المركب عبارة عن مركب يفيد كثيرا في تعزيز صحة البشرة والشعر، وهناك العديد من الدراسات التي أجريت على العديد من الأشخاص وقد أكدت هذه الدراسات على  أنه يوجد علاقة وثيقة بين نقص البيوتين وبين ظهور الصلع المبكر عند الفأر الخاص بالاختبارات،

وبالأخص إذا كانت فروة الرأس دهنية، ومن الجدير بالذكر أن الإنسان يختلف عن الحيوانات في نمو الشعر، لهذا من النادر أن يحدث نقص في مركب البوتين عند الإنسان،

لذلك يعد فيتامين B7 أو مركب البيوتين من المركبات الهامة جداً، والتي يتم إدخالها في تركيب  المستحضرات التجميلية فهو آمن لمن يقدم على استعمال أي منتج محتوى عليه هذا المركب.

مركب الكولاجين

الكولاجين تعددت فوائده الكثيرة والعديدة للبشرة، لذلك تلجأ جميع السيدات لشراء المنتجات التي يتكون منها الكولاجين بشكل أساسي لمساعدتهم على علاج مشاكل البشرة،

ففي واقع الأمر أن هناك شركات التي تصنع مستحضرات التجميل تدعي بأن مركب الكولاجين يمكن على الجلد امتصاصه بكل سهولة، وبالتالي يمد البشرة بالترطيب اللازم لها،

ولكن الحقيقة هي أن مركب الكولاجين يتكون من عدة جزيئات هذه الجزيئات كبيرة جدا لدرجة أنها لا تستطيع أن تخترق الجلد بسهولة، لذلك ينصح بعدم استعمال المستحضرات التجميلية التي تتكون منها مركب الكولاجين لأنها لن تمد البشرة بالمفعول المتوقع.

مركب الايلاستين

الايلاستين هو عبارة عن مركب مضاف يعمل على تعزيز صحة البشرة والشعر، فهو يشبه كثيرا مركب الكولاجين حتى أنه لا يمكن على الشعر والبشرة استقباله وامتصاصه بسهولة،

وهذه هي الحقيقة التي تخفيها معظم الشركات المصنعة لمستحضرات التجميل أن الكريمات التي تمد البشرة بالترطيب لا تمنح الجلد ترطيب عميق كما يخبرونا، ولكن تمنحها طبقة ترطيب رقيقة فقط، لذلك ينصح بعدم الاعتماد على هذه الكريمات بشكل أساسي.

مركب الجلسرين

الجلسرين هي عبارة عن مركب سائل كيميائي طبيعي يتكون من خليط ما بين الماء والدهون، هذه المادة تعمل على تحسين جودة الكريمات التي تستخدم في التجميل وبالأخص التي يصنع منها غسول البشرة، وهذه المادة أيضا تحد من تبخر الماء،

فالجلسرين يساهم في المحافظة على جودة المستحضرات التجميلية، فللجلسرين يعمل على سحب الماء من الجلد وبالتالي فقد يسبب جفاف للجلد، لذلك يننصح بعدم استخدامه بكثرة.

مركب لمستخلص المشيمة البشرية

يتم استعمال هذا المركب حتى يحد من ظهور الشيخوخة المبكرة على الجلد فهو يعمل على تغذية الجلد بشكل جيد، ولكن هل هذا الكلام حقيقة أم كذب؟ هذا سؤال مهم،

والإجابة عليه أن مركب مستخلصات المشيمة تعد كذبة كبيرة حيث يتم استخدام هذا المركب لإنتاج العديد من مستحضرات التجميل بالفعل، ولكن لا يوجد أي دليل يثبت أن المشيمة التي تغذي الجنين تستطيع تحويل الجلد الذي به شيخوخة إلى جلد شاب،

وهذا ما يقوم به معظم منتجين المستحضرات التجميل الكذب حتى يبيعون منتجاتهم، لذلك ينصح بعدم صرف النقود الكثيرة في مستحضرات تحتوي على هذا المركب الكاذب.

مستحضرات المضادة للحساسية

هناك العديد من المنتجات للمستحضرات المضادة للحساسية، والتي يتم استخدامها من قبل الأشخاص الذين لديهم حساسية ناحية مواد معينة،

ولكن هناك فارق وحيد هو أن المنتجات للمستحضرات المضادة للحساسية قد لا تشكل خطر على الفرد، وفي نفس الوقت لا تؤثر بالشكل الإيجابي المتوقع وبالأخص إذا قمنا بمقارنتها بأي منتجات أخري،

وذلك لأنه لا يوجد قواعد معينة تحدد ما هي المواد التي تسبب الحساسية، فكل شخص يختلف درجة حساسيته عن الشخص الأخر اتجاه أي مادة، لذلك ينصح بالتقليل من استخدام هذه المنتجات.

مركب اللانولين

مركب اللانولين هذه المادة يتم استخدامها لصناعة الكريمات المرطبة للجلد، ومن المعروف أن مركب اللانولين يقوم باختراق الجلد بشكل جيد وأفضل من مواد أخرى،

ولكن لا يوجد إثباتات علمية تؤكد هذه المعلومة، بل على الرغم قد أثبت المستخدمين لهذا المركب أنه قد يسبب حساسية وطفح جلدي، لذلك ينصح بالتقليل من المنتجات التي تتكون من هذا المركب.

مركب جسيم شحمي

من المعروف أن الجسيمات الشحمية يتم الاعتماد عليها لأنها مضادة للشيخوخة المبكرة، إذ تساهم هذه المواد في الحد من الشيخوخة المبكرة التي تظهر بالجلد،

وذلك عن طريق عمل توضيح لأغشية خلايا الجلد، حيث تقوم هذه الجسيمات الشحمية بالاختلاط مع خلايا الجلد وبالتالي تمده بالحيوية والرطوبة اللازمة للبشرة،

ولكن هناك دراسات تم تنفيذها على هذا المركب، وقد أثبتت أن الأغشية الخاصة بخلايا الجلد تتشابه ما بين الشباب والبالغين، وبالتالي فإن هذا المركب لا يساهم في منع الشيخوخة المبكرة، لذلك ينصح بتوفير الأموال الطائلة التي يتم دفعها على المنتجات التي تتكون من هذا المركب.

مركب بروبيلين غليكول

بروبيلين غليكول هو عبارة عن مركب يمنح الرطوبة للكثير من مستحضرات التجميل، حيث يقوم مركب البروبلين في جعل الجلسرين يتداخل بشكل جيد في الجلد، كما أن تكلفة هذا المركب قليلة،

ولكن هناك بحوث أثبتت أن المستحضرات التي تتكون من مركب بروبيلين غليكول لديه العديد من النتائج السلبية على أنواع الجلد المختلفة، هذا بجانب أنها تسبب الحساسية المفرطة،

وقد يتسبب أيضا لبعض الأشخاص لتفشي حب الشباب بهم، لذلك ينصح بعدم استخدام هذا المركب بشكل كبير، ويمكن تبديله بشكل تدريجي لأي مواد حديثة تقوم بنفس مهمته.

أخيرا.. إليك ياسيدتي المواد الكيميائية بمستحضرات التجميل التي يجب عليك ‏معرفتها حتى تختاري المستحضرات التي تحل المشاكل التي تتعرض لها ‏البشرة والشعر بدون أن تؤثر بالسلب على صحة الجسم،
فيجب توخي الحذر بالنسبة لكل الإشاعات التي تؤكد على وجود فائدة كبيرة لهذه المستحضرات، وهي في حقيقة الأمر كاذبة ولا تمنح البشرة أي فائدة تذكر،
كما يجب أن نعتمد على مستحضرات التجميل التي لا تحتوي على المواد الحافظة وفي نفس الوقت تكون هذه المستحضرات ذات جودة عالية.